الأخبار
أخبار إقليمية
جدلية المركز والهامش تقرأ كتابُ ورقي بعد مايقارب العقدين من الزمان.
جدلية المركز والهامش تقرأ كتابُ ورقي بعد مايقارب العقدين من الزمان.
جدلية المركز والهامش تقرأ كتابُ ورقي بعد مايقارب العقدين من الزمان.


01-18-2015 06:49 PM
كمبالا : فيصل سعد
وسط لفيف من قادة الفكر والمثقفين السودانيين بدولة أوغندا، دشنت منظمة حقوق الإنسان والتنمية السودانية (هودو) كتاب "جدلية المركز والهامش" للكاتب المفكر د. أبكر آدم إسماعيل عصر السبت بالنادي السوداني. وقال المدير التنفيذي لهودو د. بشرى قمر حسين في خطابه لافتتاح التدشين إن المنظمة تبنت هذا المجهود الفكري في إطار سعيها لنشر التنوير المعرفي لكافة قطاعات الشعب السوداني، وانه لمن المفخرة ان تفتتح "هودو" أعمالها بهذا الصدد بدولة أوغنداء بواحد من اهم الكتب السودانية ، الذي يعتبر كاتبه ثروة قومية تجب المحافظة عليه، ليضفى منابر الفكر بإنتاجه الممييز، معلنا عن تسليم الطبعة الاولى والمواصلة في استمرار العمل التنويري للمخطوطة ، من جانبه لم يخفي د. ابكر ادم اسماعيل سعادته بالمنتوج الفكري الذي مضى على إنتاجه مايقارب العقدين من الزمان . ولكنه لم يقرأ كسفر ورقي الا بمجهودات هودو . ومضى شاكرا كل من ساهم في اخراج جدلية المركز والهامش عبر كافة مراحلها . موضحا إن هذا السفر خرج من صلب الهامش وهو الان يعانق فضاءات المعرفة بمجهودات اهل الهامش اللذين وقفوا مجتمعين لإخراج الجدلية بشكلها الورقي . معلنا مواصلة الجهود لايصال الكتاب الى كافة دعاة التنوير حول العالم. وطالب إسماعيل الكتاب والمثقفين بمضافرة الجهود لإثراء الساحة الفكرية بمنتاجات فكرية تخاطب جذور المشكل السوداني .هذا وقد شهد التدشين مدولات من مدارس فكرية مختلفة من دولتي السودان اضفت على التدشين لونية خاصة كان اهمها هو التباين في الافكار بين الكاتب والمعقبين على الكتاب.


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 3260

التعليقات
#1190546 [خضر عابدين]
1.00/5 (1 صوت)

01-18-2015 08:49 PM
الف مبروك للهامش السوداني والف مبروك للشعب السوداني والف للمثقف والسياسي السوداني وكزلك ناشطي حقوق الانسان وهو سفر كوني يعبر السودان مكانا الي فضاء العالم الفكرى والمكاني اذا لقد ناطح د ابكر ادم اسماعيل ابن الهامش مكتبات عصر التنوير والحداثة ، ونشاء وسط ثورة الهامش اضاف اليها واستلهم منها كل جميل ومبدع شكرا دابكر

[خضر عابدين]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة