الأخبار
بيانات، إعلانات، تصريحات، واجتماعيات
بيان لمقاطعة الانتخابات القادمة وتصعيد النضال وملاحقة مجرمي المؤتمر الوطني
بيان لمقاطعة الانتخابات القادمة وتصعيد النضال وملاحقة مجرمي المؤتمر الوطني



01-29-2015 11:37 PM
بيان لمقاطعة الانتخابات القادمة
وتصعيد النضال وملاحقة مجرمي المؤتمر الوطني

جماهير شعبنا السوداني الصامد
أيها الشرفاء المناضلين والرفاق الشجعان

قدم شعبنا السوداني البطل الكثير من النضالات العظام وإتسقت التضحيات مختلف مشاربه وهى جديرة وكافية لانتشال وتخليص بلادنا عن قريب من معاناة إرهاب الدولة والانهيار الاقتصادي المذهل الذي ادي الي افقار متعمد لشعبنا عبر هدرٍ مدروس لثرواته وطاقات شبابه وذلك لصرف الناس عن الواقع السياسي الفاضح الذي استباح كرامة الشعب والوطن وكرس الجهوية وحكم الفرد.

سوف نواصل النضال حتى الرمق الأخير معاً بجانب شعبناً كتف لكتف لإسقاط الديكتاتورية ، ومعا سوف ندك حصون الفساد ونرسخ مبادئ الحرية الديمقراطية والمساواة بين شرائح شعبنا حتي يعود الناس متساوييين اذ تلك المبادئ هي الأساس المتين لنيل الحقوق وأداء الواجبات فى دولة القانون وضمان حرية الفرد والمجتمع .

نجن نؤكد علي مبدأ العدالة والمحاسبة ونقول لا مكان للإفلات من العقاب والمحاسبة على الجرائم الفظيعة وانتهاكات القانون الدولي والاعراف الانسانية في السودان وخارجه وندعو الي فصل مؤسسات الدولة عن التأثير الثيوقراطي والابتزاز الديني ضماناً لعدم استغلال ديننا الحنيف متاجرةً به لأغراض دنيوية.

نحن ندعو الي نبذّ العنصرية والكراهية ، وحسم آثار الاستعلاء العرقي والثقافي وتوزيع السلطة والثروة على أساس عادل وفقاً لنسبة السكان وتحقيقاً لمبدأ العدالة والتكافل وروح الاخاء لشعب واحد مع مراعاة التمييز الايجابي للمناطق المتأثرة بالحرب والعمل علي عودة النازحين واللاجئين وضمان استقرارهم وحياتهم الكريمة اسواة بإخوتهم في كافة انحاء السودان والالتزام الكامل والفوري بمخاطبة جذور الأزمة التاريخية وانتهاج سياسة حكيمة ومتوازنة تخدم مصالح وأولويات الشعب السوداني وتدعيم علاقات حسن الجوار والتعايش السلمي المتحضر مع المجتمع الدولي.

وبما أننا نراقب عن كثب كل ما يجرى فى بلادنا بدراية كاملة وفطنة عالية ومتابعة لصيقة لا تقبل المجاملة والمزايدة على مصير شعبنا ونتهيأ للإجهاز علي هذا النظام الاخرق الآن قبل الغد إذ نرى الديكتاتورية تتهيأ لمرحلة جديدة من تجديد خرقها البالية عبر الارهاب الأخرق والتطرف الجهوى والاصولى الوصولي واستنساخ عصر جديد من الحكم المطلق وإخضاع البشر للمهانة والاذلال حقلاً جديداً للتجارب الفاشلة عبر 25 عام بائسة أفرخت العنف من قبل في كافة انحاء الوطن الحبيب بصورة مروعة وممنهجة.

اليوم تعمل بنشاط الالة الدعائية للنظام الفاسد لبعث روح جديدة على جسد الدكتاتور السفاح وعصابته عبر الانتخابات المزمعة القادمة في محاولة يائسة إذ اهدرت المليارات الي اليوم من اموال هذا الشعب لخداعه وخداع العالم لا همهم العار الذي يكللّ به نفاق المؤتمر الوطني ان يظل ينفخ هو وأبواقه تثبيت القتلة واللصوص المجرمين وتسفيه أحلام وتطلعات الشعب .

لذا ندعو جماهير الشعب السوداني ومواطنيه الشرفاء ان يقفوا بالمرصاد ويسجلوا تلك المحاولات اليائسة و يقاطعوا هذه الانتخابات المؤسفة. كما ندعو ابناء هذا الشعب عدم التعاون بأي شكل مع لجان هذه النظام ولا يسّهلوا لهم امراً ولا يجالسوهم ولا يحدثوهم.

نحن ندعو المجتمع الدولي أن يسحب الاعتراف بشرعية تمثيل الشعب السودان من هذا النظام الفاسد ويقوم بوجباته الانسانية الاخلاقية تجاه تلك المسئولية السياسية بأن يعلن حقيقة المهزلة الانتخابية وعدم شفافيتها ونزاهتها وقيامها في اجواء ابتزازية وتحت تهديد السلاح .

نحن ندعو منطمة الامم المتحدة والاتحاد الافريقي وجامعة العربية ان يسعوا لعدم المشاركة في التأمر علي الشعب السودان العزيز ونبذّ هذه المسرحية الرخيصة المعني الكبيرة التكلفة المادية لشعب ينهشه الفقر ويرزح تحت الطغيان والابتزاز الذي يقوم به هذا النظام المتعفن يومياً . يجب علي هذه المؤسسات العريقة ان تتمسك بأقصى درجات الحذر من اعطاء مثل هذا النظام مصداقية بل تعمل علي تقديم راسه للعدالة وتجميد نشاط عصابة المؤتمر الوطني والعودة الي الشعب السوداني بتعدد قواه الحية واتاحة الفرصة الحقيقية له أن يقرر مصيره بنفسه طاويا بإرادته والي الابد صفحة مؤلمة ومريرة من تاريخه وإلا فقد الشعب السوداني الثقة في هذه المؤسسات واختزلها مستقبلاً.

عاش نضال الشعب السوداني


الموقعون
جبهة القوى الثورية المتحدة
جبهة كردفان الكبرى
تحالف غرب السودان


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 749


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة