الأخبار
أخبار إقليمية
اغتيال الطالب الطيب صالح .. ومحاولة توريط النهر
اغتيال الطالب الطيب صالح .. ومحاولة توريط النهر
اغتيال الطالب الطيب صالح .. ومحاولة توريط النهر


01-13-2015 06:12 PM
تقرير: عاين

اغتيال الطالب الطيب صالح قبل اسبوعين في ظروف غامضة لم تكن اول عملية اغتيال وسط الطلاب المناوئين للنظام السوداني، حيث ان هناك قائمة طويلة من عمليات الاغتيال سواء بالرصاص المباشر او القاء جثثهم على النهر او على قارعة الطريق، كما حدث لاربعة من طلاب الجزيرة الذين وجدت جثثهم غرقى، حتى يتم محو آثار الجريمة، وتوريط النهر في عمليات القتل طوال الخمس وعشرين عاماً قديمة بدءاً من مقتل طلاب الخدمة الالزامية في الثاني من ابريل 1998 فيما يعرف بمجزرة معسكر (العليفون) - جنوب شرق الخرطوم - حيث اطلق جنود الجيش الرصاص اودى بحياة (100) طالب، ابتلعهم النهر، وكما جرت العادة يتم اغلاق الملف دون اجراء تحقيق شفاف وتقديم الجناة الى القضاء .

وهذا يوضح بجلاء عنف النظام الذي اصبح منهجاً ضد المعارضين له ، كما يقول المراقبون بان الحكومة تقتل المواطنين الابرياء في جبال النوبة ، النيل الازرق ودارفور، فانها تمارس ذات القتل وان كان بشكل مختلف بان يتم استهداف الطلاب المعارضين للنظام، ونال طلاب دارفور نصيب اكبر.

محاولة توريط النهر في عملية الاغتيال

يقول زملاء الطيب صالح لـ(عاين) انه ناشط سياسي ضمن تنظيم طلاب حزب الامة في كلية شرق النيل، وجذروه تمتد الى شمال كردفان، وذكروا انه تعرض لتهديدات من قبل طلاب المؤتمر الوطني، وقالوا ان بعد التهديد اختفى صالح لاكثر من اسبوعين، وفي النهاية وجدت جثته ملقاة علي النهر، والمؤشرات الاولية تؤكد ان اعتداءاً قد وقع عليه قبل القاء جثته على النهر، ويقول الطلاب الناشطون ان ما حدث للطيب صالح رسائل تقول هذا المصيرالذي ينتظر كل من يقف في مواجهة الحكومة.

ويقول عبدالقيوم عوض السيد القيادي في حزب المؤتمر السوداني لـ(عاين) ان الذي اشيع حول مقتل الطالب الطيب صالح ان جثته وجدت علي النهر، وشكك في الاجهزة التي نقلت الاخبار واعتبرها جهات غير موثوق فيها، ويضيف ان الوضع الصحيح هو تحميل الجهات الحكومية ما حدث، وطالب ان يخضع ذلك الي تحقيق شفاف، ويقول (موقف اسرة الطيب كان مشرفا برفضها استلام الجثة).

ويعتقد القيادي في حزب الامة القومي والمحامي محمد عبدالله الدومة ان من قتل الطيب صالح،قاتل محترف وحاول اخفاء اي اثر للجريمة،ومنتظرين الحمض النووي الDNA وتم تشكيل لجنة لمتابعة القضية..

واحداث سبتمبر في العام 2013 في الخرطوم وبعض الولايات وعمليات القتل التي مارستها اجهزة الامن واودت بحياة (250) من المواطنين لم يتم كشف هويتهم عدا القليل منهم.

صدمة كبيرة لاسرة الطيب صالح

يضيف خالد حجازي وهو من ابناء من الابيض عاصمة ولاية شمال كردفان ان الطيب صالح من انشط الكوادر الطلابية في كلية شرق النيل في الخرطوم، وان اسرته من ريف الابيض، ويقول ان الطيب صالح رئيس رابطة طلاب شمال كردفان في الكلية، وانه تعرض الي تهديدات من الطلاب الاسلاميين الوطنيين عدة مرات،و يضيف لـ(عاين) ان خبر مقتله وقع كالصاعقة علي اسرته ،وكل اصدقاءه في الابيض، ويشير الى ان اصابع الاتهام موجهة الي الجهات الامنية، وان الاسرة رفضت من البداية استلام الجثة الا بعد ظهور الDNA الذي يوضح اسباب الوفاة.

اغتيال الطلاب دون تحقيقات

في الخامس والعشرين من مايو العام 2010 قتلت قوات النظام الطالبة سعيدة حسن كلية التنمية جامعة الدلنج، واصيب عدد كبير من الطلاب بعد اطلاق الرصاص الحي عليهم في تظاهرة سلمية وكان احتجاجا علي هجوم شنه ملثمون علي داخلية الطالبات. وفي شهر فبراير من عام 2010، وكان فيه بدايات للحملة الانتخابية، اغتيل الطالب محمد موسي عبدالله بحرالدين، كلية التربية جامعة الخرطوم، بعد اختطافه وتعرضه للتعذيب والقت جثته في احدي شوارع ام درمان.

وفي شهر ديسمبر من عام 2012 اغتالت الاجهزة الامنية 4 من طلاب دارفور في جامعة الجزيرة ، وهم محمد يونس نيل حامد، عادل محمد احمد حمادي، الصادق عبدالله يعقوب، والنعمان احمد القرشي، وتعود تفاصيل الحادث بعد اعلان طلاب دارفور في الجامعة الاعتصام عن الدراسة، بعد اصرار ادارة الجامعة بان يدفع الطلاب رسوم الدراسة بما يتناقض مع قرارات رئيس الجمهورية في وقت سابق باعفاء طلاب دارفور من الرسوم الدراسية وفق اتفاق ابوجا (2006)، وعثرت علي جثثهم في مجري مائي، وذكر التقرير الطبي ان سبب الوفاة صعقة سمكة (البردة).

وفي شهر مارس من العام الماضي اغتيل طالب كلية الاقتصاد جامعة الخرطوم علي ابكر موسي ادريس داخل الحرم الجامعي بعد اطلاق رصاص علي صدره ورأسه، وتعود تفاصيل الحادث الى ان تجمع روابط طلاب دارفور بالجامعات والمعاهد العليا قام مخاطبة سياسية في الجامعة تطالب فيها الحكومة بوقف الاعتداءات علي المدنيين في ولايتي جنوب دارفور وشمال دارفوار في استهلالية العام السابق، وقرر بعدها الطلاب تسليم مذكرة الى مكتب الامم المتحدة في الخرطوم.

ذاكرة اخرى مرتبطة بالانتخابات العامة

يصادف شهر فبراير المقبل مرور الذكري الخامسة علي اغتيال محمد موسي عبدالله بحرالدين الذي قتل شهر فبراير من عام 2010، وكانت الفترة التي اغتيل فيها طالب جامعة الخرطوم تدشين حملة انتخابات التي جرت وفق اتفاقية السلام الشامل، واما الان قدر الطالب االطيب صالح ان يقتل في العام الذي اعلنت فيه الحكومة اجراء الانتخابات في ابريل المقبل، وكأن المؤتمر الوطني يريد ان يقول للطلاب، في كل فترة انتخابية رئاسية سيكون هناك طالب من المعارضة كبشاً للفداء.

خوف الحكومة من النشاط الطلابي

الانقاذ منذ مجيئها الي سدة السلطة في العام 1989، اجتهدت في ايقاف كل الانشطة الطلابية في المدارس الثانوية والجامعات، ويقول الناشط بخيت صابون لـ(عاين) ان المنابر الطلابية كانت للتوعية والاكثر فاعلية وحركية وسط غياب نشاط سياسي خارج دور الاحزاب لمناقشة قضايا الوطن، ولذا قامت الاجهزة الامنية بتهديد الطلاب وارهابهم وشن حملات اعتقالات واسعة في اوساطهم الى درجة ان وصلت الى ممارسة عمليات الاغتيال في الوسط الطلابي ، وكان اول طلاب تم اغتيالهم في العام 1990 باطلاق نار خلال تظاهرات سيرها الطلاب في جامعة الخرطوم ضد الحكومة هم سليم محمد ابوبكر، الطالبة التاية ابو عاقلة، ثم الطالب محمد عبدالسلام في العام 1998 الذي توفى تحت التعذيب، وميرغني نعمان سوميت وقتل باطلاق نار من قبل الاجهزة الامنية داخل الحرم الجامعي في يونيو 2000، وعلي ابكر موسى ادريس في جامعة الخرطوم في مارس 2014 باطلاق الرصاص عليه داخل جامعة الخرطوم، واخيرا الطالب الطيب صالح.

ويقول صابون ان ما حدث للطالب الطيب صالح ما هو الا استمرار في مسلسل عنف الدولة في مواجهة المعارضين لاسكاتهم ووقف نشاطهم السياسي، ويشير الى ان النشاط الطلابي رغم كل ذلك لم يتوقف منذ بداية التسعينات الى يوم اغتيال الطيب صالح، ويقول (الطلاب مؤمنون بقضايا وطنهم رغم كل محاولات تضييق الخناق، الا ان الطلاب ما زالوا متماسكون).

الصيف الحاسم يطال الجميع

ويربط محلل سياسي فضل حجب اسمه لـ(عاين) بين مقتل الطيب صالح والتصريحات التي يصدرها المسؤولون في حزب المؤتمر الوطني الحاكم في ما يطلق عليه النظام بـ(الصيف الحاسم) في مناطق الحرب الدائرة الان، ويقول (المؤتمر يقصد ان الصيف الحاسم ليس على الحركات المسلحة في مناطق الحرب بل هو حاسم علي كل المعارضين في العاصمة والمناطق الاخري)، ويوضح ان الفترة القادمة ستشهد مزيدا من العنف علي الجميع، والحوار لم يأتي بشئ لذا لجأوا الي العنف.

فيما يقول محمد علي ودبكومة لـ(عاين) ان عملية اغتيال الطالب الطيب صالح كانت صدمة للجميع، ويضيف (لكن هذا هو اسلوب النظام في تعامله مع المعارضة)، ويشير الى ان الاجهزة الامنية والطلاب الذين ينتمون الى الحزب الحاكم قاموا بحرق داخلية جامعة سنار تزامناً مع اغتيال الطيب صالح، ويضيف (هذا يؤكد ان العنف متأصل في الحركة الاسلامية الحاكمة)، ويقول انه تعرض الى التهديد والاعتداء.

ويشير الناشط السياسي نورالدين بابكر ان خطاب التعبئة الذي يقوم به النظام الحاكم هو الاساس في ادخال العنف داخل الجامعات والمعاهد العليا عبر تصفية كوادر الحركة الطلابية، ويقول لـ(عاين) ان الحكومة هي التي تثير العنف عبر طلابه واستخدام كل الاسلحة بما فيها عملية الاغتيالات، ويرى ان ذلك محاولة لكسر ارادة الحركة الطلابية، ويضيف (هناك عمليات تهييج وتعبئة جنونية وسط الطلاب المنتمين للحركة الاسلامية الحاكمة).

ويتساءل الكثيرون من الناشطين السياسيين الى ان عنف النظام والدولة ضد المعارضة غير المسلحة لا سيما الطلاب المناوئين للنظام يزيد من تعقيد الاحتقان السياسي الذي تعاني منه البلاد بعد ان انسد الافق امام اي حل سياسي بين الاطراف الحاكمة والمعارضة، خاصة ان الحوار الوطني الذي اطلقه الرئيس البشير وؤد في مكانه بعد ان خطى النظام خطوات متسارعة لخوض الانتخابات العامة في ابريل القادم، وهو يعني براي المراقبين استمرار الاوضاع على ما عليه، بعد ان رفضت المعارضة الدخول في الانتخابات الى جانب قوى سياسية ارتضت المشاركة في حوار الحزب الحاكم الا انها ترى ان ذلك كان خدعة سياسية ومحاولة من النظام لتمرير اجراء الانتخابات.


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 6434

التعليقات
#1188077 [الواضح ما فاضح]
5.00/5 (1 صوت)

01-14-2015 04:53 PM
صعقة سمكة البرده عليكم الله ده كلام يعقل برده تقتل اربعه طلاب الله ينزل لكم الصعقه من السماء تغطس حجركم يا معفنين

[الواضح ما فاضح]

#1187962 [جلال جمال]
0.00/5 (0 صوت)

01-14-2015 02:03 PM
والله العنف لا ناص له ونتاسف كلماتزهق روح طلابية

[جلال جمال]

#1187730 [كاودا حرة]
5.00/5 (2 صوت)

01-14-2015 09:24 AM
هذا الامر لا يجب ان يمر مرور الكرام ويجب على الاحزاب تصعيد الموضوع لاعلى المستويات ... لان باب التصفيات الجسديه لو فتح فلن يقدروا عليه .......

[كاودا حرة]

#1187643 [ناصح امين]
5.00/5 (1 صوت)

01-14-2015 08:13 AM
يا اهل السودان يقول الشاعر العربى اذا كان دفع الشر بالراى حازم 00 فان دفع الشر بالشر احزم ويقول اخر متى تحمل القلب الذكى وانفا حميا00 وصارما تجتنبك المظالم فهذ العصابة الفاجرة الفاسدة الفاشلة الغاشمة والظالمة لايجدى معها شيىء غير العنف والعنف لاشيىء سواه فلايغرنكم يا قادة المعارضة امبيكى او الشيطان الرجيم فعصابة الرقاص لاتقيم لكم وزنا ولاترعى فى الشعب الا ولاذمة فكيف ينتظر اهل المعارضة الحوار والوفاق وسفينة الرقاص تمخر عباب بحر انتخابات الخج والاستهبال . اسمعوها منى نصيحة لابديل لمواجهةهذه العصابة الا مزيد من المعاناة والحسرة والالام والقهر والتنكيل الا هل بلغت اللهم فاشهد.

[ناصح امين]

#1187556 [التاج محمد احمد]
4.75/5 (3 صوت)

01-14-2015 01:04 AM
انا كنت رئيس مؤتمر اتحاد طلاب ثانويات البطانه دورة1993 وهددت بالشواكيش داخل دار اﻻتحاد وخرجهاوتم التضيق علي حتي سافرت خارج السودان عمره ولم اكمل تعليمي
المشكله الاحزاب ضعيفه في عادي مرتزقة الحزب تقتل وتشرد المعارضين وﻻ احد يهتم تجدهم يلاحون في امور هامشيه وتاركين موت الطلاب كان لم يحدث شي
مفروض يطور هذا اﻻمر حتي المنظمات العالميه لحماية الشعب من الحكومه

[التاج محمد احمد]

#1187434 [دافعوا عن انفسكم]
5.00/5 (10 صوت)

01-13-2015 06:36 PM
العين بالعين والسن بالسن

[دافعوا عن انفسكم]

ردود على دافعوا عن انفسكم
European Union [ود ابو قمري] 01-14-2015 09:42 AM
#1182672 [القناص]
5.00/5 (2 صوت)

01-06-2015 10:09 AM
سبق وقلنا ان الكيزان لا بد ان نتعامل معهم بالمثل العين بالعين والسن بالسن والجروح قصاص حتى يفيئوا الى امر الله ويعرفوا ان الله حق لابد ان نقابل ارهابهم بنفس الارهاب ونبدأ معهم سياسة الاغتيالات وشفوا تاني كان كتلوا زول.

[القناص]

ردود على القناص
[العصفورة] 01-06-2015 09:10 PM
نحن نؤيد بشدة كلام القناص و sasa فالله اباح لنا قتل من يسعى فسادا في الارض وهذه فتوى وعلى مسؤليتي :-

قال الله تعالى في كتابه الكريم


(إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا أَنْ يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلَافٍ أَوْ يُنْفَوْا مِنَ الْأَرْضِ ۚ ذَٰلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا ۖ وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ) المائدة 33

والكيزان يسعون فسادا في الارض ولابد من بتر هذا الفساد حتى لا ينتشر ويؤثر على الآمنين

European Union [sasa] 01-06-2015 11:44 AM
اخى القناص لو فعلنا بمثل ماذكرت لن يتجرأ قزم معتوه من الوسخ الكيزانى ان يتفوه ولو بكلمة في وجه اى معارض اوكادر من احزابنا الكريمة الشريفة ..... العين بالعين والقتل بالقتل ليرعوى الكيزان أولاد الحرام



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة