الأخبار
الملحق الرياضي
الدوري الأسباني يعود بمرحلة جديدة من تكسير العظام
الدوري الأسباني يعود بمرحلة جديدة من تكسير العظام
الدوري الأسباني يعود بمرحلة جديدة من تكسير العظام


01-02-2015 12:09 PM
EFE ©

يستقبل أتلتيكو مدريد، دون نجمه العائد فرناندو توريس، فريق ليفانتي في أولى مبارياته لعام 2015 ، الذي يشهد استئناف النشاط الكروي بعد عطلة أعياد الميلاد بحلول متصدر الدوري الإسباني لكرة القدم ريال مدريد ضيفا على ملعب (ميستايا) حيث يخوض مواجهة صعبة أمام فالنسيا.


وتستعيد كرة القدم الأوروبية نشاطها في إسبانيا بمباريات الجولة السابعة عشرة، وقبل ثلاث جولات على نهاية الدور الأول ستكون لحامل اللقب ضربة البداية في العام الجديد.


ويستقبل أتلتيكو في ملعب (فيسنتي كالديرون) ليفانتي، في وقت تشعر فيه جماهير فريق العاصمة بالإثارة مع انضمام توريس، الذي بدت استعارته من ميلان كهدية أعياد الميلاد لجماهير (الروخيبلانكوس) التي تحن من الآن لتألق (النينيو) كما كان يفعل قبل أكثر من سبعة أعوام.


لكن توريس لن يشارك في مواجهة ليفانتي، حيث لن يستطيع الظهور مع الفريق حتى الخامس من يناير/كانون ثان الجاري عندما يتم الإعلان رسميا عن بدء فترة الانتقالات الشتوية. وقد يشارك في مواجهة ريال مدريد ببطولة كأس الملك، أو في الجولة التالية عندما يحل الأتلتي ضيفا على برشلونة في (كامب نو).


ويسعى فريق المدرب الأرجنتيني دييجو بابلو سيميوني لاستعادة الانتصارات بملعبه، بعد الخسارة أمام فياريال التي أبعدته قليلا عن القمة. ومع حصوله على دفعة معنوية بإحراز النقاط الثلاث بملعب سان ماميس معقل أثلتيك بلباو، ينتظر الفريق ضيفه ليفانتي الذي لم يحقق أي انتصار في آخر أربع مواجهات، خرج منها بثلاثة تعادلات وخسارة، تبقيه على مسافة نقطتين من منطقة الهبوط.


وتمثل زيارة ريال مدريد إلى (ميستايا) عامل الجذب الأكبر للجولة السابعة عشرة، حيث يصل فريق المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي بعد أن قدم عامه الأفضل، بلقب كأس العالم للأندية بحوزته فضلا عن 22 انتصارا متتالية. ويأتي من دبي حيث خسر وديا أمام ميلان.


وينتظر فالنسيا، الذي استعاد أفضل مستوياته هذا العام، المتصدر وهو مدعوم بلاعب الوسط الدولي الأرجنتيني إنزو بيريز، ومحتلا المركز الرابع، ومنتشيا بانتصاريه الأخيرين على رايو فايكانو وإيبار.


ومع امتلاكه مباراة مؤجلة أمام إشبيلية، لا يزال ريال مدريد يتفوق بنقطة على برشلونة، الذي يزور ملعب (أنويتا) لملاقاة ريال سوسييداد، في مواجهة غير سهلة بالنظر إلى النتائج التي حققها الفريق الكتالوني على الاستاد الباسكي خلال السنوات الأخيرة، فضلا عن أن الريال وأتلتيكو قد سقطا في زيارتيهما إليه هذا الموسم، وإن كان مستوى الاستقرار الفني والإداري لأصحاب الأرض قد تراجع مقارنة بالأعوام الماضية.


ولا يوجد هامش للخطأ أمام الكتالونيين أو الباسكيين. فريال سوسييداد لم يفز في آخر ثلاث مباريات، وبات على بعد خطوة من مراكز الهبوط. وبرشلونة، الذي لا يزال يحاول استيعاب صدمة حكم المحكمة الرياضية وحرمانه من التعاقدات لمدة عام، لا يريد السماح لريال مدريد بالابتعاد أكثر بالصدارة.


ويبدأ فياريال وإشبيلية، الساعيان لاحتلال مراكز أوروبية وصاحبي الترتيب الخامس والسادس على التوالي، عامهما الجديد يوم السبت. فيستقبل الفريق الأندلسي بملعبه (سانشيز بيثخوان) سلتا فيجو الواقع تحت ضغوط كبيرة لتقويم مسيرته، حيث خسر مع مدربه إدواردو بيريتسو آخر خمس مباريات.


بدوره يستمتع فياريال بأفضل أوقاته، حيث فاز في آخر خمس مباريات، ويحل ضيفا على متذيل الترتيب إلتشي، الذي خسر آخر أربع مباريات له، ولم يحقق انتصارا منذ تغلبه على إسبانيول في الثاني من نوفمبر/تشرين ثان.


وقد يتعرض المدرب فران اسكريبا لخسارة جديدة، ربما تكلفه منصبه، مثلما هو حال فيكتور فرنانديز الذي يبدو مستقبله مع ديبورتيفو لاكورونيا في مهب الريح. ومع وجوده على شفا منطقة الهبوط، يستقبل الأخير أثلتيك بلباو الذي يعاني من تخبط النتائج.


وخرج الفريق الباسكي بقيادة مدربه إرنستو فالفيردي بتعادل وهزيمتين من مبارياته الثلاث الأخيرة، ليبتعد عن مقدمة الترتيب.


ويبدو مالاجا في ظروف أفضل وهو ينهي مباريات السبت باستضافة ألميريا، حيث يحتل المركز السابع، بفارق الأهداف عن المنطقة المؤهلة لأوروبا بقيادة مدربه الشاب خابي جارسيا، فيما خرج ألميريا من منطقة الهبوط في الجولة الماضية بالفوز على سلتا فيجو بملعبه.


ويرافق الديربي المدريدي الصغير بين خيتافي ورايو فايكانو ولقاء إسبانيول مع ضيفه إيبار، مباراتي فالنسيا مع ريال مدريد وريال سوسييداد مع برشلونة الأحد.


وبانتظار تحديد مستقبل مدربه الروماني كوزمين كونترا، ودون أي انتصار منذ 31 أكتوبر/تشرين أول، ينتظر خيتافي ضيفه فايكانو ومدربه باكو خيميز، الذي تعرض لثلاث هزائم متتالية.


ومنح انتصاران متتاليان دفعة كبيرة في الترتيب لإسبانيول، المستقر في منتصف الترتيب، وهو يستعد لاستقبال إيبار المتفوق عليه بفارق الأهداف ومفاجأة الموسم دون منازع رغم سقوطه في الجولة الماضية أمام فالنسيا.

وتنتهي الجولة السابعة عشرة يوم الاثنين بمواجهة أندلسية في قلب صراع الهبوط تشهد استضافة قرطبة قبل الأخير بقيادة المدرب ميروسلاف ديوكيتش لغرناطة الذي يتقدم عليه بمركز مع مدربه المخضرم خواكين كاباروس.

مباريات الجولة السابعة عشرة من الليجا:.
السبت الثالث من يناير:.


أتلتيكو مدريد × ليفانتي.

إشبيلية × سلتا فيجو.

إلتشي × فياريال.

ديبورتيفو × أثلتيك بلباو.

مالاجا × ألميريا.


الأحد الرابع من يناير:.


خيتافي × رايو فايكانو.

فالنسيا × ريال مدريد.

إسبانيول × إيبار.

ريال سوسييداد × برشلونة.


الاثنين الخامس من يناير:.

قرطبة × غرناطة.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 420


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة