الأخبار
أخبار إقليمية
المؤتمر الوطني وحركة العدل والمساواة السودانية يوقعان على ميثاق شراكة سياسية
المؤتمر الوطني وحركة العدل والمساواة السودانية يوقعان على ميثاق شراكة سياسية
المؤتمر الوطني وحركة العدل والمساواة السودانية يوقعان على ميثاق شراكة سياسية


01-01-2015 11:20 AM
الخرطوم (سونا ) وقع حزب المؤتمر الوطني على ميثاق شراكة سياسية مع حركة العدل والمساواة السودانية حيث جرت مراسم التوقيع اليوم بالمركز للعام للمؤتمر الوطني بالخرطوم. ووقع عن (الوطني) نائب رئيس الحزب للشئون الحزبية بروفيسور إبراهيم غندور فيما وقع عن الحركة رئيسها بخيت دبجو .
وأشار الأمين السياسي للمؤتمر الوطني حامد ممتاز إلى أن الميثاق يهدف لتعزيز السلام والاستقرار لمواجهة التحديات والمحافظة على السودان موحدا مستقلا ومستقرا بجانب الإسهام في تطوير الممارسة السياسية خاصة في دارفور .
وقال في تصريحات صحفية عقب التوقيع ( نعمل عبر الميثاق على الانفتاح نحو آفاق التعاون في مجالاته المختلفة السياسية والاقتصادية والإنسانية والثقافية والعمل على وقف التدخلات في شأن الوطن ) وأضاف أن الطرفين تواثقا على العمل المشترك من اجل بناء امة سودانية موحدة تقوم على هوية سودانية مشتركة في إطار تحالف سياسي لمواجهة التحديات، مشيرا إلى أن التوقيع على الميثاق يمثل بداية تعاون سياسي مباشر مع حركة العدل والمساواة السودانية ورعايته من اجل تحقيق انفتاح كبير من اجل الاستقرار والتنمية .
وثمن ممتاز توجه الحركة للتحول من حركة عسكرية لحزب سياسي يسهم في تطوير العمل السياسي والديمقراطي والتداول السلمي للسلطة بما يسهم في تحقيق الاستقرار باقليم دارفور والعودة الطوعية للنازحين واللاجئين لتعزيز فرص التنمية والاستقرار .
من جانبه كشف الامين السياسي لحركة العدل والمساواة نهار عثمان نهار عن إخطار الحركة رسميا لمسجل التنظيمات السياسية بالعزم على التحول من حركة عسكرية لحزب سياسي ، وقال إن الحركة رغم قصر الفترة المتبقية مستعدة للمشاركة في الانتخابات العامة القادمة في ابريل من العام 2015م بالتحول لحزب سياسي قادر على المنافسة مع بقية الاحزاب ، مشيرا لما تجريه الحركة من ترتيبات لعقد مؤتمرها التأسيسى خلال الايام المقبلة . ووصف نهار الميثاق الذى تم التوقيع عليه مع المؤتمر الوطنى بانه امتداد طبيعى للشراكة مع الحكومة عبر وثيقة الدوحة وعلى رأسها المؤتمر الوطنى ، مشيرا الى ان الدوحة رغم المطبات تمضى بصورة مضطردة متطرقا لما تم من خطوات على مستوى تنفيذ الترتيبات الامنية .
وعبر نهار عن شكر الحركة لحزب المؤتمر الوطنى لما تم التوقيع عليه اليوم رغم قصر فترة العمل السياسي للحركة ، وقال "ان هذا التوقيع يمثل ثقة من (الوطنى) في مقدراتنا على التحول من حركة عسكرية لحزب سياسي" واضاف "ان هذا يدفعنا لمزيد من العمل للاشتراك في التصدى للمهددات الوطنية والحفاظ على وحدة الوطن والتداول السلمى للسلطة". وشدد نهار على حرص الحركة على الاستمرار في الشراكة مع المؤتمر الوطنى بعد الانتخابات القادمة .
ودعا الامين السياسي لحركة العدل والمساواة السودانية حملة السلاح للعمل من اجل التوجه نحو العمل السياسي السلمى من خلال تحول الحركات لاحزاب سياسية، مؤكدا ان الحركة ستعمل عبر المشاركة في العملية السياسية لتحويل ثقافة الحرب لثقافة سلمية تعزز جهود الممارسة السياسية المفضية للتداول السلمى للسلطة .



تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1031

التعليقات
#1180441 [nasir]
0.00/5 (0 صوت)

01-02-2015 05:57 PM
دا عدل ومساواة مضرووووب يا عالم شوفوا ليكم ناس وهم غشوهم ..العدل والمساواة سيد الإسم ثوار الذراع الطويل وقائدها الشهيد البطل د.خليل إبراهيم قالها واضحه وضوووح الشمس في رابعة السماء (لن نبيع القضية أيها الأهل مهما غلا الثمن) لن تنالوا من العدلوالمساواة مهما فعلتم بالرخاص من اشباه الرجال ناكسي العهود خائني شعوبهم ..قضيتنا وااااحدة في دارفور وكرفان والنيل الأزرق وفي كجبار ...ذهابكم الي الجحيم وبناء سودان ديمقراطي واحـــــــد أو دونه المــــــوت

[nasir]

#1180420 [جدو]
0.00/5 (0 صوت)

01-02-2015 03:43 PM
مبروك اقسم لينا معاك الكعكه ياسمسار دارفور كم اعطوك من المال وغيرو من سياره وعماره ومنصب كبير مبروك اخدت حقك بيدك من الكيزان المحرمين

[جدو]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة