الأخبار
منوعات سودانية
مصطفى سيد احمد .الانسان الفنان فى ذكرى رحيله (19)
مصطفى سيد احمد .الانسان الفنان فى ذكرى رحيله (19)
مصطفى سيد احمد .الانسان الفنان فى ذكرى رحيله (19)


01-15-2015 11:54 PM
الخرطوم : عيسى جديد

حاجة فيك كلمة في اشعار غناك حركت كل الحيارى وضجوا قد امك وراك كانو موكب في انتظارك وبالدموع راجين لقاك انت ما شريان حياتم وهم جارين في دماك كنت بلسم لي جراحم ولا مسافة بينا بينك ...ولا ملامة يا وتر الغنا ..غنيناك بالشجن النبيل وجينا ليك والشوق دفرنا يا رفيق عم عبد الرحيم والغلابة الغبشض التعابة ..ياغبمة ملت ماعونا بالخريف ...ودفقت في كل الضواحي والصحاري والجروف ...وعارفنا منك وعارفنك مننا ولا الزمن يقدر يحول ريدنا عنك ولا المسافة ولا الخيال تبعدنا عنك ..

من دربك التوّرنفس خيل الصبرفتـّر خطاوى الشوق يا انسان يا مصطفى وهذه الايام تجىء ذكري رحيل الفنان الانسان الاستاذ مصطفى سيد احمد ونحن لانملك الا ان نترحم عليه وننشد مع الراحل حميد يالمصطفي الراجح حباب كل المداين بكتك ياشدو عصفورنا البسيط كل الخلوق اتوكتك وفى وسط هذه الذاكري النبيلة (اخر لحظة ) تنفرد بنشر ( بنينة )قصيدة كتبها ولحنها الاستاذ مصطفى سيد احمد وسجلها بمناسبة زواج صديقه نوح عبدالواحد الصادق ليسافر بها نوح للسودان كى يتم بها مراسيم زواجه بود حامد وبعدها بشهرين رحل مصطفى عن الدنيا تاركا الحزن النبيل والشجن الاليم ...ولكن عزانا ما تركه من اثر كريم من فعل وكلمة ومعنى وفى ذكراها نستميح اصدقاءه واهله ومحبيه فى ان ننشر اخر ما كتبه من قصيد كقيدومة فرسان كما سماها فى حق صديقه وهو اخو الاخوان فى بنينة سودانية حقة حملت البشارات والفالات والفرح المجرتق بالعديل والزين والمطرزبالفخر والشجاعة والدعوة الى الخير والرزق والعيال والامنيات بالعودة للوطن ...لله درك يا مصطفى يا انسان فلكم كنت دائما حاضرا فى كل مناسبة بقصيدة او باغنية لاخ او صديق او لوطن ممتد فينا بسلام تمنيته وغنيت له ..فلهذا ستظل بارخا معتق كما التاريخ ...

وهذا هو نص البنينة

اهي ليلة العديل والزين

والليلة العديل يا عديلة الله

بسم الله إبتديت زولي السمح والزين

من قومة الجهل معروف ولد سترة

بالفال والسماح لنوح اخو الاخوان

مستور العروض نوارة الديوان

لي الجار والبعيد قدحو دوام مليان

ود جعل العزيز قيدومن الفرسان

الشايقي الفصيح فرحان لود عمو

ركازة الصديق شرق العيال تمو

بالزين والعديل يا أختو يا أمو

واخوانو العزاز طعم الحلو ونمو ...

والجدير بالذكرهذه (البنينة) قام بنشرها الأستاذ بدر الدين الأمير فى المنتديات الاكترونية ونشرها ايضا الاستاذ بابكر السودانى فى موقع التواصل الالكتروني (الفيس بوك ) مسجلة صوتا وصورة فلهم جزيل الشكر.وحسب إفادات الاستاذ بدر الدين الأمير وهو صديق للراحل المقيم مصطفى سيد أحمد حضورا« في كل حفلاته وجلسات الإستماع بالدوحة .


اخر لحظة


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2036


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة