الأخبار
أخبار إقليمية
الحسن الميرغني .. شابه أباه فهل ظلم؟!.. معلومات تنشر لاول مرة عن خليفة الميرغني المرتقب
الحسن الميرغني .. شابه أباه فهل ظلم؟!.. معلومات تنشر لاول مرة عن خليفة الميرغني المرتقب
الحسن الميرغني .. شابه أباه فهل ظلم؟!.. معلومات تنشر لاول مرة عن خليفة الميرغني المرتقب


01-25-2015 03:05 PM
بروفايل : شمائل النور : خالد فتحي

في الأوقات غير الرسمية يميل لارتداء "الجينز" والـ"تي شيرت" والجلوس بمقاهي ومطاعم مصر الجديدة لتناول الفول واحتساء الشاي والقهوة مع رفاقه .

تأثير محمد سرالختم الميرغني "خال" الحسن و"صهره" فاق تأثير والده محمد عثمان الميرغني عليه لكن أمريكا التي درس فيها الهندسة نفحته أيضاً بشئ من طبائعها، وأفلتته من القفطان السميك ولو قليلاً

أحد الذين فوجئوا بموقف الحسن لحد الصدمة أكد أن الرجل استبدل كل الطاقم المعاون له بما فيهم الحرس وأغلق نفسه على دائرة جديدة

لم يبرز طموح سياسي ملموس للحسن وهو داخل الحزب،لكنه فكَّر جدياً في شغل منصب والي الشمالية بعد وفاة واليها السابق فتحي خليل

الحسن كان رمزاً لـ(الرافضة) لأي تقارب مع المؤتمر الوطني، وأملاً للمجموعات القيادية والشبابية في عصرنة الحزب وإخراجه من عباءة القداسة إلى السياسة الحقيقية

كثير الصمت، حسن الاستماع، إلا أنه قليل الغفران إذا أدار ظهره عن أحد يبقى عسيراً أن يدير وجهه مرة أخرى

1
" العشاء مع معاوية أدسم والصلاة خلف علي أقوم والصعود إلى قمة الجبل أسلم" هذه المقولة التي ذاعت إبان القتال الحامي الذي دار بين أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ضد جيش الفتنة بقيادة معاوية بن أبي سفيان ربما تعبر بجلاء عن حالة المهندس الخمسيني محمد الحسن الميرغني وهو في تقلبات أحواله من رافض ثائر إلى شريك صامت،فالرجل الذي كتب عليه أن يقود تيار الموافقين على المشاركة في الانتخابات تمهيداً لاقتسام السلطة مع المؤتمر الوطني عكف بدأب منذ (4) سنوات على (تحميل) ملف "الرافضة" للتقارب مع الإنقاذ والمشاركة في السلطة ولم ينتظر الرجل سوى أن يعطي الملف شارة (انتهاء التحميل) ليتأبطه ويغادر بعد أن حصد ما لايحصى من (اللايكات) و (الكومنتات) المؤيدة لموقفه والإعجاب بما فعل. الرجل المولع بالحاسوب لم يفعل شيئاً سوى الدفع بالملف القديم إلى (سلة المهملات) و(فتح) ملف جديد (الطريق إلى السلطة).. لكن المهندس الساخر نسي في غمرة انشغاله في حذف البيانات القديمة وإضافة البيانات الجديدة أن حسابات السياسة لا تجري بتلك الطريقة، لأنها ببساطة تأخذ في حساباتها البشر الذين يقيمون على أرض تظللها سماء وليسوا عالم افتراضي تستطيع تغيير كل سماته بضغط فأرة الكمبيوتر أو نقر لوحة المفاتيح.
2
كي نصل إلى إجابة شافية وكافية لتوضيح تقلبات الحسن ومن هو الحسن وغيرها من التساؤلات الحيرى التي ضربت طوقاً حول الرجل اجتهدنا طويلاً في التنقيب عن سيرة الرجل أولاً وطرائق تفكيره ورؤاه في الحياة والسياسة وأسلوبه في صناعة القرار،لاحظنا أن مقدار شهرة الرجل تعادل شح وندرة المعلومات عنه. فلم نعثر له على مشهد واحد أو حتى تسجيل صوتي على الشبكة العنكبوتية ولا حتى تصريح صحفي أو مقابلة باستثناء حوار نادر أجرته معه صحيفة (الاهرام اليوم) منذ سنوات أعاننا عليه محرك البحث العملاق " قوقل" وحتى الصور المنشورة له محدودة للغاية إن لم تكن صورة واحدة ،استحكمت دوائر الغموض حول الرجل بطريقة تليق بزعماء عصابات المافيا ورجال المخابرات وليس برجال السياسة الذين تبدو حياتهم مفتوحة أمام الجميع على غرار نجوم السينما. مارسنا ما يشبه التحري مع محدثينا حتى نصل إلى معلومات بشأن الحسن وحتى المعلومات التي تجمعت لدينا لم تشف غليلاً، لأن الذين طلبنا الجلوس إليهم اشترطوا الحديث إلينا بحجب هويتهم وعدم الإشارة إليهم من قريب أو بعيد،وبعض المعلومات المتوفرة لدينا لم نستطع أن نؤكدها مع محدثينا نظراً للقداسة التي تُحيط ببيت الميرغني ومريديه.
3
الحسن الذي أبصر النور في العام 1962م وله 3 من الأبناء ربما شعر أنه كبيرً بمقدار أنه لا يحتاج إلا الاستماع إلى صدى صوته فقط ، وكأنه استلهم المشهد السينمائي ذو الدلالة البالغة في فيلم "حليم" الذي جسده الأسطورة الراحل أحمد زكي ذلك المشهد بين عبد الحليم حافظ والموسيقار محمد عبد الوهاب، إذ يقول له الأخير: (يا حليم عندما كنا صغاراً كنا نسمع كلام كل الناس، لكن بعد أن كبرنا لا نسمع إلا أنفسنا).. 2004م كان هذا التأريخ أول ظهور للحسن على مسرح السياسة السودانية خلال مؤتمر المرجعيات الشهير بـ(القناطر الخيرية) وبالرغم من التزامه الصمت التام طوال الوقت كدأب آل الميرغني جميعاً، إلا أن رمزيته واسمه الرنان الأقرب لعلامة تجارية هي الحاضرة بقوة. في تلك السنوات كان الحسن لصيقاً بجيش الفتح وربما من أولئك المقاتلين سرت إليه عدوى كراهية الإنقاذ، فتلك الأجواء لابد أن تكون ذكريات المعركة والميدان حاضرة على نحو أو آخر. في تلك الفترة كان الحسن يصدع برؤيته لـ (عصرنة) الحزب الذي بات في حاجة ماسة إلى "Updating" وكثيراً ما كان يتندر على حزبه والطريقة التي يعالج بها الأمور ولا يتورع في إطلاق توصيفات قاسية عليه مثل"حزب الرجل الواحد" و"حزب بلا مؤسسات".. وزاد من قوة تأثير الحسن وسط المجموعات الرافضة للتقارب مع المؤتمر الوطني عامة والشبابية والطلابية على نحو خاص تلك التي صيَّرته قائداً لها أنه نفث في روع كل المحيطين به الذين بنوا آمالهم أن يكون الوجه الجديد للحزب الهرم. وعزز من تلك الرؤية أو النبوءة أن الرجل الذي كان يكسو ملامحه الوقار الأقرب إلى التزمت أثناء الاجتماعات الرسمية.. كان يتحرر من كل ذلك في الأوقات غير الرسمية بما فيها خلع "الجلباب" و"العمامة" وارتداء "الجينز" والـ"تي شيرت" والجلوس في مقاهي ومطاعم مصر الجديدة لتناول الفول واحتساء الشاي والقهوة مع رفاقه .
وفي تلك الأجواء تكون السياسة والحكومة والمعارضة القاسم المشترك الأعظم المسيطر على الحديث. كان الحسن الذي عُرف عنه الصمت بجانب حدة الطبع يسمح وأحياناً يتسامح مع الجميع عندما يبدأون في طرح أفكارهم ورؤاهم وحتى انتقاداتهم التي توجه بطبيعة الحال ضد قادة حزبه وعلى رأسهم والده وهو يهز رأسه بهدوء، وينصت بتهذيب جم، عرف به معظم أفراد أسرته وأن رد يكون هادئاً بلا انفعال وفي كلمات مقتضبة فهو الرجل كثير الصمت، حسن الاستماع إلا أنه قليل الغفران إذا أدار ظهره عن أحد يبقى عسيراً أن يدير له وجهه مرة أخرى. سألنا محدثنا عن كيفية تعامل الحسن مع تلك الملاحظات هل يقوم بتدوينها بايجاز أو يطلب من أحد تدوينها للاستفادة منها لاحقاً ؟ أجابنا : لا.. لا يدوِّن مطلقاً ولا يطلب من أحد التدوين،بل أنه لا يحمل أوراقاً أو قلماً خلال الاجتماعات الرسمية،وربما يعود ذلك لولعه بالحاسوب، ولعل ذاك الولع مادفع الرجل أن يقترح تحويل صحيفة الحزب إلى إلكترونية بعد أن كانت ورقية.

4
كل من تحدثوا إلينا اتفقوا بما يشبه الإجماع أن تأثير محمد سر الختم الميرغني "خال" الحسن و"صهره" فاق تأثير والده محمد عثمان الميرغني عليه، لكن أمريكا التي درس فيها هندسة الحاسوب وانفق سنوات من عمره فيها رفقة أخيه الأكبر "علي" نفحته أيضاً بشئ من طبائعها، وأفلتته من القفطان السميك ولو قليلاً ، إلا أنه أيضاً كبير بحساب الطريقة التي نشأوا عليها يؤكد أحد الذين تحدثوا إلينا عندما سألناه عن اللغز الكامن وراء الإنقلاب المفاجيء وغير المتوقع في موقف الحسن من المشاركة في السلطة أجاب بسرعة ودون تفكير: "المال هو العامل الحاسم" فالرجل يعشق المال لحد بعيد ويتفق معه آخر في تفسيره ذاك لكن يضيف: إن حب المال سمة لكل آل الميرغني ولا تقتصر على الحسن وحده، وضرب لنا مثلاً بالطرفة الشهيرة "فاتحة أبوعلوة تنصرف عند أبوعبدة".ويضيف سبباً آخر أن الحسن لم يكن قادراً – طوعاً أو كرهاً- أن يمضي بمشروعه "عصرنة" الحزب إلى مداه، لأنه حتماً عندها سيحتاج إلى إزاحة الكثير من حجار العثرة وبينها والده بطبيعة الحال، حيث أن الأمور داخل تلك البيوتات لا تجري بتلك الطريقة، بل بطريقة صارمة،"الأب" قابض على كل شئ ويرأس كل شيء ويستطيع بالإشارة منه أن يزيح من يشاء من طريقه وأن كان ابنه الحسن.
ثم أن الميرغني "الأب" عمل منذ زمان طويل إلى "ختمنة" الحزب ويتبدى ذلك بـ(تسييج) الحزب برجال الطائفة الختمية وعلو القداسة على السياسة ثم تحوَّل إلى "مرغنة" الحزب بأن جعل القيادة لاينازعه أحد عليها. وبعد أن تم له ما أراد سعى إلى "عثمنة" الحزب بأن جعل قيادة الحزب ضمن مايخلفه من تركة لأبنائه . ويقول محدثنا: إن الميرغني "الأب" ليس بدعاً في التأريخ في هذا فقد سعى قبله الرئيس العراقي الراحل صدام حسين إلى السيطرة على حزب البعث بذات الطريقة، حيث انتقلت مركزية البعث تباعاً من الوطن العربي إلى العراق ثم إلى تكريت ثم إلى العوجة " مسقط رأس صدام" ثم إلى "البومجيد" عائلة صدام ثم انتهت إلى ولديه عدي وقصي لتنحصر دائرة التنافس بينهما ثم تقضي المقادير على "الأب" بالرحيل إلى العالم الآخر وتنهار السياسة التي رسمها بأكملها .
5
لعل الحسن الذي عُرف بالسخرية استشعر أن الثمار الناضجة حتماً ستسقط في حجره دون تعب أو لغوب – و لو بعد حين- فلماذا إذن الجلبة وعداوة الأب بدلاً عن كسب وده؟.وهنا يقول لنا أحد الذين فوجئوا بموقف الحسن لحد الصدمة: إن الرجل آثر تولي الحوار مع المؤتمر الوطني وحده، بل وذهب إلى مقابلة الرئيس البشير منفرداً، بل مشى إلى أبعد من ذلك كما يقول محدثنا فاستبدل كل الطاقم المعاون له بما فيهم الحرس وأغلق نفسه على دائرة جديدة حتى يمنع الذين رافقوه في موقف رفض المشاركة الذي كان قائده منذ سنوات من الوصول إليه وسؤاله عما حدث وحمله على تبديل مواقفه المتشددة ضد المؤتمر الوطني،وفعلياً لم يقابل الحسن أي من قيادات الحزب الرافضة بعد لقائه قيادات الحزب الحاكم والتي قرر بعدها المشاركة ليتصدر قائمة الحزب في البرلمان، لكن ثمة ملاحظة جديرة بالانتباه في أمر المشاركة وتبدل موقف الحسن من النقيض إلى النقيض دون سابق إنذار، فالميرغني" الأب" سبق وأن دفع بابنه جعفر إلى القصر في صفقة فائتة، فهل نجح جعفر فقرر "الأب" أن يعزز صفقته بالحسن أم أخفق جعفر ففضل استبداله بالحسن؟،هنا يجيبنا أحد شباب الحزب: إن جعفر الصادق وبحسب مقربين منه لم يفشل في مهمته، بل وصل إلى قناعة تامة أن الشراكة مع المؤتمر الوطني غير مجدية، كما أن جعفر ربما بحسابات المال التي يحتكم إليها بيت الميرغني لم يحرز تقدماً في استرداد أملاك ومستحقات الميرغني لدى الطرف الآخر، حيث نقل إلينا أكثر من مصدر أن الميرغني "الأب" جهر في مرات عديدة بالقول: "الناس ديل ما أدوني حقي كلو". تصدر الحسن قائمة الحزب في البرلمان هو في كل الأحوال تهيئة لدور يؤديه الحسن وفقاً لرؤية أبيه.
6
لم يبرز طموحاً سياسياً ملموساً للرجل الخمسيني وهو داخل الحزب،لكنه فكَّر جدياً في شغل منصب والي الشمالية بعد وفاة واليها السابق فتحي خليل،اختياره الشمالية بُني على أساس الموقع الجغرافي للولاية القريب من الجارة مصر وحسابات طائفية أخرى، لكن الحسن عدَّل عن موقفه ذاك.كانت هذه البداية الحقيقية للتقارب مع المؤتمر الوطني الذي تفاجأ به أنصاره الآن،وقبل ذلك فقد رأس الحسن اللجنة الفنية للانتخابات بالحزب الديمقراطي الأصل خلال انتخابات 2010م، وهو يرأسها الآن بعد تجديد الثقة فيه،ولعل هذا يؤكد صحة قول بعضهم أن موقف الحسن لم يكن مفاجئاً،أحد المقربين منه نقل لنا أن الحسن لم يكن في يوم من الأيام قائداً لتيار "الرافضة" بالشكل المفهوم للعامة، بل أنه كان يتطلع إلى شراكة مع الحزب الحاكم وليس مجرد مشاركة،أي يبحث عن حصة أكبر،يتفق هذا القول مع رؤية آخرين. إن "الميرغني" يرغب بشدة في تدريب ابنه وخليفته المرتقب الحسن على شؤون الحكم والسياسة ونظم إدارة الدولة والاقتراب أكثر من ميدان السياسة،ذلك في إطار التنافس المحموم بين الاتحادي والأمة في سيناريوهات تقاسم السلطة، كما الحسن هو الأوفر حظاً في رئاسة الحزب بعد أبيه، ولعل التجربة البرلمانية أنسب للميرغني بعد خوضه تجربة القصر لطالما أن البرلمان يمثل الساحة التي يتبين فيها تجليات الفعل السياسي- سواءً عند صلاحه أو فساده.
ويذهب أنصار تلك القراءة إلى أبعد من ذلك، حيث أن المؤتمر الوطني وقادته قد لا يتوقفون عند تنسم الحسن نيابة البرلمان فقط، بل قد يصعدون به إلى مقعد الرئاسة نفسه لجهة أن البرلمان القادم لن يصبح سوى "سوق كلام" بعد أن أضحى جهاز الدولة أوراق مطويات بيد الرئيس بعد التعديلات الدستورية الأخيرة التي محت كل سلطة أخرى عدا سلطته. عندها ربما يخرج الميرغني "الأب" إلى الذين طالما ناصبوه العداء ولسان حاله يقول: هذا الذي لمتنني فيه!! انظروا غزل يدي وماكنت أفعل في الأيام الخالية.
لكن بعض الذين التقيناهم استبعدوا ذلك التحليل وازدروه وأن الأمر ليس بتلك السهولة، وأن أمر البرلمان أشد وطأة وأقوم قيلا من الجهاز التنفيذي بكثير ولا يضطلع بأمر البرلمان إلا ذوي الخبرة السياسية العالية و"الحسن" قطعاً ليس منهم. ويسوقون أمر آخر أن البرلمان هو ساحة للجدل والتدافع فكيف للحسن بهذا وهو الذي لم ير حتى مخاطبة حزبيه حتى الآن. كما أن الحسن يتحدث بطريقة أشبه بالبرقيات أو الرسائل القصيرة وهو قد لا يكون مجدياً في "سوق الكلام" هذا. وقد سبق الحسن في الجلوس تحت قبة البرلمان عمه الراحل أحمد الميرغني الذي انتسب إلى مجلس الشعب إبان حكم الرئيس نميري بعد المصالحة الوطنية في 1977م، لكن الصمت كان سيد الموقف وكان الرجل صادقاً مع نفسه عندما سئل لماذا قبل الدخول إلى برلمان نميري فأجاب :"الشريف حسين أمرني بالدخول، شريطة أن أظل مستمعاً فقط لا أشارك ولا اعترض، إنما استمع فقط"!!.
7
يقول أحد الشباب في الحزب وأحد الذين علقوا آمالهم على الرجل الخمسيني: إن الحسن لم يربح شيئاً إن لم يكن الخاسر الأكبر في هذا القرار، لجهة أن الرجل كان رمزاً لـ(الرافضة) في أي تقارب مع المؤتمر الوطني، بجانب أنه كان أملاً للمجموعات القيادية والشبابية في عصرنة الحزب وإخراجه من عباءة القداسة إلى السياسة الحقيقية، لكن يبدو أن الحسن الذي يتخذ قراراته بتأنٍ، قرر خسارة كل الذين ظاهروه في بعض سنينه الخالية ، فقد خسر تباعاً بموقفه الأخير بابكر عبد الرحمن،طه على البشير،علي السيد ، ميرغني بركات،حسن أبو سبيب، فيما لاذ حاتم السر بصمت مبين أشبه بالرفض .
لكن الذي اتضح جلياً أن الحسن يُجهر القول فقط مع أنصاره الذين علّقوا آمال الإصلاح على أطراف عباءته ولا يجرؤ قط على قول ذلك أمام رئيس الحزب والده الميرغني،هو رجل الحاسوب الذي انعدمت أمامه "الخيارات" مع والده ولا أمامه إلا أن يضغط على "التالي" بلغة الحاسوب. و يبدو أن الرجل رأى أن يستعصم بقمة الجبل ليسلم، فهل يسلم؟!.


التيار


تعليقات 20 | إهداء 0 | زيارات 9611

التعليقات
#1196209 [Blue Nile]
0.00/5 (0 صوت)

01-27-2015 12:14 AM
هو بالله الناس ديل بيأكلوا فول زينا غريبة أول مرة أعرف أنوا الفول بيسمن ويخلى الواحد سمين زى شوال العيش صحابنا ده أول ما جابوا ليهوا سيرة الضحاكات والسلطة غير الأسطاف كلوا حتى الحراسة طيب ده لو قالوا ليهوا أنقلاب عسكرى كان سوى شنوا أبوهاشم ده حريف خالص بشوف الشغلة مميلة على وين وبيشوت حكى لنا شخص هو فى مقام الوالد الان كان كادر بدايات الانقاذ أيام طيب الذكر التجمع الوطنى الديمقراطى رحمه الله وجعل الجنة مثواه حكى لنا كيف ان مولانا بعد الأجتياح العراقى للكويت أستفاد من أموال الخليج فى بناء أمبراطورية عقارية بين مكة دبى الاسكندرية القاهرة وقال جون قرنق تعب تعب شديد خلاص عشان يستنكح أبوهاشم فى شوية قريشات لكن وين يا معلم لدرجة أن قرنق ذات مرة حكى طرفة وقال الحكومة كذا مرة بالغلط بترمى أكل من الجو لجنود الحركة باعتبارهم الجيش السودانى لكن مولانا ده تعريفة بالغلط ما بيقع منوا ولا بيديهوا لا لمسكين ولا لمجنون

[Blue Nile]

#1196063 [fatmon]
0.00/5 (0 صوت)

01-26-2015 05:55 PM
إنت راجل خبيث جدا ومنافق لدرجة خسيسه فهذا المقال في ظاهره الرحمة وفي باطنه سوء العذاب
إنت والنظام الذي تمثله من تحت عباءتك الشفافه تجعلنا نقرأ لك لنتحسب خطواتكم الخبيثه القادمة يا أخ أب جدوم
عادة الأوراق المحروقه مثلك ومثل صاحب البوق تتغير ولكنهم لم يجدوا أخبث منكما فهنيئا لهم بكم وفي النهاية الشعب
من خلالكم يرى خطواتكم القادمة حتي نتخطاها ونتجاوزها عندما نضع خططنا التي ستطيح بكم وقريبا جدا جدا أكثر مما تتصور قبل أن تفبرك حادثه أخرى تجعلك بطلا مزيفا بدرجة جيد يا مقبول

[fatmon]

#1195983 [ناير]
0.00/5 (0 صوت)

01-26-2015 03:22 PM
عاش أبو هاشم

[ناير]

#1195939 [علي احمد جارالنبي المحامي والمستشار القانوني]
0.00/5 (0 صوت)

01-26-2015 01:40 PM
.
الامر لا يعد سوى انه إعادة انتاج الطائفية في جلبابها القديم ليس الا ...
.
ويا حليل ناس ( سلم تسلم ......) ........... ومن شابه اباه ماظلم بحق وحقيقة .

[علي احمد جارالنبي المحامي والمستشار القانوني]

#1195899 [محمداحمد]
0.00/5 (0 صوت)

01-26-2015 12:24 PM
أمل الأمة يا عثمان

[محمداحمد]

ردود على محمداحمد
European Union [مبارك] 01-26-2015 02:22 PM
الله يهديك ، عثمان بدمركم ويوم القيامة ما بتشوفوا التعملوا فوقو ده


#1195796 [سراجا الدين الفكى]
1.00/5 (1 صوت)

01-26-2015 11:03 AM
يا اخى ماتفكنا بلا ميرغنى بلا وهم, ديل كلهم تكملت عدد وخيال مأتة, تشيل دة تضرب بيهو دة. المرغنى الكبير يؤيد البشير ويبارك لة بالانتخابات والرئاسة من جديد "تانى", باللهى دة كلام يصدر من المرغنى,
زمان سمعنا"فاتحت ابوعبده تصرف عند ابو علوة" لكن انقلبت الاية فصارت "البسوهو اولاد ابو عبده ماتلقاهو عند اولاد ابوعلوة". يااخى ماتخلينا من زعيط ومعيط ونطاط الحيط.

[سراجا الدين الفكى]

#1195713 [عتمني]
1.00/5 (1 صوت)

01-26-2015 09:52 AM
يا معلقيين الزموا الادب الميرغنيه اشراف.

[عتمني]

ردود على عتمني
[مبارك] 01-26-2015 01:10 PM
ديل فاكنها في نفسهم ساكت ما صدقوهم ، الاشراف لاقيناهم بمكة المكرمة قلبهم ابيض من اللبن وما عندهم شغلة بالدنيا كثير ، لكن جماعتك ديل حب المال ملأ قلبهم ونساهم اي شئ ، بعدين المقال بقول ليك الحسن ده بتاع قهاوي وبناطلين جنز وتشيرتات وانت تقول لي اشراف . يا اخي اتقي الله .


#1195711 [عتمني]
1.00/5 (1 صوت)

01-26-2015 09:51 AM
يا معلقيين الزموا الادب الميرغنيه اشراف ومن آل البيت.

[عتمني]

ردود على عتمني
[الساكن جوبا] 01-26-2015 04:16 PM
يا رقم صفر
ديل من أصول أفغانية و جدهم جاء إلى مصر ثم دخل السودان مع الغزو الإنجليزى المصرى و كافأته بريطانيا لخدماته التى قدمها للغزاة و أوهموا الناس أنهم أشراف فصدقهم و صدقوا أوهامهم ( عالم وهم )

[رقم صفر] 01-26-2015 02:15 PM
ناس الميرغني بنغالة يا عتمني، ما يغشوك ساكت


#1195599 [ِAM]
5.00/5 (1 صوت)

01-26-2015 08:24 AM
ليس الامر كذلك ياشمائل وهذا المقال مدسوس علينا من قبل السيد الحسن وذلك لخلق حالة من التوهان وسط الجناح المستنير داخل هذا الحزب البالى.
الذى أود ان أؤكده هو أن السيد الحسن قد كان بالفعل منفتحا وذو أفكار مستنيرة وقد كانت بالفعل متنافرة مع النظام ومع من يواليه من طيور الظلام الموجودة فى قيادة الحزب بمن فيهم والدهنفسه ولكن كل هذا تغير فجأة ومن هنا يبرز السؤال المنطقى- ماهو الكرت أو الوسيلة التى أستخدمها النظام وغيرت موقف الحسن هذا فجأة ودون مقدمات ليكون طيعا هكذا فى أيديهم, أهى فضيحة مالية أم أخلاقية؟ وللعلم فأن هذا النظام قد سخر كثير من الامكانيات للسيطرة على شباب الحزبين الكبيرين ظنا منه بأنهم سيقودوا هذه الاحزاب مسقبلا وستدور فى فلك نظامهم متناسيين بأن شعبنا له القدرة على تصحيح خطوط سير الساسة بصورة عامة وكنس هؤلاء الدجالون.

[ِAM]

#1195583 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

01-26-2015 08:14 AM
واهم حاجة ما وردت فى هذا المقال وهى انه هلالابى ولا مريخابى ولا موردابى لان حكاية السياسة وما ادراك ما السياسة دى انحنا ما راجين منها فايدة!!!
سؤال بسيط منو البيطلع فى الكفر فى العهود الشمولية العظماء ولا غيرهم ؟؟؟
كسرة: هو فى زول بيملا العين فى الانظمة الشمولية ؟؟؟؟؟؟

[مدحت عروة]

ردود على مدحت عروة
European Union [Blue Nile] 01-26-2015 11:58 PM
المراغنة مريخاب والمهداوية هبل لاب عدا مساعد الرئيس سيادة العقيد عبد الرحمن المهدى


#1195568 [عبد الرحمن محمد الحسن]
5.00/5 (1 صوت)

01-26-2015 08:01 AM
هل مثل هؤلاء هم الساسة الذين يحتاجهم السودان للخروج به من هذا الفشل الذريع؟ من الواضح أن الموضوع هو مجرد تلميع للحسن، ومحاولة لاضفاء غموض ينم عن حكمة ما يتحلى بها النجم الجديد في ساحة سياسية موسومة بالفشل، ومثل هذا الأمر يجد ارتياحا لدى النظام الذي يسعى لتمرير مخططاته عبر دعاوى الانفتاح السياسي..

[عبد الرحمن محمد الحسن]

#1195519 [الفريق اول سيد الكارو]
5.00/5 (2 صوت)

01-26-2015 05:19 AM
شعب وهم درويش مليي بالخزعبلات والطايفيه ..... شعب ليس لديه سوي خيارين ، الميرغني ، المهدي ،، قرف يقزف الشعب السوداني ،، وجهل الشعب السوداني

[الفريق اول سيد الكارو]

#1195493 [ملتوف يزيل الكيزان]
5.00/5 (1 صوت)

01-26-2015 03:36 AM
الوطن ينزلق لهاوية الصوملة ، الميرغني و الترابي و البشير سيفرون ، سيجي اليوم الذي "يفر المرء من ابيه و امه واخيه" و يصيح الكوز في كلب الامن انجو كليب فقد هلك البشير.
خلايا الاحياء الوسية المضمونة لتشتيت جهود كلاب الامن وكلاب الحراسة و يمكنها التحرك في محيطها بدون ان تنكشف و يمثل لها الاهل الحاضنة الآمنة الطبيعية.
اشعال حرب عصابات المدن لاستهداف كل الانقاذيين ومن شايعهم و من زين لهم قبيح افعالهم في كل شارع و بيت و حفلة و احتفال.
سنكرههم السودان الذي لن يأمنو فيه على حياتهم و حياة اسرهم.

[ملتوف يزيل الكيزان]

#1195408 [ادورد مراد]
5.00/5 (1 صوت)

01-26-2015 12:10 AM
حزبكم يحتاج ل update batch في bios والبرامج الجديدة ما بتشتغل في obsolete systems عشان كده حقو.
تعملوا system replacement .

[ادورد مراد]

#1195400 [عبر الأسير]
5.00/5 (5 صوت)

01-25-2015 11:47 PM
شمائل النور و خالد فتحي انتم من يصنع من هؤلاء ابطال بمثل هذه التغطيات الصحفية القبيحة التى تجعلكم تحت سيطرة ذل أسيادكم

[عبر الأسير]

ردود على عبر الأسير
[سودانى مولع] 01-26-2015 02:13 AM
كان السودانيات لم يلدن رجال
والذين ولدو رجال للحكم هم فقط
عائلة المهدى والميرغنى
يتبعهم مطبلون يعيشون على التسهيلات
والواسطة بين الوزارات
وتدور الدورة الخبيثة (( عسكر - طائفية ))
الحل فى الجبهة الثورية لسبب ان لها عسكر يمنع الانقلابات
علاوة الى ان برنامجها وطنى وهؤلاء ليس لهم برنامج غير الوراثة


#1195372 [zozo]
5.00/5 (1 صوت)

01-25-2015 09:23 PM
وحلاتو وين ؟

[zozo]

#1195365 [عصمتووف]
4.50/5 (3 صوت)

01-25-2015 09:00 PM
عائلة عريقة ف ثقالة الدم وعدم المسئولية

[عصمتووف]

#1195324 [رماح]
0.00/5 (0 صوت)

01-25-2015 07:12 PM
رد الي ود البلد المثالي

ناس سيدي يا فاشل السوسة التنخر ليك في ..... انشاءاللةقول امين قال ناس سيدي قال

[رماح]

#1195271 [كبسول]
4.50/5 (2 صوت)

01-25-2015 04:49 PM
الحسن او الحسين
ماذا استفاد السودان من هذه العاءلة منذ استقلاله
انهم يعيشون علي وهم انهم اسياد يجب علي الشعب الخنوع لهم والتبرك بهم وخدمتهم كالعبيد
يعيشون في قصور من الطوب والوهم من غير احتكاك او تداخل مع أفراد الشعب او في عواصم الدنيا في وقت الحارة
أني لاستغرب كيف يقبع بعض مثقفي الحزب تحت عباءة هؤلاء من أمثال طه علي البشير وحاتم السر وعلي السيد
لقد ان الاوان للتحرر من الاستسلاب الفكري والعقائدي لهولاء ولبناء حزب من الشباب بعيدا عن النفوذ الطائفي والعقائدي يعيد للاتحاديين أمجادهم القديمة او بالعدم الذهاب الي مزبلة التاريخ منفردين او بصحبة الموتمر الوطني

[كبسول]

ردود على كبسول
[Deg] 01-25-2015 08:33 PM
العاءلة

!!!!!


#1195255 [طـيـفـور عـبدالله]
5.00/5 (1 صوت)

01-25-2015 04:14 PM
لو كنت انا مكان الرئيس البشير لفضحت كل الأحزاب بما فيها المؤتمر الوطنى وارتحت من دوشتها وذلك بأن اجرى انتخابات نزيهة وعندها سوف ينكشف المستور عن هذه الأحزاب التى تعيش على وهم الماضى ( نحن رفعنا العلم ونحن اخرجنا الأنجليز الخ ... من الحجاوى القديمة ) التى لا يفهمها هذا الجيل. لأنه لن يجرؤ احد بعد ظهور النتيجة على الكلام لأنهم كلهم سوف يتوارون عندما يسقطون فى الأنتخابات لأن الشعب الآن ليس هو الشعب القديم الذى يعيشون اوهام الماضى ويعتمدون عليه وبأنهم ما زالوا فى الساحة السياسية. الجيل الجديد لا يعرف الطائفية ولا حتى ازهرى. على البشير فصل انتخابات الرئاسة عن البرلمان ووالله سوف يرتاح والشعب نفسه سوف يرتاح وعليه ان يعمل لديمراطية حقيقية لأن الحال تغير ولا يمكن لعاقل ان يسبح عكس التيار لأن الموج سوف يغرقه.

[طـيـفـور عـبدالله]

ردود على طـيـفـور عـبدالله
European Union [نوبى] 01-26-2015 11:02 AM
لو كان فيهم رجل رشيد لما مدوا ايديهم لمن مسح بهم الارض هل نسوا عندما وصوفهم بابشع الصفات وهذا يدل على انهم يشترون ويباعون كالانعام انهم عبدة دينار والطيور عل اشكالها تقع

European Union [ود البلد المثالي] 01-25-2015 05:01 PM
و الله العظيم كلام في الميلان الله ينور بصيرة ناس سيدي ويهديهم لرشدهم



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة