الأخبار
أخبار إقليمية
كيف تريدون التمرد أن ينتهي وأنتم تبنون للإجرام بيوتاً "كما النحل!"؟!
كيف تريدون التمرد أن ينتهي وأنتم تبنون للإجرام بيوتاً "كما النحل!"؟!
كيف تريدون التمرد أن ينتهي وأنتم تبنون للإجرام بيوتاً


"حوليات" مدير "الجنجويد".. أشياء وفراغات "مهمة"..!
01-20-2015 01:09 PM
الراصد: الخرطوم:

تمهيد:
* ثلاثة "وهْمَات!!" أطلقها ما يسمَّى جهاز الأمن الوطني في السودان هذا الشهر، ولا أساس لها من الصحة.. لكن مفعولها أدى الغرض الأمني.. فقد أفلحوا في "إشغال" الكثيرين دون فائدة بهذه النقاط المؤكدة:
1 ــ المادة التي أكتشفت في مدينة الثورة، وقيل إنها تشتعل لمجرد لمسها (فعل أمني)..!
2 ــ ظهور ذلك "المدفع" في جزيرة توتي؛ وقد شغل المكان بالأسئلة (فعل أمني).
3 ــ زواج شقيق البشير وما صاحبه من "عك" عبر صفحات الانترنت (فعل أمني).. وإلاّ ما هو المدهش والمثير في مجرد زواج بأية صورة كانت من قبل (شقيق البشير شخصياً!)..!!
4 ــ من المرجح بشدة أن يكون "القتل الفردي" أيضاً سياسة إلهائية ــ لمباركة مشروعهم الذي لا يصلح لتربية الخنازير ــ وليست سياسة للتخلص من خطورة المعارضين فحسب.. فالخلاص يمكن أن يكون سجناً مثلما يفعلون الآن بأبي عيسى وغيره..!
* المعلومات المؤكدة أن ما يسمى بجهاز الأمن، هو جزء من "عصابة" تعمل على نشر الفقاقيع التي "نكبّرها نحن" بينما يصغر "شيء عزيز!" أيها الغافلين لدرجة "مبكية!"؛ وتعمل ــ العصابة ــ على افتعال الأحداث بنصيب أسدي، أما باقي "النصايب!!" فهي معلومة لماذا.. و.. لِمَ..!
* علينا التيقظ جيداً؛ فلا شيء أهم من التركيز في مسألة كسر النظام "الأبارتيدي" بالحقائق والقتال اليومي..! الحقائق تردعهم وتقطع خيوط مكرهم ومؤآمراتهم وتشتت شمل هواجسهم؛ بدليل حقدهم المؤجج على المواقع الالكترونية السياسية أكثر من المواقع الإباحية والأخرى التي تهدم الدين وتسبّ النبيَّ الأكرم والصحابة الأجلاء..! لكنها أيضاً ــ الحقائق ــ تشعل فتائل صدورهم للانتقام باسم القانون..! علينا الانتباه لسودان ضاع، وما تبقى منه متبوع بالإندثار تحت سنابك "أمن البشير"..! هل توجد قوة في السودان اليوم غير هذه المليشات المؤهلة بالجهل وحده؟!
* حدثنا عائد من نيالا (ثقة) بأن الرتب العسكرية تأتي لهؤلاء في (شوال!) تدخل يدك فتخرج برتبتك (أنت وحظك!).. ومن الطرائف أن أحدهم أخرجها ظافرة بصقر الجديان.. فما كان منه إلاّ أن رمى الصقر بغضب طالباً تغييره: (أنا الحِدَيْ دا ما بنفع معاي وَىْ بدور تلات نجمات!)..! يعني (الحِديّة) وهي (أنثى الصقر) كما تعارفنا عليها..!
* قرأنا في الكتب أن (الحدأة) طائر جارح من فصيلة الصقور ينقض على الأطعمة، وهؤلاء أيضاً ينقضون "عليها" وعلى الغنائم..! إنهم جيش السودان "المغاير جداً" والجديد، بقيادة العطا وبأمر البشير..! إنه التسفيه للقيم العسكرية في عهد الإخوان؛ يجعل نابليون يخرج من قبره لينتحر..!
النص:
* مدير ما يعرف بجهاز الأمن والمخابرات محمد عطا "أطال الله عمره مع الشقاء بدماء الشهداء"؛ درج على إطلاق "مسبار" لفظي عابر للأحداث كل حول.. حتى كدنا أن نطلق على خطرفاته "حوليات محمد عطا"..!
* والأعوام مجرد أرقام تتغير في السودان "الإنقاذي" أما الثابت فهو استبداد فئة قليلة غلبت فئة كثيرة "بقوة الأباطيل".. والذي يعتقد أن الباطل غير ذي بأس وشوكة يخطئ ــ كما أسلفنا كثيراً ــ فلو لم تكن له سطوة لما حل رسلٌ في الأرض ولما احتاج العالم إلى ثورات؛ أيَّاً كان طابعها..! الشيء الذي تغلّب على استبداد الإنقاذيين أو إخوان السودان حتى الآن هو "قوة الحجة" في مواجهة "خنثهم" العقلي، فإن لم يسعفهم فراء الأكاذيب والتعليلات "العُشَرِيّة" لمواجهة المنطق الساطع، لجأوا إلى أصلهم العنيف، باعتبار العنف لديهم "حجة مقدسة!" استمدوها من "فرضيات فاسدة" يخرسون بها الآخر، كأقصى ما عندهم... وليس هذا من قبيل "شجاعة" إنما نتاج فراغ تبرمجوا عليه من مشارب لا تمُت إلى العقيدة إلاّ شكلاً "يتخيلونه"..! ما يفعلونه يندرج بالضبط في ما يمكن وصفه بـ"جبن الخائفين على مدار الأيام"؛ يدفعهم متكتلين للحمق "الأنموذج" والغرور الذي قضوا به على السودان وحولوه إلى معسكر كبير "للكراهية العامة!" والإرهاب والفوضى والجوع والمرض والإباحية والإقتتال.. هم يقاتلون إرضاء لـ"أصنامهم!".. يمكن أن يقتلك أحدهم بحافز زهيد ونفخة إشادة ممن "يحسبونه!" كبيراً..! هم ــ أيضاً ــ ليسوا أصحاب فكر يمتح من الإسلام الباهي بتعاليمه ورحماته، إلاّ إذا جازت تسمية التيه فكراً.. وهيهات! لذلك ما نمت هذه "الجماعة الغريبة" في مكان إلاّ وقوبلت برفض وبُغضٍ ومقاومة.. وما نبح أحد منها إلاّ جاء صوته مجرداً من أي معنى يدل على "خير" أو سلامة مقصد أو حقيقة ثابتة مستمدة من قيمة يُعتد بها.. ومن هؤلاء "المؤهلين للفراغ" مدير جهاز مليشيات حماية البشير.. وسميناها كذلك لأنها الحقيقة الحقة؛ فالأمن مفهوم سامي هم أبعد الناس عنه في العالم أجمع، وعن "فنياته" وأخلاقياته وأعرافه.. فليس من "الفهم" أن يتحول "مدير أمن البشير!" إلى ناطق رسمي "سنوي" ليحسس الدنيا بأنه موجود فقط بحلقومه، تأكيداً "للوهم!" الذي يتورّم به ويكاد "يفتق" قميصة..! لكنه حال محمد عطا ــ كل 12 شهر ــ يجدد كذبته على نفسه وعلى المغفلين بالقول الخامل: (هذا العام هو عام نهاية التمرد!!).. نعم ظل يكررها بلا خجل من هزيمته النفسية، بينما الذي يسميه "التمرد" ينمو ولا ينهزم.. يكر ويفر وتخفت نيرانه لتقوم "قيامته" من جديد لعذاب الطائفة الضالة و"القفف" التي تتبعها.. وقتلى "الإخوان المخدوعين" البسطاء واللئماء في المحرقة يزدادون.. والذين يُقتلون بالدّس و"الإيجار" من قِبل التنظيم لم تتوقف أعدادهم في "الطالب الشهيد!".. كيف تريدون التمرد أن ينتهي وأنتم تبنون للإجرام بيوتاً "كما النحل!"؟!!
* قطعاً لن يعي مدير أمن البشير ــ لو عاش قرنين من الزمان ــ أن ما يطلِق عليه "التمرد" هو المقابل الموضوعي والطبيعي والضروري لسلطة المستبد الذي عماه الوهم والطغيان والجنون عن رؤية الأشياء كما هي.. فهل يحلم العطا بنهاية "المتمردين!"؟ هل يحلم وهو موجود في سلطة بهذا الوضع: (اللا أخلاقي ــ اللا إنساني ــ اللا قانوني ــ اللا ديني ــ اللا عرفي ــ اللا انتخابي ــ اللا ديمقراطي ــ اللا عادل ــ اللا عقلاني ــ اللا رشيد ــ اللا محترم محلياً ــ اللا مقبول عربياً وعالمياً وسماوياً).. ثم ماذا؟ واللاءات تكاد تأخذ من التاريخ كل مُستقبحٍ، مُستنكرٍ، رذيلٍ وندل..!
* (وَأَمَّا القَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَباً).. سيطول "الصيف الساخن" عليكم أيها القاسطون.. وهو كالعادة يأتي "بالمقلوب!!".. ولأن الله عادل، لن ينصركم "هذا تأكيده!!" وليس إدعاء كاتب متواضع يحمل كفناً "غير مكتمل" بسبب العوز "الفقري!" الذي صنعتموه للملايين..!
* والسطور لم تكتمل بعد، يعلن البشير من مدينة الجنينة ــ أمس ــ أن 2015 هو عام القضاء على التمرد في دارفور.. وقطعاً "ليس على البشير حرج!"..! لماذا لا يكون عام تطهُّر السودان من "أوساخكم"؟!
* اللهم نسألك الصلادَة.. وجنبنا الظلم فلا نتجنى ولو بشق كلمة دون وجه حق..!


تعليقات 12 | إهداء 0 | زيارات 9040

التعليقات
#1192598 [مدحت عروة]
1.00/5 (1 صوت)

01-21-2015 12:04 PM
مقال رائع !!
انا فى القاموس بتاعى الحركة الاسلاموية السودانية اللى اسمها الانقاذ معناها الانحطاط ومافى اى معنى تانى غير كده !!!!!

[مدحت عروة]

#1192269 [سؤال الي كل مواطن شريف]
1.00/5 (1 صوت)

01-21-2015 03:20 AM
الى متى ؟ .....الى متى تحكمكم الرجرجه و الدهماء ؟ الى متى يقتل الأبرياء ؟......الى متى السكوت على البلاء ؟ الى متى يحكمكم الظالمين الجبناء ؟

الى مت يحكمك الرقاص و خادمه ود عطا ؟ الى متى ................. الى متى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

[سؤال الي كل مواطن شريف]

#1192184 [nagatabuzaid]
5.00/5 (1 صوت)

01-20-2015 10:21 PM
يا ادارة الراكوبة الصورة اعلاه مجنونة جن !!!!!!!!!!!!

[nagatabuzaid]

ردود على nagatabuzaid
[ممغوص من الإنقاذ] 01-21-2015 11:04 AM
شفتي بالله بتنا شيرين دي ربنا نجاها كيف من الزول العامل قدومو زي الكلب دا .....هسه عليك الله دي خِلقه يصابحوها دي والغريبة كمان عامل فيها فنان....والله لو أنا محل نور الهدى كنت اقوم كل يوم من الصباح و أدي الزول دا بُنيه في خشمو الشين دا ....استغفر الله الناس ديل فقعوا مرارتنا فقع


#1192098 [انا الموجوع من حكومة الكيزان]
3.00/5 (2 صوت)

01-20-2015 06:40 PM
حقيقي انااا نفسي الشعب السوداني دااا يفوق بعد دااا كفايا جهل كفايا خوف لحدي متين ح نكون حايفين من الكيزان ديل لزم ولا بد ان تكون هناك نهاية ليهم حقيقي افسدو ما افسدو ودمرو ما دمرو اتمناااا من الله ان يكون هذا العام نهاية الكيزان

[انا الموجوع من حكومة الكيزان]

#1192090 [ابو خنساء]
3.00/5 (2 صوت)

01-20-2015 06:24 PM
ومصداقا لهذا النهج الذي انتهجه جهاز الامن في بث الاخبار التافهة والهاء الناس بها قبل قليل انتشر في الواتساب القبض على بكري عبد الرحيم محمد حسين في مطار دبي ومعه خمس مليون دولار وحقيبة بها سبائك ذهب ... ما بعيد تكون حقيقة الجماعة فكرو في البيرك وامكن فبركة

[ابو خنساء]

#1192076 [Awad]
2.25/5 (3 صوت)

01-20-2015 05:39 PM
أكاد أجزم أن كاتب المقال هذا من أسلوب كتابته هو أخوما المناضل عثمان شبونة والله أعلم.والله ماكتبته هو عين الحقيقة وصرت أتأمل وأعيد القراءة عدة مرات فتيقنت أن لم نخرج فى ثورة عارمة فلن نجد أوطانا تأوينا لأننا تعدينا مرحلة الوطن ينزلق للهاوية لأن الحقيقة الوطن أصبح فى قاع الهاوية ولن نستطع أخراجه منها ألا بقدرة قادر.والله العين تدمع للحال الذى أوصلونا له أبناء الح.... هؤلاء.لا بد من تحرك الشعب لحسم الأمر.

[Awad]

#1192067 [أبو الدقير]
3.00/5 (2 صوت)

01-20-2015 05:22 PM
عفيت منك.....علىً باليمن نحت عندنا ناس كتابين لدرجة تحير شكرا لك صنعت يومي.

[أبو الدقير]

#1192032 [Adam Muda]
1.00/5 (1 صوت)

01-20-2015 04:29 PM
يعلن أبوالعرب ياعرب

[Adam Muda]

#1192028 [محروق الحشى]
1.00/5 (1 صوت)

01-20-2015 04:22 PM
الله لا بارك فيهم ، عليهم لعنة الله ولعنة اللاعنين.

[محروق الحشى]

#1192018 [Abdo]
1.00/5 (1 صوت)

01-20-2015 04:06 PM
مقال ينضح ألم بسياط الحقائق المره على الوجدان السليم و لكن أين هم أصحاب ذلك الوجدان المفقود،، لقد صارت جلودهم كما جلود فرس النهر و التمساح بل أشد صلابة و تلك بها حياة يمكن ان يتسرب إليها الإحساس في وقت ما و لكن جلود هؤلاء تيبست فإنعدم الحس فيها ،و إلا لما تمادوا فيما هم فيه حتى الآن و طول هذه الخمسة و عشرون عاماً الماضية ،،، فمضوا يكذبون و يفعلون ما فعلوا بالبلاد و شعبها .

[Abdo]

#1191965 [ملتوف يزيل الكيزان]
3.00/5 (2 صوت)

01-20-2015 03:01 PM
العاصمة لن تكون آمنة لهم ولاسرهم و اصدقائهم.
نقول لقوات المعارضة المسلحة عن زعم البشير بالانتصار هذا العام "زعم الفرزرق ان سيقتل مربعا
فابشر بطول سلامة يا مربع".
"الإعلان الصريح باعتبار النظام ومنسوبيه أهدافاً مشروعة طالما تمَّ المساس بأي مواطن في أي بقعة من السودان!"
نعم هذا ما ينبغي.
1- ليست حكومة و حزب و دين ، انما عصابة نهب وفساد و تقتيل.
2- مكافحتها يجب ان تكون عصابات لتبيدهم فردا فردا. اي بحرب عصابات المدن.
3- الاداة هي خلايا المقاومة بالاحياء في كل عواصم السودان.
4- الاسلوب السرية التامة و التحرك وسطهم كلاشباح حتى يخاف كل منهم من ظله.
وثورة حتى النصر.

[ملتوف يزيل الكيزان]

#1191940 [لسان العرب]
5.00/5 (2 صوت)

01-20-2015 02:41 PM
قل ثلاث وهمات ولا تقل ثلاثة وهمات (لان العدد يخالف المعدود من3 الى 9)بمعنى اذا كان المعدود مؤنث يجب ان يكون العدد مذكر والعكس (هذا من ابجديات اللغه العربيه

[لسان العرب]

ردود على لسان العرب
[محي الدين المسبعاتي] 01-21-2015 12:12 PM
ياسنون العرب قصدي يا لسان العرب البص ده ماشي السودان الافريقي الدراجي ما ماشي الاندلس عليك الله أنزل ما أتخرنا......

European Union [اسماعيل الرسن] 01-21-2015 05:43 AM
البقرة = أُنثي
والتور ياتور = مذكر
وهذا يعني اذا اردنا عد البقرات نقول
ثلاث بقرات

اما التور نقول
ثلاثة تيران

أما انك تور صحيح

Russian Federation [nagatabuzaid] 01-20-2015 09:14 PM
فى غالب الاحوال ان لم يكن كلها نكون اخطاؤنا جميعا بسبب الطباعة اما السرعة واما خلل مفاتيح الطباعة واما المراجعة السريعة او عدمها كدى خلينا من لسانك يا عربى شوف المقال ده عظيم كيف ؟؟؟ خلاك تتلجلج لجلجة دفعتك دفعا تبحث عن موضع خلل او خطاء او ثغرة فلم تجد فلجات الى العدد والمعدود الذى يبدو انه مسببا لك عقدة كاربة بسبب جلد معلمك لك جلدا مبرحا لعدم فهمك له فرسخ فى ذهنك رسوخا لم يغادره ابدا واردت ان تجد فى المقال ثغرة وعندما لم تجد لجات للعدد والمعدود فالجمك شباب الراكوبة حجارا عسى ان تبلعها بلعا دون عدها . اها كدى لغتى العربية دى ماله عيبها لى

European Union [عطوى32] 01-20-2015 05:54 PM
.. طيب يا سبيوية ابو العروبة المستعرب الاسود .. يااخ امشى افتح ليك مدرسة عشاان تعلم الناس لغة عربية ؟؟ واصولها نحن شعب سودانى افريقى شئت ام ابيت اللغة العربية نفسك انت الذى تتفاصح تعلمتها من جلادينك سابقا عبد الله بن اى السرح وغيره ..

بس اوعى تجينا ناطى وتقول لينا جدك هو عبد الله ابو السرح كما يفعل بعض المرضى من معتوقى الزمن الجميل ...

... كرهتونا كل مكان يجى ناطى ليك واحد عامل فيها مصصحح لغوى ... انشالة يارب البلد دى ينط فيها واحد ود حراام مستغرب يخلى اللغة دى انجليزى فرنسى لغة حلفاوية او محسية او نوبابوية عشااان شننشوف المصحيين اللغويين ديل يمشو وين ..

.. لازم تفهم السودان فى الاصل دولة افريقية اعجمية ودخلت العربية بظروف وملابسات مختلفة وارتضى الناس التخاطب بها ... اما ان تحاول ان تقلب الاية فهذا مجرد عقدة وااحساس بالدونية مطلع دينك ..
.. السودان 60% افريقى صرف و 30% خليط بين الافريقية وجنسيات اخرى و 10 عرب بدو موجوديين فى الشرق والبقية فى فيافى الغرب .. شئت ام ابييت فلا تفرض على الاغلبية احاسيسك الدونية وعقدك النفسية التى تجعلك تقرا مقال انيق مثل هذا المقال فقط من اجل التصحيح اللغوى ؟؟؟

لا حولااااااااااااااااااااااااا يااخ

European Union [yassom] 01-20-2015 05:36 PM
يا لسان البقرة انت,,,
هسع ده موضوعك؟؟؟؟؟
روح الله يقرفك

[اوكامبو] 01-20-2015 05:35 PM
انت يا لسان العرب الله يقطع لسانك دا ما لقيت ليك حاجة في المقال دا كلو الا العدد و المعدود شكلك امنجي الله يقرفك . ثم انت ايها العلامة كيف تقول ( يجب ان يكون العدد مذكر ) تعرف ان دي بتعمل شنو؟؟؟؟؟؟؟؟؟

Russian Federation [على ادريس] 01-20-2015 05:03 PM
خلاس يا فرج الطيب

[عزو] 01-20-2015 04:23 PM
واضح إنك مثقف بالتالي يرجى منك الفائدة بتعليق آخر غير التصحيح الأبجدي. عندك غلطات املائية في لأن وإذا وأن واللغة العربية. شكراً لسان العرب.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة