الأخبار
أخبار إقليمية
الاستاذة مديحة عبداللة ... تنتصر علي سدنة جهاز الامن
الاستاذة مديحة عبداللة ... تنتصر علي سدنة جهاز الامن
الاستاذة مديحة عبداللة ... تنتصر علي سدنة جهاز الامن


01-22-2015 12:31 PM
حسن اسحق

الصحافة السودانية دائما في عهد السدنة معرضة للتضييق ، والسدنة هو المصطلح الذي يستخدمه الاستاذ كمال كرار الكاتب الصحفي في صحيفة الميدان ، واصفا به فرق الموت الانقاذية التي تتأثر بكل شئ في السودان ، وحتي الحرية الكاملة بحثوا لهم عن (لا ترزي) خياط ليفصلها علي مقاسهم ، وعلي مقاس جهاز الامن الحاضن للمؤتمر الوطني ، صحيفة الميدان الناطقة باسم الحزب الشيوعي السوداني ، مواقفها دائما واضحة كوضوح خط الحزب في كل فضايا الوطن ، السياسية والاقتصادية والاجتماعية ، عند افتتاحية العام الجديد ، يجب ان اطلق عليه ، عام الانتخابات ، انتخابات جهاز الامن ، تعرضت معظم اعدادها للمصادرة بعض الطبع ، دون ابداء اسباب موضوعية ، لانها صحيفة تفرض الركوع والخضوع لسياسية القهر ، وصحيفة الميدان ، وعلي الاستاذ مديحة عبدالله رئيس التحرير ،والرؤوساء السابقين

، مديحة عبدالله نجم علي علم الحرية الصحفية ، واجهها جهاز الامن باربع بلاغات جنائية ، كأنها مطلوبة للمحكمة الجنائية ، من دونوا البلاغ هم الاولي بهذه المهازل الانقاذية ، ومثلت يوم الثلاثاء امام نيابة الجرائم الموجهة ضد الدولة ، والمؤتمر الوطني يناشد مجلس الامن الدولي ان يتدخل في موضوع الجنائية ، حتي (يضري) الرئيس عمر البشير ، قمحه القادم في القسم مواسم القادمة ..

حققت نيابة الجرائم الموجهة ضد الدولة يوم (الأربعاء 14 يناير 2015) مع رئيسة تحرير صحيفة (الميدان) مديحة عبد الله.
وجاء التحقيق بناءاً على بلاغ نشر، تحت الرقم (60)، الشاكي فيه جهاز الأمن.
وهاتفها جهاز الأمن حوالي الحادية عشر من صباح (الثلاثاء 13 يناير 2015)، وأمرها بالحضور يوم(الأربعاء 14 يناير 2015) إلى مقر النيابة بحي العمارات بالخرطوم شارع (53)، بموجب أمر قبض صادر ضدها...

ان الاستاذة مديحة رئيس تحرير الميدان ، وهي نمثل امام مجرمي نيابة الجرائم ضد الدولة ، وهي تعلم ان الصحافة والصحافة الصحغي ليس جريمة ، او عار يستحي منه ، كل سوداني شريف يؤمن بدولة المواطنة والحقوق والواجباب ، بدلا من دولة الامن والبلطجية الاسلامويين الامنيين ، وهي تواجه تهم تصل اقصي عقوبتها الاعدام والسجن المؤبد ، والجرائم المواجهة ضدها من السدنة ، هي المادة (21) الاشتراك تنفيذا لاتفاق جنائي ، المادة (50) تقويض النظام الدستوري ، (63) الدعوة لمعارضة السلطة العامة بالعنف او القوة الجنائية ، والمادة (66) اشاعة الاخبار الكاذبة ، بالاضافة الي المادة (24) من قانون الصحافة والمطبوعات ، مسؤولية رئيس التحرير ..

ونشرت الميدان في عددها رقم (2838) الصادر يوم الاحد 6 يوليو 2014 مواد صحفية تتعلق بظاهرة حرائق اشجار النخيل في الولاية الشمالية ، والكوارث الانسانية في جبال النوبة ، في جنوب كردفان ، والاوضاع الاقتصادية والاجتماعية والسياسية في البلاد ، تلك الاسباب كانت سببا في مواجهة الجريدة ..

كل هذه المواد الجنائية فتحت ضد الاستاذة مديحة ، انا عندما قرأت هذا الخبر ، اعتقدت ان هذه المواد موجهة الي منسوبي المؤتمر الوطني ، وحاشيته ، واعلم انه من المستحيل ان يقدم عضو في النظام او عشيرته الي المحاكمة والقضاء ، ولو من جانب الترميز التضليلي فقط ، والمواد الاخبارية علي صحيفة الميدان ، في الشمالية وجنوب كردفان ودارفور ، والاوضاع الاقتصادية والسياسية ، انسانية وملحة للنظر ، لتفادي زيادة الكوارث ، ليس هناك رغبة للحكومة ان تفصح عنها ، فحرائق النخيل في المناطق النوبية تدخلت فيها ايادي خبيثة ، لافراغ المنطقة من اي مخلوق نوبي ، هي لا تريد ان تقدم لهم اي خدمات ، يناضلون من البقاء والعيش في مناطقهم ، برزاعتها وحدهم ، دون مساعدات من اي جهة ولائية ومركزية خرطومية . اما جنوب كردفان ودارفور الحرب خلق النزوح المزايد ، هذا يفسر ان المجاعة علي ابواب هذه المناطق ، والحكومة تبشر بمواسم زراعية ناجحة ، تعقبها مواسم صيفية ساحقة تحصد الارواح ، من لم يمت بالصيف الحكومي ، مات بالمجاعة طبعا ....

ان الاستاذة خرجت من تحقيق مكتب الجرائم ضد الدولة منتصرة ، وهم مهزومين ، يدركون ذلك ، ان الهزيمة النفسية اكبر من استخدام العتاد الدستوري والامني لمحاصرة الكتاب والصحفيين الشرفاء ، نفس المكتب الذي حقق مع مديحة ، ومكاتب موازية له ، ستحقق مع الاستاذ ابراهيم ميرغني رئيس القسم السياسي بصحيفة الميدان ، والكاتب سليمان حامد بنفس الصحيفة ، والهجمة مستمرة علي الصحافة الحرة الجريئة ، والهزيمة تلاحق السدنة الامنيين كل ثانية ، فشكرا لك مديحة عبدالله علي النصر من داخل مكاتب التحقيق ...




تعليقات 14 | إهداء 0 | زيارات 5473

التعليقات
#1193805 [سوداني انا]
0.00/5 (0 صوت)

01-23-2015 04:28 AM
الله ناصر كل من يقول كلمة حق وللصحفية وعليك بالمواصلة في كشف عورات النظام برضوا نسأل اين الشعب اياكم منتظرين المعارضات والاحزاب هذه امرها انتهي امام الحكومة ودفنت في مقابر المسيحيين جنب القيادة العامة . علي المواطن ان اراد الحياة ان ينهض ويقاتل لانه لا توجد معارضة يعتمد عليها ولا احزاب . كل كمبررات حاملي السلاح خوفهم علي المواطن يا جماعة الخير المواطن يقول ليكم تعالوا قاتلوا داخل الخرطوم باخوانا حتي الرئيس زهج منكم ويقول ليكم قاتلوا اذا اردتم تغيير الحكومة تاني منتظرين شنو المواطن ميت بكم اوبالجوع فتعالوا انقذوه من الجوع لو كان المواطنين يملكون السلاح لقاتلوا داخل الخرطوم بس للاسف لا حياة لمن تنادي

[سوداني انا]

#1193677 [محي الدين الفكي]
0.00/5 (0 صوت)

01-22-2015 09:55 PM
حمد لله على السلامة واصلي حقك في حرية التعبير التي أعطاها الله لك .

[محي الدين الفكي]

#1193647 [حسبى]
5.00/5 (1 صوت)

01-22-2015 08:14 PM
كنداكة وعود طندب ما بتلين للنار

[حسبى]

#1193638 [خالد حسن]
0.00/5 (0 صوت)

01-22-2015 07:52 PM
المرأة السودانيه دوما كانت تتقدم الصفوف منذ عهد الكنداكات ومهيره وهي متقدمة مقارنة بتظيراتها في المنطقه لولا حكم العسكر الذي يخلفنا ويرجعنا للوراء
كم انا فخور بحواء السودان التي لاتقهر ولاتستسلم للظلام
لكل نساء بلادي المقهورات لكن التحيه والاحترام
وبإذن الله سيأتي اليوم الذي تنتزعن فيه حقوقكن رغم انف العسكر والمتخلفين وتجار الدين
والتحية للمناضلات الشريفات

[خالد حسن]

#1193612 [homad]
0.00/5 (0 صوت)

01-22-2015 07:08 PM
سؤال لمن يهمو امر الوطن ؟
1/ متي نثور .............................................

2/ اين نحن من العالم الخارجي ...........................

3/ لماذا الشعب السودان مكتوف الايدي علي الازلال والموت الذي يدهمنا من الموت بطياران النظام او الجوع .........................................

4/ اين رؤساء الاحزاب السياسية الممثلة في راى الوطن .................................

5/ واين نحنو الان ..........................................

نرجو من الحزب الاشترالي والحزب الشيوعي وباقي الاحزاب التي لم تنضم للاخوان الشياطين ان يقومو بعمل يحي لشعب السوداني هيبتهو ويرد كرامت الوطن التي سار عليها الركبان من دم ، واتجار، بابشر وسجن في بيوت الاشباح واختصاب الحراير في كبد النهار

ارحمونا لكي نعيش احرار ولا نموت من الجوع والمرض

[homad]

ردود على homad
European Union [nagatabuzaid] 01-22-2015 08:56 PM
قبل ساعة قرات فى شريط اخبار ال BBC ثورة الشعب بسبب الدستور فى احدى الدول الافريقية اعتقد غينيا ونحن يغيروا الدستور ويشطبوا ويضيفوا حسب هواهم ولا نتحرك لانه دستور يا سيادى


#1193577 [nagatabuzaid]
3.00/5 (1 صوت)

01-22-2015 05:43 PM
اتقدم بالتحية والاحترام للاساتذة مديحة وشبونة ابراهيم ميرغنى وسليمان حامد وكل مناضل حارب بالقلم وقال للطغاة لا ولكل مناضل يكشف عورات ذوى العورات عديمى الستر والسترة ولكل مناضل رفض ان يكون فاسدا ولابننا الضابط ود الرجال تربية الحلال وللاساتذة والمناضلين فى سجون الانقاذ والمعتقلين والمعتقلات والنصر للسودان والخزى والعار لكل متجبر لا يؤمن بيوم الحساب والخزى والعار لكل حزب خار ويلعق بطن اقدام زعيم الاشرار القاتل الفاجر الغدار والخزى والعار لمن لا يجهر بكلمة الحق ولم يحاول وقف التتار الويل ثم الويل لهولاكو وجنكزخان هذا الزمان التحطيم والتكسير للصنم (هبل )ومن حوله من الاصنام ( ودا وسواعا ويغوث ويعوق ونسرا ) والبقية من صغار الاصنام ومن يتبعونهم من عبدة الاصنام ويطوفون حولهم متعبدين وساجدين تحت اقدامهم ناسين رب العالمين والجدرى ونينى الضان لكل الحملان والخرفان والنعاج المؤتمرجية وسل البقر وحمى البقر لكل تور حايم لا يملك سوى الخوار وتلويث طبقة الازون بعد الحشو وانتفاخ البطن والمواطنين المعدمين ينامون جياع والنقدة وكل امراض الجداد من هيم واسهال لا يداويه طبيب بيطرى ولا تمرجى ولا فصاد جداد


المجد للمناضلين والرحمة لمن اغتالوهم واغرقوهم وعذبوهم العزة للسودان ببناته عبر التاريخ القديم والحديث . اقترح على كل الاحرار رجال ونساء ان يتصدوا للنظام ومواجهة محاربته للصحف الحرة التى تصادر وليكن التصدى بتخصيص ميزانية لشراء كل اعداد الميدان والتيار ( لا ادرى لونية التيار ولكن اعرف انها تصادر دائما ) فلنشترى صحف المناضلين حتى وان كنا لا ننتمى لاحزابهم او توجهاتهم انهم يناضلون نيابة عنا ولنشاركهم النضال بدعمهم
سؤال :الى اين وصل موضوع علاج المناضل البوشى ؟؟؟؟؟؟ للعلم التواصل مع البوشى تلفونيا يبدو انه مرصود والله اعلم
استفسار : اخبار حزب المؤتمر السودانى مقطوعة مافيش اخبار عن اى نشاط !!!!!!!!!!!!

[nagatabuzaid]

#1193545 [مصحح لغوي]
2.00/5 (1 صوت)

01-22-2015 05:02 PM
الاستاذة مديحة عبداللة . الصحيح عبدالله

[مصحح لغوي]

#1193450 [امتي يا امة الامجاد]
5.00/5 (2 صوت)

01-22-2015 02:11 PM
ان امثال مديحة وشبونة وكل الاقلام الشريفة لن تلين اقلامهم لمجرد تخويف جهاز الامن والمخابرات .

عايزن ننتقل خطوة ليه قدام بدل هم القاص والحكم لماذا لا ندعهم يفكرون في النوم ولا يجدونه . كل يوم تمدد صلاحيتاتهم ... علينا بمهاجمة رموزهم المعروفة .. فقط رصاصة رصاصتين وتاني تشوفهم كان يجوا يكوسوا زول .. ديل عارفنهم انصاف رجال .

[امتي يا امة الامجاد]

#1193439 [المهاجر]
5.00/5 (2 صوت)

01-22-2015 01:57 PM
حفظك الله و أبقاك مناضلة ضد طاغوت العصبة الشريره أيتها الجميله الرائعه! لك تحية إجلال و حب!!

[المهاجر]

#1193438 [ashafokhalp]
5.00/5 (1 صوت)

01-22-2015 01:56 PM
ندا السودان - استقلال القضا

جانا للسودان ندا يلا شمروا للايادي
وتضحيات عايزه الفداء
حكم قانون فيهو استقلال قضاء
اطلقوا الحريه فورا في الفضاء
الغو تشريعات مقيٍده جاي وجاي
الغوا قانون امن يمنع كل راي
يبقي للانسان حقوق وتبقي للناس الكرامه
طبّقوا العدل انتقالي
جيبوا قانون امن عادل يبسط العدل صرامه
يجمع المعلومه جمعا يحمي للسودان ويرفعوا
بين امم متعلّي قامه
تبقي حوا كريمه فيهو
وتبقي حرّه وليها نخوّه واستقامه
وليها روح
يا ندا السودان حبابك تنشد الحل اللي يستهدف ماسي
وتنوي تضميد الجروح
****

[ashafokhalp]

#1193434 [زول وطني غيور]
5.00/5 (2 صوت)

01-22-2015 01:52 PM
لكي التحية والإحترام يا مديحة..

[زول وطني غيور]

#1193428 [ضد الظلم]
5.00/5 (2 صوت)

01-22-2015 01:46 PM
نحي الاستاذة مديحة ، هذه هي المعارضة الحقيقية التي يرتجف لها النظام

[ضد الظلم]

#1193379 [عثمان شبونة]
5.00/5 (2 صوت)

01-22-2015 12:55 PM
النصر للأستاذة مديحة والخزي لكلاب (الجهل) المسعورة.
عثمان شبونة
(صحيفة الأخبار)

[عثمان شبونة]

ردود على عثمان شبونة
European Union [ود الحبر] 01-22-2015 02:28 PM
أعوذ بالله .


#1193363 [جمال حنين]
5.00/5 (3 صوت)

01-22-2015 12:40 PM
الله ينصرك ويقوي عزيمتك وعزمك

[جمال حنين]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة