الأخبار
أخبار إقليمية
أجندة رسمية للتهجير ..!!
أجندة رسمية للتهجير ..!!



وبدأوا في تشبيه هجرة السودانيين ، بهجرة المسلمين الأوائل
01-09-2015 11:59 PM
‎ نورالدين عثمان ‎


· بدأت الإنقاذ رحلة تهجير السودانيين منذ أن وطأت بأقدامها السلطة تتقدمها الدبابات والمصفحات ، وكانت بداية الرحلة بتحطيم كل المرافق الخدمية في الريف بعد أن صاحبها الفشل الإداري من بدايات مسيرتها ، ولا نرى أي غرابة في هذا الفشل ، فهو ديدن كل الأنظمة الإنقلابية التي لا تراعي مصلحة المواطن ، وتسعى فقط للتمكين والبقاء في الحكم ، وبداية الفشل كان من الريف بعد الإهمال الذي صاحب المستشفيات والمدارس والمرافق الحكومية وبعد أن فشلت الزراعة وإنتهت إسطورة ثروتنا الحيوانية ، ومنذ ذلك التاريخ بدأ العد التنازلي في أعداد سكان الريف وبدأت الهجرة الجماعية من كل أرياف السودان ، إلى أطراف المدن والعمل في الوظائف الهامشية بعد أن كانوا عصب التنمية والداعم الأساسي لإقتصاد البلاد ، ولم تتوقف أفواج الهجرة حتى تلاشت ملامح المدن و تحولت الى ريف كبير يتمدد أفقيا الى ما لا نهاية .. !!

· لم يتوقف الأمر عند هذا الحد ، وياليته توقف بهجرة الريف ، وياليت الإنقاذ نجحت في توفير الخدمات في المدينة ، ولكن خاب أمل المهاجرين ، ولم يجدوا ما يسد رمقهم ويحقق آمالهم في حياة كريمة ، فالإنقاذ باعت كل المؤسسات العامة وسرحت العمال وفصلت الكفاءات ، وحطمت الإقتصاد ، ولم يتبق أمام الشباب والكفاءات وعمال الريف والمزارعين والرعاة إلا طريق الهجرة الى الخارج ، ولكن الإنقاذ لم تتركهم في حالهم ، ولحقت بالسودانيين حتى في دول المهاجر عبر مايعرف بجهاز المغتربين ، هذا الجهاز الذي لا هم له سوى فرض الرسوم والجبايات والضرائب الباهظة ، والقصة لم تنته عند هذا الحد .. !!

· بدأت قيادات الإنقاذ بالترويج للهجرة ، ولم يتوقفوا من الحديث عن أنهم يدعمون كل من يريد الهجرة ، وأنهم لن يقفوا أمام كل من يجد فرصة عمل في الخارج ، وبدأ الوزراء في إلقاء الخطب الرنانة حول الهجرة ، وبدأوا في تشبيه هجرة السودانيين ، بهجرة المسلمين الأوائل ، والحديث عن أرض الله الواسعة ، ونسي هؤلاء القادة ، أنهم من تسبب في الضيق ، وأنهم السبب المباشر لهذه الهجرات ، وتناسوا حقيقة أن لا كرامة لمواطن خارج بلده ، وبدلا من تقديم اعتذار لهذا الشعب ، والخجل من أنفسهم ، يتحدثون بكل عدم مبالاة عن دعم الهجرة ، ولكن على مايبدو حتى هذا الخطاب الرسمي الداعم لخط تشريد الشعب ، جاء بسبب الفائدة الكبيرة التي يجنيها النظام من الضرائب المفروضة على المغتربين ، وسيظل يدعم هذا التفريغ الممنهج للكفاءات وأبناء الوطن ، طالما هناك مليارات تفرغ في جيوبهم ، وليس مستبعدا أن نسمع غدا ببرنامج إنقاذي تحت شعار ( ألم تكن أرض الله واسعة فتهاجروا فيها ) وهذا طبعا من باب الإعلان فقط فالبرنامج على ما يبدو تحت التنفيذ الفعلي .. !!



مع كل الود

صحيفة الجريدة

[email protected]


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 2423

التعليقات
#1185052 [آمال]
0.00/5 (0 صوت)

01-10-2015 02:35 PM
شيء مقصود منهم هم دايرين يهجروا الشعب عشان البلد تفضى ليهم و مركزين على الشباب بالذات عشان ما يثوروا ضدهم خاصة انهم هم اﻷمل في البلاد

[آمال]

#1184936 [salmon]
0.00/5 (0 صوت)

01-10-2015 11:18 AM
الناس ديل مشكلتم الاولي الطرح الإسلامي الخشو بيهو واتضح لاحقا انهم النكسة الحقيقية والوجه القذر للاسلام فأصبحو خصما وعبئا على الإسلام لا اظن ان هناك دناءة نفس اكثر من استغلال الأديان للوصول لمكاسب شخصية رخيصة فيلا وعربية.. الشي المحير فعلا انه لازال هناك بعض المطبلين لهذا النظام البائس من عامة الناس ومن غير المسؤولين بزعمهم! حكومة تتعمد إهانة الشعب وتمريغ انفه في التراب.

[salmon]

#1184906 [ود الدكيم]
0.00/5 (0 صوت)

01-10-2015 10:48 AM
إن الله تعالى يمد للظالم مداً [قُلْ مَنْ كَانَ فِي الضَّلَالَةِ فَلْيَمْدُدْ لَهُ الرَّحْمَنُ مَدًّا ]مريم, وفي صحيح البخاري عَنْ أَبِي مُوسَى رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "إِنَّ اللَّهَ لَيُمْلِي لِلظَّالِمِ حَتَّى إِذَا أَخَذَهُ لَمْ يُفْلِتْهُ قَالَ ثُمَّ قَرَأَ " وَكَذَلِكَ أَخْذُ رَبِّكَ إِذَا أَخَذَ الْقُرَى وَهِيَ ظَالِمَةٌ إِنَّ أَخْذَهُ أَلِيمٌ شَدِيدٌ".

[ود الدكيم]

#1184861 [ود احمد]
0.00/5 (0 صوت)

01-10-2015 09:21 AM
قال المدعو سوار يصف الهجرة هذا مؤشر جيد لعنة الله عليكم افرغتم البلاد من الناس والشباب وتقولون هذا مؤشر جيد

[ود احمد]

#1184854 [جركان فاضى]
0.00/5 (0 صوت)

01-10-2015 09:14 AM
دمروا الريف فهاجر الناس الى المدن...مافى عمل فى المدينة هاجروا للخارج...عملوا قروش فى الخارج ورجعوا للبلد لقوها رماد اكثر من الاول...تحولت الهجرة الى غربة... وبدأت الغربة فى التجنس بدول اخرى...والسودان يرثه العباد الصالحون...الانقاذيون

[جركان فاضى]

#1184823 [همام]
0.00/5 (0 صوت)

01-10-2015 08:46 AM
فعلا الجهاز ده انا ماعارف عايز شنو بالضبط لو حيدنا تسهيلات بعدين في امتلاك اراضي ماعااااازين لانو معظمنا قررنا لمن نوفر قروش حنشتري في القاهرة احسن وارخص واكزم لينا من السودان ، السودان تجيهو بعده في حالتين فقط اما زيارة للاهل والدولة المفروض ما تحشر نخرتها في الموضوع ههههه واما الزول يبجبوه في الكفن بس للدفن ، تاني ماف حاجة تستاهل

[همام]

#1184805 [لحظة لو سمحت]
0.00/5 (0 صوت)

01-10-2015 08:12 AM
كمان واحد اهبل منهم فكر لينا في هجرة الى الله عشان نطش ما نرجع تانى التقول الله هم ما بعرفوه

[لحظة لو سمحت]

#1184788 [الجعلي الفالصو]
0.00/5 (0 صوت)

01-10-2015 07:40 AM
وقد ظهرت قبل أيام تلك الوزيرة المسترجلة متشدقة بأنها ترى في الهجرة خيرا للشعب السوداني ، لكن الشعب سيعود أكثر قوة وسيبني السودان الذي خربتموه ، وسيكون السودان أفضل بدونكم ، وقد اقتنع الشعب كله أن ذهابكم هو الحل الأخير وستذهبون إلى مزابل التاريخ ، شئتم أم أبيتم ، والغريب أن القيادية المسترجلة هي ابنة أحد القياديين المقبورين من لصوص الإنقاذ وخلف لنا هذا ( الخلْف ) المسترجلة لكي تزيد سخطنا وغضبنا ، فالإنقاذي يمضي ليخلفه ولده أو بنته لتزيد تعاستنا ولا يظنن أحد أن ظهور هذه القيادية المسترجلة تم عن طريق الصدفة وإنما هي رسالة من المحفل الماسوني المسمى بالمؤتمر الوطني بأننا باقون إذا مضى شيوخ السوء وقبروا مع هامان وفرعون فإن أولادهم سيخلفونهم وستمضي مسيرة إذلال الشعب خلفا عن سلف ولكن هيهات هيهات سيثور الشعب وسيمضي المؤتمر الوطني إلى مزبلة التاريخ ؛ لأن الزبد يذهب جفاء

[الجعلي الفالصو]

ردود على الجعلي الفالصو
[مواطن] 01-10-2015 02:58 PM
يا الجعلى لو تكرمت ممكن تذكر لينا اسم ابنة القيادى الكوز التى اصبحت قيادية او اسم ابيها لانو وقت القصاص لن نرحمهم ولن نرحم اسرهم وابناءهم٠



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة