الأخبار
أخبار إقليمية
برلمانيون: تقرير الصرف الصحي لا يساوي الحبر الذي كتب به
برلمانيون: تقرير الصرف الصحي لا يساوي الحبر الذي كتب به



01-13-2015 10:30 AM
الخرطوم: عازة أبوعوف
انتقد نواب تشريعي الخرطوم تقرير لجنة التخطيط العمراني والبنى التحتية حول اختلاط الصرف الصحي بمياه النيل واعتبروه "لا يساوي ثمن الحبر الذي كتب به" في وقت أكدت لجنة التخطيط أن طول مسافة مصرف اليرموك يؤدي إلى زيادة تعقيم المياه صحياً، ونوهت إلى أن مصرف 41 الخرطوم مخصص لمياه الأمطار ومياه صرف مدبغة الخرطوم مشدداً على ضرورة توفيق أوضاع المدبغة بجانب تعديل قانون الصرف الصحي.
وقال البرلماني جودة الله الطيب إن تقرير لجنة التخطيط العمراني لا علاقه بالصرف الصحي ولم يبذل فيه مجهود خاصة أن حياة المواطنين في خطر واتهم جودة الله خلال جلسة التشريعي أمس نافذين بالتهاون في تنفيذ القرار الصادر من هيئة الصرف الصحي ونيابة المستهلك القاضي بإيقاف مدبغة الخرطوم.
وكان وزير البنى التحتية د."أحمد قاسم" أقرّ باختلاط الصرف الصحي بمياه النيل في مناطق جبل أولياء والحزام الأخضر، وأرجعه للكثافة السكانية وسكن المواطنين بالحزام الأخضر، وقال: زمان كنا بنتخلص منها في الحزام الأخضر، والآن مع الكثافة السكانية أصبح الحزام الأخضر منطقة سكنية، واعتبر المجلس أن رده غير مقنع، وحول المسألة المستعجلة للجنة التخطيط العمراني لتقييمها.
يذكر أن وزير البيئة والتنمية العمرانية حسن هلال أكد أن الأمراض والأوبئة بالبلاد نتيجة لمشاكل الصرف الصحي وتلوث المياه، وشدد على ضرورة حل مشكلة الصرف الصحي وقال إنها كبيرة لخطورة الوضع الصحي وأضاف: "أي تدهور في البيئة سببه الصرف الصحي

الجريدة


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1901

التعليقات
#1188097 [ود الدكيم]
0.00/5 (0 صوت)

01-14-2015 05:18 PM
نشكر أستاذنا الجليل [Productive Urbanization for One Nation] على هذه المشاركة الضافية

[ود الدكيم]

#1187481 [الحازمي]
0.00/5 (0 صوت)

01-13-2015 09:11 PM
اوقفوا السيفونات فهي كارثة على مواردالمياه و صحة الانسان
اوقفوا السيفونات فهي كارثة على مواردالمياه و صحة الانسان
اوقفوا السيفونات فهي كارثة على مواردالمياه و صحة الانسان
اوقفوا السيفونات فهي كارثة على مواردالمياه و صحة الانسان
اوقفوا السيفونات فهي كارثة على مواردالمياه و صحة الانسان

[الحازمي]

#1187375 [سلطان]
0.00/5 (0 صوت)

01-13-2015 04:39 PM
يا حضرات النواب الأفاضل انتو عندكم رئيس البرلمان السوداني الأفاك المنافق المدعو الفاتح عزالدين الذي وعد بتوفير عشرات الطائرات وعشرات السفن للخطوط الجوية والخطوط البحرية السودانية اتكلموا معاه وقولولوا خلينا من كضوباتك دي بس وفر لينا المال اللازم لإنشاء شبكة صرف صحي على أسس علمية سليمة وكفى.

[سلطان]

#1187353 [ود الدكيم]
5.00/5 (1 صوت)

01-13-2015 03:48 PM
البير والسيفون وما أدراك البير والسيفون أشهدكم القول اخوتي أنه قد قدر لي أن طفت ببلاد كثيرة في العالم شرقا وغربا شمالاً وجنوباً ولم أرَ في تلك البلاد يتخلصون من فضلاتهم في عيون الماء العذب الطهور غير السودانيين. وتلويث البيئة يزيد من قيمة العقار فمثلاً إذغ إراد أحدهم بيع منزله يقول منزل من طابقين مساحته كذاوفيه عدد غرف كذا وبير سافون ومعنى بير سايفون أنه حفر بئراً حتى وصل عيون الما الجارية تحت الأرض والدليل على الوصول إلى العيون الجارية هو بقاء مستوى الماء في البئر ثابتاً بصرف النظر إن قمت بضخ كميات كبيرة فيه أو منه وإلى البئر يذهب الماء الأسود The black water بعد عملية التخمير Fermentation والتصفية Liquidation التي تتم في خزان التخمير Septic tank وهي عملية تحويل الفضلات الأدمية من قوامها الكثيف إلى سائل في شكل ماء أسود يعني بالعربي كده "براز مخفف" ويأخذ هذا السم الزعاف طريقه إلى عيون المياه الجارية تحت الأرض لتحمله أينما شاءت ليرده الأبرياء من آبار الشرب وشبكات المياه التي من المفترض أن تكون مياهها صحية.هناك بعض عديمي الضمير يفرغون صهاريج عربات الشفط في النيل الأبيض مباشرةً في منطقة اللاماب وفي أحياء أمدرمان القريبة من نهر النيل يوصل كل ما انغلقت عيون بئره فضلات منزله إلى نهر النيل مباشرة .
هذا ما يجعل تفشي أمراض الفشل الكليوي والسرطاناأدري أين الحكومة ووزارة الصحة والموارد المائيةوالولاة والمعتمدين والمحافظين والصحافة وأئمة المساجد من هذا الظلم والأوبئة:
قال رسول الله : "لا ضَرَرَ وَلا ضِرَارَ...". كما نجد رسول الله يحذِّر من تلويث البيئة، فيقول : "اتَّقُوا الْمَلاَعِنَ الثَّلاَثَةَ: الْبَرَازَ فِي الْمَوَارِدِ وَقَارِعَةِ الطَّرِيقِ وَالظِّلِّ"

[ود الدكيم]

#1187339 [Productive Urbanization for One Nation]
0.00/5 (0 صوت)

01-13-2015 03:24 PM
يا كيانات أهل السودان
بإمكان الإنسان أن يتعلّم المدنيّة
إذا ما كانت لديه نحو ذلك إرادة حقيقيّة
أمّا كائنات الماسونيّة الإستباحيّة
فهي ليست من جنس الإنسان

[Productive Urbanization for One Nation]

ردود على Productive Urbanization for One Nation
United States [Productive Urbanization for One Nation] 01-14-2015 02:04 PM
08- للمزيد من الإهتمام ... بمستقبل أجيال السودان ... أرجو الإطّلاع على المادّة التالية ... ونأسف مقدّما لباقي الترجمة ... التي ترجمها السيّد قووقل ... لضيق الوقت :

Algae are the Base of the Food Chain:

Algae are the fastest growing plant organisms in nature and have the ability to convert large amounts of carbon dioxide (CO2) into oxygen.
Before algae evolved, the earth’s atmosphere had no oxygen but instead consisted of carbon dioxide and methane. Photosynthetic algae converted carbon dioxide into biomass and released oxygen into the atmosphere. Today, algae still produce 70% of the earth’s oxygen.
Algae also form the base of the aquatic food chain. They produce carbohydrates, oils, protein, vitamins and organic minerals. Since they are aquatic, algae grow much faster than land plants as they do not have to expend energy growing roots and cellulose support structures like trunks, leaves and stems. Without the need for support structures, algae can triple or quadruple their biomass every day. This rapid growth means that one acre of algae can produce the same amount of protein in a year as 21 acres of soybeans or 49 acres of corn.
The Biodiversity of Algae
Algae are extremely diverse. Many species are single-celled microorganisms but some are multi-celled, like the 200-foot long giant kelp. Most species are photosynthetic like plants, others consume organic carbon compounds (sugars and starches). They are also chemically diverse with some strains high in protein, oil and/or carbohydrates.
Algae’s biodiversity means that they have many potential uses. Algae are used in food, animal feed, cosmetics, pharmaceuticals, and biofuels. They can also be used for carbon sequestration and bioremediation of waste and waste water.
Alltech’s Algae Production Facility
Alltech Algae in Winchester, Kentucky, is one of the largest algae production facilities in the world. It houses a variety of sizes and types of fermentors for growing heterotrophic algae. Algae production starts with inoculation of a flask in the lab. A dense culture of algae cells is grown in the flask and then transferred to a seed fermentor. A dense cell culture is grown again and then transferred to a larger seed fermentor.
This process continues until the cell culture is large enough to inoculate one of the eight-story tall production fermentation tanks. These tanks are fully automated and can be monitored and run from a central control room. When the algae are ready to be harvested, they are transferred to the centrifuges to remove most of the growth solution and then to the spray dryers where they are turned into powder.
Alltech Algae is an impressive production facility but its value as a research facility may be even more important. It is equipped with a fully functional pilot plant, a scaled-down replica of its large production system. This system allows our research and quality teams to experiment with new strains and production methods before rolling them out for commercial production.

Green Crude Farm
In the desert scrub outside of Columbus, New Mexico, Sapphire Energy is commissioning the most advanced, algae fuel production facility in the world. Sapphire Energy’s Green Crude Farm or IABR (Integrated Algal Biorefinery) is the world’s first commercial demonstration scale algae-to-energy farm, integrating the entire value chain of algae-based crude oil production, from cultivation, to production, to extraction of ready-to-refine Green Crude.

Private / Public Partnership
Led by private investment, Sapphire was awarded a $50 million grant from the Department of Energy and a $54.4 million dollar loan guarantee from the Department of Agriculture, providing security for a privately funded loan. These awards exemplify the value the United States sees in weaning dependency off petroleum and transitioning to a purposeful and domestic form of new energy. This nation understands the impact that full-scale algae-based fuels can, and will have on our nation’s economy and national security. The IABR project will demonstrate the viability of growing, extracting and refining Green Crude into drop-in liquid transportation fuels. The overall goal of Sapphire’s Green Crude Farm is to demonstrate that the algae-to-Green Crude-to-fuel process scales with favorable economics.


Sapphire’s commercial demonstration facility is entering its first stage of operations. The facility is on-schedule and on-budget. The demonstration begins its phase 1 with the inoculation of its first pond systems and a series of “shake-down-testing” continuing through 2012 with scale up operations and expansion of farming operations into 2013 to the full 100 acres.

When fully operational, the IABR will beneficially reuse CO2 to produce green crude oil from algae. The algae will consume approximately 56 metric tons of CO2 per day and produce, on average, 100 barrels of green crude oil per day, or approximately 1 million gallons per year of finished fuel product. At this scale, Sapphire will be able to fully vet the production processes and techno-economics, yielding a template for even larger commercial facilities. It is a measured and effective approach to becoming a permanent form of crude oil for the US and the world.
The Green Crude Farm is a fully sustainable project. Biomass not used in the production of fuel will be recycled as nutrients to support the algae ponds. Reintroducing the residual biomass to the pond systems significantly lowers overall fertilizer requirements and carbon footprint.
As technology is proven and economies of scale are achieved at the IABR, the design and construction of the first commercial biorefinery will start in 2015, and by 2018, Sapphire aims to produce 5,000 barrels per day of green crude leading to millions of gallons of renewable, domestically-produced liquid transportation fuels.



الطحالب هي الكائنات الحية النباتية الأسرع نموّاً في الطبيعة ولها القدرة على تحويل كميات كبيرة من ثاني أكسيد الكربون (CO2) إلى الأوكسجين.

قبل تطوّرات الطحالب، كان الغلاف الجوي للأرض لا يحتوي على الأكسجين ولكن بدلا من ذلك يتألف من ثاني أكسيد الكربون والميثان. طحالب التمثيل الضوئي ، هي التي قامت بتحويل ثاني أكسيد الكربون إلى كُتلة حيويّة ، نتج عنها ، أو تحرّر منها الأكسجين الموجود الآن في الغلاف الجوي. الطحالب ما زالت تنتج 70٪ من الأكسجين في الأرض.

الطحالب أيضا تشكل قاعدة السلسلة الغذائية المائية. وهي تنتج الكربوهيدرات والزيوت والبروتين والفيتامينات والمعادن العضويّة. ولأنها أو لكونها مائية، الطحالب تنمو أسرع بكثير من النباتات البرّيّة لأنها لا تضطّر إلى إنفاق المزيد من الطاقة لتكوين الجذور وهياكل الدعم السليلوزيّة مثل جذوع وأوراق الشجر . والطحالب تنمو دون الحاجة إلى هياكل الدعم، ولذلك يمكن للطحالب أن تضاعف إنتاج الكتلة الحيويّة ثلاثة أو أربعة أضعاف يوميّاً . هذا النمو السريع يعني أن فدان واحد من الطحالب يمكن أن ينتج نفس كمية البروتين في السنة ، التي يمكن أن ينتجها 21 فدان من فول الصويا أو 49 فدان من الذرة.

التنوع البيولوجي من الطحالب :-

الطحالب هي متنوعة للغاية. العديد من الأنواع هي الكائنات الحيّة الدقيقة وحيدة الخلية ولكن بعضها متعدد الخليّة، مثل عشبة البحر الطويلة العملاقة التي يبلغ طولها 200 قدم . معظم الأنواع هي التي تقوم بالتمثيل الضوئي مثل النباتات، والبعض الآخر تستهلك مركبات الكربون العضويّة (السكريّات والنشويّات). كما أنها متنوعة كيميائيّا مع بعض سلالات عالية من البروتين والزيت و / أو الكربوهيدرات.

التنوع البيولوجي للطحالب يعني أن لديها العديد من الاستخدامات المحتملة. وتستخدم الطحالب في الأغذية والأعلاف الحيوانيّة، ومستحضرات التجميل، والمستحضرات الصيدلانيّة، وأنواع الوقود الحيوي. ويمكن أن تستخدم أيضا لامتصاص الكربون والمعالجة البيولوجية للنفايات ومياه الصرف الصحي.

ALLTECH في مرفق إنتاج الطحالب

ALLTECH الطحالب في وينشستر، كنتاكي، هي واحدة من أكبر مرافق إنتاج الطحالب في العالم. ويضم مجموعة متنوعة من الأحجام والأنواع من fermentors لزراعة الطحالب غيرية. يبدأ إنتاج الطحالب مع التلقيح من قارورة في المختبر. ويزرع ثقافة كثيفة من خلايا الطحالب في قارورة ثم نقل إلى المخمر البذور. ويزرع ثقافة خلية كثيفة مرة أخرى ومن ثم نقلها إلى المخمر البذور أكبر.

وتستمر هذه العملية حتى الثقافة خلية كبيرة بما فيه الكفاية لتطعيم واحد من ثمانية طوابق إنتاج طويل القامة الدبابات التخمير. ومؤتمتة بالكامل هذه الدبابات ويمكن رصد وتشغيلها من غرفة التحكم المركزية. عندما الطحالب جاهزة للحصاد، يتم نقلها إلى أجهزة الطرد المركزي لإزالة أكثر من الحل النمو ومن ثم إلى مجففات الرش حيث تحولت أنهم إلى مسحوق.

ALLTECH الطحالب هو منشأة لانتاج مثير للإعجاب ولكن قيمته باعتباره مرفق البحوث قد تكون أكثر أهمية. وهي مجهزة محطة تجريبية تعمل بكامل طاقتها، نسخة طبق الأصل مصغرة من نظام انتاج كبير. ويتيح هذا النظام لدينا البحوث والجودة فرق لتجربة مع سلالات جديدة وأساليب الإنتاج قبل المتداول بها للإنتاج التجاري.


مزرعة الخام الأخضر :
في فرك الصحراء خارج كولومبوس، نيو مكسيكو، الياقوت الطاقة والتكليف الأكثر تقدما، منشأة لانتاج وقود الطحالب في العالم. الياقوت للطاقة الخضراء الخام مزرعة أو IABR (الطحالب معامل تكرير أحيائية المتكاملة) هو أول نطاق مظاهرة التجاري الطحالب إلى طاقة المزارع في العالم، ودمج سلسلة القيمة بأكملها من إنتاج النفط الخام من الطحالب، من زراعة، إلى الإنتاج، لاستخراج ready- إلى صقل الخضراء الخام.

خاصة / الشراكة بين القطاعين العام
بقيادة الاستثمار الخاص، منحت الياقوت منحة 50000000 $ من وزارة الطاقة وضمان القروض الدولار 54400000 $ من وزارة الزراعة، وتوفير الأمن للحصول على قرض يمولها القطاع الخاص. هذه الجوائز تجسد القيمة ترى الولايات المتحدة في الفطام من التبعية البترولية والتحول إلى شكل هادف والمحلية من الطاقة الجديدة. هذه الأمة تدرك الأثر الذي يمكن أن الوقود المشتق من الطحالب واسعة النطاق، وسوف يكون على الاقتصاد الوطني والأمن الوطني. سيقوم المشروع IABR تثبت جدوى المتزايد، واستخراج وتكرير النفط الخام الخضراء في الإفلات في وقود النقل السائل. ويتمثل الهدف العام من الياقوت الأخضر الخام المزرعة هو لإثبات أن عملية الطحالب إلى الأخضر الخام إلى وقود برة مع الاقتصاد مواتية.


منشأة مظاهرة التجاري الياقوت ويدخل مرحلته الأولى من العمليات. هذا المرفق هو على الجدول الزمني وعلى الميزانية. تبدأ المظاهرة مرحلته 1 مع التلقيح من أنظمتها البركة الأولى وسلسلة من "زعزعة أسفل اختبار" الاستمرار حتى عام 2012 مع نطاق عملياتها وتوسيع العمليات الزراعية في عام 2013 لكامل 100 فدان.

عندما يعمل بكامل طاقته، فإن IABR مفيد إعادة استخدام CO2 لإنتاج النفط الخام الأخضر من الطحالب. سوف الطحالب تستهلك ما يقرب من 56 ألف طن متري من CO2 يوميا وتنتج في المتوسط 100 برميل من النفط الخام الأخضر يوميا، أو ما يقرب من 1 مليون غالون سنويا من منتجات الوقود النهائي. في هذا النطاق، فإن الياقوت تكون قادرة على التعليم والتدريب المهني بشكل كامل عمليات الإنتاج والاقتصاد التقنية، مما أسفر عن نموذج لمرافق تجارية أكبر. وهو نهج مدروس وفعال ليصبح شكل دائم من النفط الخام للولايات المتحدة والعالم.
والخام مزرعة الأخضر هو مشروع مستدام تماما. سيتم إعادة تدويرها الكتلة الحيوية لا تستخدم في إنتاج الوقود والمواد الغذائية لدعم البرك الطحالب. إعادة تقديم الكتلة الحيوية المتبقية لأنظمة البركة يقلل بشكل ملحوظ الاحتياجات من الأسمدة الشاملة وانبعاثات الكربون.
كما ثبت وتحقيق وفورات الحجم في IABR، وتصميم وبناء أول معامل تكرير أحيائية التجاري سيبدأ في عام 2015، وبحلول عام 2018، تهدف الياقوت لإنتاج 5،000 برميل يوميا من النفط الخام الأخضر يؤدي إلى ملايين غالون من تجديد التكنولوجيا ، المنتجة محليا وقود النقل السائل.

United States [Productive Urbanization for One Nation] 01-14-2015 12:02 AM
01- شكراً جزيلا يا أيّها السوداني الكريم ... [ود الدكيم] ... لكن هذا الكيان الماسوني اللّئيم ... الجاثم على صدر الإنسان السواني الحليم ... العابث بإخراجيّات الرجال والحريم ... في كُلّ أنحاء السودان العظيم ... لا يُتوقّع منه أن يهتم بأنظمة صرف إخراجات الرجال والحريم ... ؟؟؟

02- هؤلاء الأوغاد يهتمّون ... فقط ... بالمشاريع التي تدر الأموال ... التي تذهب إلى خزينة مرشد الإخوان ... لتمويل مشاريع الإخوان ... على مستوى العالم ... بأسرع وقت ممكن ... والصرف الصحّي ... الذي له علاقة بالمدن السودانيّة التي وجدوها قائمة ... مشروع يكلّفهم الأموال ... بإستمرار ... ففضّلوا أن يقيموا منتجعات وفنادق ... يستقبلون فيها ... ضيوف المرشد ... الإستيطانيّين ... المقيمين في مشاريع الجمهوريّة الإخوانيّة الثانية ... أي الحاليّة ... المرويّة محوريّاً ... وتنقيطيّاً ... والمربوطة بأسواقهم العالميّة ... عبر اساطيلهم البحريّة العالميّة ... هذه المشاريع هي بديلهم عن مشروع الجزيرة المرويّة ... أو كما قال ناطقهم وخبيرهم الإعلامي ... الدكتور ربيع عبد العاطي ... هذه المشاريع الزراعيّة الرعويّة الفندقيّة الإنتجاعيّة الإستيطانيّة ... بها أحدث أنظمة الصرف الصحّي في العالم ... ؟؟؟

03- الذين أصابتهم صحوة ضمير ... في داخل برلمان الحمير ... جزاهم الله عنّا كُلّ خير ... قالوا ... إنّ تقارير ... قيادات الطير في الباقير ... عن مشروع الصرف الصحّي بتاع مداين السودان الكبير ... لا تساوي الحبر الذي كتبت به ... ولكن للأسف الشديد ... شيخ الحبر ليس منهم ... أي أنّه لم تصبه صحوة ضمير ... غنّما هو نائم على العسل ... وشبعان تشخير ... وحاجات تانية ... طالعة من الزير ... أو التيبار الكبير ... ؟؟؟

04- على كُلّ حال ... يا [ود الدكيم] ... حوض أمدرمان الجوفي ... الممتد من أمدرمان ... القابعة في أعلى الشلال السادس ... إلى بحيرة النوبة ... القابعة في أعلى الشلاّل الأوّل ... هو حوض كبير جدّاً ... ويحتوي على مياه مالحة نسبيّاً ... ملوحة غير ضارّة ... يعني يحتوي كلوريد الصوديوم ... وربّما هايبوكلورايت الصوديوم ... إذا ما تصاعد عنها الهايدروجين ... لأيّ سبب من الأسباب ... وتعلوها طبقات جيريّة ... يعني تفاعلها أقرب إلى الغلويّة ... وهذا يعني ... أنّها وافرة الأوكسجين الذائب فيها ... أي الساكن بين جزيئاتها ... وبالتالي هي غير قابلة للتلوّث ... هذا هو الواقع ... ولكنّ الموضوع يحتاج إلى أبحاث كبيرة ... ؟؟؟

05- لكنّ الجدير بالذكر ... هنا ... هو أنّ المياه التي تحنوي على كلوريد الصوديون ... أو ملح الطعام ... يمكن تمريرها على خلايا كهربائيّة ... تيار مستمر ... أربعة إلى ستّة آلاف أمبير ... بحسابات هندسيّة معيّنة ... يعرفها المعنيّون بها ... لإنتاج الصوديوم هابوكلورايت ... الذي يُستعمل في تعقيم المياه ... لأنّه عندما يذوب في الماء ... ينتج عنه الكلورين ... الذي يقتل كُلّ الأحياء المائيّة الدقيقة ... وهذا ما يُسمّى ( Electrochlorination Plant ) ... يعني ممكن تحفر أيّ بئر في مشروع الجزيرة ... أو في أيّ مشروع من مشاريع النيل الأبيض ... أو النيل الأزرق ... أو النيل النوبي ... وتصنع منها هذا الصوديوم هابوكلورايت ... وبعدين تعقّم مياه الترع ... بحسابات معيّنة... وبأجهزة تعمل أتوماتيكيّاً ... يعرفها المعنيّون بها ... وتيقى ما عندك أيّ بلهارسيا في السودان ... وتبقي البيئة الزراعيّة غير طاردة للمزارعين والرواعيّة ... الذين باعوا الحوّاشات لهؤلاء الحراميّة ... مُجبرين لا أبطال ... ثمّ هاجروا إلى السعوديّة ... ؟؟؟

06- أمّا المحطّات البخاريّة ... الموجودة في ولاية الخرطوم ... والتي تنتج ثاني أكسيد الكربون ... وما يُعرف بالسوت ... الذي لم يحترق ... ويُنفخ إلى خارج الغلاّيات ... بطريقة دوريّة ... أثناء ورديّات الليل ... وكذلك مياه الصرف الصحّي ... يمكن إستعمالها ... لإنتاج الطحالب الزيتيّة ... التي تنتج الديزل الحيوي النظيف ... ووقود الطائرات الحيوي النظيف ... والزيوت والشحوم الحيويّة النظيفة ... والشركات التي تفعل هذه الأشياء موجودة ... ويمكنها إعادة هندسة مشاريع الصرف الصحّي ... من أوّلها ... إلى أن تعلّم السودانيّين طريقة تشغيلها وصيانتها ... المفودة فقط هي ارادة فعل هذه الأشياء ... لمصلحة إنسان السودان ... عِوضاً عن التصنيع الحربي ... لإبادة إنسان السودان ... يعني إبادة ... مقوّمات الإنتاج التي لها علاقة بالإنسان ... مثل عنصر الإدارة ... وعنصر القوى العاملة وعنصر الصيانة وعنصر التطوير وعنصر طرائق العمل ... إلى آخر العناصر الإنتاجيّة... وليست الجبائيّة ... ولا الحراميّة ... ولا الإختزاليّة التمكينيّة ... ؟؟؟

07- التحيّة للجميع ... مع إحترامنا للجميع ... ؟؟؟

[ود الدكيم] 01-13-2015 05:22 PM
أستاذنا الجليل نحن في انتظار دلوك بالرأي السديد في هذا الموضوع ولك منَّا التقدير.


#1187147 [أبوقرجة]
0.00/5 (0 صوت)

01-13-2015 11:41 AM
صرف صحي ما انتو ذاتكم الصرف الصحي عفن البلد ... بقيتوا أسياد علينا وأنتم أعفن بشر في الدنيا ... سرقتوا وقتلتوا وكل شيء استبحتوا ......

[أبوقرجة]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة