الأخبار
أخبار إقليمية
الانتخابات بين الحقيقة والصدق
الانتخابات بين الحقيقة والصدق
الانتخابات بين الحقيقة والصدق


01-23-2015 03:48 PM
محجوب عروة

عندما قرأت عن اعتزام حزب يسمى حزب الحقيقة السوداني بدفع رئيسه السيد شعيب للمنافسة في انتخابات الرئاسة القادمة تذكرت تلك الطرفة التي تداولها المواطنون في الحقبة السوفياتية عندما فرضت عليهم صحف محتكرة للنظام أبرزها صحيفة البرافدا وترجمتها بالعربية (الحقيقة) وكذلك صحيفة إسفسنيا isvesniya وترجمتها بالعربية (الصدق) فكان المواطنون السوفييت المغلوب على أمرهم يتندرون عليهما بالروسية يقولون (لا توجد حقيقة في البرافدا ولا يوجد الصدق في الإنفسنيا). وعلى غرار الانتخابات السوفياتية التي يحتكر فيها الحزب الشيوعي الحكم والممارسة السياسية وبطبيعة الحال الانتخابات منذ الثورة البلشفية عام 1917 حتى سقوطه المدوي في بواكير تسعينات القرن الماضي بحكم أنه أبو الشمولية في العالم

فإن الانتخابات السودانية في ظل نظامي مايو والإنقاذ كنظامين شموليين لا تختلف كثيراً عما كان يجري في الاتحاد السوفياتي وإن كان هناك خلاف في العقائد حيث لا توجد حقيقة ولا صدق في انتخاباتهما مثلما لا توجد حقيقة ولا صدق في صحافتيهما وأنا شخصياً قد جربت الدخول في نتخابات 1995 و2010 ورأيت كيف تجرى فيهما الانتخابات؟!!. ومن المؤكد لا توجد الحقيقة ولا يوجد صدق في الانتخابات القادمة ولعل هذا ما ينطبق على حزب الحقيقة السوداني أو بقية الأحزاب المشاركة في هذه الانتخابات إذ لا تجسد أحزاباً بالمعنى الحقيقي للحزبية كما نعرفها في كل المجتمعات الحرة، بل هي أحزاب يتصدق عليها الحزب الحاكم بفضل ظهر

ولك عزيزي القارئ أن تتصور حزباً (كان) عملاقاً كالحزب الاتحادي الديمقراطي بجناحيه (الميرغني والدقير) يقبلان الصدقة الانتخابية وتتقاذف قياداته الاتهامات والمواقف المتناقضة مثلما حدث في اجتماع الأسكلا قبل يومين. ولعل الناس قد سمعوا بالطرفة ولعلها حقيقة تقول إن أحد المسؤولين فى حزب المؤتمر الوطني الحالي قال لأحد المنشقين الذي أراد خوض الانتخابات كمستقل لينافس ويسقط مرشح الحزب الحاكم أو حليفه ممن تصدق عليه بدائرة انتخابية وأكد أنه سيفوز فقال له مسؤول الحزب الحاكم: لا تفعل لأن سقوطك مؤكد وإذا أصررت على الترشح فأنت تعرف جيداً كيف سنفوز عليك (؟؟!!).

أما حزب الحقيقة (البرافدا السوداني) الذي سيخوض الانتخابات وبقية العقد الفريد من الأحزاب المجهرية الأخرى (أحزاب الفكة أو الأحزاب التي جرى تصنيعها كما يعرف الجميع) من المؤكد ستخوض الانتخابات وهي تأكل من الفتات الانتخابي الذي سيلقيه لها الحزب الحاكم وهي قد قبلت بذلك في امتنان!! هل يمكن القول إن هذه انتخابات صادقة وحقيقية؟ لا أعتقد ذلك فهذا صرف غير ضروري لأموال الشعب الأفضل منه أن توفرها الحكومة لسد العجز في الموازنة وتتجه لإقناع جميع حلفائها بتوزيع المقاعد حسبما تم الاتفاق عليه على أساس الفوز بالتزكية بدءاً" من رئاسة الجمهورية إلى آخر مقعد انتخابي حيث الفوز مؤكد للرئيس البشير ولكل مرشحي الحزب الحاكم وحلفائه كما قال ذلك المسؤول أنهم يعرفون كيف سيجعلون مرشحيهم ومرشحي حلفائهم يفوزون فالقضية مرتبة ومحسومة سلفاً!!


تعليقات 13 | إهداء 0 | زيارات 2619

التعليقات
#1194856 [ابراهيم مصطفى عثمان]
0.00/5 (0 صوت)

01-25-2015 07:23 AM
لم ياتي (عروة) باي جديد بل استغل غضب الشعب لياتي لنا بمنظومة انتخابية لا علاقة لهها بمنظومة (ويست منستر) لحرية الاختيار . انت وجماعتك لا تؤمنون اصلا لا بهذا ولا بذلك فان تحدثت عن الحقيقة والصدق فتحدث عنها بالمنظور الذي تؤمن به منظور الشوري . مرت البشرية بتجارب دموية لتصل بافضل طريقة للتعبير وحرية الاختيار من ينوبون الشعب في حكمه فاذا ما اعتبرنا ما كانت تمثله البرافدا ومثيلاتها في مسيرة البشرية من اجل الحقيقة فما الذي قدمته جماعتكم منذ 1928 بشان تطوير الشوري في طريق البشرية الطويل ؟ لا شئ غير الاختباء خلف الاصابع . وهكذا لم تمارسوا ديموقراطية الغرب ولم تجيدو ديموقراطية الشرق وخرجتم من ديموقراطية الاسلام (الشوري)حتي دون تجريب حقيقي .

[ابراهيم مصطفى عثمان]

#1194519 [radona]
5.00/5 (1 صوت)

01-24-2015 12:45 PM
هي انتخابات بنكهة سودانية خالصة تتلف عن كل الديمقراطيات العالمية
حيث يجري حزب بمفرده الانتخابات لا ينافسه فيها
وحيث يقوم هذا الحزب باخلاء دوائر انتخابية لاحزاب اخرى لتفويزهم فيها لانه يدرك بانهم لن يعارضوه ولن يضروه ولن ينفعوه في شئ انما يستفيد منهم كديكور جامد لا صوت ولاحركة ولا لون ولا طعم
وليس العيب في الحزب الحاكم الذي ملك السودان بما يحمل من اقصاد ومال وقضاء وشرطة واعلام بل هو يملك الدستور ايضا يرقعه ويشطب منه ويضيف اليه كيفما شاء له الدلال
العيب ايضا في المعارضه الضعيفة المشتتة الحائرة المرتبكه والمربكة التى تريد الامرين ان تشارك الحزب الحاكم الحكم وان تعارضه بعد ذلك ان تتلقى اموالا من الحزب الحاكم وتشتمه بعد ذلك وهي لا تدرك حتى حقوقها في هذا الوطن وكل ما تستطيع هو ان تنفث الهواء الساخن من صدورها لاجهزة الاعلام حتى اذا تخطت الخطوط الحمراء للحزب الحاكم تم اعتقالها ففرت الى تهتدي بالخارج ولا تفعل شئ غير توقيع النداءات والاعلانات .. حتى المعارضة المسلحة فانها تقاتل خارج موقع الحدث ووتخذ من الضحايا الموطنين وسيلة لجلب التعاطف الدولي .. وظلوا في مثل نضالهم هذا 25 عاما وسيزدادون مسة اخري ولربما اخريات ايضا
العيب الاخير في الشعب السوداني الذي قهرت ارادته في ثورة سبتمبر 2013م وقتل ابناؤه بدم بارد واكتفى بالشتائم والتباكي في الشوارع وبيوت الافراح والاتراح والمستشفيات والاسواق والمدارس ولم يترجم غضبه الى فعل رغم ان الوسائل المتاحة له لم تتح له في اكتوبر وابريل ولكن يظل الخوف قائما من الشعب لان المعاناة المعيشية اصبحت تدفعه دفعا ليفيق من غفوته ذات صباح مشرق

[radona]

#1194436 [زول الخلا]
5.00/5 (1 صوت)

01-24-2015 10:21 AM
ياسيد محجوب محمد الحسن عروة لن ننسي كنت من المقربين في حزب الجبهة الإسلامية وقد كنت من المناصرين المقربين أنت وشقيقك كمال وساعدتموهم في الهروب والتخفي أيام أن كانوا مطاردين في نهاية عهد مايوعندما وصفهم المرحوم نميري بالأخوان الشياطين وأخفيتموهم بمساعدة ماهل أبوجنة والذي كافؤوه عند قدومهم في 89 وأنعموا عليه برتبة اللواء ثم فريق شرطة جمارك عندتفصيلها و تحويلها لشرطةوبعدأن كان مجرد موظف في بنك فيصل و رموك إنت وصادروا جريدتك ومطبعتك ومن حينها بادلتهم الكره وتبرأت منهم وعلي العموم لن ننسي لن ننسي..أنت منهم ولهم وألم يربوك فيهم وليدا؟ولو ضميرا أستيقظ من ثباته أخرج ما عندك من صور ومستندات فهي كفيلة بأن تعريهم وتكشف سؤاتهم..لكن والله أعلم عندك في خزينتك الكثير والكثير ولكن يمكن المصلحة الشخصية تقف حاجزا لنشر الغسيل.

[زول الخلا]

#1194292 [mohamed ali]
0.00/5 (0 صوت)

01-24-2015 01:31 AM
طيب لمن انت جربت وعرفت في عام 1995 الخلاك تشارك في 2010 شنو

وأنا شخصياً قد جربت الدخول في نتخابات 1995 و2010 ورأيت كيف

[mohamed ali]

#1194261 [عوض الله جابر]
5.00/5 (2 صوت)

01-23-2015 11:35 PM
هذا زمانك يا مهازل فامرحي... ..أصبحت يا عروة تتندر وتضحك عليهم.!!!!.فاكر إنو الشعب بينسي...تلقاها عند الغافل..ألم تك يوما ما في عام 89 عضوا كامل الصلاحبة عندما إجتمعتم بكبيركم بليل ووافقتم باأجماع لقلب نظام الحكم الديمقراطي..
إختشي وعلي قول الأستاذ شبونه أعوذ بالله...وإنت عارف من من نستعيذ بالله..

[عوض الله جابر]

#1194227 [د خلف الله]
0.00/5 (0 صوت)

01-23-2015 09:47 PM
كفرنا بحاجة بقول ليها المصداقية في الدوله السودانية

[د خلف الله]

#1194167 [عبد الباسط حماد]
0.00/5 (0 صوت)

01-23-2015 07:40 PM
لاستاذ عروه يعلم ان الاستاذ علي عثمان محمد طه الذي يدير هذه انتخابات "من وراء حجاب" يستطيع ان يجعل البشير يفوز بنسبة 98% ..حتي يقفل الباب علي الترابي وامثاله ..وحتي يكسب الراي العالمي ويعطي النظام شرعيه الحكم

[عبد الباسط حماد]

#1194158 [القال الروب]
1.00/5 (1 صوت)

01-23-2015 07:19 PM
يا اخوان مسؤولين من الخير المراسلة اقصد الصحفى المسمى الهندى عز الدين اخباره شنو المرة دى نازل ولا طالع من المولد بدون دائرة معفول الراجل يدى اتكسرن من كسير الثلج ورينا اخبارك ياهندى

[القال الروب]

#1194138 [محي الدين الفكي]
3.00/5 (1 صوت)

01-23-2015 06:29 PM
مش اول يكون في حكم دستوري وشرعي بعدين نشوف الانتخابات دي ؟!!!!!

[محي الدين الفكي]

#1194081 [المشتهى السخينه]
5.00/5 (2 صوت)

01-23-2015 04:50 PM
محجوب عروة وامثاله هم من جاؤوا بالرئيس البشير ليقيم لهم دولة الاسلام التى كانوا يحلمون بها ..
وها هو البشير يقيمها ويصبح امير للمؤمنين وعروة بالمناسبة بايعه .. ولم نجد فى التاريخ اميرا للمؤمنين ترك السلطة اما مقتولا او ميتا ..فلماذ يستغرب عروة ؟
سيفوز البشير بالنسبة التى ترضيه ويواصل الاستمتاع بالسلطة التى منحه لها الخيش حسن الترابى على طبق من ذهب .. وبمناسبة فوز الرئيس الدائم نناشده ونترجاه ان يوزع ملوة بلح كرامه لمن قدموا له المنصب الرفيع ومنهم عروة والخيش الترابى والافندى والطيب زين العابدين ..

[المشتهى السخينه]

#1194071 [نكد الدولة سخطان]
5.00/5 (3 صوت)

01-23-2015 04:07 PM
على الأقل الحزب الشيوعى السوفيتى اقام دولة عظمى وهزم النازية ولم تزل معركة استالينجراد محل الدراسة في الأكاديميات العسكرية ووصل الى الفضاء ولعلك تذكر اسبوتنك والاتحاد السوقيتى وقف مناصرا لحركات التحرر في افريقيا وقدم الكثير فماذا قدم قكركمو تتنظيمكم بكافة مسمياته من جبهة الميثاق الاسلامى الى الجبهة القومية الإسلامية الى المؤتمر الوطنى بشقيه(الوطنى والشعبى)
للسودان سوى التمزق والحروب والفقر؟؟؟؟؟؟

[نكد الدولة سخطان]

ردود على نكد الدولة سخطان
European Union [ابو لستك] 01-24-2015 08:18 PM
صدقت حت الانظمة الشولية فى الم نطقة انظمة الحزب الواحد و القائد الواحد و الرئىس الواحد مدى الحياة و بالرغم من دكتاتوريتهاو احتكارها السلطة و عدم السماح للاخرين بالحياة الحرة الكريمة الا انها على الجانب الاخر قد وفرت للمواطن الصحة و التعليم و كل ضروريات العيش اما عند ناسنا اصحاب الدولة الرسالية و التوجه الحضارى فلا هدا ولا داك المواطن يعانى من كلو عدم الحرية و عدم العيش الكريم والله هدا اظلم نظام يمر على الشعب السودانى طيلة تا ريخه الطويل و لا حول و لا قوة الا بالله


#1194068 [دافعوا عن انفسكم]
5.00/5 (1 صوت)

01-23-2015 04:04 PM
كل ما قلته معروف من الجميع ... نريد. حلا وليس وصف ﻷواقع

[دافعوا عن انفسكم]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة