الأخبار
منوعات
مقاضاة صحيفة يابانية بسبب "نساء المتعة"
مقاضاة صحيفة يابانية بسبب "نساء المتعة"
مقاضاة صحيفة يابانية بسبب


01-28-2015 12:12 AM
قاضى أكثر من 10 آلاف شخص أكثر الصحف اليابانية ليبرالية، بعد أن نشرت تقارير عن العبودية الجنسية وقت الحرب، وادعوا أن تلك التقارير تشوه سمعة اليابان واليابانيين.

ونقلت تقارير المحكمة أن مجموعة من المدعين من جامعة صوفيا يتقدمهم البروفيسور شويتشي واتانابي، طالبوا بتعويض قدره 10 آلاف ين أي ما يعادل 85 دولارا، وهو مبلغ رمزي لمن وصفوا أنفسهم بـ"مواطنين يابانيين تضرر شرفهم نتيجة تقارير كاذبة".

ويدعي هؤلاء أن الصحفي أساهي شيمبون نشر تقارير عن "نساء المتعة"، الأمر الذي أضر ليس فقط بسمعة الجنود بل أيضا بالمواطنين، حيث بينت التقارير أنهم "من نسل عصابة من المغتصبين".

وعلى الرغم من ندرة السجلات الرسمية، ذكر مؤرخون أن أن ما يصل إلى 200 ألف امرأة من كوريا والصين وإندونيسيا والفلبين وتايوان، خدموا الجنود اليابانيين في بيوت الدعارة العسكرية أو ما يسمى "محطات المتعة".

وتتفق الأكثرية أن هؤلاء النساء لم يقدمن خدماتهن طوعا، بل أجبرن واستعبدن من قبل الجيش الامبراطوري الياباني، والحكومة في ذلك الوقت.

إلا أن اليمينيين يقولون إن تلك النسوة هن "فتيات ليل" يعملن بطوعهن في ذلك المجال.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1433


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة