الأخبار
أخبار إقليمية
عبد الرحيم حمدي يُطالب الدولة بمراجعة سياسة التحرير الاقتصادي
عبد الرحيم حمدي يُطالب الدولة بمراجعة سياسة التحرير الاقتصادي
عبد الرحيم حمدي يُطالب الدولة بمراجعة سياسة التحرير الاقتصادي


يجب أن تشمل تحرير سعر الصرف،
01-18-2015 04:44 PM

الخرطوم: منى فاروق
طالب الخبير الاقتصادي د. عبد الرحيم حمدي، بوضع برنامج إسعافي لزيادة الإنتاج والإنتاجية والعمل على إشراك القطاع الخاص مقترحاً أن يتم تمويله بالاستدانة من الداخل بما يحقق أرباحاً طائلة.
وانتقد حمدي سياسة التحرير موضحا أنها يجب أن تشمل تحرير سعر الصرف، وقال بلغت نسبة الادخار في المصارف (2%) بينما بلغت نسبة النمو (40%) مشيراً إلى أن الدولة تعاني من ضعف الإدارة، وأضاف بأن سوء تطبيق سياسة التحرير أدى لزيادة الأسعار وارتفاع نسبة التضخم مما ادى للضغط على الأغلبية الساحقة والنتيجة الفشل في معالجة مشاكل الأقلية والأغلبية مشددا على تطبيقها وقفاً لتعريف سياسة التحرير لتحقيق أعلى فائدة للدولة والمواطن داعياً لضرورة الإبقاء على سياسة دعم السلع لاسيما الأدوية والخبز والبترول، منبهاً إلى أن الدولة في السابق كانت تمتلك وسائل الإنتاج والتوزيع الرئيسية في الزراعة والتي كانت تشكل عائدا جيدا للدولة والتي فندها قائلا تعتبر الزراعة اهم نشاط اقتصادي بالإضافه إلى أن الدولة كانت تمتلك تجارة المحاصيل الرئيسية (التجارة الخارجية ـ القطن والصمغ العربي وتقدر عائداتهم ب(80%) من جملة الصادرات بالإضافة لامتلاكها قطاع الخدمات المتمثل في السكة حديد، الطيران، الخطوط البحرية والنقل النهري بالإضافة للمياه والكهرباء وبخروجهم اصبح لا يوجد عائد واصفاً خروج المصانع من إدارة الحكومة بانهيار القطاع الصناعي وقال: كانت الدولة لا تمتلك أغلبية القطاع الصناعي، ولكن تحكمه بسياساتها التسعيرية والضريبية مما تحقق عائدات جيدة.

التيار


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2904

التعليقات
#1191184 [حاتم]
0.00/5 (0 صوت)

01-19-2015 05:24 PM
اكيد هذا الرجل معتوه .. تحرير سعر الصرف يعني مزيد من افقار الشعب السوداني المغلوب علي أمره .. ماذا يريد
حمدي العميل .. باع موبيتل للكوايتة وقبض عمولة تقدر ب اكثر من ثلاثين مليون دولار وتقاسمها مع وزير الدول للمالية
انذاك المدعو احمد مجذوب الذي كان يرأس مجلس إدارة موبيتل في تلك الفترة

[حاتم]

#1190508 [منصور]
3.00/5 (2 صوت)

01-18-2015 07:17 PM
يكفى ان هذا الرجل هو من وضع مخطط سمى باسمه وهو مخطط حمدى لتقسيم السودان والتخلص من الحزام الاسود كما سماه والخطة تشمل الشمالية والجزيرة وسنار واجزاء من دارفور الا انها عدلت وتم شطب كردفان من المخطط لصعوبة تضاريسها وتركيع القبائل المنتشرة في المنطقة وبعد اتمام المخطط يتم الوحدة مع مصر والخطة سارية على قدم وساق وحسب ما خطط لم الا ان الحروب المشتعلة في جميع اركان السودان حالت دون تنفيذ ذلم المخطط وهذا اررجل لهة اخكر من الطيب النصطفى وهو الاب الروحى للطيب مصطفى وهو مهندس العنصرية في السودان ومؤسسها الرئيسي واى عنصري بعد هذا الرجل في السودان

[منصور]

#1190465 [Productive Urbanization for One Nation]
4.00/5 (3 صوت)

01-18-2015 06:25 PM
01= يا دكتور عبد الرحيم حمدي ... هذا كلام طيّب ... وهو يعني ... أن تواجه أيّة حكومة ... قيمة عملتها ... على حقيقتها ... بدون سعر حكومي ... ( مكجوم كجم حماري ) ... مُقابل سعر غير حكومي ( أسود تجاري ) للدولارات الأميريكيّات وغيرها من العملات الصعبات ... وبدون طباعة عملتها ... مالم تقم بتغطيتها ... ذهبيّاً أو دولاريّاً ... وأن تعتمد على موارد إنتاجها الحقيّقيّة ... لا على الجمارك المفروضة على الواردات ... والتي تعادل أضعاف قيمة الواردات ... ولا على الضرائب المفروضة على الصادرات ... والتي تعادل أضعاف قيمة المُدخلات ... ؟؟؟

02- لكنّ هذا ... بالضرورة ... يقتضي شجاعة المُستشارين الإقتصاديّين ... الذين تسمح لهم أنفسهم وضمائرهم وجبائلهم ونزعاتهم الإنتهازيّات ... وتجبرهم طموحاتهم وآمالهم وغايتهم السياسيّات الآيديولوجيّات ... على أن يعملوا كمستشارين ... للرؤساء الإنقلابيّين الشموليّين التمكينيّين ... العسكريّين الأمنجيّين الشرطجيّين الإستباحيّين البلاطجيّين ... إذ كان بإمكانك يا أيّها الدكتور الوزير ... الأسبق ... أن تشرح للعسكري البشير ... أنّ فلسفة تسخير إمكانات وثروات السودان الكبير ... لمصلحة الإتّحاد الإشتراكي الحربائي ... بتاع البشير ... سوف تضيّع السودان الكبير ... مُقابل بقاء حزب الحمير ... ؟؟؟

03- ويا ليتك يا دكتور عبد الرحيم حمدي ... سخّرت إمكانات وثروات السودان الحقيقيّة ... فحسب ... لتجعل حزب البشير الشمولي التمكيني ... العسكري الأمنجي الشرطجي البلاطجي الإستباحي ... هو الحزب الأوّل كما أمرك العسكري البشير ... ... ولكنّك قد لجأت كما أمرك مرشدك الإخواني العالمي الكبير ... إلى تدابير ... طباعة العملات ... ومضاعفة الجبايات ... ومضاعفة الإستدانات ... من أجل بناء الشاهقات ... الإسكانيّات والإستثماريّات ... بداخل السودان وبمعظم الدول الخليجيّات والآسيويّات ... لكُلّ الفلاسفة والقيادات التمكينيّات ... العسكريّات الأمنجيّات الشرطجيّات الحربائيّات ... فضلاً عن إخوانك المسلمين وأخواتك المُسلمات ... وما زاد عن تلك الحاجيات ... موّلتم به حروبكم الإباديّات ... للطاقات البشريّات السودانيّات ... بالطائرات الصينيّات والإيرانيّات والأوكرانيّات ... وبمنتجات مصانعكم الحربيّات ... البديلات للمصانع السودانيّات الإنتاجيّات ... كما أنشأتم مزارعكم الإخوانيّات ... والعسكريّات الأمنجيّات الشرطجيّات ... المرويّات بالوسائل المحوريّات والتنقيطيّات ... البديلة لمشارع السودان الإنتاجيّات ... المرويّات ريّاً إنسيابيّاً بواسطة الخزّانات ... والمربوطات بالأسواق العالميّات ... عبر البواخر والطائرات والشاحنات والقطارات ... السودانيّات ... حينما كانت تدار المشاريع الزراعيّات بطرائق جماعيّات ... بحيث تتوفّر لها كُلّ المقوّمات الإنتاجيّات ... الله يرحم ويعوّض أجيال السودانيّيّن والسودانيّات ... عن تلك المشروعات الإستراتيجيّات ... ؟؟؟

04- يا هؤلاء الإستغلاليّين والإستغلاليّات ... الفهلوانيّين والفهلوانيّات ... الإختزاليّين والإختزاليّات ... الإستباحيّين والإستباحيّات ... الضعيفين والضعيفات ... بل التافهين والتافهات ... لن تغربوا عن وجوه السودانيّين والسودانيّات ... إلاّ عبر المواجهات ... رجلاً لرجل ... وإمرأة لإمرأة ... إلى نهاة المعارك الحاسمات ... المفروضات فرض عين ... على أجيال السودانيّين والسودانيّات ... ؟؟؟

05- التحيّة للجميع ... مع إحترامنا للجميع ... ؟؟؟

[Productive Urbanization for One Nation]

ردود على Productive Urbanization for One Nation
European Union [Productive Urbanization for One Nation] 01-18-2015 11:55 PM
06- شكراً جزيلاً يا ... [ابولاكومة] ... على الإضافة الضافية الشافية ... وأنا من زمان ... أتساءل ... من أين جاء هذا الغجري الحاقد ... ولماذا لا يحترم هذا الغجري ... وأمثاله ... الخصوصيّات السودانيّة الإداريّة ... التي صنعت دولة الأجيال السودانيّة الجهاديّة الوطنيّة المهديّة ... وإمتدادها دولة أجيال السودان المدنيّة الديمقراطيّة الإستراتيجيّة ... ولماذا دائماً يسعون إلى فركشتها ... عبر تدبير الإنقلابات العسكريّة الحربائيّة ... تارةً يمينيّة ... وتارةً يساريّة ... وأعتقد أنّك الآن ... وحدك ... قد أجبت إجابة مقنعة جدّاً ... على سؤالي الأديب الفيلسوف المفكّر الكاتب الإعلامي ... الطيّب صالح ... رحمه الله وطيّب ثراه ... حينما تساءل ... من أين أتى هؤلاء ... وماذا يريدون ... ولم يتمم ... الجهلاء الغجر النكرات الأغبياء ... ولكنّهم فعلاً كذلك ... ؟؟؟

07- والدليل الواضح جدّاً على غبائهم ... هو محاولتهم لإختيار قادتهم ... ثمّ منحهم الماجستر والدكتوراة ... بطريقة صوريّة ... تشبه تفويزهم لأنفسهم ... عبر طباعة البطاقات المطلوبات ... لتفويزهم في كلّ الدوائر الإنتخابيّات ... عبر فلسفة تبديل صناديق الإقتراعات ... وشبيهة كذلك ... بطباعتهم للعملات ... بدون تغطيات ذهبيّات ولا دولاريّات ... أي أنّهم يطبعون الشهادت ... لكوادرهم من الساقطين والساقطات ... الجاهلين والجاهلات ... بدون إمتحانات ... ولكنّهم يحضرون جلسات سوالفيّات ... في القاعات المكندشات ... ويستمتعون بوجبات البوفيهات المفتوعات الفاخرات ... ؟؟؟

08- هؤلاء يعملون ... كمدراء ... ومدراء إدارات ... للمستشفيات ... التعليميّات والعسكريّات والشرطجيّات والأمنجيّات ... والبنوك والمؤسّسات الماليّات ... والمدن الجامعيّات الإخوانيّات ... والشركات الإخوانيّات العسكريّات الأمنجيّات الشرطجيّات ... وإدارات التمويلات الصغيرات ... والنهضات الزراعيّات ... والأتّحادات الشبابيّات والطلاّبيّات ... والسفارات والملحقيّات السفاريّات ... إلى آخر المؤسّسات البهلوانيّات الفهلوانيّات ... الخزعبلانيّات ... الله يكرم السامعين والسامعات ... ؟؟؟

United States [ابولاكومة] 01-18-2015 10:11 PM
دكتور شنو ياشيخنا - دا يادوبك خريج اداب قبل التقسيم وبالعافيةاتخرج على الحركرك وبالدفير - حفيد مماليك دنقلا الذين احتلوا السودان الشمالي بعد مذبحة القلعة وهروبهم امام الباشا وبذلك سبقوا محمد علي في احتلال دنقلا - وهم السبب الرئيسي في تفكير محمد علي في اخضاع السودان - هذا العي النخناخ الممعود هو وارث دناءة وجشع وجهل وجلافة ونخنخة خصيان المماليك والاعجب في عدائه للسودانين عموما وبشكل خاص للجنوبيين السودانيين ورغبته في التخلص من جنوب السودان باكمله - انه عندو اخوان غير اشقاء من ام من جنوب السودان يعيشون الان في خرتوم الكيزان. ويبدو انه واشقاؤه (البيض) ينتقمون لامهم "اسيا" من ابوهم العربيد الطبيب البشري "علي محمود حمدي" هتاك العروض الذي ما حل ببلد الا وترك خلفه سمعة انتن من صناح ابطيه بدلا من سمعة الطبيب الانسان - عبد الرحيم حمدي ما دكتور في اي حاجة 0والاسوأ انه يستمرئ ان يناديه الجميع بلقب الدكتور - ولا دكتوراة ولا ابو النوم - ووادي سيدنا تشهد بانو كان في سبينسةالفصل والنتيجة: GRADE 3 فقط لا غير - ولذلك الاداب ومن بعد وظائف خريجي الاداب - ومؤسسات الحكومة وبقدرة قادر ادارة بنك فيصل عند تاسيسه وال SAUDI CONNECTION قبل ان "يحتضنه الكامل" في لندن ويعود لسودان الجهل عميلاً للكامل و"خبيراً اقتصاديا عالميا" في بلد لا يعرف الفرق بين ادارة "الاقتصاد" وادارة "المال"


#1190432 [الشمالية]
3.50/5 (3 صوت)

01-18-2015 05:42 PM
اغبى وزير شهده السودان


9999999999999999999 دمر الاقتصاد وجاي يتفلسف من جديد البعشوم ليهو يوم 999999999999999999



99999999999999999 عايش في الفلل الفخمة وراكب العربات الفارهه 99999999999999999999


99999999999999 والشعب والوطن هم من يدفع الثمن 99999999999999999999999

[الشمالية]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة