الأخبار
منوعات فنية
عفاف رشاد : لن أعتزل التمثيل وسأواصل أدواري
عفاف رشاد : لن أعتزل التمثيل وسأواصل أدواري



01-04-2015 09:59 AM
ترى صعوبة الظهور بغير حجاب بعد أداء مناسك الحج


محمد عاطف


القاهرة – أكدت الفنانة المصرية عفاف رشاد أنها ارتدت الحجاب بعد عودتها من الحج، وترى صعوبة الظهور بغيره بعد أداء مناسك الحج. ونفت ما تردد عن اعتزالها الفن وأكدت أنها مستمرة في عملها بالتمثيل.
وقالت: ملابسي طوال عمري محتشمة، ولم أظهر بملابس غير مناسبة، وأحترم أدواري احتراما للجمهور، وما كان يتبقى لي سوى إرتداء الحجاب.
وتضيف: آخر مسلسل لم يعرض هو «أهل إسكندرية» ظهرت خلاله بالحجاب طوال العمل وقدمت شقيقة هشام سليم الداعية في الأحداث.
وحول قلة أعمال المحجبات تقول: هذه أرزاق إن جاء أهلا وسهلا، ولن يبتعد عني رزقي، الذي حدده ربنا سبحانه وتعالي، وأنا أديت الحج مرتين الأولى لم أرتد الحجاب فيها، أما الثانية فكان بداخلي إصرار عليه.
وأشارت إلى أنها رشحت العام الماضي لأعمال، وتم استبدالها حسب ما علمت، والتغيير يتم على الورق ولم أهتم.
وتصور الفنانة المصرية حاليا مسلسل «الوسواس» وتظهر فيه بغطاء للشعر، ولم تكشفه طوال التصوير ولديها إصرار قوي ألا تظهر بغير الحجاب في أي عمل فني. وأوضحت أنها من جيل الوسط من الفنانين، وهؤلاء لم يحصلوا على الفرص الفنية والأجور المناسبة، بينما ترى أن الجيل الصاعد أخذ حقه تماما في كل شيء. وتؤكد أنها تجسد أدوار المرأة الهادئة الوقورة.
وردا على سؤال، لماذا أدوار الشر بعيدة عنها، تقول: قدمت أدوارا مثل مدمنة المخدرات في مسلسل «أولاد حضرة الناظر»، ولكن الجمهور لم يكرهني، بل أحبوني لأنني كنت «مستضعفة».
واستطرت قائلة: الدور الذي يبذل فيه مجهودا يظهر متميزا على الشاشة، مثلا في مسلسل «إمرأة في ورطة» جمعني مشهد مع الممثل الشاب كريم محمود عبد العزيز حينما كنت أحاول تهدئته من ناحية أمه الفنانة إلهام شاهين في الأحداث، ونظرا لجمال الحوار حفظته بسرعة وطلب مني المخرج عمر عبد العزيز اختصاره، لكنني طلبت منه تصوير الحوار كاملا ووافقني وظهر جيدا.
وعن عودتها للسينما، قالت: بداياتي كانت في السينما، ودخلت الدراما سنوات وعندما عرض علي أفلام مثل «عبده موته» وغيره وجدت دوري جيدا، وشاركت بمجموعة من الأفلام حققت النجاح فأسعدتني عودتي للسينما بعد غياب.
وحول أدوار الأم المطحونة تقول: اتجهت إلى هذه الأدوار التي تتناسب مع عمري الحالي، وأنا أحب كل مرحلة من مراحل العمر، وشاهدت تلك الأدوار في الدراما التركية تم تنفيذها بتميز.
وبالنسبة للعنف الذي يظهر في الأفلام تقول: العنف الموجود في الشارع لا بد من التعبير عنه.
وتضيف: تقديم النماذج السلبية يحض على البحث عن حلول مشاكل المجتمع، لكن لا يجب طرح كل الموضوعات من هذه النوعية والتغيير مطلوب.
وعن الدور الذي أحبته في أعمالها تقول: كل دور أقدمه ولو كان صغيرا أحبه.
وحول دورها النقابي تختتم عفاف رشاد: أعتز بدوري النقابي وعملي في لجنة الصحة وفي التصاريح وكل خطوة أخطوها مع الزملاء والمفروض انتهاء مدة عضويتي في مجلس النقابة في يونيو/حزيران 2015 وأعتزم إعادة ترشحي مرة أخرى لمساندة الزملاء.

محمد عاطف:
القدس العربي


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 393


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة