الأخبار
أخبار إقليمية
سقوط مضيفة سودانية من طائرة سعودية بمطار القاهرة
سقوط مضيفة سودانية من طائرة سعودية بمطار القاهرة
سقوط مضيفة سودانية من طائرة سعودية بمطار القاهرة


01-10-2015 09:37 PM
خالد علي- سبق- جدة: أصيبت مضيفة جوية بكسور وكدمات نتيجة سقوطها من طائرة سعودية بمطار القاهرة الدولي، اليوم الجمعة، أثناء فتحها الباب الخلفي؛ لإنزال إحدى الحالات المرضية.

وذكرت مصادر أمنية أن المضيفة السودانية (هـ .أ) البالغة من العمر 24 عاماً قد سقطت على أرض المهبط وتلقت الإسعافات الأولية ثم نقلت إلى مستشفى النزهة الدولي لاستكمال العلاج.

وقالت المصادر: "أثناء قيام المضيفة بفتح باب الطائرة لسيارة "الهاي لودر" لإنزال إحدى الحالات المرضية؛ سقطت من الطائرة".

وأضافت: "انتقلت سيارة الإسعاف على الفور إلى الموقع، وتبين أن المضيفة تعرضت لكدمات وكسور وما زالت تتلقى العلاج في المستشفى".


تعليقات 29 | إهداء 0 | زيارات 19654

التعليقات
#1186101 [زول اسلامي ضد العمانيين]
4.00/5 (1 صوت)

01-12-2015 08:42 AM
ربنا يكتب لها السلامه...
وبعدين في ناس راكبه من وين مش عارف؟؟؟
علاقة سودانير شنو بالموضوع؟؟
هذه مضيفه سودانيه تعمل بالخطوط السعوديه...
ومثل هذه الحوادث عاديه وتحدث لأي شخص...
وفي كل الأحوال يشرفنا عملها بالخطوط السعوديه...

[زول اسلامي ضد العمانيين]

#1185895 [nagatabuzaid]
5.00/5 (1 صوت)

01-11-2015 10:03 PM
نسال الله لها عاجل الشفاء ان القدر يعمى البصر مهما تكون محترزا ان اراد الله شىء لابد ان يكون ونساله تعالى ان تكون كسور بسيطة

[nagatabuzaid]

#1185836 [الحقيقة مرة]
5.00/5 (2 صوت)

01-11-2015 07:54 PM
ما تستاهل بتنا لكن يا رب بشة اتزلق في الحمام القوهو فطسان وعريان

[الحقيقة مرة]

#1185721 [كرازي]
0.00/5 (0 صوت)

01-11-2015 04:33 PM
الرد للسيد عصام لا مكابره ولا اي حاجه سودانير فاشله ماعندهم مواعيد فضيحه ثم فضيحه امشي شوفهم في مكاتب الرئاسه خلف المطا ر والله تقول دي القطريه كلام فارغ

[كرازي]

ردود على كرازي
European Union [ابوكديس الغميس] 01-11-2015 08:17 PM
ما تكون زول ايو كلام ايه اللى جاب سودانير هنا ؟ المضيفة سودانية و بتشتغل فى الخطوط السعودية و الحادث حصل فى القاهرة ياعالم خلو سودانير فى حالها اصلهاماناقصة


#1185670 [ود الدكيم]
3.00/5 (2 صوت)

01-11-2015 03:07 PM
نسأل الله لها شفاءً لا يغادره سقما.ربما تكون تكفل كباراً وصغاراً.

بل هي خير من جهلاء المعلقين الذين يثرثرون كالشمطاوات

[ود الدكيم]

#1185630 [رانيا]
5.00/5 (1 صوت)

01-11-2015 02:05 PM
يا حليلها اللهم أشفها وعافها وقومها بالسلامة .
على كده المريض الكانت بتلزه إتدشدش وراح في خبر كان ...
الله يساعده هو كمان .

[رانيا]

#1185549 [الكوز الفى الزير التحت الراكوبه]
5.00/5 (2 صوت)

01-11-2015 12:00 PM
والله أنا فى البدايه قريت العنوان ( سقوط قذيفه سودانيه ) . حاجه تتتدمر

[الكوز الفى الزير التحت الراكوبه]

ردود على الكوز الفى الزير التحت الراكوبه
[رانيا] 01-11-2015 02:21 PM
يا ولد يا بتاع الأكشن إنت ..


#1185545 [موسى محمد]
2.00/5 (1 صوت)

01-11-2015 11:52 AM
كبكبة

[موسى محمد]

#1185528 [محسن]
4.82/5 (5 صوت)

01-11-2015 11:24 AM
ادعوا لها بالشفاء بدلا من سخافاتكم وتعليقاتكم التافهة فهى افضل من كثير منكم على الاقل اصيبت وهى تسعى للرزق الحلال ولم تكن عاطلة كحال كثير من المعلقين نسال الله لها الشفاء العاجل

[محسن]

ردود على محسن
European Union [ابوكديس الغميس] 01-11-2015 08:23 PM
بارك الله فيك يامحسن والله ردك يثلج الصدر فعلا البنت جارية ورا اكل اللقمة الحلال وزى حال كل السودانيات العاملات بتكون مسئولة من عائلتها ربنا يعينها و ياخد بيدها


#1185518 [gagod]
4.82/5 (5 صوت)

01-11-2015 11:03 AM
اهـ الشلاقه والتعبيرات السقيفة ....نتشرف يكون عندنا مضيفة تعمل خارج خطوطنا بما يؤكد قدرت المرأةعلى العمل فى اى مكان وهذا مما يثبت كفاءتها نسأل الله لك الشفاء العاجل وتواصلى عملك بجدارة والكى العافية

[gagod]

#1185511 [sayda]
4.00/5 (3 صوت)

01-11-2015 10:55 AM
الف سلامة ليها كله عرفناهو كمان الامر وصل ببعضكم لدرجة الشماتة في المريض اعوذ بالله من البشر امثالكم الذين لا يفقهون أي شيء عن قيم دينهم السمحة كان الافضل ان تقولو كلاما طيبا او تصمتوا نفسي و التحية ليها سقطت و هي تؤدي عملها كمضيفة و تقوم بعمل انساني مساعدة مريض.

[sayda]

#1185503 [ود الكوتش]
2.00/5 (1 صوت)

01-11-2015 10:41 AM
ربنا يشفيها ويواليها بالعافيه ان شاء الله
تعليقات الناس كلها في شلاقه وما متعوده ، من مهام عملها ده يا اخوانا ، ادعوا ليها بالشفاء بدل الكلام الما حيفيد بعد الحصل

[ود الكوتش]

#1185499 [ربوع السودان]
2.00/5 (1 صوت)

01-11-2015 10:37 AM
ربنا يشفيها وهل عليها فتح الباب والنزول قبل ان تتاكد من ان هنالك مدرج او سلم والله دي ما درسوها ليها واللا ما اختصاصها

[ربوع السودان]

ردود على ربوع السودان
[علبة صلصة مخفجه فوق زير] 01-11-2015 01:47 PM
قبل ماتعلق احسن قرأة الخبر وبعدين علق ,, الله يعلقك من عرقوبك


#1185492 [Awad]
1.00/5 (1 صوت)

01-11-2015 10:31 AM
الله يشفيها ويعافيها لكن السؤال أين المضيفين الرجال لأنزال الحالة المرضية هذه والمعلوم أن الشيل دائما للرجال فخلوا المسكينة هذه التى تكابد لأكل عيشها ولأسرتها تقوم بالمهمة الشاقة هذه ولو كانت فى الخطوط السودانية التى كانت زمان لقام بعا أخوان البنات ولكن قدرها وأين كابتن الطائرة ولماذا لا يأمر بأطقم الرجال من المضييفين للقيام بهذه المهمة.

[Awad]

#1185468 [ابوعرب]
5.00/5 (2 صوت)

01-11-2015 10:08 AM
الدنيا دبنقا والزمان دقيش يا بنت دردقي بشويش بشويش الله يكتب ليها العافية كل من عليها فان
فان بالانجليزي يعني معجب ومتعجب الله ما يكتلنا بالعجب ولا بالسقط

[ابوعرب]

#1185461 [كردفاني]
4.00/5 (2 صوت)

01-11-2015 09:59 AM
بلاش سوء فهم هنالك حالة طارئة يعني شخص مريض من زوي الاحتياجات الخاصة ويحتاج الي رعاية خاصة وتعامل خاص وهذا متوفر في معظم الخطوط الجوية ومنه الخطوط السعودية فاي شخص متحرك بكرسي فله تعامل ومكان خاصبالطائرة ومن هنا ربما تم ترك الامر لهذه المضيفة لكي تكون هي المسؤلة عن هذ الحالة من رعاية وغير ذلك لحُسن اخلاقها فالننظر من هذا الجانب وان تسقط عند فتح الباب فهذا شيء نادر ولكنه احتمال وارد ولا مهرب مما كتبه الله لنا
نسأل الله الشفاء العاجل له

[كردفاني]

#1185449 [مالك الحزين]
5.00/5 (4 صوت)

01-11-2015 09:43 AM
ألف لابأس عليها وربنا يشفيها ,, وشلاقة شنو يا جماعة الخير ,, البنت دى شغلها ,, وواجبها , وشغل الطيران ده كل شىء مرتب , وكل واحد عارف دوره كويس ,, إفهموها وأدعوا للبنت بالشفاء ,, شفاكم الله من الشمشره وزيادة الكلام

[مالك الحزين]

#1185415 [ام احمد]
4.00/5 (5 صوت)

01-11-2015 09:14 AM
مافى مضيف الباب ماتخلى لراجل يا بت الناس الشﻻقه شنو مضيف معاك مافى

[ام احمد]

ردود على ام احمد
European Union [أبوقرجة] 01-11-2015 10:03 AM
السودانية بألف راجل .. ودا حادث عادي وندعوا ليها بالشفاء العاجل ... مش التريقه..


#1185400 []دقش القش]
5.00/5 (3 صوت)

01-11-2015 09:02 AM
الف لا بأس عليكي

[]دقش القش]

#1185369 [MUDATHER ALKAAKI]
3.50/5 (4 صوت)

01-11-2015 08:41 AM
شليقة خلاص !! مافي مضيفين رجال ماتخليك للشاي والقهوة

[MUDATHER ALKAAKI]

ردود على MUDATHER ALKAAKI
United States [أبوقرجة] 01-11-2015 10:04 AM
الكلام دا عيب منك والله ... ندعوا لها بالشفاء .. ودا شغلها مش تعمل شاي وقهوة.... ودي بنتنا ياخي ..... سيب التريقه والكلام دا بالله عليك وأدعوا لها ....


#1185357 [تينا]
4.25/5 (4 صوت)

01-11-2015 08:26 AM
اول مرة اعرف انو فى مضيفة سودانية فى الطيران السعودى ما صادفناها فى خط الخرطوم ... ربنا يشفيها ويعافيها ...

[تينا]

ردود على تينا
[tom] 01-11-2015 11:07 AM
معظم السودانيات اللي شغالات في الطيران السعودي او غيره ... مضيفات تمريض يعني بالعربي ممرضات بالطيران

Russian Federation [أبوقرجة] 01-11-2015 10:02 AM
في مضيفات سودانيات في الخطوط السعودية ...


#1185344 [المقدوم مسلم]
4.25/5 (5 صوت)

01-11-2015 08:11 AM
تكون مفتكرة نفسها فى بص الكلاكلة

[المقدوم مسلم]

ردود على المقدوم مسلم
European Union [كاتم الاسرار] 01-11-2015 02:37 PM
عيب يا اخي المقدوم دة حادث يمكن يحدث لاي شخص ..وربنا يشفيها شفاعا عااااجلا

United States [المغبون] 01-11-2015 12:23 PM
ادعى لاختك بالشفاء ودعك من التريقة لانها لاتليق فى مثل هذه المواقف .

European Union [سامي] 01-11-2015 10:24 AM
هههههههههههههههههها والله دي بالغت فيها يا المقدوم محشش .


#1185335 [ود البلد]
5.00/5 (3 صوت)

01-11-2015 07:55 AM
الله يعطيها العافية ... المسكينة تجابد الحياة وتكافح الرزق من اجل العيش والسترة وتجازف بالتحليق فوق السماء ومطارات العالم.

[ود البلد]

#1185330 [abubaker]
5.00/5 (3 صوت)

01-11-2015 07:51 AM
ربنا يشفيها شفا عاجل

[abubaker]

ردود على abubaker
United States [أبوقرجة] 01-11-2015 10:05 AM
اللهم أمين يا أبو بكر .. أنت سوداني أصيل في معلقين هنا بتريقوا عليها ... وبضحكوا ما عارف ديل جنسهم شنو..


#1185313 [ود يوسف]
5.00/5 (1 صوت)

01-11-2015 07:02 AM
نسأل الله لها عاجل الشفاء ، ولكنه فعلاً حادث غريب ويثير عدة تساؤلات عن توفر إجراءات السلامة والتقيد بها ؟؟ وعن تدريب المضيفات ؟؟

[ود يوسف]

#1185310 [كابوس]
5.00/5 (2 صوت)

01-11-2015 06:57 AM
الف سلامه .. بس ما لازم تطالب بتعويض اصابة عمل .. اقل شئ 2 مليون ريال.

[كابوس]

ردود على كابوس
European Union [زول اصيل] 01-11-2015 09:27 AM
على الاقل ما يرفدوها ويقولوا عطلت العمل زي كفيلنا كده


#1185294 [كاره الانشائيين]
3.00/5 (2 صوت)

01-11-2015 06:05 AM
مش متعودة

[كاره الانشائيين]

#1185274 [الحقيقة]
5.00/5 (1 صوت)

01-11-2015 03:05 AM
مسكينة تعودت على طائرات سودانطير المتخلفة

[الحقيقة]

ردود على الحقيقة
[عصام] 01-11-2015 11:56 AM
ربنا يشفيها اختنا ...وألف لابأس....
نعوز بالله من الجهل والجهلة...مهما يكون ناقلنا الوطني لا يجب ان نسئ له ...نعيب زماننا والعيب فينا ...
كيف كان هذا الناقل الوطني أيام الشمس المشرقة ...ومن الذي تسبب في تدهورة ...من دون إساءة للوطن يجب أن ننتقد نقدا بناءاً.....نبحث عن مكامن الخلل ...أولها الضمير ...وآخرها الضمير أيضاً
ربنا يشفي المضيفة ...
وهذا المقال أدناة للدكتور أحمد خير ...من سودان نايل....
المتمعن فى تاريخ هذا الصرح الكبير الذى كان يسمى سودانير سيلاحظ مامرت به الشركة التى كانت مضرب الأمثال . فى أيام الزمن الجميل كان السودانى يفضل شركته الوطنية ولايرضى عنها بديلا، ولم يكن ذلك لكونها شركة سودانية فقط ، بل لأنها كانت الأفضل . وبفضل الآداء المتميز والخدمات التى كانت تقدمها بطاقمها السودانى الأصيل ، كانت الجهات الرسمية ترسل وفودها على تلك الشركة بالرغم من وجود شركات أخرى منافسة مثل الخطوط الجوية البريطانية وغيرها .

كان الكابتن زمراوى وآخرين ، والمضيفات الأستاذه/ آمال سيفين والأستاذه / فوزيه دانيال وتطول القائمة وفوق هؤلاء وأولئك الباشمهندس / فيصل مختار الذى ترعرع فى مدينة أبوجبيهة فى جبال النوبا وقدم إلى الخرطوم ملتحقاً بجامعتها العريقة وكلية هندستها التى كانت تهندس للمهندس ليتخرج مهندس فيخرج إلى ساحة العمليملأ العين ويزيد . وبالإضافة إلى تلك النخبة كانت تقف كوكبة من الإداريين المشهود لهم بالكفاءة والمقدرة .

لم تكن الخطوط الجوية السودانية وحدها التى كانت تتفرد يتلك الكفاءة وبالكفاءات ، فالسكك الحديدية شهدت أيضا عصرها الذهبى وكان الأستاذ الكبير / محمد الفضل يفخر بالإنتماء إلى تلك المؤسسة . يكفى أنك كنت تجلس على كرسي وثير فى المحطة الوسطى بالخرطوم وتستمع إلى أخبار القطارات القادمة إلى الخرطوم والمغادرة لها ، وموعد الوصول والمغادرة بالدقيقة والثانية مصحوبة برقم القطار!

ثم إذا تركنا تلك المؤسسات الكبرى لنستطلع قطاعات أخرى ولنأخذ التاكسى " الطراحات" . كنت إذا ذهبت إلى موقف السوق العربى ستجد النظام المشرف عليه الأستاذ / دفع الله الذى كان يراعى فى تعامله حرمة السيدات وضعف الكهول والأطفال فيقدمهم على الآخرين . وكنت تلاحظ السعادة على الوجوه حتى فى أيام الصيف التى يتعكر فيها المزاج أحيانا ، فكان دفع الله بتعليقاته المحببه يجلب الإبتسامة على الشفاه . هذا أيام ماكانت الخرطوم خرطوم !

من كان فى الستينيات من القرن الماضى يجرؤ على إعطاء أو أخذ رشوة !؟ تلك كانت من الكبائر وصفة لايرضاها أحد لنفسه أو لأهله أو حتى معارفه!

كل ذلك كان أيام السودان ماكان سودان! وعندما كان الإنسان ينام فى منزله أو فى الخلاء فى أمان !

وتحترق اليوم سودانير كما إحترق كل شئ فى السودان ! ولم العجب !؟ وهل أرواح البشر لها قيمة فى هذا الزمن الصعب!؟

ماذا كانت تتوقع الإنقاذ بعد ان ضرب التسيب كل مرفق وصارت الرشوة هى لغة التعامل !؟ ماذا حدث عندما إنهارت عماره !؟ هل كانت هناك تحقيقات وهل عوقب الجانى الحقيقى !؟ ماذا حدث عندما سقطت طائرة وراح فيها نائب الرئيس !؟ وماذا حدث عندما سقطت طائرة وراح فيها قائد الحركة حتى وإن لم تكن الطائرة سودانية إلا أنها سقطت على أراضى سودانيه !؟ ماذا حدث عندما سقطت طائرة الخطوط الجوية السودانية وهى تحاول الهبوط وإشتعلت فيها النيران وراح فيها الضحايا وكل مسئول فى لحظتها يدلو بدلوه عن أسباب سقوطها ، هكذا بدون تحقيقات وإستطلاعات ودراسة للأسباب الحقيقية وراء الحادث وكأن المسئولين كانوا فى مسابقة " من سيربح المليون " يقدمون الإجابات حتى بدون الحاجة إلى ألإستعانة بصديق أو بحذف بعض المسببات !؟ ولم يفصل أحد أو أوقف أحد عن العمل! لأن كل الوظائف بالوكالة وكلها خارجة من تحت إبط عبيد لتفسح المجال لعمر!

البعض يلقى باللوم على إدارة الشركة والبعض الآخر على قدم اسطولها ، وهناك من ينادى بإستقدام أجانب لإدارة الشركة بعد أن فشل أبناء السودان فى إدارتها بكفاءة ! ياللهول ، لم يفتح الله على أحدهم لينطر إلى أس البلاء !؟ انهم يخافون الحقيقة !

الحقيقة ياهؤلاء لاتكمن فى شركة سودانير ولا إدارة السكك الحديدية ولا الموانئ البحرية ، انه النظام ! System ال

ماذا تتوقع السلطة عندما تبدأ هى فى إحلال أهل الثقة محل أهل الكفاءة !؟

يمكن للنظام أن يفصل المسئول عن الخطوط الجوية والمسئول عن الطيران المدنى والمسئول عن السكك الحديدية ولكنه سيبقى عاجزا عن تعويض الملايين الذين هاجروا أم هجرهم قسرا بفضل سياساته الخرقاء التى لم يراعى فيها مصلحة الأمة ومستقبلها !

المحنة ليست فى الخطوط الجوية السودانية ، المحنة أكبر من هذه الشركة أو تلك ، المحنة هى محنة شعب بأكمله كان من حظه العاثر أن سقط فى مستنقع ، ظل يحاول الخروج منه طوال تسعة عشر عاما ووأسفاه ، لازالت قدماه تغوصان فى الوحل!

التباكى الآن لايفيد ولن يفيد ، إنما الجلوس مع النفس ودراسة الواقع والمستجدات الدولية والمحلية فى سبيل إيجاد طريقة أو طرق للخروج من النفق .

نعلم أن جلد الذات ليس بالشئ الهين ولكن أن يجلد النظام ذاته ويتفكر خير له من أن ينتظر يد جلاد لايرحم فتضيع معه ليس مؤسسات الدولة فحسب ، بل مستقبل الأمة ! ولكم الخيار يا أولى الألباب.

[عصام] 01-11-2015 11:54 AM
ة ...وألف لابأس....
نعوز بالله من الجهل والجهلة ...مهما يكون ناقلنا الوطني لا يجب ان نسئ له ...نعيب زماننا والعيب فينا ...
كيف كان هذا الناقل الوطني أيام الشمس المشرقة ...ومن الذي تسبب في تدهورة ...من دون إساءة للوطن يجب أن ننتقد نقدا بناءاً.....نبحث عن مكامن الخلل ...أولها الضمير ...وآخرها الضمير أيضاً
ربنا يشفي المضيفة ...
وهذا المقال أدناة للدكتور أحمد خير ...من سودان نايل....
المتمعن فى تاريخ هذا الصرح الكبير الذى كان يسمى سودانير سيلاحظ مامرت به الشركة التى كانت مضرب الأمثال . فى أيام الزمن الجميل كان السودانى يفضل شركته الوطنية ولايرضى عنها بديلا، ولم يكن ذلك لكونها شركة سودانية فقط ، بل لأنها كانت الأفضل . وبفضل الآداء المتميز والخدمات التى كانت تقدمها بطاقمها السودانى الأصيل ، كانت الجهات الرسمية ترسل وفودها على تلك الشركة بالرغم من وجود شركات أخرى منافسة مثل الخطوط الجوية البريطانية وغيرها .

كان الكابتن زمراوى وآخرين ، والمضيفات الأستاذه/ آمال سيفين والأستاذه / فوزيه دانيال وتطول القائمة وفوق هؤلاء وأولئك الباشمهندس / فيصل مختار الذى ترعرع فى مدينة أبوجبيهة فى جبال النوبا وقدم إلى الخرطوم ملتحقاً بجامعتها العريقة وكلية هندستها التى كانت تهندس للمهندس ليتخرج مهندس فيخرج إلى ساحة العمليملأ العين ويزيد . وبالإضافة إلى تلك النخبة كانت تقف كوكبة من الإداريين المشهود لهم بالكفاءة والمقدرة .

لم تكن الخطوط الجوية السودانية وحدها التى كانت تتفرد يتلك الكفاءة وبالكفاءات ، فالسكك الحديدية شهدت أيضا عصرها الذهبى وكان الأستاذ الكبير / محمد الفضل يفخر بالإنتماء إلى تلك المؤسسة . يكفى أنك كنت تجلس على كرسي وثير فى المحطة الوسطى بالخرطوم وتستمع إلى أخبار القطارات القادمة إلى الخرطوم والمغادرة لها ، وموعد الوصول والمغادرة بالدقيقة والثانية مصحوبة برقم القطار!

ثم إذا تركنا تلك المؤسسات الكبرى لنستطلع قطاعات أخرى ولنأخذ التاكسى " الطراحات" . كنت إذا ذهبت إلى موقف السوق العربى ستجد النظام المشرف عليه الأستاذ / دفع الله الذى كان يراعى فى تعامله حرمة السيدات وضعف الكهول والأطفال فيقدمهم على الآخرين . وكنت تلاحظ السعادة على الوجوه حتى فى أيام الصيف التى يتعكر فيها المزاج أحيانا ، فكان دفع الله بتعليقاته المحببه يجلب الإبتسامة على الشفاه . هذا أيام ماكانت الخرطوم خرطوم !

من كان فى الستينيات من القرن الماضى يجرؤ على إعطاء أو أخذ رشوة !؟ تلك كانت من الكبائر وصفة لايرضاها أحد لنفسه أو لأهله أو حتى معارفه!

كل ذلك كان أيام السودان ماكان سودان! وعندما كان الإنسان ينام فى منزله أو فى الخلاء فى أمان !

وتحترق اليوم سودانير كما إحترق كل شئ فى السودان ! ولم العجب !؟ وهل أرواح البشر لها قيمة فى هذا الزمن الصعب!؟

ماذا كانت تتوقع الإنقاذ بعد ان ضرب التسيب كل مرفق وصارت الرشوة هى لغة التعامل !؟ ماذا حدث عندما إنهارت عماره !؟ هل كانت هناك تحقيقات وهل عوقب الجانى الحقيقى !؟ ماذا حدث عندما سقطت طائرة وراح فيها نائب الرئيس !؟ وماذا حدث عندما سقطت طائرة وراح فيها قائد الحركة حتى وإن لم تكن الطائرة سودانية إلا أنها سقطت على أراضى سودانيه !؟ ماذا حدث عندما سقطت طائرة الخطوط الجوية السودانية وهى تحاول الهبوط وإشتعلت فيها النيران وراح فيها الضحايا وكل مسئول فى لحظتها يدلو بدلوه عن أسباب سقوطها ، هكذا بدون تحقيقات وإستطلاعات ودراسة للأسباب الحقيقية وراء الحادث وكأن المسئولين كانوا فى مسابقة " من سيربح المليون " يقدمون الإجابات حتى بدون الحاجة إلى ألإستعانة بصديق أو بحذف بعض المسببات !؟ ولم يفصل أحد أو أوقف أحد عن العمل! لأن كل الوظائف بالوكالة وكلها خارجة من تحت إبط عبيد لتفسح المجال لعمر!

البعض يلقى باللوم على إدارة الشركة والبعض الآخر على قدم اسطولها ، وهناك من ينادى بإستقدام أجانب لإدارة الشركة بعد أن فشل أبناء السودان فى إدارتها بكفاءة ! ياللهول ، لم يفتح الله على أحدهم لينطر إلى أس البلاء !؟ انهم يخافون الحقيقة !

الحقيقة ياهؤلاء لاتكمن فى شركة سودانير ولا إدارة السكك الحديدية ولا الموانئ البحرية ، انه النظام ! System ال

ماذا تتوقع السلطة عندما تبدأ هى فى إحلال أهل الثقة محل أهل الكفاءة !؟

يمكن للنظام أن يفصل المسئول عن الخطوط الجوية والمسئول عن الطيران المدنى والمسئول عن السكك الحديدية ولكنه سيبقى عاجزا عن تعويض الملايين الذين هاجروا أم هجرهم قسرا بفضل سياساته الخرقاء التى لم يراعى فيها مصلحة الأمة ومستقبلها !

المحنة ليست فى الخطوط الجوية السودانية ، المحنة أكبر من هذه الشركة أو تلك ، المحنة هى محنة شعب بأكمله كان من حظه العاثر أن سقط فى مستنقع ، ظل يحاول الخروج منه طوال تسعة عشر عاما ووأسفاه ، لازالت قدماه تغوصان فى الوحل!

التباكى الآن لايفيد ولن يفيد ، إنما الجلوس مع النفس ودراسة الواقع والمستجدات الدولية والمحلية فى سبيل إيجاد طريقة أو طرق للخروج من النفق .

نعلم أن جلد الذات ليس بالشئ الهين ولكن أن يجلد النظام ذاته ويتفكر خير له من أن ينتظر يد جلاد لايرحم فتضيع معه ليس مؤسسات الدولة فحسب ، بل مستقبل الأمة ! ولكم الخيار يا أولى الألباب.


#1185265 [Sudani]
3.50/5 (4 صوت)

01-11-2015 01:51 AM
غايتو. جنس. شلاقة

[Sudani]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة