الأخبار
ملحق التكنولوجيا والصحة والعلوم والبيئة
تطبيقات المخدرات والأدوية المغشوشة
تطبيقات المخدرات والأدوية المغشوشة
تطبيقات المخدرات والأدوية المغشوشة


12-30-2014 09:59 PM
أبوظبي - سكاي نيوز عربية
لا تقتصر المخاوف من وسائل التواصل الاجتماعي وتطبيقات الهواتف الذكية على تشجيع الإرهاب أو التحرش بالأطفال، وإنما أيضا من ترويج المخدرات والأدوية المغشوشة التي تستخدم كالمخدرات. وتطور العصابات الإجرامية من أساليبها، مستفيدة من سهولة انتشار وقلة مخاطر توفرها التكنولوجيا الحديثة.

فبدلا من أن تستقبل على بريدك الإلكتروني رسائل ترويجية لأدوية مهدئة (مخدرة) أو مقوية رخيصة، تنتشر تطبيقات للهواتف الذكية تنقلك إلى مواقع بيع تلك الأدوية والمخدرات.

وتحاول السلطات، ليس في الدول المتقدمة فحسب، بل في أغلب دول العالم وفي منطقتنا، مراجعة التشريعات والقوانين لتتمكن من مكافحة هذه المخاطر.

وتلجأ عصابات المخدرات إلى ترويج الأدوية المغشوشة، من المقويات الجنسية إلى أدوية فقد الوزن، بسبب أرباحها الهائلة التي تفوق أرباح تجارة مخدرات كالحشيش والكوكايين والهيروين. هذا بالإضافة إلى أن مخاطر تلك التجارة أقل والعقوبات فيها أخف كثيرا.

ومقابل كل دولار يستثمر في تلك التجارة الإجرامية يصل العائد إلى ما بين 200 و500 دولار.

وحسب ما ذكرته صحيفة الغارديان، صادرت هيئة تنظيم الأدوية والمستحضرات في بريطانيا هذا العام 1.2 مليون عبوة من أدوية مغشوشة يتم ترويجها عبر الإنترنت ومصدرها في الأغلب الصين والهند.

يقول ألستر جيفري، المسؤول بالهيئة إن عصابات إجرامية تستخدم تطبيقات الهواتف الذكية ووسائل التواصل الاجتماعي لترويج تلك الأدوية والمخدرات على نطاق واسع وبأقل مخاطر ممكنة.

وألستر جيفري مفتش شرطة سابق كان يدير مركز مكافحة التحرش بالأطفال في شرطة لندن، وتنقل عنه الغارديان قوله: "وفرت الهواتف الذكية فرصة لكثير من الناس للوصول إلى الانترنت بسهولة، ومع انتشار مواقع التواصل الاجتماعي ساعد هذا كثيرا في وصول المجرمين إلى المستهلكين".

وسبق أن أثيرت هذه المشكلة في لبنان وبعض دول الخليج هذا العام، وما زالت القوانين والتشريعات في كثير من دول المنطقة قاصرة عن ملاحقة هؤلاء المجرمين.

ورغم حملات التوعية التي تقوم بها السلطات ووسائل الإعلام، إلا أن سوق تلك المخدرات والأدوية المغشوشة يتسع بسرعة خاصة بين الأجيال الصغيرة التي أتاحت لها الهواتف الذكية سهولة الوصول إلى التطبيقات والمواقع المشبوهة.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 180


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة