الأخبار
بيانات، إعلانات، تصريحات، واجتماعيات
مقرارات المؤتمر العام للحركة الاتحادية بامريكا الشمالية
مقرارات المؤتمر العام للحركة الاتحادية بامريكا الشمالية



01-15-2015 10:29 PM

بسم الله الرحمن الرحيم
الله الوطن الديمقراطية
المؤتمرالعام الثالث للحزب الاتحادي الديمقراطي الولايات المتحدة(الحركة الاتحادية أمريكا الشمالية)
البيان الختامي
انعقد بمدينة واشنطون في يومي السبت والاحد 10-11 ينائر2015 المؤتمر الثالث للحركة الاتحادية بأمريكا الشمالية تحت شعار "التمسك بمبادئ الوطنية والديمقراطية والقومية طريق الخلاص للوطن والحزب" انعقد هذا المؤتمر في اجواء سادت فيها روح نضالية مستلهمة لتاريخ حزب الحركة الوطنية وتضحيات جماهير الشعب السوداني التواقة دوما للحرية والديمقراطية والعدالة . لقد جاء هذا المؤتمر منحازا للجماهير المنتفضة في شوارع المدن والأرياف ومهموما بقضايا السلام والتغيير وداعما ومساند للانتفاضة التي ستستمر حتى تشرق شمس الحرية. يأتي انعقاد هذا المؤتمر في ظروف بالغة الدقة والتعقيد بعد أن أوصل النظام السودان إلى مرحلة الانهيار على كافة الأصعدة السياسية والاقتصادية والاجتماعية واصبحت البلاد مهددة بالتفكك.
شهد المؤتمروعلى مدى يومين تمثيل للاعضاء من مختلف الولايات المتحدة وكندا عن طريق حضور الجلسات في واشنطون والمشاركة عبر الانترنت وناقش المؤتمر بهيئته الكاملة وبحضور الدكتور أبو الحسن فرح عضو هيئة قيادة الحركة الاتحادية بالداخل كممثل لهيئة القيادة والاستاذ بابكر فيصل كمراقب عدداً من القضايامن ضمنها:
• الاندماج التنظيمي مع الحركة الاتحادية علي اسس المبادئ التاريخة للحركة الاتحادية.
• العمل دون كلل أو ملل علي استعدة حزب الحركة الوطنية من خلال توحيد الاتحاديين علي المبادئ والعمل علي اسقاط النظام.
• مناقشة عدد من الاوراق السياسية والفكرية.
وبعد نقاش عميق ومستفيض اتسم بالوضوح والشفافية شارك فيه كل المؤتمرين والمراقبين توصل المؤتمر لرؤي موحدة حول جميع القضايا المطروحة واتخذ على ضوء ذلك القرارات التالية:
• اجمع المؤتمرين علي أن يتحول الحزب الاتحادي الديمقراطي بالولايات المتحدة الي الحركة الاتحادية بأمريكا الشمالية.
• التأكيد علي أن مبادئ الحركة الاتحادية منذ انشائها تجرم مشاركة الانظمة الشمولية وتلزم أعضائه بمقاومتها.
• تأكيد موقف الحزب الداعي إلى اسقاط النظام دون أي تحفظ مع التأكيد على ضرورة اتفاق القوى الداعية الى التغيير الحقيقي الذي يؤدي إلى اسقاط العقلية السياسية التي أورثت البلاد هذه الحالة المأزومة. تغيير يفضي إلى نظام جديد يفكك مرتكزات النظام القديم ولا مكان فيه الدولة المركزية القابضة والتفرقة بين المواطنين على اساس الدين والعرق والثقافة في دولة فدرالية مدنية ديمقراطية يسود فيها القانون والمساواة التامة في الحقوق على أساس المواطنة والعدالة وعلى التوزيع العادل للسلطة بين المركز والأقاليم. .
• ضرورة الاتفاق حول اسقاط النظام وليس محاولة ترقيعه أو المشاركة فيه، والعمل من أجل تحقيق هذا الهدف بحشد كل الجهود والطاقات و تغليب المصلحة الوطنية العليا والأهداف الوطنية العظيمة على الطموحات الحزبية والفردية والقضايا والخلافات الصغيرة،

عبر المؤتمر عن التضامن المطلق مع نضال جماهير الشعب السوداني من أجل الحرية والعدالة والكرامة، وضد الاستبداد الذي يجعل من توظيف الدين في الحقل السياسي مطية ومرتكزا ويعبر عن اعتزازه وافتخاره بالمشاركة المكثفة للشباب في التظاهرات اللمستمرة ودعم الذين خرقوا حاجز الصمت وتحدوا قمع النظام وجبروته. ويدين المؤتمر قتل أجهزة النظام وميلشياته.
يعبر المؤتمر عن الدعم المطلق لمطالب أهلنا في دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق، ورغم أن خيارنا هو النضال الجماهيري السلمي لإسقاط النظام إلا أننا نتفهم حمل الحركات المسلحة للسلاح بعد أن اضطرها النظام لذلك وهو يمارس الابادة الجماعية وتقوم قواته بقصف المدنيين وحرق القرى واغتصاب النساء . ونؤيد دون تحفظ مبدأ اعادة هيكلة الدولة السودانية لوضع حد للتهميش وضمان المساواة بين جميع السودانيين على أساس المواطنة في دولة فدرالية تقوم على المساواة وسيادة القانون وعلى التوزيع العادل للثروة والسلطة بين المركز والاقاليم.

في نهاية المؤتمر تم انتخاب مكتب تنفيذي من الآتية أسماؤهم:
1- سليمان ابراهيم أبوسوار رئيسا للحركة الاتحادية بامريكا الشمالية
2- محمد عبدالحميد امينا لشؤن التنظيم
3- مجدي عبدالمنعم حسن امينا للاتصال الداخلي والبحوث والدراسات
4- عبدالناصر علي حامد أمينا للمال
5- أسامة خلف الله مصطفي أمينا للعلاقات الخارجية
6- عباس الوسيلة أمينا ثقافيا
7- محمد عبدالله الشيخ أمين الاعلام

نؤكد التزامنا ودعمنا لنداء السودان وندعو كافة قوي المعارضة للالتفاف حوله ونؤكد التزامنا بالعمل علي توحيد قوي المعارضة.
وندعو لاطلاق الاستاذ فاروق أبوعيسي والاستاذ أمين مكي مدني وفرح عقار وكل المعتقليين السياسيين دون قيد أو مماطلة والذين أعتقلهم النظام خوفا من نضالهم من أجل عودة الديمقراطية والحرية .
التحية لجماهير شعبنا الصامد في جبال النوبة والنيل الازرق ودارفور وجنوب كردفان والتحية لجماهير شعبنا في معسكرات النازحين وثورة وثورة حتي القصر.
اللجنة التنفيذية للحركة الاتحادية بأمريكا الشمالية


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 358


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة