الأخبار
أخبار إقليمية
معارك جنوب كردفان ... الاطفال ضحايا الحرب
معارك جنوب كردفان ... الاطفال ضحايا الحرب
معارك جنوب كردفان ... الاطفال ضحايا الحرب


12-31-2014 06:43 AM
تقرير: عاين

صعدت الحكومة السودانية من عملياتها العسكرية في منطقة جبال النوبة خلال شهر ديسمبر الجاري ، وفق ما تطلق عليه الخرطوم حملة ( الصيف الساخن)، وقام الجيش الحكومي عبر طيرانه وسلاح المدفعية بعمليات قصف جوي وبمدافع الهاون بشكل مكثف بلغت (468) من القنابل والصواريخ الى جانب الهجوم البري على عدد من المناطق ، وقتل خلال تلك العمليات (6) اشخاص بينهم اطفال واكثر من (37) اخرين الى جانب تدمير اكثر من (24) منزلاً، غير ان الجيش الشعبي التابع للحركة الشعبية (شمال ) اكد انه تصدى للهجوم واوقع خسائر كبيرة وسط القوات الحكومية والمليشيات التابعة لها، واتهم قائد ميداني الخرطوم بتجنيد الاطفال وارسالهم لمناطق العمليات.
image

القنابل هدية الحكومة في احتفالات اعياد الميلاد

ويقول مراسل شبكة (عاين) في المنطقة ان العمليات العسكرية التي شهدتها مواقع عديدة حول مدينة كادوقلي عاصمة ولاية جنوب كردفان كانت الاعنف طوال هذا الشهر وانها استهدفت المدنيين بشكل خاص ادت الى مقتل (6) اشخاص بينهم اطفال ونساء واصابة (37) بجراح بعضها خطير الى جانب تدمير اكثر من (24) منزلاً وحوالي (12) من الاراضي الزراعية، مضيفاً ان القصف الجوي بدأ منذ السابع من ديسمبر الحالي ولم يتوقف حتى الان، ويشير الى ان العمليات العسكرية استمرت خلال عطلة ايام اعياد الميلاد مما اثار مشاعر الغضب في اوساط المواطنين، ويقول "المواطنون في جبال النوبة امتلكهم الغضب لالقاء الجيش الحكومي القنابل والمدفيعة خلال عطلة اعياد الميلاد خاصة انهم كانوا يعدون للاحتفالات وقالوا هل هذه هي الهدايا التي تشارك بها الحكومة في مناسبة دينية ؟".
.

ويقول المتحدث الرسمي باسم الجيش الشعبي ارنو نقولتو لودي في بيان صحفي ارسله لـ (عاين ) ان الحكومة لم تكترث مناسبة اعياد الميلاد فقامت بقتل المدنيين وتدمير البنيات التحتية في مقاطعة البرام في جبال النوبة ، كما انها نفذت غارات جوية متفرقة على قرية ( كاتشا ) استمرت من العشرين من ديسمبر الى الرابع والعشرين مما ادى الى مقتل طفلين داخل مدرسة كاتشا للاساس ، وهما ازكيال تية (13 ) سنة واسامة سليمان ( 8 ) سنوات وجرح اربعة مدنيين بينهم طفلين.

image

الجيش الشعبي يصف عمليات الصيف الحاسم بالفاشلة

ومنذ بداية شهر ديسمبر الحالي اعلن وزير الدفاع عبد الرحيم محمد حسين ورئيس جهاز الامن والمخابرات محمد عطا المولى عن ان الجيش ومليشيا الدعم السريع سيبدأن عمليات الصيف الحاسم في ولايات جنوب كردفان، النيل الازرق ودارفور لانهاء التمرد في تلك المناطق، وقد بدأت العمليات بالهجوم على مواقع مختلفة، غير ان قوات الحركة الشعبية قامت بهجوم مضاد وصلت حتى تخوم كادوقلي في جنوب كردفان واصبحت على بعد (10) كلم من المدينة، وما زالت المعارك مستمرة في عدد من المواقع.

ويقول قائد منطقة (دلوكة) العميد في الجيش الشعبي كوكو ادريس لـ(عاين) ان حزب المؤتمر الوطني الحاكم فشل في تحقيق انتصارات عسكرية فيما تطلق عليه الحكومة بعمليات (الصيف الحاسم)، ويضيف ان قوات الجيش الشعبي تصدت للهجمات التي قام بها الجيش الحكومي على مناطق (دلوكة، بلنجا، الدلدكو والرصيرص)، وهي المناطق التي كانت الخرطوم قد اعلنت انها تسيطر عليها، ويضيف (النظام يكذب بادعاء انه سيطر على مواقعنا) ويقول (نحن نتقاسم السلاح والذخائر مع المؤتمر الوطني وقد استولينا على (44) مدفع دوشكا، الى جانب (13) سيارة ذات الدفع الرباعي اضافة الى (دبابة تي 55) وتدمير دبابتين من ذات النوع خلال العمليات التي وقعت في الفترة الماضية)، ويضيف (لقد استولينا على الكثير من الاسلحة والذخائر)، ويقول (لدينا 15 جريح ولا يوجد قتيل واحد في كل المعارك التي وقعت في جنوب كادوقلي ولكن في شرقها لدينا ثلاثة شهداء وعدد من الجرحى)، وشدد على ان القوات الحكومية غير موجودة في منطقة (دلكو) وان الجيش الشعبي يسيطر عليها، ويقول (قوات المؤتمر الوطني توجد في منطقة القردود وقواتنا تسيطر على جبل دلكو ولدينا قوات في بلنجة).

قصف مدرسة واربعة اطفال بين قتيل وجريح

وطال القصف الجوي مدرسة ابتدائية خلال اليوم الدراسي مما ادى الى مقتل طفلين واصابة اثنين آخرين جراحهما خطرة وتم نقلهم الى المستشفى لتلقي العلاج، وتقول والدة احد الضحايا لـ(عاين) ان سمعت دوي انفجارات القنابل التي القتها طائرات الانتنوف التابعة للجيش السوداني واصابها الذعر، وتضيف "لقد ابلغوني ان طفل قد اصيب داخل المدرسة التي تم قصفها بالانتنوف" ، وليست هي المرة الاولى التي يتم فيها قصف مواقع مدنية، فقد سبق ان قام سلاح الجو باستهداف مستشفى (الرحمة) في مدينة كاودا في ابريل الماضي ومركز تابع لمنظمة مدنية الى جانب مواقع سكانية واسواق في جبال النوبة.

image

الاطفال ... ضحايا الحرب

وحصلت (عاين) على بطاقات واستمارات تجنيد تابعة للجيش السوداني تخص اطفال اعمارهم اقل من (18) عاماً، ويقول العميد كوكو ادريس ان قواته حصلت على استمارات وبطاقات لاطفال قام المؤتمر الوطني بتجنيدهم وتم ارسالهم الى مناطق العمليات في جنوب كردفان قتل فيهم من قتل وتم اسر اخرين، ويضيف (لقد قام المؤتمر الوطني بتزوير اعمار الاطفال حيث ان الصورة الشخصية لا تتناسب مع الاستمارة التي كتبت فيها الاعمار خوفاً من المساءلة الدولية ولكن بحوزتنا كل المستندات التي وجدناها بعد طرد قوات النظام)، داعياً المجتمع الدولي للقدوم الى جبال النوبة للاطلاع على حقائق استخدام المؤتمر الوطني للاطفال، ويقول (معظم هؤلاء الاطفال من مناطق الهامش من كردفان ودارفور وليسوا من الخرطوم وقد تم اغراءهم بالاموال واحد الاطفال ابلغنا انه سعى لجمع اموال خلال شهرين لتقضية اغراض خاصة له)، مناشداً الشعب السوداني بعدم السماح للحكومة بتجنيد الاطفال الذين يتم ارسالهم للحرب، ويضيف (هذه ليست حرب للاطفال لانهم ليسوا جزءاً منها)، ويتابع (ننبه المهمشين بضرورة سحب اطفالهم من مناطق العمليات).

وطالب ادريس المجتمع الدولي لاتخاذ اجراءات سريعة ضد الحكومة السودانية لوقف تجنيد الاطفال وارسالهم للقتال مع القوات المسلحة، ويضيف ان الحكومة تقوم بالتجنيد الاجباري للاطفال وتزور اعمارهم، ويقول (على المنظمات الدولية والمجتمع المدني ان يعملوا على وقف تجنيد الاطفال والعمل على اعادة تأهيل الاطفال وان توقف ارسال الاطفال الى الحرب).


وتورد ( عاين ) اسماء المصابين في قصف منطقة كاتشا :

1. عبدو طالب موسى سيد 11 عام تلميذ في المدرسة.

2. بكرى موسى ثمانية سنوات تلميذ في المدرسة.

3. سلوي توتان يعقوب 23 عام إمرأة حبلى.

4. هاشم عثمان كانون 27 اعم.

المصابون من المدنيين في مدينة البرام:

1. عملية اسماعيل عبدالله 32 عام.

2. رؤية عبدالعارف كوة 46 عام.

3. سارة خميس كوكو 24 عام.

4. اورشليم كوة إدريس 32 عام.

5. ميرى قاي كاو 34 عام.

6. حليمة كوكوتية 50 عام.

7. حليمة كانون تية 39 عام.

8. مكير كافيون كافي 60 عام.

9. محمد سيد محمد 19 عام.

10. يعقوب تية عدلان 36 عام.

11. على كوكو كافي 46 عام.

12. الزبير كوكو كافي 33 عام.

13. ازكيال سليمان 35 عام.

14. عباس توتو 39 عام.

15. حسن كوكو تية 39 عام.

16. خليل كوكو حبلين 33 عام.

17. امين عبدالله ادية 27 عام.

اصحاب المنازل التي تم تدميرها :

1. مكير كفنون.

2. حسن ارنو لو .

3. اياش كوكو تية.

4. كلثوم كوان توتو.

5. بخيت موسى.

6. كوشي منقار تية.

7. يونان عيسى تلب.


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2989

التعليقات
#1179497 [عود مقاس 23 ونص]
0.00/5 (0 صوت)

12-31-2014 09:11 AM
حسبي الله ونعم الوكيل

[عود مقاس 23 ونص]

#1179469 [mohammed Ahmed]
0.00/5 (0 صوت)

12-31-2014 07:04 AM
الله يهدى لوردات و تجار الحروب , من قادة التمرد و الحكومة , يقال اذا اعتركت الافيال هلكت الارانب , هؤلا المساكين من اهلنا فى الاطراف يابى تجار الحروب الذين امتلئت جيوبهم الا ان تستمر الحرب ؟ اين اولادهم ؟ اين ابناء الحلو و عرمان و عقار و البشير و نافع و عبدالرحيم وغيرهم ؟ اكيد بعيدون عن مرمى النيران و يرفلون فى حياة الدعة و النعيم !!

[mohammed Ahmed]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة