الأخبار
أخبار سياسية
النصرة تعدم "زانية" بيد عنصر أقام علاقات غير شرعية
النصرة تعدم "زانية" بيد عنصر أقام علاقات غير شرعية
النصرة تعدم


01-16-2015 12:05 AM
كشف نشطاء مدنيون سوريون هوية الرجل المنتمي إلى جبهة النصرة، والذي ظهر في مقطع فيديو قام به عناصر الجبهة بإعدام امرأة في مدينة معرة مصرين بريف إدلب بتهمة "الزنا" بحسب ما تداولته مواقع التواصل الإجتماعي.
وبين النشطاء أن الرجل الظاهر في الفيديو يدعى أبو الصلاح، وقد عمل قاضياً في الهيئة الشرعية في حلب منذ تأسيسها، وكان قد اختفى في مدينة حلب على "خلفية فضيحة علاقة غير شرعية جمعته بإحدى السيدات".
واتهمت المصادر أبو الصلاح بأنه أحد أكثر المقاتلين الذين شرعوا سرقة المعامل في الشيخ نجار بموجب أوراق رسمية من الهيئة، كما أنه أسهم في سرقة بيوت مدنيين، وأعطى تصاريح مزاولة مهنة بطرق غير شرعية، منها تصريح ممارسة مهنة طب الأسنان لشخص يمارس مهنة الطب الشعبي.
وفي وقت سابق بث ناشطون شريط فيديو يظهر إعدام امرأة في الساحة العامة في بلدة "معرة مصرين" بريف إدلب بتهمة "الزنا"، دون أي إشارة صوتية أو حتى وجود علم للجهة التي نفذت الحد سوى عبارة "تنظيم قاعدة الجهاد في بلاد الشام– جبهة النصرة" التي تظهر على جدار خلف المرأة التي بدت في الخمسينات من عمرها، وهي تلبس عباءة سوداء وجاكيتاً أحمر اللون، ومقيدة اليدين، وأمامها وقف عدد من الرجال المدجّجين بالسلاح، وحول الساحة التي نفذ فيها الحد ظهر انتشار كثيف للمقاتلين حيث تم اعدامها أمام المل


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2308

التعليقات
#1189133 [صوت الحق]
0.00/5 (0 صوت)

01-16-2015 06:47 PM
الظلم ظلمات ان 99% في العالم زناة وان 99%في العالم سارقين ومذنبين ومفسدون في الارض يجب تطبيق الحد عليهم وا ن القتال في سوريا افرغ 99% فقر وجوع وقتلى وجرحى ويقولون الاسلام هو الحل وهذا كذب وافتراء نلاحظ الاخطاء الواقعون فيها الاسلاميون يطبقون الحدود على الفقراء الجائعون المساكين ويتركون القوي كما قال الرسول يتركون القوي ويقيمون الحد على الضعيف والقران يقول ولا تنكحوا المشركات اوامر ربانية ويقومون الدواعش بنكاح المسيحيات والايزيديات ويغتصبوهم حتى الموت وهذا كفر وشرك وحسبنا الله ونعم الوكيل

[صوت الحق]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة