الأخبار
بيانات، إعلانات، تصريحات، واجتماعيات
الجبهة الوطنية العريضة تشيد بالانتفاضة الجماهيرية فى لقاوة والحنبول وكل القرى والفرقان المجاورة لها
الجبهة الوطنية العريضة تشيد بالانتفاضة الجماهيرية فى لقاوة والحنبول وكل القرى والفرقان المجاورة لها



01-03-2015 12:38 AM
الجبهة الوطنية العريضة تشيد بالانتفاضة الجماهيرية فى لقاوة والحنبول وكل القرى والفرقان المجاورة لها
50 يوما من المواجهة والصمود والتحدي البطولي. إنها الشرارة التى منها يندلع لهيب الثورة
تنادى الجبهة الوطنية العريضة جماهير الشعب السوداني في كل أرجاء البلاد بالاعتصام والإعلان الفوري للعصيان المدني الشامل

تشكل تجربة الاعتصام والصمود لجماهير لقاوة والحنبول وقراها وفرقانها المجاورة فى ولاية غرب كردفان بشرى مضيئة لثورة وطنية شاملة، تشيد بها الجبهة الوطنية العريضة، وتحيى نضال أهلها البواسل، وتدعوهم لمواصلة النضال بلا هوادة حتى تتحقق آمالهم ومطالبهم المشروعة فى سودان تسوده العدالة وتحترم فيه حقوق الإنسان والحريات الأساسية، ويستتب فيه الأمن، وينعم أهله جميعهم بثرواته على قدم المساواة، ويعود لهم إبائهم وكبريائهم واعتزازهم بأرضهم ووطنهم.
وتنادى الجبهة الوطنية العريضة ـ وهى تثمن غاليا الانتفاضة الجماهيرية لأهل لقاوة التي تنتظمها منذ ما يزيد على ال50 يوما ـ جماهير الشعب فى كافة قرى ومدن البلاد أن يحذو حذو نموذج لقاوة وصمودها البطولى، وأن يتمثلوا تجربتهم الفذة فى الحراك الثوري والوقوف بصلابة ضد الظلم، وأن يتجهوا نحو الاعتصام والتنفيذ الفوري والخلاق للعصيان المدني الشامل تأكيدا لإرادتهم فى التحرر من سلطة القمع والظلم والفساد، والإصرار على إعادة بناء البلاد بعد الخراب والدمار الهائل الذى حل بها.
وتعلن هنا جبهتكم الشامخة وقوفها بكل فخر واعتزاز في خندق واحد مع جماهير الشعب فى لقاوة.....لقاوة الصلبة المقاتلة. إن صمود لقاوة والحنبول والقرى والفرقان المجاورة هو الشرارة التي منها يندلع لهيب الثورة، ثورة الخلاص من حكم الذل والهوان.
إن الجبهة الوطنية العريضة التي رفعت منذ تأسيسها شعار النضال المدني السلمى لاجتثاث نظام الذل والهوان رافضة بثبات التحاور والتفاوض معه، وتنادت بالمقاومة المتواصلة في سبيل تحقيق هذا الهدف الوطني لتجد فى الموقف البطولي لأهل لقاوة من رجال ونساء، شيوخا وشباب، من كل سحنات وقبائل ومناطق السودان نموذجا يحتذى وحراكا بطوليا يجسد ما كانت دوما تطالب به.
بناء عليه فإن الجبهة الوطنية العريضة تدعو جماهير الشعب السوداني في كل مناطق وأقاليم السودان المسارعة بإعلان وممارسة العصيان المدني المشروع بمثل ما يفعل اليوم أهل لقاوة المناضلين الأشاوس، وعلى قرار نموذجهم النضالي الفريد. وليستمر النضال بلاهوادة أو توقف حتى يتم إسقاط نظام القمع والاستبداد.
إن تجربة لقاوة والحنبول لتثبت لنا مدى بطولة أبناء شعب السودان في كل مناطقه واقاليمه، وتبرز قدرتهم علي الاتحاد في مجموعة نضالية واحدة، وتنبئ بنبوغهم في التضحية من أجل مستقبل أفضل لهم ولبلادهم بأكملها.
وفوق ذلك فإن اعتصام وصمود لقاوة لهو الدليل الحي على قدرة شعبنا على إبتداع أشكال النضال والمقاومة الجديدة التي تتلاءم وظروفه الخاصة. لو كان الإضراب السياسي العام كما حدث من قبل صعب التنفيذ لسيطرة النظام على النقابات العمالية والمهنية الوطنية بتنصيبه الخونة والمأجورين على قمة قيادتها، فإن شعب لقاوة والحنبول يبرهن اليوم بذكاء وفطنة إلى أن اللهيب الثوري يمكن وبقوة أن يندلع من القواعد الجماهيرية لينتشر رأسيا وأفقيا ويشمل البلاد باسرها.
إن خروج شباب وطلاب محلية لقاوة فى مسيرات سلمية هادرة بعدد يقارب 5 ألف طالب وطالبة من مرحلتي الاساس والثانوي من اجل مناصرة مجتمع لقاوة المعتصم بميدان الحرية ليوضح أن الجماهير بكافة أقسامها وقطاعتها تهب للمشاركة الفعلية في مسيرة النضال. وقد أكد الطلاب في مخاطبتهم الجماهيرية وقوفهم بصلابة مع أهل لقاوة الشرفاء من أجل التنفيذ الكامل لمطالبهم المشروعة، مصرين على مواصلة الاعتصام بكل قدراتهم ومهما كلفهم من أرواح ومهج، وأنهم لن يتنازلوا عن القضية التى رفعوها مهما حدث من بطش وقمع وعدوان.
لقد أعلن الطلاب بشجاعة إنفصالهم عن الاتحاد العام للطلاب السودانيين الذى إتخذ موقفا سلبيا على مستوى المحلية والولاية والمركز، وأكدوا مقاطعتهم التامة لنشاطاته وبرامجه، وعدم السماح لهم بدخول معاهدهم ومدارسهم حتى يتم التنفيذ الكامل لمطالبهم.
إننا نشيد بالقدرات النضالية الباسلة لجماهير لقاوة على ضبط النفس والتمسك بشعارات الاعتصام السلمى وتفويت الفرصة على هؤلاء الذين يسعون لفض الاعتصام عن طريق الأعمال التخريبية.

إننا نثمن غاليا نشاط التوعية الجماهيرية والتعبوية الذى تواصله لجان شباب لقاوة بلا كلل أو ملل، راجين أن يواصلوا نشاطهم النموذجى هذا، والذى بدأوه بزيارتهم لمنطقة الحنبول وتعريفهم لشبابها وجماهيرها بالإعتصام ومراميه، وإجتماعهم التاريخى الذى عقدوه في منطقة السوق حاثين المواطنين على القيم الثورية الجديدة من نبذ للصراعات القبلية ولإقتتال الجهوى، مؤكدين ضرورة "طي صفحة الماضى المرير، والتمسك بوحدتهم، والعمل على بناء مجتمع متوحد متكامل".

ونود هنا ان نحيي المواطنين والشباب في الحنبول وكل القرى والفرقان المجاورة لها ونؤكد لهم جميعا تأييدنا الكامل لنضالهم السلمى البطولي، والذى لاشك سيتصاعد لينتشر كالنار في الهشيم في كل أرجاء البلاد حتى يتم اجتثاث سلطة القمع والاستبداد والفساد والظلم.

• عاش نضال الجماهير في لقاوة المقاتلة، وعاش نضال أهل الحنبول والقرى والفرقان المجاورة لها.
• لتتواصل وتتصاعد بقوة وجسارة الاعتصامات وتمتد أشرعة العصيان المدني المشروع في كل قرى ومدن بلادنا
• عاش نضال الشعب السوداني، وليسقط إلى غير رجعة نظام حزب المؤتمر الوطني، نظام الفساد والظلم والاستبداد.


د. حسين إسماعيل أمين نابري
الأمين العام
الجبهة الوطنية العريضة


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 451


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة