الأخبار
أخبار إقليمية
بتلوميني ليه؟ كرار لا يشعر بالغرابة حين يعود إلى المؤتمر الوطني.. فهو ضد إسقاط الإنقاذ وضد تفكيك القوات المسلحة والأجهزة الأمنية
بتلوميني ليه؟ كرار لا يشعر بالغرابة حين يعود إلى المؤتمر الوطني.. فهو ضد إسقاط الإنقاذ وضد تفكيك القوات المسلحة والأجهزة الأمنية
 بتلوميني ليه؟ كرار لا يشعر بالغرابة حين يعود إلى المؤتمر الوطني.. فهو ضد إسقاط الإنقاذ وضد تفكيك القوات المسلحة والأجهزة الأمنية


01-08-2015 10:43 PM
الخرطوم - صباح موسى

قبل يومين فاجأ البروفيسور إبراهيم غندور نائب رئيس المؤتمر الوطني للشؤون التنظيمية الصحافيين بعودة القيادي البارز بالحزب العميد صلاح الدين كرار إلى الحزب مرة أخرى بعد انتهاء فترة عقوبة تجميد عضويته، غندور رحب بعودة العميد وقال إنه ظل ولا يزال جنديا مخلصا للحزب.

المدهش هو أن كرار لا يعتبر نفسه خارجاً عن الحزب، رغم الشهور التي قضاها في حركة الإصلاح الآن، وقال إنه لم يخرج أصلا من المؤتمر الوطني، وأنه من أهم مؤسسي الحزب. وقال كرار لـ (اليوم التالي): لا أجد غرابة في خبر رجوعي للمؤتمر الوطني، الغريب كان في تجميد عضويتي من الحزب في الأساس، مضيفا: الحزب رفع التجميد عني عندما انتهت المدة القانونية، فأنا أُخرجت ولم أخرج، أنا من صناع الإنقاذ مع الرئيس البشير والنائب الأول بكري حسن صالح، كانت لدينا مبرراتنا القوية لإسقاط النظام السابق، ولدي مبدأ في عدم إسقاط النظام الحالي، وتابع: حتى في فترة وجودي في حركة الإصلاح الآن كنت ثابتا على مبادئي ولم أحد عنها، فأنا ضد إسقاط الإنقاذ، وضد تفكيك القوات المسلحة والأجهزة الأمنية الأخرى، مضيفا: أرى بعض الاعوجاج والأخطاء بالمؤتمر الوطني، وسوف نعمل على إصلاحها من داخل الحزب، موضحا أنه لم يكن ثمة برنامج للإصلاح بالحزب وقت تجميد عضويته، وقال: الآن هناك برنامج للإصلاح سنعمل على تطويره، وسنسعى لإزالة أي قصور، لافتا إلى أنه كان قد تم تجميد عضويته مع آخرين، وقال: تظل مسألة العودة للحزب شخصية، كل يقرر عن نفسه، منوها لأن د. غازي صلاح الدين وحسن رزق ود. فضل الله أحمد عبد الله تم فصلهم نهائيا من الحزب، ولم تكن عضويتهم مجمدة، مشيرا إلى أنه لم يسع للترشيح في الانتخابات أو منصب داخل الحزب، وقال، وقت المحاسبة لم أكن عضوا بالحزب حتى يتم ترشيحي، وأنا لست جسما غريبا حتى يزايد علينا أحد.

مصادر من داخل الإصلاح الآن قالت لـ (اليوم التالي): نبارك لكرار عودته للوطني، ونبارك أيضا للوطني، وأكد المصدر الذي رفض ذكر اسمه أن كرار لم يكن مبدئيا في المشاركة معنا، وإن ذهابه لن يمثل ضائقة داخل الحزب.

أما د. أسامة شلتوت مستشار رئيس الإصلاح الآن للشؤون السياسية فقال لـ (اليوم التالي): لم يخطرنا كرار بقراره بالعودة للوطني، كان من المفترض بوصفه رئيس مجلس شورى الحركة أن يجلس معنا وينورنا بقراره أولا، وتعجب شلتوت من حديث كرار بأنه لم يخرج من الوطني، موضحا أنه عندما قدم اسمه ضمن الإصلاح الآن لمسجل الأحزاب سقطت عضويته بشكل تلقائي من المؤتمر الوطني، لأنه لا يجوز الجمع بين عضوية حزبين وذلك وفق قانون الأحزاب نفسه، مستطردا: لا يمكنني أن أقول على كرار إلا كل الخير، فهو رجل مقاتل وقوي والخيار له في النهاية ونتمنى له كل الخير.

الملاحظ في انشقاقات المؤتمر الوطني أنها دائما خصومة حادة، والمنشقون عن المؤتمر الوطني أشد معارضة له من معارضيه، ربما لأنهم أكثر الناس دراية ببعضهم البعض، أو أن الخلاف الشخصي يطغى على الخلاف السياسي، مما يعطيه أبعادا غير منطقية.

المؤتمر الشعبي كان أحد أهم النماذج في تجسيد ذلك، فبعد انشقاق الشعبي عن الوطني كانت هناك خصومة تصل إلى حد الشراسة بين الجانبين، وكانت تخرج التصريحات من الحزبين نارية تجاه كل منهما، وتم الهجوم على الترابي كثيرا من معظم قادة الوطني، والشيخ من جانبه لم يكن يتوانى في النقد والهجوم الحاد على تلاميذه في الوطني، أما كمال عمر الأمين السياسي للشعبي فكانت تصريحاته أقرب إلى الحركات المسلحة والحركة الشعبية قطاع الشمال، الآن وبعد فترة من التسامح قد يكون خلفها اتفاق كامل بين الطرفين، تغير الوضع تماما، والتصريحات أصبحت دفاعية بين الطرفين دون تمهيد للناس، مما جعل كثيرين لا يستوعبون هذا التغيير المفاجئ، فالترابي يتحول من حديثه عن ضرورة إسقاط النظام ومن الثورة تأتي بغتة إلى ضرورة الحوار مع النظام لتجنب البلاد المخاطر، أما كمال عمر فيدافع عن نفسه عندما يسئل عن هذا التغيير قائلا: أنا لا أمثل لنفسي أنا أمثل سياسة حزب، وهناك أمور جدت على الساحة استوجبت هذا الموقف للحزب، مؤكدا أنه "ليس موقفا شخصيا حتى تنتقدوني على تغييره". فهل هي السياسة التي يجيدها قادة الحركة الإسلامية في الوطني والشعبي؟ أم أنهما يمارسان تكتيكا عاليا في اللعب السياسي لا يستطيع أحد فهمه بسهوله؟

تكرار السيناريو

خروج كرار وعودته للوطني يكرر نفس السيناريو بين الوطني وحركة الإصلاح الآن والتي يلاحظ معارضتها الشديدة للمؤتمر الوطني، ورد الوطني عليها بالهجوم في أحيان كثيرة، وتصريح عودة كرار ودفاعه القوي عن الإنقاذ والمؤتمر الوطني يؤكد ذلك. وقبل أيام إتهم د.مصطفى عثمان إسماعيل رئيس القطاع السياسي بالمؤتمر الوطني حركة الإصلاح الآن بتحريض أحزاب المعارضة المشاركة في آلية الحوار، وعد وجود الحركة أصلا مقصود منه إفشال الحوار، لافتا إلى أنها حاولت إقناع المعارضة بالخروج من الحوار ولكن عندما لم تجد الاستجابة خرجت ثم عادت، وأضاف: "أعتقد أن أمام الحركة الخروج لوحدها أو مواصلة المسيرة". الإصلاح الآن من جانبها تكيل الاتهامات للوطني ولم تتوان لحظه من نقده في كثير من الأحيان، فهل هذه الاتهامات والهجوم المتبادل بين الفريقين الجدد في الحركة الإسلامية ستأخذ زمنها وتنتهي عندما يقرر الحزبان التصالح مرة أخرى، أم أن وجود شخصية مثل د. غازي صلاح الدين على رأس الإصلاح الآن سيحول دون إتمام ذلك؟، الرجل معروف عنه أنه يمارس السياسة بجلباب المبادئ، فهل ستنتصر مبادئه أم ستشوه السياسة أي حامل للقيم؟

اليوم التالي


تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 2805

التعليقات
#1184658 [المتغرب الأبدي]
0.00/5 (0 صوت)

01-09-2015 10:05 PM
العميد (م) صلاح الدين محمد أحمد كرار يقلِّب دفاتره «الإنقاذية» في حضرة (الأهرام اليوم) (1)


http://www.alahramsd.com/ah_news/20055.html


العميد (م) صلاح الدين محمد أحمد كرار يقلِّب دفاتره «الإنقاذية» في حضرة (الأهرام اليوم) (2)


http://www.alahramsd.com/ah_news/20097.html

[المتغرب الأبدي]

#1184633 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

01-09-2015 08:33 PM
بكل بجاحة ووقاحة وسفاقة يفتخربدلا عن يستحي وينتحر انت شافع حتي يجمدوا عضويتك ولماذا لم يجمدوا عضوية موسي هلال المتسلح والمتأهب ف اي لحظة ديل رجال شنو

[عصمتووف]

#1184546 [عابر سبيل]
5.00/5 (1 صوت)

01-09-2015 04:33 PM
السادة القراء الكرام تحية واحتراما وكل عام وانتم بخير بمناسبة المولد النبوي الشريف اعاده الله علينا جميعا بالخير واليمن والبركات والتهنئة موصولة بحلول العام الميلادي الجديد والذي أسأل الله بأن يكون عام خير علي الجميع .. اما تعليقي اليوم فهو ترديد لما قلته بالسابق عن شرذمة صلاح كرار وغازي وغيرهم ممن يريدون ايهام الناس بأنهم انسلخوا عن جوقة الانقاذ واختلفوا معها لأن مبادئهم تختلف وتلك التي تنتهجها دفة القيادة فأنا قلتها ذات يوم بأن كل من شارك في هذا النظام وتبوأ منصبا فيه لا أمن ولا امان له ولا مصداقية .. هؤلاء البشر جمعت بينهم المصالح ولغة الافساد والكل يحتفظ للكل باوراق تدينه وحتي الذين انشقوا مع شيخهم الترابي عراب التنظيم لا مبدأ لهم ولا مصداقية ولا غيرة علي الوطن ولا السمعة ... ومن يسمع كلام كمال عمر الامين قبل عام ويسمعه اليوم يعرف كيف انهم لا يحترمون كلمتهم وان لا مبادئ لهم وعلي فكرة لماذا كمال عمر اليس شيخهم خير دليل ؟؟؟
اعود لموضوع صلاح كرار وعودته لصف المؤتمر الوطني وفي هذا التوقيت تحديدا اي عند اقتراب موعد الانتخابات وتوزيع الغنائم بين اهل السطوة والجبرة الانقاذية وحتي لا تفوت الفرصة علي صاحبنا اراد بأن يعود ليجد نفسه مرشحا باحد مقاعد برلمان الخواء الفكري او واليا علي منطقة ينهم من خيراتها كما يشاء .. مصلحة صلاح كرار في ان يعود لحظيرة المؤتمر الوطني اكبر من ان تكون له مبادئ يدافع عنها ولا قيم يموت لأجلها .. المؤتمر الوطني اعاد من قبل العشرات من الذين انشقوا وفرفروا ونطقوا ضده وذلك بعد لسعة صغيرة علي اذنهم ومحاربتهم بسلاح الملفات القديمة وكذلك خنقهم في الاسواق وتحريم النعمة عليهم ... صلاح كرار ليس بأحسن حالا من الحاج آدم ولا من محمد الحسن الامين ولا حتي شيخهم الترابي .. قلتها مرارا وتكرارا بأن المؤتمر الوطني يعرف جيدا كيف يذل مكانة اعضاؤه قبل خصومه ويعرف جيدا كيف يركعهم ويجوعهم حتي يتنازلوا عن ابسط شئ وهو كرامتهم وآدميتهم ... صلاح كرار واهن من كان يراهن عليه وواهن من يراهن علي غازي وغيره ممن صعد علي سفينة الانقاذ وبقي فيها ولو ليوم واحد ...
علي فكرة أليس الانقاذ ومؤاتمرها الوطني هم من روضوا السيدين محمد عثمان الميرغني والصادق المهدي ؟؟؟ فما وزن وقيمة صلاح كرار معهم ؟؟؟؟؟؟؟ ارحمونا يا جماعة وكفاية تفاؤل في غير مكانه ....

[عابر سبيل]

#1184536 [بنت الناظر]
0.00/5 (0 صوت)

01-09-2015 04:06 PM
(المدهش هو أن كرار لا يعتبر نفسه خارجاً عن الحزب، رغم الشهور التي قضاها في حركة الإصلاح الآن، وقال إنه لم يخرج أصلا من المؤتمر الوطني، وأنه من أهم مؤسسي الحزب. وقال كرار لـ (اليوم التالي): لا أجد غرابة في خبر رجوعي للمؤتمر الوطني،

حتى في فترة وجودي في حركة الإصلاح الآن كنت ثابتا على مبادئي ولم أحد عنها، فأنا ضد إسقاط الإنقاذ، وضد تفكيك القوات المسلحة والأجهزة الأمنية الأخرى، مضيفا: أرى بعض الاعوجاج والأخطاء بالمؤتمر الوطني،)

قالوا فى المثل العرجاء لمراحها ...لص رجع لشلة الحرامية ...
إصلاح إيه وبطيخ إيه ... وإعوجاج شنو العيزين تصلحوهوا ؟؟؟ الله يعوج خطوتكم الأصلها معووجة ..
It's too late Mr. traitor.... game will be over very soon

[بنت الناظر]

ردود على بنت الناظر
[ودالباشا] 01-09-2015 09:38 PM
دعينا من الحرامية عديمى الضمائر والانسانية ديل شبعنا من الاعيبهم بس عجبنى التشيبه وذكرتينا اياما مضت


#1184513 [radona]
0.00/5 (0 صوت)

01-09-2015 02:58 PM
هو منهم وسيحشر معهم
قال كان ماجينا كان الدولار وصل 20ج
اظنه المره دي حيقول لو ماجيت كان الدولار وصل 15000ج
ده شغل غواصات عديل كده

[radona]

#1184474 [سلطان]
5.00/5 (1 صوت)

01-09-2015 01:48 PM
يا سفاح يا لص يا مقطع يا قاتل الأبرياء في أموالهم ستنال عقابك في الدنيا والآخرة ولن يضيع دم مجدي واركنجلو ومساعد الطيار هدرا.
يقولون أن المومس ليس لها مباديء حيث يكون بين ذراعيها رجل وأذنها على الطارق!!!!!!!!!!!!!!!

[سلطان]

#1184458 [معاوية]
0.00/5 (0 صوت)

01-09-2015 12:57 PM
هههههههههههههههههههههه صلاح كرار او كما يحلو للبعض صلاح دولار او صلاح تمباك هذا واطى ليس الا وحرامى محترف يعود الان للساحه هذا دور طبيعى يمثله اى منتفع او منتمى لهذا الاخطبوط الماثل على رقاب الشعب السودانى يقول كررار الان انه ضد تفكيك القوات المسلحه والله لم ارى احقر منك فى طمس الحقيقه وانت تعرف تماما كيف فككتو القوات المسلحه انتو ياحقير ياتافه تبنى فى البيوت تاجر للمنظمات الدوليه ب قروش الشعب السودان تسرق من السفارات وتتبجججح يا لها من سرقات والله ناس ما تستحى وانا ما عارف كم سنه متبقيه فى عممرك يا كرار توسع ل اولادك وتضيق على نفسك اجرام متناهى وقوقائيه وتفاهة ما بعدها انتظر ليك يومك برضو مع عصابتك تفو عليك وعلى تربيتك ياندل ياحقير ...........................................

[معاوية]

#1184350 [على حمد ابراهيم]
5.00/5 (1 صوت)

01-09-2015 07:42 AM
قال صلاح كرار انه كانت لهم اسباب قوية لاسقاط النظام الديمقراطى . أنا موافق تماما على هذا القول من الرجل الذى كان يعرفه الكثيرون بصلاح دولار فى العهد الديمقراطى لاتجاره فى الدولار وهو موظف حكومى. تذكرون أنه قال انهم عملوا الانقلاب حتى لا يصل سعر الدولار فى السوق الاسود الى عشرين جنيه - الرجل كان خالى الذهن من أى مبادئ وما زال .و حتى لغته و خطاب السياسى يقول أنه كان فقاعة فى جلباب عسكرى ابيض ليس اكثر . باكر تموت وتلقى امامك مجدى واركانجلو ورفاقهم الذين اهدرتم دمهم فى مالهم وليس فى مال الاخرين . مذا تقول ايها الفاوة

[على حمد ابراهيم]

#1184340 [الجعلي الفالصو]
5.00/5 (1 صوت)

01-09-2015 07:11 AM
كلهم لصوص لا مبدأ لهم ولا عهد ولا ذمة ، غدا يعود غازي ورزق وليس بمستبعد أن يعود الترابي نفسه ، إنهم لصوص لصوص لصوص

[الجعلي الفالصو]

#1184272 [Sudani Zallan]
4.50/5 (4 صوت)

01-09-2015 01:00 AM
مسكين ..... الراجل فلس

[Sudani Zallan]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة