الأخبار
أخبار إقليمية
البشير يلاحق المهدي والمجتمع الدولي يلاحق البشير
البشير يلاحق المهدي والمجتمع الدولي يلاحق البشير
البشير يلاحق المهدي والمجتمع الدولي يلاحق البشير


01-25-2015 12:55 PM
حسن احمد الحسن
لوكان فيهم رجل رشيد لكان المتوقع أن يعمل الرئيس بالنصح الذي اسدي له من قبل القيادات السياسية المعارضة
بتجاوز عقدة الفراغ الدستوري التي يصر عليها المؤتمر الوطني بالابقاء على انتخابات رئاسة الجمهورية شكلا وتوليه الرئاسة مؤقتا وإصدار قرار بتأجيل الانتخابات الوهمية التي لن يقتنع بها احد لحين الاتفاق على حل سياسي عبر حوار وطني حقيقي لأن الدستور الذي يتحججون به يخضع للتعديل كلما شاءوا وهو نفس الدستور الذي لايريدون تجاوزه فقط في موضوع الانتخابات.

بعد كل هذه المعاناة السياسية والتجارب المريرة التي عصفت بالبلاد وأودت باحلام العباد كان المتوقع أن يخاطب الرئيس في لحظة شجاعة وتجرد الشعب السوداني معلنا اطلاق سراح جميع المحكومين والمعتقلين السياسيين واصدار قرار بوقف شامل لاطلاق النار ودعوة جميع الحركات المسلحة والقوى المعارضة لحوار شامل جاد حدد اطاره الزمني سلفا. كان المتوقع أن يقول الرئيس في خطابه انه أوفد مساعده إبراهيم غندور إلى القاهرة للاتفاق مع السيد الصادق المهدي حول كل التحفظات التي اثارها وانه يثمن دوره في توحيد القوى السياسية والحركات المسلحة واتفاقهم على إيجاد مخرج سلمي سياسي بعيد عن العنف الذي يؤدي لتمزيق البلاد .

كان المتوقع أن يقول الرئيس إن حزبه ارتكب أخطاء سياسية في تعامله مع القوى السياسية وأنه سيرفع يده تماما عن دعم منظومة الأحزاب الوهمية التي يتبناها وأنه يشكرها على خدماتها وأنه يدعو افرادها اما إلى العودة إلى احزابهم او تدبير امرهم بالاعتماد على اوزانهم وامكاناتهم الذاتية .
لكن التوقعات العقلانية شيء ومايحدث في بلادنا شيء آخر تماما لذل فليس غريبا أن يعمل جهاز الأمن وفق ما حملته الأخبار في بلد رئيسه ملاحق من قبل المحكمة الجنائية الدولية ومحاصر من قبل المجتمع الدولي لايستطيع الحركة حتى إلى جيرانه إلا وفق تدابير أمنية ودبلوماسية خاصة أن يعمل على إصدار مذكرة توقيف عبر الانتربول الدولي لالقاء القبض على زعيم سياسي ورائد من رواد الديمقراطية والسلام في العالم لأنه وقع اتفاقا مع حركات مسلحة سودانية يحضها على العمل من اجل إيجاد حل سياسي بالوسائل المدنية السياسية . وهو كمن يحاكم قمرا بتهمة الضياء .
وثيقة الاتهام التي يبنى عليها نظام الإنقاذ اتهامه للمهدي هي وسام بلغة العالم المتحضر الحر والأمر المضحك أن الذين يعكفون على اعداد مذكرة الاتهام إن صدق ذلك لايفرقون بين شرطة مكافحة الشغب والانتربول الدولي .

اما العبقري الذي جاء بالفكرة فقد اساء إلى الحزب الحاكم الذي لانشك ان فيه اذكياء لاتروق لهم مثل هذه السياسات والتصرفات غير المدروسة والتي تثير السخرية أولا لعدم التوفيق في اختيار الشخص وثانيا لأن السبب المباشر الذي دعاهم إلى ذلك هو دليل براءة وليس دليل اتهام .
فمثلا لوكان المطلوب من الانتربول اعتقاله متهم بارتكابه جرائم فساد بيع ارضي الدولة – نهب المال العام – تهريب الذهب والعملات – بيع شركات ومؤسسات وتحويلها لمصلحته – التعدي على موارد الدولة – القيام بعمليات اغتيال سياسي وإلقاء ضحاياه في النيل - إلى آخره من قضايا الفساد التي يمنع جهاز الأمن الصحف من تداولها لكان يستحق الاعتقال من قبل الانتربول وتقديمه للمحاكمة .

ولكن أن يكون المطلوب من الانتربول اعتقاله يمثل هرمية سامقة في الداخل وفي الخارج لا يمكن العبث بها عشوائياً ويعتبر عضوا فاعلا في نادي الدبلوماسية العالمية لرؤساء العالم المنتخبون ديمقراطيا من شعوبهم دون تزوير " نادي مدريد " وأن يكون منتخبا من العالم الإسلامي من أدناه إلى أقصاه وبالإجماع رئيساً لمنتدى الوسطية الإسلامية. وأن يكون حائزا على جوائز عالمية لسعيه الحثيث لبناء الديمقراطية وحرصه المبديء على الحريات العامة ومقاومته للتطرف ولنزاهته وشفافيته وايمانه بحقوق مواطنيه ودفاعه عنها . فأن الأمر لايفسر أكثر من كونه نكتة سياسية لكنها ستكون اكثر اضحاكا لأشقائنا المصريين صناع النكتة السياسية لوكان كان القائمون على الأمر جادون في ذلك فعلا .
[email protected]



تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 4760

التعليقات
#1195921 [الناهة]
0.00/5 (0 صوت)

01-26-2015 12:56 PM
توم اند جيري
كل في حالة مطاردة وملاحقة
المحكمة الجنائية تطارد الرئيس البشير بجرائم الابادة الجماعية وجرائم حرب
الرئيس البشير يطارد الامام الصادق المهدي بالخيانة والعمالة لاسرائيل بنداء السودان واعلان باريس
المؤتمر الوطني يطارد الشعب السوداني بتهمة مقاطعه الانتخابات واطلاق النكات والسخرية
المعارضة الخشنة والنعمة تطارد المؤتمر الوطني لحرمانها وطول صبرها وصيامها عن السلطة والمال العام
السودانيين طارد ومطارد

[الناهة]

#1195349 [حموري]
0.00/5 (0 صوت)

01-25-2015 08:20 PM
اذا استيغظ البشير في صباح يوم ما و وجد كل الحروب قد توقفت و عم السلام ربوع السودان بقدرة ربانية --- هل سيفرح ؟
الاجابة قطعا لا بل سيكون حزين جدا و قد لا يتناول طعام في ذلك اليوم --- و سيجتهد و يبحث عن سبب لاشعال حرب في اي مكان في السودان لا يهم و المهم ان تكون هنالك حرب و ضحايا باسم الدين و الجهاد و الشريعة -- هذا الرجل مريض و يعتقد ان السلام سيكون وبال عليه و ينهي حكمه ولذا لابد من اشغال الناس وزج بهم في دوامة حروب لا تنتهي -- اذا كان داريكولا مصاص الدماء فان البشير عاشق الحروب و الخراب .

[حموري]

#1195278 [حكم الرسم الكاريكاتيري]
5.00/5 (1 صوت)

01-25-2015 05:01 PM
حكم الرسم الكاريكاتيري
ما حكم الرسم (الكاريكاتيري) والذي يشاهد في بعض الصحف والمجلات ويتضمن رسم أشخاص؟[1]


الرسم المذكور لا يجوز وهو من المنكرات الشائعة التي يجب تركها لعموم الأحاديث الصحيحة الدالة على تحريم تصوير كل ذي روح سواء كان ذلك بالآلة أو باليد أو بغيرهما.

ومن ذلك ما رواه البخاري في الصحيح عن أبي جحيفة رضي الله عنه أنه قال: ((نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن ثمن الكلب وثمن الدم ونهى عن الواشمة والموشومة وآكل الربا وموكله، ولعن المصور))[2] ومن ذلك أيضاً ما ثبت في الصحيحين عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: ((أشد الناس عذاباً يوم القيامة المصورون))[3] وقوله صلى الله عليه وسلم: ((إن أصحاب هذه الصور يعذبون يوم القيامة ويقال لهم أحيوا ما خلقتم))[4]. إلى غير ذلك من الأحاديث الكثيرة الثابتة في هذا الموضوع ولا يستثنى من ذلك إلا من تدعو الضرورة إلى تصويره لقول الله عـز وجـل: وَقَدْ فَصَّلَ لَكُم مَّا حَرَّمَ عَلَيْكُمْ إِلاَّ مَا اضْطُرِرْتُمْ إِلَيْهِ...[5] الآية.

أسأل الله أن يوفق المسلمين للتمسك بشريعة ربهم والاعتصام بسنة نبيهم صلى الله عليه وسلم والحذر مما يخالف ذلك إنه خير مسؤول.

[1] نشر في كتاب فتاوى إسلامية من جمع محمد المسند، ج 4ص 362.

[2] أخرجه البخاري في كتاب البيوع، باب ثمن الكلب، برقم 2238.

[3] أخرجه البخاري في كتاب اللباس، باب عذاب المصورين يوم القيامة، برقم 5950، ومسلم في كتاب اللباس والزينة، باب تحريم تصوير صورة الحيوان، برقم 2109.

[4] أخرجه البخاري في كتاب اللباس، باب من كره القعود على الصور، برقم 5957، ومسلم في كتاب اللباس، باب تحريم تصوير صورة الحيوان، برقم 2108.

[5] سورة الأنعام، الآية 119.

مجموع فتاوى ومقالات متنوعة المجلد الثامن والعشرون

[حكم الرسم الكاريكاتيري]

ردود على حكم الرسم الكاريكاتيري
European Union [برعي] 01-26-2015 03:29 PM
يا اخي روح بلا يخمك

European Union [adil mohyeddin] 01-26-2015 02:03 AM
جاتك داهية!!تمسكون بتلابيب الدين دون فهم!!


#1195247 [الضكر]
0.00/5 (0 صوت)

01-25-2015 04:01 PM
والله تسلم يديك فقد القمت الكيزان وكلابهم الضاله والعقورة دروس لن ينسوها ماداموا احياء

[الضكر]

#1195234 [kawda]
0.00/5 (0 صوت)

01-25-2015 03:47 PM
ههه والله الكاريكاتير تحفه
....... عمردفع الله ده مبدع عديل

[kawda]

#1195233 [وطني غيور]
0.00/5 (0 صوت)

01-25-2015 03:46 PM
فلللللي والله كاركاتير حلو جدا اول مره اشاهده ضحكت ضحك الله يجازيك يا عمر القراي

[وطني غيور]

#1195221 [AburishA]
2.00/5 (2 صوت)

01-25-2015 03:29 PM
(البشير يلاحق المهدي والمجتمع الدولي يلاحق البشير)....

*** توم آند جيري....

[AburishA]

#1195171 [سراجا الدين الفكى]
0.00/5 (0 صوت)

01-25-2015 02:11 PM
هو الجرى "الفكيك" دة بخارجو؟, واللهى ان طار فى الجو مقبوض مقبوض,

(البشير يلاحق المهدي والمجتمع الدولي يلاحق البشير)
انصحوهو ياناس كلام "قبض" دة ما يفكر فيهو حتى ولا يجى فى لسانو.

. (والساكن فى بيت من قزاز, ما يفلع الناس بالحجارة)

وسبحان الله الموازين اتقلبت, عمر البشير يطارد بالانتربول للقبض على الصادق, دة راجل موهوم وهم لحدى الجنون. ولا يمكن طبيعتة كذلك.

[سراجا الدين الفكى]

#1195156 [أبو الدقير]
0.00/5 (0 صوت)

01-25-2015 01:50 PM
شكرا لك كاتب المقال لقد أوضحت لهؤلاء الرجرجة والدهماء والسوقة وظيفة جهاز البوليس الدولي بكل هدوء وتبسيط ومع ذلك لن ولم يفهوا إلا إذا كان معك (سوطا) فهؤلاء يا يفهمون إلا بالكرباج لأنهم عبيد لشهواتهم.

[أبو الدقير]

#1195142 [ادروب الهداب]
0.00/5 (0 صوت)

01-25-2015 01:28 PM
سرقتوا السلطه الشرعيه وعاوزين تعتقلوه ...؟؟؟ والله دي قرقوش ماعملها!!!!

[ادروب الهداب]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة