الأخبار
الملحق الرياضي
لاتسيو يطيح بميلان خارج كأس ايطاليا
لاتسيو يطيح بميلان خارج كأس ايطاليا


01-27-2015 11:20 PM
كووورة – نجح نادي لاتسيو في التأهل إلى دور الأربعة لبطولة كأس ايطاليا على حساب مضيفه ايه سي ميلان بالفوز بهدف دون مقابل مساء اليوم الثلاثاء.

وحقق لاتسيو الفوز الثاني على ميلان خلال ثلاثة أيام بعد الفوز مساء السبت الماضي بثلاثية في اللقاء الذي أقيم في بطولة الدوري ، وبهذا يصبح لاتسيو أول الفرق التي تصل إلى المربع الذهبي لكأس ايطاليا في انتظار الفائز من لقاء انتر ميلان ونابولي والذي سيُقام الأسبوع المقبل بينما تستمر معاناة ميلان الذي لم يحقق أي فوز في الدوري منذ بداية عام 2015

المباراة كانت هي الفرصة الأخيرة للمدرب فيليبو انزاجي للبقاء في منصبه حسبما أكدت كل التقارير الاعلامية في ايطاليا منذ الخسارة امام الفريق ذاته مساء السبت الماضي بينما كانت المباراة مهمة للمدرب بيولي لإثبات قدرته على انتزاع المركز الثالث في الدوري والفوز بلقب كأس ايطاليا خصوصاً بعد تحقيقه الفوز على الميلان قبل ايام للمرة الأولى في مسيرته التدريبية كلها.

المباراة بدأت قوية من كلا الطرفين وسط اصرار واضح على الفوز مصحوب بالحذر كون مباريات الكأس لاتقبل القسمة على اثنين ، وبعد عدة محاولات غير مكتملة من جانب الفريقين جاءت فرصة التهديف الأولى للضيوف عبر المهاجم الالماني كلوزه الذي تلقى تمريرة بينية رائعة انفرد على اثرها بالمرمى وراوغ الحارس المتقدم ابياتي إلا أن تسديدته جاءت اعلى المرمى المفتوح ليتنفس جمهور ميلان القليل الموجود في مدرجات سان سيرو الصعداء.

بعدها ظهر بشكل واضح وجود مساحات واسعة في دفاع الميلان وخصوصاً في ظل رغبته في تحقيق الانتصار والاندفاع بشكل عشوائي للهجوم بحثاً عن تحقيق فوز ينهي ازمتة ولو بشكل مؤقت فاعتمد لاتسيو على اغلاق المساحات في نصف ملعبه والاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة بحثاً عن هدف يضعه على طريق تكرار فوزه الأخير على الميلان في الكالشيو.

ومع مرور الوقت بدأ لاعبو الميلان في السيطرة نسبياً على مجريات اللعب دون خطورة حقيقية باستثناء تسديدة من داخل المنطقة للاعب تشيرشي تصدى لها حارس لاتسيو بنجاح.

وفي الدقيقة 37 يحتسب الحكم جيانلوكا روكي ركلة جزاء لصالح الضيوف بعدما لمست الكرة يد مدافع الميلان البيرتاسي ليتقدم لها لاعب الوسط لوكاس بيجليا ويسددها بنجاح لتصبح النتيجة تقدم لاتسيو بهدف دون مقابل وسط حالة من الاحباط الواضحة على وجه المدرب انزاجي الذي حاول الاعتراض على اللعبة بعد احتسابها من خلال حديثه مع الحكم الرابع دون جدوى.

وفي الثواني الأخيرة من الوقت الاصلي للشوط الأول تحصل اللاعب الالباني تسانا مدافع لاتسيو على البطاقة الصفراء الثانية خلال خمس دقائق بعد تدخل عنيف على المهاجم الفرنسي مينيز ليستكمل لاتسيو المباراة منقوصاً عددياً.

مع بداية الشوط الثاني دفع بيولي مدرب لاتسيو بلاعبه نوفاريتي بدلاً من دانيلو كاتالدي لإعادة التوازن الدفاعي للفريق بعد البطاقة الحمراء مع استمرار التمركز الدفاعي والاعتماد على الهجمات المرتدة لعل الفريق ينجح في تعزيز النتيجة من خلال احداها ليرد بعدها بدقائق انزاجي باخراج مونتاري والدفع بالياباني هوندا بدلاً منه لاستغلال الزيادة العددية بتكثيف اللاعبين اصحاب النزعة الهجومية.

وفي الدقيقة 65 نجح المهاجم جيامباولو باتزيني في ادراك التعادل للميلان إلا ان الحكم روكي اطلق صافرته سريعاً محتسباً لمسة يد على المهاجم حيث اصطدمت الكرة بيده اثناء محاولة استلامها على صدره قبل التسديد.

وفي الدقيقة 77 كاد كيتا لاعب لاتسيو ان ينهي المباراة عملياً من خلال احد الهجمات المرتدة في ظل غياب تام لمدافعي الميلان الا ان تسديدته القوية اصطدمت بالقائم.

يدفع المدرب انزاجي في الدقائق العشر الأخيرة بآخر كروته باجراء تبديلين والدفع بفان جينكل وسوسو بدلاً من بولي والبرتاسي كمحاولة اخيرة لادراك التعادل قبل النهاية المباراة إلا ان الفريق استمر في الهجوم العشوائي الغير فعال فيما واصل لاتسيو طريقته بالاعتماد على الهجمات المرتدة في ظل وجود مساحات شاسعة في دفاعات الميلان لتستمر الامور كما هي عليه حتى يطلق الحكم روكي صافرته معلناً تأهل لاتسيو.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 184


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة