الأخبار
أخبار إقليمية
فضيحة "التعديلات"..! منع من النشر.
فضيحة "التعديلات"..! منع من النشر.
فضيحة


01-07-2015 07:19 AM
عثمان شبونة

خروج:
* لحظة ما.. سيفرض الشعب "قانونه".. فتمتعوا إلى حين..! الطغاة كتبوا من قبل دساتيرهم، ثم دكت القصور دكاً، فصارت الدساتير هباء..!!
النص:
* مستقبل أكثر إظلاماً ينتظر البلاد ما لم ينتفض "القانونيين" والمواطنين ضد التعديلات الدستورية التي أجازها برلمان "المؤتمر الوطني".. ففي خبر منشور بصحيفة "الشرق الأوسط" استبانت فضيحة هذه (الرُّقع!) التي أجاز منها البرلمان "18" تعديلاً؛ تنبيك بأن الوطن مقبل على مزيد من التكريس لـ(مطلقية حكم الفرد!).. ومزيد من البطش للرقاب..!
* لقد بينت بعض إفادات القانونيين حول التعديلات، ما نحن مقبلون عليه من طغيان أسفر وأكبر، وتغوّل صارخ على حقوق المواطن الذي يدوسه "الحافر" لعقود.. فعلى أخف الجوانب (وداعاً لانتخابات الولاة) إذ سيتم تعيينهم مباشرة من "الرئيس!!" حسب هذه التعديلات المرجفة.. وجاءت حجة (جماعة الدسترة!) بفرية منكرة؛ هي أن انتخاب الولاة (أدى لتفشي القبلية والنزعات العرقية والعنصرية)..! تمعنوا في هذا التبرير، بينما المصائب السالفة يمكن حسمها بالقانون إن وجد، دون هذه (الفردية المتسلطة) التي تصنع أكثر من فرعون..! هذا إذا سلمنا ــ مجازاً ــ بأننا نعيش في دولة (طبيعية!).
* إن النزاعات؛ والنزعات القبلية والعنصرية ينشرها الاستبداد والظلم والإفقار والجهل؛ وتحويل البلاد إلى "ثكنة" للدمار..!
* جاء في الخبر: (نصت المادة الخاصة بسلطات رئيس الجمهورية على أنه يعين ولاة الولايات وشاغلي المناصب الدستورية والقضائية والقانونية الأخرى وقيادات القوات المسلحة والشرطة والأمن ويعفيهم وفقاً لأحكام القانون).
ــ ما الذي تبقى في "سلة التعيينات"..؟!
* لقد أفلح بعض القانونيين في توضيح خطورة هذا "الترقيع الفضائحي!!".. فهل اكتفينا بالاحتجاج الواهن عليه؟!
* البرلمان الذي يجيز كل شيء إرضاء لأولياء نعمته لا يمثل الشعب من قريب أو بعيد.. فليبحث الشعب عن "صيغته الخاصة" كيفما يشاء.. فالسكوت على هذه التعديلات "الفوقية" من الكبائر التي وجب على كل وطني ــ وليس مؤتمر وطني ــ مناهضتها بكافة السبل..!
* ماذا ننتظر؟! هذه التعديلات "المقصودة!" تدوس على ما تبقى من كرامة شعب صبر طويلاً على التسلط والإهانات المتطاولة..!!
أعوذ بالله
ـــــــــــــــــــــــــــ
الأخبار ــ الأربعاء




تعليقات 13 | إهداء 0 | زيارات 7434

التعليقات
#1183581 [Amin]
0.00/5 (0 صوت)

01-07-2015 09:48 PM
الطبخة طبختهم ,, والسواطة سواطتهم,, والعواسة حقتهم

ما ضرنا إن بدلوا مرقة الدجاج بالشمار

خلونا نسوي حقنا


وزي ماقالت المدعية العامة :التحقيق تاني في شنو والحقائق مثبتة

[Amin]

#1183534 [همت]
4.00/5 (1 صوت)

01-07-2015 07:05 PM
ماذا نتوقع من رئيس فرض نفسه فرضاً علينا بقوة السلاح واستخدام النفاق سلاحاً؟ هذا الرئيس الذي سامنا سوء النفاق وسوء الضرائب وسوء الفساد والإدارة والمحسوبية لا يكل ولا يمل من فرض بلاوي جديدة صباح كل يوم جديد ولا أستبعد أن يكون قد أمر إخوته بالإستعداد لعدد من المناصب الدستورية أقلها الولاة، بعد أن "جيَّه" أقربائه بأكثر من خمسين قطعة في كافوري. إن عجزنا عن الإطاحة بهذا الحاكم الظالم فلندعو الله عليه أن يذهب به وبزمرته إلى جحيم الدنيا قبل الآخرة والله على كل شيء قدير

[همت]

#1183481 [amir albloly]
3.00/5 (2 صوت)

01-07-2015 04:34 PM
There is a great difference between us as Sudanese and the Egyptian who could change two presidents within a year.

[amir albloly]

#1183432 [اقتلعوا الكيزان]
5.00/5 (1 صوت)

01-07-2015 02:34 PM
خلوا بالكم ياايها الشعب السوداني

دي نفس التعديلات الخلت المصريين يقوموا علي مرسي ويشيلوه

بل هي اخطر من التعديلات التتي بدا مرسي فيها والمصريين وقفوا ضدوا وقفة رجل واحد

وهذا ان دل انما يدل ان الرئيس فقد الثقة في اجهزة حكمة لعلمه الكامل بانها فقدت ثقتها فيه فاتجه لهذا الخيار حتي يعفي من يريد اذا بدرت منه اي شبهه تزلزل اقدام البشير

ياناس المصريين قدامكم عملوها

____________________________________________
في يوم 22 نوفمبر 2012 أصدر الرئيس محمد مرسي إعلانا دستوريا مكملا تضمن ما وصفه بالقرارات الثورية. وتضمن حزمة من القرارات منها: [1]
إعادة التحقيقات والمحاكمات للمتهمين في القضايا المتعلقة بقتل وإصابة وإرهاب المتظاهرين أثناء الثورة.
جعل القرارات الرئاسية نهائية غير قابلة للطعن من أي جهة أخرى (مثلا المحكمة الدستورية) منذ توليه الرئاسة حتى إقرار دستور جديد وانتخاب مجلس شعب جديد.
يعين النائب العام من بين أعضاء السلطة القضائية بقرار من رئيس الجمهورية لمدة أربع سنوات تبدأ من تاريخ شغل المنصب، مما ترتب عليه إقالة النائب العام المستشار/ عبد المجيد محمود واستبدال المستشار/ طلعت إبراهيم به.
تمديد فترة اللجنة التأسيسية بفترة سماح شهرين لإنهاء كتابة دستورا جديدا للبلاد.
تحصين مجلس الشورى واللجنة التأسيسية بحيث لا يحل أيا منهما (كما حدث لمجلس الشعب).

ردود الفعل[عدل]
القوى السياسية والقضائية[عدل]
بشكل عام أدى الإعلان الدستوري إلى استقطاب شديد وحاد في الشارع المصري بين مؤيد ومعارض ومظاهرات حاشدة بالتأييد والمعارضة في أنحاء الجمهورية.
ضد (معارضة)
اجتمعت القوى السياسية المعارضة في مقر حزب الوفد. وكان من ضمن المتواجدين في هذا الاجتماع أيمن نور ومحمد البرادعي ونقيب المحاميين سامح عاشور وحمدين صباحي وجورج اسحاق وعمرو موسى. وقد أعلنوا رفضهم للإعلان الدستوري الذي أصدره الرئيس مرسي.[2]
على الرغم من أن حزب مصر القوية ذكر في بيان له أنه مع إقالة النائب العام إلا أنه يرفض عملية تحصين الجمعية التأسيسية ومجلس الشورى.
حركة 6 أبريل أصدرت بيانا ترفض الإعلان الدستوري.[3]
استقال سمير مرقص مساعد الرئيس [4] والعديد من مستشاري الرئيس المستقلين ( سكينة فؤاد - سيف الدين عبد الفتاح - عمرو الليثي - فاروق جويدة - محمد عصمت سيف الدولة) من مؤسسة الرئاسة احتجاجا على صدور الإعلان الدستوري و لعدم الاستماع إليهم وتجاهلهم [5] بينما أعلن المفكر القبطي دكتور رفيق حبيب، مستشار الرئيس ونائب رئيس حزب الحرية والعدالة، انسحابه من العمل السياسي بما في ذلك أي دور في مؤسسة الرئاسة أو الحزب.[6][7]
اعتبر المجلس الأعلى للقضاء في مصر أن الإعلان الدستوري الذي أصدره الرئيس محمد مرسي يتضمن "إعتداء غير مسبوق" على استقلال القضاء وأحكامه، وأن المجلس هو المعني بكافة شؤون القضاء والقضاة مبديا "اسفه" لصدور هذا الإعلان.[8]
أصدر المجمع الأعلى للكنيسة الإنجيلية المشيخية بيانًا أكد فيه رفضه للإعلان الدستوري الذي أصدره الرئيس محمد مرسي. وإعتبره متعارض مع كل المبادئ السياسية، ويدفع في اتجاه الشقاق بين أبناء الوطن، والتي بدت ملامحه في الأفق (على حد تعبيره).[9]
أصدر اتحاد كتاب مصر بيانا أعلن فيه رفض الإعلان الدستوري الذي أصدره أخيرا رئيس الجمهورية محمد مرسي، والذي أثار حركة احتجاجية واسعة في مصر، وأشار البيان إلى "رفع دعوى قضائية ضد الرئيس بشأن هذا الإعلان".[10]
مع (مؤيدة)
جماعة الإخوان المسلمون.
حزب النور كان مؤيدا للقرارات.[11]
حازم صلاح أبو إسماعيل كان أيضا مؤيدا للإعلان الدستوري.[12][13]
أصدرت حركة قضاة من أجل مصر بياناً أعلنت فيه تأييدها لقرارات رئيس الجمهورية.[14]

ويكيبيديا

[اقتلعوا الكيزان]

#1183396 [عادل السناري]
5.00/5 (3 صوت)

01-07-2015 01:41 PM
زمان عجوبة خزبت سوبا --- ( مملكة سوبا التاريخبة )
الان بدرية سليمان خربت السودان --- ( السودان الفضل بعد انفصال الجنوب )

[عادل السناري]

#1183386 [nagatabuzaid]
1.00/5 (1 صوت)

01-07-2015 01:25 PM
لا اعترف الا بقانون حمورابى واتمسك بان يطبق حرفيا السن بالسن العين بالعين ياربى ديل كم عين وسن علشان ننتقم منهم لمن اذوهم فى عيونهم واسنانهم باللكم والتعذيب فى بيوت الاشباح واضيف اللسان باللسان علشان نطبق على ابان لسنات طويلة لازم تتقطع اللسنات الطويلة شرائح حتى نقدر نكفى وما حتكفى المخلوقات دى كلها لسناتهم متبرية منهم يا كافى البلاء الظفر بالظفر غايتوا الاظافر دى كلما اتقلعت بتنموا وكلما تنمو تنتزع مرة اخرى طيب زعميط الشعر يتم شعرة شعرة يحتوى قانون حمورابى فى لوحته على كل ما يطبق العدالة وان كان احدكم عنده اضافة فليفعل مثلما اضفت ليكون هناك قانون حمورابى المضاف اليه لمواجهة حكم الكيزان

[nagatabuzaid]

#1183363 [بوسف الكردفانى]
5.00/5 (3 صوت)

01-07-2015 12:55 PM
دستور بدريةسليمان الذى يخدم مصلحة الطاغية عمر البشير واجهزته الامنية و الذى يكرس للدكتاتورية المطلقة هو مهزلة من مهازل هذا النظام لا يعنى الشعب السودانى

[بوسف الكردفانى]

#1183331 [radona]
5.00/5 (2 صوت)

01-07-2015 12:01 PM
كدي قولوا خير
التعديلات دي عبارة عن تنزيل الممارسات التي اصلا سارية ومعمول بها في الدستور يعني بدلا من شفاهة بقت كتابة
متى كان المؤتمر الوطني يقيده دستور ولا قانون وباي دستور ولا قانون يبقى المؤتمر الوطني في الحكم بعد انفصال الجنوب وانتهاء صلاحية دستور 2005م
الرئيس البشير اي دستور في الدنيا يسمح بان يظل شخص على سدة الحكم 30 عاما مالذي يريد ان يفعله وما فعله طوال 25 عام وكيف سيفعله
الفساد الذي ضرب البلاد والعباد واصاب الاقتصاد في مقتل هل يعني ترشيح المؤتمر الوطني للحكم 5 سنوات لاعلان التوبة والتحلل او ماذا يعني ذلك
اي دستور واي قانون وحتى ولاة الولايات المنتخبين تم اقالتهم
المسالة ليست مسالة دستور ولا قانون الامر مختلف تماما

[radona]

#1183289 [Mohamed Ali Yousif]
3.50/5 (2 صوت)

01-07-2015 10:55 AM
These ammendments for the constitution are very wise , how can you elect a governer in Sudan all the peple in the sates are uneducated and they know nothing about their rights and can be deceived easily by the politicians . Even in Europe in the past they were ruled by kings and empirors and the governers were more cruel than ours. We need to be ruled by a DICTATOR because we are a very bad people how can we imagine we have more than one hundred parties. Election needs enlighted population and this may happen after at least 50 years. The current type of government is the ideal one for Sudan and third wiorld countries and it will save a lot of money spent on elections

[Mohamed Ali Yousif]

#1183208 [Khalid Ali]
5.00/5 (1 صوت)

01-07-2015 09:23 AM
الانقلابيين الحراميه من قوله تيت انتهو من حاجه اسمها قانون ياراجل دول أعدموا الناس وشردوا الناس دى كان فيها دستور ولا بطيخ دى مجموعه بتاعت اولاد حرام بيغسلو دماغ الناس ويوهمونا انهم كانوا شغالين بالدستور خمسه وعشرون والآن القوانين بتنداس بتكريسها فى يد الحاكم يأخى طظ ، بكره عمر الكذاب حيطلع ويقول غيرنا رأينا ولنرجع للديمقراطيه وانتخابات الولاه ، نحن نقوم نفرح ونهلل بعد ما ينطرد غندور ويرجع على عثمان ويصرف العشره مليون ماهيته ، دى اخراج فلم عوده ديجانقو ، ونحن بنحضر فى العرض الثانى سينماء قاعة الصداقة

[Khalid Ali]

#1183189 [Awad]
5.00/5 (1 صوت)

01-07-2015 09:15 AM
عثمان شبونة الصحفى المناضل صاحب كلمة الحق فى وجه سلطان ووضع جائر.تعديل هذه المواد لا تكرس فقط لجلوس السفاح على كرسى الرئاسة فقط بل جعله(الها) فلا يرى الناس ألا مايرى ولا يسمع الناس ألامايسمع وهوالذىبيده الرزق يعطيه من يشاء ويمنعه من يشاء أليس من حقه أن يعين وأن يعفى من الوظيفة.الدستور أنتهك من زمن قديم وداس عليه خائن الوطن عمر البشير ونواب المؤتمر الوطنى هؤلاء ليسوا نواب بل موظفين يأخذوا رواتب ومخصصات من أجل الجلوس فى القاعة المكندشة ويأخذوا الأوامر فقط للتعديلات والصفقة والتهليل والتكبيروالشعب منهم برىء .

[Awad]

#1183185 [جنو منو]
5.00/5 (2 صوت)

01-07-2015 09:13 AM
اخى شبونة لم تتبقى اى كرامة لهذا الشعب الفضل .. ان هذا النظام القبيح لم يدوس
الكرامة بل لقد داس على الانسان السودانى نفسة.. حيث اصبح شعبا بدون بوصلة لا يدرى
ماذا يريد وماذا ينبغى علية ان يفعل .. لقد اصبح فى مفترق طرق .. تائها لايدرى الى
اين ترسو بة سفينة الانقاذ التى لا تبالى بالرياح .. وانا شخصيا قد دفنت الشعب السودانى وشلت علية الفاتحة .الشعب الذى اصبح لا يكترث لما يجرى حولة بل اصبح قمة
مرادة ان يجد مخرجا للسفر .. وهذا اضعف الايمان .. نتمنى من العليم الجبار ان يحيى
عظام هذا الشعب التى اصبحت رميما .

[جنو منو]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة