الأخبار
منوعات سودانية
ما وراء الأكمة: جنون الأسعار.. السلع الضرورية تلقيط رزق
ما وراء الأكمة: جنون الأسعار.. السلع الضرورية تلقيط رزق



01-02-2015 01:59 PM
استطلاع : زينب صالح

تشهد أسعار المواد الأكثر استهلاكاً حالة من التذبذب، حيث شكا عدد كبير من المواطنين عدم استقرارها، وعزوا ذلك لعدة اسباب منها انخفاض وارتفاع الدولار بين يوم وليلة، الأمر الذي يؤثر على حركة المبيعات، بينما أرجعه البعض إلى ما أسموه جشع التجار واستغلالهم للأوضاع الاقتصادية الهشة وغياب الرقابة الرسمية، وللتعرف على ما وراء الأمر، استطلعت (أرزاق) عددا من التجار فكانت إفاداتهم كما يلي:

(1)

يقول التاجر (أحمد علي): بلغ سعر جركانة الزيت الكبيرة وهى تحتوي على (36) رطلا مابين (270- 260) جنيها والمتوسطة (90) رطلا، ما بين (90- 88) جنيها وأما الصغيرة وهي (4) أرطال ما بين (45- 43) جنيها كما وأضاف: يبلغ سعر كرتونة الصابون الكبيرة (35- 33) جنيها وحيث يبلغ سعر الكرتونة الصغيرة التي تحتوي علي (27) قطعة (30- 28) جنيها ولم يكن هذا السعر ثابتا وإنما يختلف منخفض مرة ومرتفع مرة أخرى. وأضاف: كما بلغ سعر كيس لبن البدرة لودو (250) جنيها بـ(150) جنيها وأما (100) بـ(65) جنيها و(400) بقيمة (32) جنيها و(200)، بقيمة (16) جنيها وأكد أن اللبن أكثر المواد استهلاكاً مقارنةً بالمواد الأخرى ، أما سعر دستة معجون سيجنال فبلغ (55) جنيه والقطعة (5) جنيهات.

(2)

من جهته كشف قال التاجر حسن، عن أن سعر جركانة الزيت الكبيرة يترواح ما بين (280- 277) جنيها، والمتوسطة (80)، والصغيرة (38)، وسعر كرتونة الصابون الكبيرة (45) جنيها، والصغيرة مابين (23- 19) جنيها، واستطرد: أما كيس لبن البدرة فسعر الكيس الكبير سعة ( 3 كيلوجرامات ونصف) فقد وصل إلى (160) جنيها، وختم منوهاً إلى أن هذه الأسعار قابلة للزيادة والنقصان.

(3)

إلى ذلك لاحظت (أرزاق) أن الأسعار مختلفة من متجر إلى آخر، وإن تجار المواد الاستهلاكية الذين استطلعتهم ليس لديهم سعر متفق عليه، فبعضهم يبيع بهامش ربح قليل وآخرون يصعدون بالأسعار إلى أعلى مستوياتها.

اليوم التالي


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 622


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة