الأخبار
بيانات، إعلانات، تصريحات، واجتماعيات
بيان حول الاوضاع التنظيمية لحركة التحرير والعدالة
بيان حول الاوضاع التنظيمية لحركة التحرير والعدالة



01-22-2015 01:49 AM
بيان هام
حركة التحرير والعدالة
المكاتب الخارجية
بيان حول الاوضاع التنظيمية للحركة
لقد جاءاعلان ميلاد حركة التحرير والعدالة في الدوحة نتيجة لمجهودات جبارة من قبل مجموعة مؤثرة من الفصائل الثورية في دارفور، ارتضت التوافق في ما بينها علي توحيد صفوف الثوار والعمل بشكل جماعي لمواصلة الكفاح الثوري لاحداث التغيير المفاهيمي وانجاز اهداف الثورة من اجل تحقيق السلام والتنسيق مع الوطنيين ومنظمات المجتمع المدني والنازحين واللاجئين لبناء وطن يسع جميع مكوناته الثقافية والجغرافية والدينية من اجل وطن حر ديمقراطي تكون فيه المواطنة هي الاساس لنيل الحقوق واداء الواجبات بغض النظر عن الدين او العرق او الجهة او الدين.
ان نتائج ذلك التوافق والتراضي بين الفصائل العسكرية والسياسية وبعض الناشطين تم تضمينها في نظام اساسي مرحلي ينظم ويضبط عمل مؤسسات الحركة الي حين قيام المؤتمر العام للحركة. وعملت تلك المؤسسات بشكل جماعي وتوافقي وانسجام تام في بناء وهيكلة مكاتب الحركة علي مستوي السودان وخارجه حتي اكتمل البناء التنظيمي للحركة تمهيدا لقيام المؤتمرات القاعدية لاختيار ممثلين للمؤتمر العام لانتخاب قيادة واعية وقادرة علي انجاز عملية تحول الحركة من تنظيم ثوري عسكري الي حزب سياسي قادر علي التعاطي مع اشتراطات الحراك السياسي المدني علي مستوي الدولة السودانية .
ان القرارات الاخيرة التي اصدرها رئيس الحركة بتجميد نشاط الامانة العامة متمثلة في امينها العام السيد / بحر ادريس ابوقردة جاءت متعارضة مع كافة المبادي التي ارستها الفصائل في ميثاق اعلانها للوحدة في الدوحة والتي اكدت علي روح التوافق داخل مؤسسة الرئاسة والتي حدد النظام الاساسي للحركة اختصاصتها في ادارة شئوون الحركة بشكل توافقي حتي قيام المؤتمر العام وفي حالة التعارض بين عضويتها يتم رفع الامر لمجلس التحرير الثوري وهي الجهة الوحيدة المخولة بسلطات المؤتمر العام لانها تشكلت وفق اسس المحاصصة بين فصائل الثورة ويحق لها ازالة التعارض او تجميد او اقالة الرئيس او الامين العام او تجميد صلاحيتهما واعلان المؤتمر العام لاختيار قيادة جديدة في فترة تم تحديدها في النظام الاساسي للحركة.
ان تلك القرارات المعيبة من قبل رئيس الحركة يوضح جهله بنظم ولوائح ومبادي الحركة الاساسية ويفضح نوايا بعض المجموعات ورغبتها في الانحراف بالحركة من مسارها والزج بها في صراعات داخلية واستقاطبات تعيد الحركة الي مربع ما قبل الدوحة وهي محاولة رخيصة للنيل من تماسكها وانسجام مؤسساتها السياسية والعسكرية وتوضح توجس بعض القيادات من المؤتمر العام للحركة والممارسة الديمقراطية وخطوات التحول الي حزب سياسي ، وهدفت تلك المجموعة الي احداث فراغ تنظيمي حتي تستطيع تحقيق اهدافها الهدامة والمعروفة والتي تتعارض كلياً مع اهداف الثورة النبيلة ولكن وعي قواعد وقيادات الحركة بتلك المخططات حتما ستكون سدا منيعاً وحصناً صامداً ضد رغبات الانتهازيين وسنعمل جميعا للعمل علي تفويت الفرصة لهؤلاء من التلاعب بمكتسبات الثورة ،وبناء علي تلك المعطيات اننا في المكاتب الخارجية لحركة التحرير والعدالة نؤكد الاتي :
-تمسكنا باتفاقية الدوحة كمكسب لاحلال السلام في دارفور و نعمل بشكل يومي الي ترسيخ مفاهيم السلام والتعايش السلمي بين الشعب السوداني.
-ندعم مجهودات تحول الحركة الي حزب سياسي ونطالب بالمضي قدما في انهاء اجراءات تسجيل الحزب لدي مسجل الاحزاب السياسية .
-نؤكد ان تلك القرارت التي اصدرها رئيس الحركة في حق الامانة العامة باطلة ومخالفة للنظم واللوائح والمبادي العامة للحركة وغير شرعية وهي لا تعني قواعد الحركة ولا تعيق عملها السياسي.
- نؤمن علي قرارات مجلس التحرير الثوري الاخيرة بفصل رئيس الحركة لانها جاءت منسجمة مع النظام الاساسي للحركة ونطالب المجلس بالاسراع باقامة المؤتمر العام للحركة في موعده المحدد لاختيار قيادة جديدة للحركة لمواصلة مسيرة الثورة من اجل النازحين واللاجئين ومن اجل الغلابة والمظلومين علي مستوي ربوع السودان.*
وعليه ترجوا الامانة السياسية للمكاتب الخارجيه من السيد الأمين العام و كل مؤسسات التحرير والعداله مواصلة أعمالها وجهودها حتى قيام المؤتمر العام المزمع انعقاده في 10/02/2015
والله ولي التوفيق
والكفاح الثوري مستمر
عبدالكريم ادم نصر *
الامانة السياسية للمكاتب الخارجية
للاستفسار تلفون 00447424*126453
bongokarim111@gmail.com


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 718


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة