الأخبار
أخبار إقليمية
أما من (مُعتصمٍ) سوداني يحسم البشير وأزلامه؟!
أما من (مُعتصمٍ) سوداني يحسم البشير وأزلامه؟!
أما من (مُعتصمٍ) سوداني يحسم البشير وأزلامه؟!


02-01-2015 03:18 AM
د. فيصل عوض حسن

رُبع قرنٍ مضت والبشير وعصابة المُتأسلمين يجثمون على صدر السودان وأهله، وفَقَدَت البلاد مكاسباً عديدة على كافة الأصعدة، بدءاً بالأخلاق والقيم والمُثُلْ ومعاني الإنسانية والتي انسحبت بانعكاسات (فقدها) السلبية على بقية المجالات، سياسية كانت أو اقتصادية أو ثقافية ومعرفية وغيرها. وعلى الرغم من من تبجُّحه – أي البشير – ومن معه بأنَّهم أتوا لإنقاذ البلاد والعباد، إلا أنَّ واقع الحال يُكذب أقاويلهم وادعاءاتهم الباطلة! فالاقتصاد السوداني في أسوأ حالاته، ويُعاني السودان من تراجع احتياطي العُملات الحُرَّة (إنْ لم نقل انعدامها)، ويحيا عُزلةً دوليةً كبيرة، وديوناً خارجيةً قاربت الـ(50) مليار دولار، وتراجعاً في الدخل القومي عقب توقُّف القطاعات الإنتاجية الرئيسية (الزراعة والصناعة). كما يحتلُّ السودان، تصنيفاً مُتأخراً في التنمية البشرية، وموقعاً صدارياً في الفساد وغياب الحريات والقوانين، مع تمزُّق في النسيج الاجتماعي والقومي السوداني، وسيادة الجهوية والعُنصُرية والصراعات الدموية، وغياب الأمن وتآكل أطراف البلاد واحتلالها من قبل الغير!

خلال هذه الرُبع قرن، مَارَس البشير وجماعته الإجرامية شتَّى أنواع الجرائم ضد الشعب السوداني، بدايةً بالتشريد وقطع الأرزاق، مروراً بالاعتقال والتعذيب وانتهاءً بالقتل والاغتصاب والنهب، دون أي وازعٍ شرعي أو أخلاقي أو إنساني! ودونكم جريمتهم البشعة التي ارتكبوها في شهر رمضان الفضيل بإعدام 28 نفساً، بحجة اعتزامهم الانقلاب على نظامهم الدموي الذي شكَّلوه بانقلابٍ أيضاً، ثم إعدام البعض بحجة مُكافحة الإتجار في العُملات الحُرَّة وحصرها في السنين اللاحقة لأفراد جماعته الإسلاموية الذين ما زالوا يُضاربون بمصير البلد واقتصادها، دون مُراعاة للأكذوبة التي يتدثَّر خلفها – البشير ومن معه – وهي الإسلام وتنفيذ أحكامه! ثمَّ توالت وتتابعت جرائمه هو وجماعته ضد السودان وشعبه، لتصل أقصاها إلى التمييز العُنصُري والتطهير العرقي في حق أهلنا بدارفور وجنوب كُردُفان والنيل الأزرق والشرق وأقصى شمال السودان، ودونكم أيضاً (إقرار) البشير الواضح والصريح بإسالة دماء غزيرة في دارفور والتي ما زالت تنزف حتى الآن، وسيظل نزيفها هي وأخواتها من المناطق الواقعة خارج مُثلث حمدي اللعين مستمراً ما لم يكفكف شرفاء السودان عن سواعدهم لاقتلاع البشير ومن معه! ولعلَّ أكبر جرائم البشير وخيباته تمثَّلت في انفصال الجنوب عن السودان، عقب مُماحقات وضجيج وتجاوُزات في حق أهل الشمال والجنوب في آنٍ واحد، بعدما أشاع المُتأسلمون بقُدسية الحرب التي أجَّجوا سعيرها ودفعوا بأبناء السودان لخوضها، ثمَّ تراجعوا عمَّا أدَّعوه سابقاً وهي أمورٌ مُوثَّقة (صوت وصورة) ولا يسع المجال لعرضها..!

إنَّ ما شجَّع البشير وعصابته على الاستمرار في هذه الجرائم البشعة هو الصمت المُريب لأفراد الشعب السوداني على مُمارساتهم الإجرامية في حق البلد وأهلها، رُبَّما اعتقاد البعضُ بأنَّهم بعيدون عن مرمى وبطش المُتأسلمين، إلا أنَّ الأيَّام أثبتت للجميع بأنَّهم مُعرَّضون لبطش البشير وأزلامه. فعلى سبيل المثال، صَمَتَ غالبية السودانيين – ولا يزالون – على تجاوُزات المُتأسلمين الإجرامية في كلٍ من دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق، اعتقاداً بأنَّهم بعيدون عن هذه الجرائم، فجاءت كجبار وما شهدته من إهدارٍ للأرواح، ثم المناصير، بل وفي قلب الخرطوم العاصمة إبان احتجاجات سبتمبر 2013، وفي أم دوم ومدني وبورتسودان وكسلا ووادي حلفا، ويكاد لا تخلو منطقة في السودان إلا وأذاقها المُتأسلمين سياطهم ولطَّخوا أياديهم القذرة بدماء أبنائها، دون أن يرف لهم جفن، يُعينهم في هذا مجموعة مُنتفعين ومأجورين من مُدَّعي العلم الديني والإعلام الرخيص!

آخر فصول هذه الاعتداءات للبشير وعصابته الإسلاموية، ما شهدته منطقة الحماداب والشجرة جنوبي الخرطوم خلال يومي الجُمعة والسبت على التوالي، من احتجاجات ومُظاهرات (سلمية) دَرَجَ مُواطنو المنطقتين عليها أُسبوعياً لمُواجهة تغوُّل عصابة البشير على أراضيهم وبيعها كمُخطَّطات سكنية، بعدما تنازل عنها المُواطنون سابقاً لتكون ضمن أراضي سلاح المُدرَّعات، إلا أنَّهم طالبوا بها عقب تغيُّر (غرضها) بواسطة المُتأسلمين الذين سعوا لبيعها إلى أفراد دون علم الأهالي، فرفضوا الأمر برُمَّته وثاروا حفاظاً على حقوقهم المشروعة في هذه الأراضي، فما كان من البشير وأزلامه إلا مُمارسة إجرامهم وبطشهم بالمُواطنين العُزَّل عبر آلتهم الأمنية المأجورة والرخيصة! ومع تصاعُد الاحتجاجات الأهلية في اليومين الماضيين، بلغ البطش الإسلاموي مداه بالاعتداء على المُواطنين داخل بيوتهم، بمن في ذلك النساء اللائي تلقين ضرباً مُؤذياً من قبل قوات الأمن الإسلاموية ومن بينهن إصابات خطيرة، وهي جريمة تُضاف لجرائم الإسلامويين السابقة التي لم يعرفها السودان من قبل، ونعني بها الاعتداء على النساء، باعتباره أمراً يتنافى وعادات كل أهل السودان على اختلاف قبائلهم ومناطقهم الجُغرافية، إلا أنَّ عصابة المُتأسلمين مَارَست هذا الفعل المشين، بل وفاقته في دارفور وكردفان والشواهد كثيرة، وها هي ذا تُكرره في قلب العاصمة، مُتحديةً كل الأعراف والقوانين الشرعية والأخلاقية!

لطالما قلتُ لخاصَّتي وأصفيائي أنَّ القراءة العكسية للتاريخ، هي إنضاجٌ للواقع وداعمة لاستشراف المُستقبل، ولعلَّ تاريخنا – أياً كان – الإسلامي أو الأفريقي أو العربي ثريٌ بالدروس والعِبَرْ التي يُمكن استصحابها في تصوُّر أو صناعة وصياغة مُستقبلنا. ومن ذلك، ما أورده التاريخ عن فتح (عمُّورية) المدينة الرومية الـ(منيعة) التي لم يسبق أن حاول المُسلمين عن دخولها من قبل (آنذاك)، ليس لحب المُعتصم في المُغامرة والغزو، وإنَّما غضبةً لاستغاثة أطلقتها إمرأةً مُسلمة، حاول الروم التعدِّي عليها فصرخت صرختها المشهورة (وامعتصماه)! فما كان منه إلا أنَّ بتسيير جيش عَرَمْرَمْ لاستعادة هيبة و(قدسية) هذه المرأة، واختار لهذا أكثر المُدُن الرومية منعة! الآن، أمامنا تجاوُزات في حق آلاف النساء الشريفات من بلادنا، في دارفور ما بين قتلٍ وتشريد واغتصاب، بل وهنا في الخرطوم حينما هجم مأجوري البشير على الطالبات في داخلية البَرَكْسْ إبان عيد الأضحى الماضي، وضربوهن وآذوهن أيما ضربٍ وإيذاء على مرأى ومسمع أفراد الشعب السوداني، وكتبتُ في هذا كما كتب غيري، ولم يتحرَّك أحد! ثم توالت جُرأة المُتأسلمين بقضية – بل كارثة – تابت وعلى مقربة من القوات الأُممية ومرأى الشعب السوداني أيضاً، ولم يتعدَّ الأمر مُجرَّد إدانات (خجولة)، وبعض الأصوات التي لم تجد دعماً قوياً لحسم هذا العبث الإسلاموي! ثم ها هم ذا يُواصلون إجرامهم وفي قلب العاصمة، وأيضاً لا يتحرَّك أحد، فإلى متى ولماذا تصمتون يا شعب السودان على كل هذه الجرائم؟ أليس من بينكم مُعتصم (أو مُعتصمين) لتخليص البلاد والعباد من شرور هؤلاء المُغامرين؟!

واهمٌ من ينتظر الخلاص من الخارج، فالكل مشغولٌ بذاته، وكثيراً ما كرَّرتها (ما حَكَّ جلدُكَ مثلُ ظُفْرك)، والـ(جَمْرَة بتحرق الواطيها)، فلا مجال أمامكم يا أهل السودان إلا باقتلاع هؤلاء المُجرمين. أنتم فقط أصحاب الـ(وَجْعَة) الحقيقية، وأنتم أصحاب الشأن، فلا تنتظروا دعماً من الخارج أياً كان. وصمتكم، ورُبَّما خوف بعضكم ولا مبالاة الآخر، فتح شهية البشير وأزلامه وهي (شهوات) لا تنتهي ولا تشبع إلا بدمائكم، وفوق رؤوسكم وعلى كرامتكم! وواهمٌ أيضاً من ينتظر قوى سياسية أو زعيماً تاريخياً ليُخرجكم مما أنتم فيه، فهم وأبنائهم وأسرهم في منأى عمَّا أنتم فيه، وعمَّا تجدوه من هؤلاء! كونوا جميعاً مُعتصم، ودكُّوا حصون المُتأسلمين واقتلعوهم ولا تنتظروا حتفكم دون حولٍ أو قوة، وإلا فسيزداد وضعكم سوءاً يوماً بعد يوم، ومعه تجاوُزات وجرائم هؤلاء الذين لا يعرفون غير لغة القوة والخوف.

[email protected]


تعليقات 20 | إهداء 0 | زيارات 6280

التعليقات
#1199905 [البروس]
0.00/5 (0 صوت)

02-02-2015 08:41 AM
سلام : على بلادي التي ما فتأت تخرج أشباه الرجال . ولا سلام عليكم أيها الكاتبون والمعلقون وأنتم تدعون إلي ( الضلال المبين ) وإلي إنتهاك حرمات ( الوطن الجريح ) وقد أخذكم الشيطان كل مأخذ حتي أنكم لا تسمعون إلي الحق فسحقاً لكم . قد دعوناكم وظلللنا ندعوكم انتم والحكومة الي الرجوع الي صاحب الحق ولكنكم إستكبرتم إستكبارا ووضعتم اصابعكم في آذانكم وستغشيتوا ثيابكم .
فلم تجعلوا للصالحين منكم مجالاً ورحمة فهم الآن في خواتيم صلواتهم يرتلون ( اللهم إن تعذبهم فأنهم عبادك وإن تغفر لهم فإنك الغفور الرحيم ) .
بئس القوم أنتم يا أهل ( السواد ) المتعلم فيكم ( جاهل ) والجاهل فيكم حافظ لفروض الله .
ورب مكة ( لن تنجوا البلاد ) ولا العباد من غضب المولي وهذا الذي انتم فيه لبداية .

مرض ... وفقر ... وعوز ..... وفاقة ..... وجهل ..... وحرب ..... وموت زمام .... وسفاح .... وسرقة ....ونهب ... وديانات ما أنزل الله بها من سلطان ...

اللهم أشدد عليهم حتي يفئوا اليك ...

يا دكتور ... أعد ... أعد ..... أعد


ملحوظة : زول ساكت زول ما مع الحكومة زول بروس

[البروس]

ردود على البروس
[أبو سارة] 02-02-2015 06:35 PM
رد علي رد ( البروس ) :-
1- رد البروس :
أبوسارة : أم أبو سارة أم أبو السارة . المهم كنت قد قرأت لك تعليقاً اليوم الصباح فشدني اللغة الفصيحة التي تتحدث بها وأنت الاعجمي ( الأغلف ) وفي ختامها تأكدت أن قد ( نسختها ثم قمت بوضع بعض الرتوش ) نصيحتي لك تعلم ( أن تكون نفسك ) . أما فيما ذهبت إليه في هجائي . فأننا عن اللغو لعارضون وجزاك الله خيراً .

نقطة : إن لم بأن سبب الحاصل في السودان من ( إعراض الناس عن ذكر الله ) فهذه مصيبة .


ملحوظة : انا ما رتبة ولا يحزنون انا زول بروس ساكت ما مع الحكومة .

2- ردي علي رد البروس :-
ألان يا فرعون أسفرت عن وجهك القبيح , وبانت سوأتك قبيحة منكرة شاذة كريهة عفنة مثل لغتك الساقطة المنحطة التي علمك لها رؤسائك , بعد أن سالتك عن رتبتك في جهاز الفحش ؟ . بالطبع لن أرد علي الحقراء امثالك بنفس اللغة الحقيرة التي استعملتها - لأنك قد اعترفت أعلاه بأنك قد شدتك اللغة الفصيحة التي تحدثت بها - صدقت وأنت الكاذب الضليل !!! لأنها لغة القرآن الكريم التي أدبنا بها الله عزّ وجل ورسوله الكريم , والتي لا تعرفها ولا يعرفها امثالك وأسيادك ورؤسائك - أنا أعجمي كما قلت ,,,, نعم وأفتخر بذلك - نعم أعجمي سوداني أسود اللون مثل بلال عليه السلام الذي أرتقي الكعبة يوم فتح مكة وأذن بأن لا إله إلا الله محمد رسول الله رغم أنفك وأنف الكافرين الضالين الجاهليين . أما أغلف هذه فإنني أستميح قراء الراكوبة العذر والسماح في الرد عليها وأن أجهر بقول السوء ولا مناحة ولا مشاعة في ذلك لأن الله عزّ وجل قال في كتابه الكريم في سورة النساء الآية ( 148 ) بسم الله الرحمن الرحيم : (( لاَّ يُحِبُّ اللَّهُ الْجَهْرَ بِالسُّوءِ مِنَ الْقَوْلِ إِلاَّ مَن ظُلِمَ وَكَانَ اللَّهُ سَمِيعًا عَلِيمًا )) وقد ظلمني هذا البروس المنكوس , فإليك الرد الذي يلقمك حجرا ويخزيك وأنت الخزئ الخصي :

من أنبأك بأني اغلف ؟؟؟ أمك أم أختك ؟؟؟ . والذي نفسي بيده لست كذلك - وإن شئت ايها الخائب أن تتأكد من ذلك بنفسك فلا مانع لدي !!! وإن عدت عدنا - وسنعود بسلاحنا الذي يعرفه أمثالك أشباه الرجال وأحيلك لبيت الشعر هذا والذي لن تفهمه إلا إذا رجعت للقواميس أو سالت أمك ! وقائله جرير حين هجته الدهماء الشاعرة فقال لها :-

حدّث أبا الدهماء عـــني **** بأن عجان شاعركم قصــير
فإن يَطعن فليس بذي غناء **** وإن يُطعن فطعنته يـسـير
متي ما ألقه ومعي سلاحـي **** يخر علي القفا وله شخير

United States [الزارعو الله] 02-02-2015 03:08 PM
يا جماعة دا فعلا بروس لانو نابت خارج منظومة الشعب السودانى الاصيل وديل على ايامنا فى الجامعة كنا بنسميهم ذيول كيزان وهم الان والله العظيم والله على ما اقول شهيد على الاقل فى دفعتنا فى الجامعة قبل ان ان يصل النظام الفاشى دا للسلطةالان كلهم فى مناصب عليا على مستوى الدولة البقى معتمد والبقى والى والبقى مدير منظمة والبقى مدير عام ووووو الى اخرذلك من المسميات التى افقدها سدنة المؤتمر الواطى بريقها وفعاليتها لان اصبحت اى هذه المناصب عبارة مكافآت تقدم لضعاف النفوس شذاذ الآفاق الذين لا لون لهم ولا طعم ولا رائحة فهنيئا لك يا بروس وهنيئا لامثالك فويل لكم حين يهب عليكم هذا الشعب الاصيل انتم وامثالكم فويل لكم مما كسبت ايديكم وويل لكم مما تكسبون وسنلتقى ايها الرعديد بروس وليس (بروسلى)بالطبع ........

European Union [البروس] 02-02-2015 02:05 PM
أبوسارة : أم أبو سارة أم أبو السارة . المهم كنت قد قرأت لك تعليقاً اليوم الصباح فشدني اللغة الفصيحة التي تتحدث بها وأنت الاعجمي ( الأغلف ) وفي ختامها تأكدت أن قد ( نسختها ثم قمت بوضع بعض الرتوش ) نصيحتي لك تعلم ( أن تكون نفسك ) . أما فيما ذهبت إليه في هجائي . فأننا عن اللغو لعارضون وجزاك الله خيراً .

نقطة : إن لم بأن سبب الحاصل في السودان من ( إعراض الناس عن ذكر الله ) فهذه مصيبة .


ملحوظة : انا ما رتبة ولا يحزنون انا زول بروس ساكت ما مع الحكومة .

[أبو سارة] 02-02-2015 12:19 PM
البروس :

اسم علي مسمي فعلا !!!

ماهي رتبتك في جهاز الأمن ؟؟؟

الله عزّ وجل الغفور الرحيم لن يستجيب لدعائك - لأنه هـو الغفور الرحيم .

لماذا لا تدعوا علي من كان السبب في (( مرض ... وفقر ... وعوز ..... وفاقة ..... وجهل ..... وحرب ..... وموت زمام .... وسفاح .... وسرقة ....ونهب ... وديانات ما أنزل الله بها من سلطان ... )) أم أنك منهم أيها التافه الحقير المنحط عضو المؤتمر الـــواطـــي يا واطـــــــــــــــــــــــــي تفووووووووووو - عليكم لعنة الله أجمعين .


#1199698 [باحث]
0.00/5 (0 صوت)

02-01-2015 10:19 PM
يا دكتور دعني أقول لك أن مشكلة السودان هي فشل السياسين بصفة عامة ، فكما يدري الجميع أن السلطة الحالية جاءت للحكم عن طريق إنقلاب عسكري وصبغت علي نفسها صفة الشرعية بطريقة أو أخري وكما تدري الشعب السوداني في أغلبه ذو تفكير أفريقي ومن السهولة أن تفرض عليه سياسة القطيع وتقديس الحاكم والخوف منه بغض النظر عن الطريقة التي وصل بها للسلطة . ومن المعلوم أن جميع الحكام الأفارقة الذين وصلوا للسلطة وخاصة عن طريق الإنقلابات ظلوا يتمسكون بالسلطة بكل السبل حفاظا علي أرواحهم ومصالحهم وظلوا يسخرون موارد بلدانهم في كسب الأنصار داخليا وخارجيا وهؤلاء الأنصار أصبحوا يشكلون سندا كبيرا وسدا منيعا يحول دون عودة هؤلاء الحكام من العودة إلي رشدهم والسماع لصوت شعوبهم وبسط العدل أو حتي التنازل عن الحكم المغتصب أصلا حتي تختار الشعوب من يحكمها بقوانين تضعها الشعوب وليس الحكام الإنقلابيون (لأن من قام علي باطل فهو بلا شك باطل).
وإذا نظرنا للمعارضة فإننا نري أن أغلبها للأسف بدون أجندة جادة ،أنظر إلي الأحزاب الكبيرة الأبناء في الحكومة والأباء في المعارضة الخجولة( كراع جوا وكراع برا) وهناك مئات الأحزاب المعارضة لا يحمع بينها أية أجندة إلا معارضة النظام عن طريق إعلام ضعيف لا يؤثر في الملايين الذين يجلسون علي الرصيف فلا نجد أجسام قانونية وسياسية وإقتصادية وخلافها توضح رؤية ورأي هذه المعارضة فيما تقول به السلطات الحاكمة من إعتقالات وسجون وإعدامات وخلافها وبالصوت العالي وبتقديم الثمن والتضحيات وكما ندري فإن الحال يقول إنك لن تجد فردا معتصما أو شعبا معتصما ما لم تقم المعاضة بإقناع الشعب بذلك ، فالحكومة تقوم بما تراه صحيحا فهل إستطاعت المعارضة إقناعنا أن ما تقوم به الحكومة خطأ وإن ما تدعو له المعارضة هو الصحيح؟؟؟؟؟؟

[باحث]

#1199689 [ابو صلاح]
5.00/5 (2 صوت)

02-01-2015 09:43 PM
الحل يا د. فيصل ليس فى "معتصم" و إنما فى تفعيل العصيان المدني و بقاء كل المواطنين بمنازلهم و عدم خروجهم لأى مكان , و عندها سترون سقوط هذا النظام الضعيف المتهالك فى خلال أيام ..

النظام يعيش فى عُزلة داخلية و خارجية خانقة و أى منازلة له ستؤدى به لمزبلة التاريخ مهزوماً مندحراً أمام قوة و جبروت شعب السودان المعلم سيد الثوررات ..
لذلك وجب الحديث بجد و مسئولية عن العصيان كأداة سلمية حضارية لإسقاط هذا النظام الفاسد العميل و سترون النتيجة بعد ايام قلائل من بدأه .

[ابو صلاح]

ردود على ابو صلاح
European Union [جمل الشيل] 02-02-2015 01:22 AM
هذا هو الحل الناجع والمجرب بلا خسائر تذكر
اعملوا للعصيان المدني منذ الآن
المقاطعة وحدها لا تكفي مع هذا النظام الفاسد
فقط .. ابقوا في منازلكم .. ولا تخرجوا ولتبقى المواصلات متوقفه في العاصمة والاقاليم ولضمان عدم تحرك احد يجب اغلاق الشوارع الرئيسية
وان يكون ذلك منذ اليوم الاول (للخجة) الى اعلان النتيجة المعروفة ويومه يخرج الجميع للشوارع
وحتشوفوا النتيجة الحقيقية ومدى (ضعف) هذا النظام الخائر الكرتوني

النصر قريب ، شدوا الوثاق .


#1199678 [ود فحل]
0.00/5 (0 صوت)

02-01-2015 09:22 PM
قال سبحانه وتعالى في محكم تنزيله : ( وكذلك نولي بعض الظالمين بعضا بما كانوا يكسبون ) ـ وقال سبحانه وتعالى : ( لن يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم ) ـ فلنغير ما بأنفسنا اولا ولنرجع إلى الله سبحانه وتعالي تائبين عابدين ساجدين قائمين غير ظالمين , وحينها سيزول الظلم والظالم ـ

[ود فحل]

ردود على ود فحل
[ود فحل] 02-02-2015 10:24 PM
رد أخر على ابو السارة :
والله يا أبو السارة كلمة جاهل دي وجعتني وجعة شديدة ,,, واليك هذه النصيجة / أن البذاءة والفحش في مخاطبة من يخالفك الرأي أمر من القبح بمكان، ولا يستغرب الإنسان صدور ذلك ممن لا يؤمن بالله ولا باليوم الآخر، لكنه مستغرب إذا صدر ممن يدعو إلى الله تعالى أو يريد أن ينصر الدين؛ فهيهات هيهات أن ينتصر الدين بمثل هذا؛ فإن المؤمن طاهر الجنان عف اللسان؛ ليس بفاحش ولا بذيء؛ قال النبي صلى الله عليه وسلم «ليس المؤمن بالطعان ولا اللعان ولا الفاحش ولا البذيء» , وأخبرنا أن شر الناس من تركه الناس اتقاء فحشه، وأخبرنا أن الحياء من الإيمان والإيمان في الجنة، والبذاء من الجفاء والجفاء في النار، وأنه ما من شيء أثقل في ميزان المؤمن يوم القيامة من خلق حسن، وأن الله يبغض الفاحش البذيء.
وقد أمرنا ربنا جل جلاله بأن نقول للناس حسنا، وأن نطهر ألسنتنا من البذاءة والفحش، وفي صفة نبينا صلى الله عليه وسلم في التوراة «ليس بفظ ولا غليظ ولا سخاب في الأسواق ولا يجزي السيئة بالسيئة، ولكن يعفو ويصفح». فعلى المسلم أن يتقي كل كلمة قذعة خبيثة تذهب مرؤته وتنفر الناس من لقياه؛ وقد قال سبحانه {إنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ}

[ود فحل] 02-02-2015 10:05 PM
رد من ود فحل على أبو السارة : السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته الأخ أبو السارة : إن إختلاف الرأي لا يفسد للود قضية ,, وليس بيني وبينك إي عداوة , إنما هي هذه الصحيفة التي جمعتنا , وكما تيقنت واملت فأنا لست مع الجماعة ولا أتباعهم ,, بل أني من أشد الكارهين لهم ولأفعالهم فلم يتركوا رذية إلا فعلوها في هذا الوطن , وأنتظر بفارغ الصبر حلول نهايتهم ,وقد وصفتني بالجهل وأرباً بنفسي أن أرد عليك بمثل قولكم , فقد تأدبت بآداب الإسلام في حلي وترحالي في ودي وغضبي ... وأرجو أن يسامحك الله على ما نعتني به ... ولكني أنظر إلى حالنا وإلى بعدنا عن الدين وأقارن بوضعنا وما نص عليه القران من هدي وأخلاق فأجدنا بعيدين عنها ... وإليك هذه الأحاديث في الخروج عن الحاكم وأرجو أن ترد عليها :
عن أم سلمه رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال انه يستعمل عليكم أمراء فتعرفون و تنكرون فمن كره فقد برئ ومن أنكر فقد سلم ولكن من رضي وتابع قالوا يا رسول الله أفلا نقاتلهم قال لا ما صلوا (أي من كره بقلبه و أنكر بقلبه) (رواه مسلم).
وعن عوف بن مالك رضي الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم قال خيار أئمتكم الذي تحبونهم ويحبونكم وتصلون عليهم ويصلون عليكم (تصلون أي تدعون لهم ويدعون لكم ) وشرار أئمتكم الذين تبغضونهم ويبغضونكم وتلعنونهم ويلعنونكم قالوا قلنا يا رسول الله أفلا ننابذهم عند ذلك بالسيف قال لا ما أقاموا فيكم الصلاة لا ما أقاموا فيكم الصلاة إلا من ولي عليه وال فرآه يأتي شيئا من معصية الله فليكره ما يأتي من معصية الله ولا ينزعن يدا من طاعة (رواه مسلم)
وعن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من كره من أميره شيئا فليصبر فأنه من خرج من السلطان شبرا مات ميتة جاهلية (متفق عليه)
وعن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إنها ستكون بعدي أثرة وأمور تنكرونها قالوا يا رسول الله كيف تأمر من أدرك منا ذلك قال تؤدون الحق الذي عليكم وتسالون الله الذي لكم (متفق عليه)
وعن وائل بن حجر رضي الله عنه قال سأل سلمة بن سعيد رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا نبي الله أرأيت إن قامت علينا أمراء يسألونا حقهم ويمنعونا حقنا فما تأمرنا فأعرض عنه ثم سأله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم اسمعوا وأطيعوا فإنما عليهم ما حملوا وعليكم ما حملتم (رواه مسلم)
وعن حذيفة بن اليمان رضي الله عنه قال كان الناس يسألون رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الخير وكنت أسأله عن الشر مخافة أن يدركني قال قلت يا رسول الله إنا كنا في جاهلية وشر فجاءنا الله بهذا الخير فهل بعد هذا الخير من شر ؟ قال نعم قلت وهل بعد ذلك الشر من خير ؟ قال نعم وفيه دخن . قلت وما دخنه ؟ قال قوم يستنون بغير سنتي ويهدون بغير هديي تعرف منهم وتنكر . قلت فهل بعد ذلك الخير من شر ؟ قال نعم دعاة على أبواب جهنم من أجابهم إليها قذفوه فيها . قلت يا رسول الله صفهم لنا . قال هم من جلدتنا ويتكلمون بألسنتنا . قلت فما تأمرني إن أدركني ذلك ؟ قال تلزم جماعة المسلمين وإمامهم . قلت فإن لم يكن لهم جماعة ولا إمام ؟ قال فاعتزل تلك الفرق كلها ولو أن تعض بأصل شجرة حتى يدركك الموت وأنت على ذلك . (متفق عليه)
وفي رواية لمسلم قال يكون بعدي أئمة لا يهتدون بهداي ولا يستنون بسنتي وسيقوم فيهم رجال قلوبهم قلوب الشياطين في جثمان إنس . قال حذيفة قلت كيف أصنع يا رسول الله إن أدركت ذلك ؟ قال تسمع وتطيع للأمير وإن ضرب ظهرك وأخذ مالك فاسمع وأطع
وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من خرج من الطاعة وفارق الجماعة فمات مات ميتة جاهلية ومن قاتل تحت راية عمية يغضب لعصبة أو يدعو لعصبة أو ينصر عصبة فقتل فقتلة جاهلية ومن خرج على أمتي يضرب برها وفاجرها ولا يتحاشى من مؤمنها ولا يفي لكل ذي عهد عهده فليس مني ولست منه (رواه مسلم)
وعن انس بن مالك رضي الله عنه قال نهانا كبراؤنا من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم قالوا لا تسبوا أمرائكم ولا تغشوهم ولا تبغضوهم واتقوا الله واصبروا فإن الأمر قريب (رواه ابن أبي عاصم في السنة)
وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم طاعة الإمام حق على المرء المسلم ما لم يأمر بمعصية الله فإن أمر بمعصية الله فلا طاعة له (رواه البيهقي في الشعب)
وعن الزبير بن عدي قال أتينا أنس بن مالك رضي الله عنه فشكونا إليه ما يلقون من الحجاج (أي الحجاج بن يوسف الثقفي) فقال اصبروا فأنه لا يأتي عليكم زمان إلا الذي بعده شر منه سمعته من نبيكم صلى الله عليه وسلم (رواه البخاري)
وعن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما انه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول لا ترجعوا بعدي كفارا يضرب بعضكم رقاب بعض (رواه البخاري)
وعن سعيد بن جبير عنه قال خرج علينا عبد الله بن عمر فرجونا أن يحدثنا حديثا حسنا قال فبادرنا إليه رجل فقال يا أبا عبد الرحمن حدثنا عن القتال في الفتنة والله يقول و قاتلهم حتى لا تكون فتنة فقال بن عمر هل تدري ما الفتنة ثكلتك أمك إنما كان محمد صلى الله عليه وسلم يقاتل المشركين وكان الدخول في دينهم فتنة وليس كقتالكم على الملك (رواه البخاري).
هذا هو ما أهتديت عليه حينما كتبت تعليقي الذي أثار حفيظتك وشكرا لك ... ولك كل التحايا من زول سوداني قلبه على الوطن ... ومشرد في بلاد المهجر يكدح ليوفر لقمة شريفة لعائلته

[أبو سارة] 02-02-2015 06:57 PM
رد علي ( ود فحل ) ورد علي رد (( البروس )):

بالنسبة للبروس فقد ألقمته حجرا - أما أنت فلا أدري عنك ! أمن الجماعة ؟ أو تابع لهم ؟ فلو كنت غير هذين وهذا ما آمله , فإنك إذا ( جاهل ) مع العذر , وتردد أقوالهم : بأن العيب في الناس وعليهم أن يغيروا أنفسهم !!! وهذا قول عجيب يناقض كل التعاليم الدينية والإنسانية ويجافي سنة الله في الكون ويستوجب الاستغفار والاعتذار لضحايا القوي الباطشة . يا رجل هل كان علي رسول الله أن يقول لن أفعل شيئا ولن أجاهد الكفار والمنافقين , وانتظر أن يغيروا ما بأنفسهم ؟ يا رجل أنت تضع الآيات الكريمات في غير محلها , ولا تعرف معناها ولا سبب نزولها ؟؟!! . كل الثورات الدينية والإنسانية أتريد أن تمحوها هكذا وتقفز فوق الحقيقة قفزا - للعلم الفساد الموجود في السودان , وأقصد الفساد الذي تعنيه وهو فساد الناس , مقارنة بمن حولنا وبدول اسلامية وعربية يكاد لا يذكر - الفساد الموجود في أوروبا مثلا لا مثيل له ( في وجهة نظرك ورؤيتك ) ومع ذلك أوروبا تعيش في نعيم !! اتدري لماذا ؟؟ لوجود العدل والحرية والتي سلبها أدعيائك المتأسلمين . يا رجل أنا أعيذك أن تتأله علي الله عز وجل (( مثل البروس الأحمق )) !! وهو سبحانه قال في سورة الاسراء الآية ( 20 ) (( كُلًّا نُمِدُّ هَؤُلَاءِ وَهَؤُلَاءِ مِنْ عَطَاءِ رَبِّكَ وَمَا كَانَ عَطَاءُ رَبِّكَ مَحْظُورًا )) وإنما الفساد من الرأس ومن ثم يعم الجسم كله . أما قرأت قول الشاعر ( إذا كان رب البيت بالدف ضاربا ) !!! ونحن رب بيتنا (( ضاربا وراقــصــا )) !!!!! ومع ذلك ترمون باللائمة علي الضحية !! . توبوا إلي بارئكم واستغفروه وتعلموا واقرئوا إن كنتم فاعلين ولو كنتم في قن الدجاج فستبوئون بشسع نعل كليب مع الظلمة المتجبرين الخاسئين .

European Union [البروس] 02-02-2015 08:13 AM
السلام على من اتبع الهدي وقال إنني من المسلمين . وصباحك زين ايها الزين ( ود فحل ) هذا ما ظللنا ندعوا اليه ونقوله بملأ فاهنا ولكنهم قوم لا يعلمون .


ملحوظة : زول ساكت زول بروس ما مع الحكومة


#1199662 [ودتكتوك]
5.00/5 (2 صوت)

02-01-2015 08:34 PM
كل الظروف باتت مواتية الآن ـ لدى المعارضة والشعب كافة ـ لتنفيذ عصيان مدني شامل مترافق و متزامن مع (الإنتخابات/التمديد)
هذا هو الحل الناجع والحاسم والذي اصبح مطلباً شعبياً مُلحاً .
المقاطعة لا تُجدي مع هؤلاء ، النظام ليس بحاجة لحضور احد او غيابه .. بيده الصناديق واقفالها والقائمين عليها و كذلك المفوضية .

[ودتكتوك]

#1199635 [ابو محمد]
0.00/5 (0 صوت)

02-01-2015 07:15 PM
حديث النيل
يا نيل هل مرت عليـك حــوادث
قد كنت عنـها غافـــلا وجهــولا؟
مـا عهـدت مـذ خبـرتــك قابضـا
كفيك عـن وطــن الجمال فتـــيلا
وطن بــه بـدت المحاسـن جهـرة
بآيــات حســـن تنزلـــت تنــزيلا
كـل حسـن يدهشك حسن صـنوه
ولـن تلــقى لــه أو لـذاك بديـــلا
كـم تـأوه عنـــد شطــــك مدنـف
ولكــم آسيــت شاكيــا وعليــــلا
كنـت فـي دجـر الليالــي مؤانسا
لمن جـاء يشكـو وحشة وخليـلا
أما زلت في الصهد واحة ظامئ
أما زلت في سدف الدجى قنديلا
رويـت جدبـا بالنـدى فتمايلـــت
أفنانـــه ثمــلا ذللـــــت تذليـــلا
بكـل صـوب مـن نداك شواهـد
هــي للجمـال تمـــثلا ودليــــلا
سقـي بنوك مـن سلافـك نخـوة
وعـزة نفـس مـا لهــن مثــــيلا
غفـوت من طول المسير هنيهة
ام العشريـن كان وقعهـن ثقـيلا
فهـل بـك مــرت جحافل غـادر
أمسى عزيزهـا مدبـرا وذليــلا
إن مسنا ضـيم تدافعــنا صوبـه
أخـو المذلـة لا يعيــش طويـلا
الحق أن تحـيا الحيــاة بعــــزة
وألا تمشـي بيــن الأنــام قتـيلا
مـن أيــن أتــى هؤلاء تســاؤلٌ
أفـلا أجبـت سؤالنــا يــا نيـلا؟
حملناك بيــن الحنـايـا حقيــقـة
وهمسـات شعـر رتلت ترتيـلا
شمال يستنطـق التاريـخ رملـه
وباسقـات بـه كم رفـدن خليـلا
هل بكيت علـى جنوبنـا حسرة
وذرفت دمعـا مثخــنا وعويـلا
لما يمسك الشعـر عني حسانـه
وما غصت يوما بالعباب طويلا
وغربنا أبدى به الحسـن رسمه
به المكارم قــد عشقـــن حلولا
وشرقنا أيـات حسـنه أشرقــت
بها المحاســن بكــرة وأصــيلا
والجزيرة مــن نــداك فريـــدة
قد توشحت تيجان السنا إكليلا
مبسوطة الكفـين سائغة الجنى
نشوى تزين بالجميل جميـــلا
إن عتبـتُ فلا أخـلك زاجـــرا
وهل على وله المحـب سبيـلا؟
وهل رأيـت من بنيك على المدى
يجـر علـى أرض الكـرام ذلـيلا؟
يا نيل هــل مــرت عليك عمائـم
فأنكرت منـها التكبـير والتهليلا؟
هل أجيـبك ام تجبــني كأنــــــنا
أخذنا مـن جـلل المصاب ذهـولا
مــن أولاء؟ أهـم بنــوك حقيـقة؟
ام شابهـوا الأصل فأشبهوا التمثيلا
أمـا خبـرت فــي بنــيك سماحــة
وطهر نفــوس لا تحسـن التأويلا
مـا يجيــش علــى اللسـان سجيـة
ولا تعــرف الغدرات والتبديـــلا
أبنــاؤك در نضــــيد وجوهـــــر
صغارهـــم وشبابهـــم وكهـــولا
ما ينفع الناس يبقى الدهر خالـدا
ما ضـر ليـس له لعمري مقيــلا
يذهـــب الزبـــد جفــاء لعلــــــة
كيـف استباح شواطـئا وسهـولا؟
فاصفــر منـه بعـد ينعــه قضـبه
وافســد منـــــا أنفســـا وعقــــولا
فاقــد الشــئ لا يعطــــيه وإنمـــا
ينضـح الإنـــاء بمــا بـــه مجبولا
فان كـان ما فيــه طيـــب أذاعــه
إن خبــث بــات بأســره مكبــولا
يجهــد إخفــــاء القبيــح بإصـــبع
ويحسب الطـل مـن عمـاه سيـولا
يـرى انه الرأس فـي كـل موطـن
رجرجة مـا عـداه بـل وذيـــــولا
من ظن أن العلم أضحى برهــنه
لــم يــدر منـــه خوافـيا وفصـولا
نــور الحـــق لا يواريـه باطــــل
مهمـا تدثــر فـي الخداع طويــلا
يا نـيل لا تاســى سيقبـل جمعنا
ليدك مـن حصـن البغـــاة فلولا
لتهوي صروحا بنـوها بريــبـة
اخــذوا هنــاك وقتـلــوا تقتيــلا

كـم سقــوا بلـــد الكرام مذلـــة
بكـــيزان ســوء ملـؤهن غـلولا
لـم يرحموا منا صغيرا لضعفـه
ولا شيخا من مـر السنين نحيلا
اشـاعوا فينـا كـل خـبث ومنكـر
وفتـنا ما اسطاعوا لهــن سبيـلا
مقصدهـم تحطــيم كــل مورث
مــن المكـارم تالــــدا وجميـــلا
فــرق تســد اريقــوا كل دمائهم
فبتــنا بــين مشــرد وقتيــــــــلا
سرطـان شـــر احــاط بـــاذرع
من الازلام والتدليس والتضليلا
كـل جميـل فـي الحيـاة احــــاله
قبحا ومسخـا مشـوها مشــــلولا
يحلفــون على المــراء بجـــرأة
بل يبتدرون التحريــم والتحليلا
هل تناهى اليك وقــع حوافــــــر
سئمن مـن نصـب الخنوع طويلا
اما سمعت صهيلها عبــر المـدي
يزلزل من جمع الطغـاة قبيـــــلا
ما ألفـن سوى الجحاجيح صـحبة
وما خبرن سوى العصي نــزولا
رايــات ايمــان ترفـرف فوقـــها
المرســلات لا جورا ولا تبديـــلا
بالحـــق نطلقـــــــها ؟ الله اكبــــر
لا اله الا الله تصديـقا وتفعيــــــلا
هدت قلاع الخـوف ليس يعيقنـــا
من الاراذل ترهيـــب وتهويــــلا
وتبلج الحق كالشمـس مســــفرا
تلجلج الباطـل راجفـــا مخـــذولا
ما النصر الا احتـــساب لساعــة
تنبـت فيهــا مـن الطغــاة ذيــولا
يعود للســـــــودان سابق عهــده
بعزم رجال ما بدلـــوا تبدـــــيلا
بعـدا لقـوم يقتلــــون مكارمـــــا
ويدعون ذاك لجاجـــة تاصيــلا

[ابو محمد]

#1199632 [سكران لط]
5.00/5 (1 صوت)

02-01-2015 07:05 PM
السودانيين ناس فزعة مافي كلام المشكلة اظنها اعلامية يعني الناس القاعدة في الخرطوم ما سامعين الحاصل شنو حولهم الاخبار بتجيهم من برة هسه اغلب ناس الخرطوم ما سامعين باحداث الشجرة والحماداب ولا سامعين حركة ناس الحلفاية صدقوني لو طلعة خمسة بكاسي بمكبرات الصوت وطافت العاصمة بالاناشيد الوطنية ونبهت الناس بمكان تحركات الناس النتيجة بتكون مختلفة وبالمناسبة الايام دي احسن فترة لاي احتجاجات لسببين 1 - النظام ما عايز يستفز الشعب لحد ما تخلص الانتخابات
2 - دفاعم الشعبي وجنجود مشغولين بالصيف الساخن
المعتصم هو الشعب والوقت مناسب والفرصة مواتية محليا واقليميا ليبيا مشغولة بروحا ومصر ضد الكيزان والسعودية لسه مشغولة بترتيب اوضاعا يلا يا جماهير الشعب اذا فاتت الفرصة دي ما بتلقو زيها النظام لو لحق خلص من الانتخابات والله تاني ما يخليكم تشمو الهوا قوموالي شوارعكم والعون من الله والرجاء عليكم ما حيموتو امتر من الماتو من جا النظام المجرم دا

[سكران لط]

#1199600 [محمد طاهر ابراهيم شريف]
0.00/5 (0 صوت)

02-01-2015 06:06 PM
الشيئ الذي لا يفهمه السودانيون كثيراً هو العلاقة القبلية والإثنية لتركيبة الطغمة الحاكمة الذي يفسر السلوك السياسي بجلا شديد فعمر البشير من الناحية القبلية هو ليس جعلي وانما بديري دهمشي من تجاه الاب وجعلي من جهة الام لذلك فهو نفس قبيلة الدكتور حسن عبدالله الترابي والمشير عبد الرحمن سوار الذهب وينسب للجعليين لان امه جعلية وترعرع بديار الجعليين لكن الجعليين يعلمون تمام العلم بهذه الحقيقة وعندما اقدم الترابي علي انقلابه علي نسيبه الدنقلاوي (الصادق المهدي) سلم ذمام الامر لإبن قبيلته وقريبه عمر حسن احمد البشير متخفياً داخل السجن ومقولته الشهيرة اذهب الي القصر رئيساً وانا الي السجن حبيساً ليوهم نسيبه الصادق المهدي أولاً والعالم ثانياً ويخفي حقيقة الإنقلاب وعندما وقع تفجير الحادي عشر من سبتمبر ولحماية نفسه من الضربات الامريكية والتحالف الدولي الموجهه ضد الحركات المدعية للإسلام والحواضن الإرهابية المستهدفة لمصالح امريكا حول العالم حيث كان نظام الترابي ضمن ذلك فقام بمسرحيته الجديدة وهو التخفي في ثوب المعارضة لنظام عمر البشير والقيام بدور الطابور الخامس للمعارضة الداخلية حتي ان افراد حزبه المنشق عن الحزب الحاكم لا يفهمون هذه الحقيقة حيث يقوم بدور التخذيل والكشف المبكر لخطط المعارضة وإيهام الشعب بأنه أقوي المعارضين للنظام الحاكم.

[محمد طاهر ابراهيم شريف]

#1199489 [أبو سارة]
4.75/5 (6 صوت)

02-01-2015 02:18 PM
سيطول ليلكم وانتظاركم لو كنتم ترجون معتصما أو مخلصا أو منقذا , فهذا محض خرافات وذاكرة وتاريخ مزور مغلوط منتحل و مكتوب بغرض تخدير هذه الأمــة الجاهلة البائسة - وأحلام عذاري في انتظار فارس يأتي علي صهوة جواد أبيض يسمعونه في الأغاني وحكاوي الجدات والحبوبات . !!! كفانا غسيل لأدمغة فارغة أصلا وبلا محتوي - فقد جفت الصحف ورفعت الأقلام وإنقطع الوحــي من السماء وهي لا تمطر لا ذهبا ولا فضة ولن ترسل لكم لا معتصم ولا منقذ !! فأنهضوا عليكم اللعنة (( عجبت لرجل جائع كيف لا يخرج للناس شاهرا سيفه )) ؟؟؟ ها أنتم منذ ما يزيد عن 1000 عــــام تنتظرون وترجون وتأملون ! وستمضي ألف أخري وألف بعدها وألف ثالثة ولن تبرحون أماكنكم رغم كثرتكم ولكنكم كغثاء السيل - زبد يمضي مع السيل - تميلون حيثما مالت الريح - أجسام البغال وأحلام العصافير , تبا لكم فقد سئمت منكم حتى الدنيا ! فأسكتوا لا رحمكم الله أيها العالة الضآلة , أدخلتم الأفاعي لبيوتكم وعجزتم أن تدافعوا عن شرفكم واسمكم ووجودكم , ثم تتباكون وترفعون أكفكم للسماء , وإله السماوات والأرض قال لكم عزّ وجل ( لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم ) - متي ستتغيرون ؟؟؟ متي ستنهضون ؟؟؟ متي ستقاتلون ؟؟؟ , فغن لم تفعلوا - ولن تفعلوا فأسكتوا .

[أبو سارة]

ردود على أبو سارة
European Union [ود الدكيم] 02-01-2015 08:41 PM
مهلاً أبا سارة أهذا جلدٌ للذات أم قتلٌ للذات؟؟؟

يالك من رجل فصيح اللسان ولكن كيف تؤمن بالأثر وتنكر قول أبي تمام في فتح عمورية؟؟؟

واسمح لي أن أتم ما جاء في الأثر:

لقد عبر الإمام ابن حزم في كتابه المحلى عن هذا المعنى بقوله: "إنه إذا مات رجل جوعا في بلد اعتبر أهله قتلَة، وأخذت منهم دية القتيل، -ويضيف ابن حزم بأن للجائع عند الضرورة أن يقاتل في سبيل حقه في الطعام الزائد عند غيره "فإن قُتِل -أي الجائع- فعلى قاتله القصاص، وإن قتل المانع فإلى لعنة الله لأنه منع حقا وهو طائفة باغية".


#1199482 [ود السودان]
1.00/5 (1 صوت)

02-01-2015 01:59 PM
طريقة المؤتمر الوطني للتمكين والسيطرة على الشعب السوداني ثلاث محاور أولاً نظموا دخول أغلبية شباب الكيزان سلك المحاماة وزوروا بطاقات نقابة المحامين بالآلاف وكذلك دربوا الآلاف ممن لا مهن لهم لدخول مهنة الصحافة وصرفوا بطاقات الصحفيين والإعلاميين لهم والثالث سلك القضاة شردوا القضاة الوطنيين وأحالوهم للصالح العام وأدخلوا الآلاف سلك القضاء بالإضافة إلى إدخال الآلاف الدفاع الشعبي والشرطة الشعبية هذا النظام ظل طوال ربع قرن يمكن لهم وما يسمى طلاب السودان وشباب السودان ونساء السودان كل هذه المنظمات تحتاج إلى إبادة تامة وكنس من الشوارع .

[ود السودان]

#1199443 [صديق الشيخ حمد النيل]
4.00/5 (3 صوت)

02-01-2015 12:53 PM
أخى دكتور فيصل لقد هرم الثائرون ...وخلفتهم أجيال شكلها المنقذون لتكون مسخ ودمى إلا من رحم ربى ...

[صديق الشيخ حمد النيل]

#1199393 [حرية]
5.00/5 (3 صوت)

02-01-2015 11:31 AM
الرد علي محمود ود أحمد:
لعنة الله عليك اذا أنت تري أن الحكومة بتاعتك دي البتسوي في الوطن والمواطن ده صاح ولعنة الله عليك
اذا بتناصر المؤتمر الواطي الذي يلعب بالدين ولعنة الله عليك اذا كنت تؤيد عمر البشير وزمرتة التي تغتصب النساء وتقتل الأبرياء.

[حرية]

#1199383 [الناهة]
5.00/5 (1 صوت)

02-01-2015 11:15 AM
الشر والخير ضدان يتصارعان منذ ان خلق الله تعالى البشرية
ان المرحلة التي يمر بها السودان حاليا قد عانى فيها الشعب السوداني معاناة بالغه
نعم قد اتت الانقاذ تحت ذريعة انقاذ الشعب السوداني من المهالك
نعم قد تم تعدام من اعدم وفقد وظيفته من فقد لاسباب معروفة ولكن ما يؤسف له ان اتباع النظام بعد ذلك اصبحوا يرتكبون نفس ما ارتكبه اولئك ويغض النظر عنهم تحت ذريعه التمكين لعباد الله الصالحين مما يعد تمييزا لفئة من المواطنين على فئة ارى بسبب الولاء والمعارضة ..الى هنا ليس هنالك يضاف على هذه الحقيقة التي يدركها كل الشعب السوداني
ولكن الجديد ان حق الحياة اصبحت من نصيب تلك الفئة المصطفاة والحرمان والمعاناة اصبح طابع حياة السوداد الاعظم من الشعب السوداني
على كل هنالك فجوة وهوة عميقة جدا فيما بين النظام واصفياؤه وهم اقلية لا تكاد تمثل واحدا من مئه وما بين السواد الاعظم من الشعب السوداني الذي يرزح تحت وطاة الفقر من عوز وحاجة وجوع ومرض وهذا ما جعل البعض يامل في ظهور المعتصم او السيسي السوداني
فماذا تخبئ الاقدار وماذا تحمل الايام وكيف ستطوى هذه المرحلة الله وحده يعلم

[الناهة]

#1199365 [أحمد سكاك قطيه]
5.00/5 (1 صوت)

02-01-2015 10:40 AM
[محمود ود احمد
[tahajabir
توفيق غمر

والله أنتم أتفه خلق الله يا عفن ياحثالة البشر ,, يا محبطون ,,
أنتم فعلا تستاهلون أن تحكموا بالسياط , لانكم لاتدركون معنى الحياة أصلا
والله خسارة فيكم مقال الدكتور , أذا كان يخاطب أمثالكم يا كرور
أنتم تريدون الرقص والغناء , وتريدون الفارغه ,, لانكم فارغين ,, أين أنتم من الصريين ,, والتونسيين ,, وكل شعوب الارض الثائره ,, أين أنتم من جيل أكتوبر ,, وجيل إبريل ,, يا أشباة الرجال ولا رجال ,, يا عقول ربات الحجال ,,



وفقدت يا وطني البكارة .. ولم يكترث أحد
وسجلت الجريمة ضد مجهول .. وأسدلت الستارة
نسيت قبائلنا أظافرها .. تشابهت الأنوثة والذكورة في وظائفها
تحولت الخيول إلى حجارة ..
لم تبق للأمواس فائدة .. ولا للقتل فائدة
فإن اللحم قد فقد الإثارة

[أحمد سكاك قطيه]

ردود على أحمد سكاك قطيه
European Union [كمال الدين مصطفى محمد] 02-01-2015 03:03 PM
ليس الصربيين والتونسيين وحدهم .. انظر وتامل كيف خرج الشعب اليمني في تظاهرات متواصلة ضد انقلاب الحوثيين وما زالوا يخرجون في الشوارع رافضين لهذا الانقلاب اللعين ولم تخفهم مليشيات الحوثيين بل ازدادوا اصرارا على اصرار من اجل قطع الطريق على انقلابهم الاسود .. وحتما سيخرج الشعب السوداني كما خرج في سبتمبر وتحدى الرصاص وقدم عشرات العشرات من الشهداء في الخرطوم ومدني ونيالا وكل مدن السودان بل وقراه وجعلهم يرتجفون في قصورهم وفللهم حتما سيكرر الشعب السوداني سبتمبر الباسلة كما صنع اكتوبر وابريل .. وسيكون ذلك قريبا وفريبا جدا باذن الله .


#1199346 [مبارك]
5.00/5 (4 صوت)

02-01-2015 10:02 AM
لك التحية د. فيصل فانت من السودانيين الشرفاء الذين قالوا بالصوت العالي لا للظلم نعم لحياة الحرية والكرامة ، وانشاء الله عما قريب ستثمر جهودكم الوطنية الخالصة عزا وكرامة وحرية .
ان اكثر ما افرحني صباح هذا اليوم وادخل في نفسي السرور والغبطة خبر قرأته بان قوى نداء السودان بالداخل بدأت تنظم نفسها وانهم سيبدأون اعتبارا من الاربعاء القادم حملة لمقاطعة الانتخابات باسم (ارحل ) ، فالحملة تعتمد على انتخابات موازية ببطاقة تحمل عبارة (انا مقاطع ) ، وستكون هنالك مخاطبات جماهيرية في الاسواق وفي الاحياء السكنية ، فقوى نداء السودان قد اجتمعت داخل السودان ووضع الخطة واجازتها بالاجماع وستبدأ في تنفيذها رغم انف الحكومة . اذن فالمسألة ضاقت على الحكومة والمطلوب من الشرفاء داخل القوات النظامية(جيش ، شرطة ، امن ) الانحياز الى جانب الشعب ، فلتذهب حكومة الفساد غير مؤسوف عليها وليبقى الشعب السوداني حرا ابيا عزيزا كريما .

[مبارك]

#1199326 [محمود ود احمد]
3.50/5 (2 صوت)

02-01-2015 09:39 AM
وانت يا دكتور قاعد مرطب فالح لى فى " المديدة حرقتنى " لماذا لا تكون انت المعتصم ويمكن تور شين يساعدك . ما زلنا نسمع جعجعة ولا نرى طحنا

[محمود ود احمد]

ردود على محمود ود احمد
[fatmon] 02-01-2015 10:11 PM
طبعا إنت من النفعيين الذين سيتضرروا جدا لو أنصلح حال البقيه
ومن الجهله الذين يظنون أن كل معارض عميل ومرطب
ومن الذين لا يرون إلا تحت أرجلهم
فيا هؤلاء إنتهى عهدم وما هي إلا مسألة وقت وسينتهي كل شيء
أما حكاية إننا بنتكلم بس وما بنعمل شيء لان رئيسكم الجاهل السفاح يحمل سلاح الشيعه والمعادلة لن تصبح متكافئه
ونحن نعارض لنعيش عيشا كريما لا لنموت موتا ذليلا
الموت في سبيل الله والوطن شيمة الشجعان
لكن الموت بغباء على يد هؤلاء ليس له ثمن لأنهم لو سيستعيدون عقولهم بقتل المئات لعاد لنا السودان من زمن ليس بالقريب
الجنوب مات أهله بالملايين والغرب قاربوا المليون وهم ما زالوا في غيهم
لذا خروجنا وصدورنا عاريه وموتنا لن يثني أمثال الظلمة هؤلاء
لكن حان الوقت الذي إجتمع فيه الكل والتي تريد أن تراه يتحاشاه عقلاء السودان من المعارضين سواء الحركة الشعبية المسلحة بوجودها هناك في ساحات القتال وفقط
أو السياسيين المحنكين الذين جردوا من فرص جني المال الذي أصبح فقط بيد العصابات أمثالهم ومواردهم قد تكون نضبت من المال لكنها غنيه بما يفتقده جماعتك يا محمود ود احمد (الصدق ونظافة اليد وحب الوطن والمؤهلات العقلية والعلمية وفوق ذلك أصحاب حق)
أما شهادات التي بحوزة زمرة الفساد حول جهلول فكلها موجه للمصالح الذاتية البحته يمهل ولا يهمل ولكني أظن لم تفهم مني لانك مثلهم تماما
بعين لا ترى وإذن لا تسمع ولك لسان يدافع عن نظام الفسدة والظلمة لانه الثدي الذي يطعمه

European Union [Mohamed] 02-01-2015 07:13 PM
الكارب خريفو. وصيفو
-/::/--/::/--/::/--/::/--/:


جدادتي بكت قالت وااااااااااااي

كَر كَر كَر كَر كَر كَر كَر كَر يكرك بلا

الثورة قادمة قادمة قادمة قادمةقادمة بكل عزم وقوة

European Union [سامي] 02-01-2015 11:19 AM
هههههههههههها حلوة ابن مواخير دي .

European Union [ahmedali] 02-01-2015 10:53 AM
اسكت يا كوز يا زبالة اقسم انك ابن مواخير

تفو عليك وعلي امثالك يا مرتزق

[ودكركوج] 02-01-2015 10:16 AM
ككككككك......كاااااك


#1199304 [tahajabir]
3.00/5 (2 صوت)

02-01-2015 09:04 AM
يا دكتور, كلامك في الصميم ولا مزيد عليه, لكن انا من فئة من الناس لا تطيق الاخطاء النحوية , بداية مقالك صادمة : ربع قرن ( مضت), بدلا عن مضي, وبداية الفقرة الثانية :( خلال هذه الربع قرن) والصحيح : خلال ربع القرن هذا.... اتمني ان تكون اخطاء طباعة فقط حتي نقرأ لك بانتظام

[tahajabir]

ردود على tahajabir
[ودكركوج] 02-01-2015 10:16 AM
ده كل الربنا فتح بيهو علي عقلك الصغير. ياخي اخجل كل ده عشان شوية باسطة والمشغلينك قاعدين في قصور وينكحون النساء مثنى وثلاث ورباع.


#1199303 [توفيق غمر]
3.50/5 (2 صوت)

02-01-2015 09:04 AM
الملاحظ في الرسم الكاتيكاتوري ان العتلة البتقلع في الرقبة دي الزاوية حقتها دي المفروض انها تكون مستندة علي أرضية ثابتة في الأرض مثلا عشان تقلع صاح

[توفيق غمر]

ردود على توفيق غمر
United States [جركان فاضى] 02-01-2015 06:03 PM
عشان كدة لسة ما انقلع


#1199265 [حفيد تور شين]
3.88/5 (6 صوت)

02-01-2015 08:22 AM
يسلم قلمك يا دكتور فى بساطة وسلاسة اوردت بجرعات عسى ان يفيق الشعب من الغيبوبة الدهشة؟؟
رعتني أرضها طفلا
فكيف أسومها غدري
وأصبو لذاتها عمري
وحق لخيرها شكري
سلام أنت ألحاني
وحلمي في الهوى العذري
وعند الروضة الغنا
أفياء من الشعر
وكم أطيارها غنت
تسابيحا مع الفجر
سلام أنت ألحاني
وحلمي في الهوى العذري
ولي في أرضها ذخر
فعز الذخر عن تبر
وأجدادي بها قبروا
وقد جاؤوا على قدري
سلام أنت ألحاني
وحلمي في الهوى العذري
اخوتى هذا عشق الرعيل الاول والتفاؤل الفياض والحيوية وحب الوطن وحب الناس على مختلف سحناتهم وحتى كلمة مختلف سحناتهم مفردات لم نعرفها إلا فى عهد مثلث حمدى الذى ساقهم الى حتفهم ...بنفس الدهشة والسؤال:ــــ رعتني أرضها طفلا
فكيف أسومها غدري؟
وأصبو لذاتها عمري
وحق لخيرها شكري
سلام أنت ألحاني
نفس الدهشة التى والسؤال تفاعل الطيب صالح وبلل الله ثراه رحل عنها والدهشة فى قسمات وجهها والسؤال:ــــ
أظنني وجدته أخيراً.. إن لم يكن دقيقاً أرجو من الأخوة والزملاء التصويب والتدقيق... له الرحمة فقد قال لنا كلاماً غريباً..حدثنا عن شخص كله عقل كمصطفى سعيد..واخر منحه قلباً كبيرا كالزين لم يستطيع الأول أن يجمع الناس بل فرقهم وأستطاع صاحب القلب الكبير أن يفعل ذلك.. حدثنا الطيب صالح عن ذلك بوعي ليضيئ أماكن مظلمة من الوعي عندنا ..ثم أنه خاف ألا نفهم فشرح لنا الأمر ببساطه:
"إذا كنت أنا قد منحت (مصطفى سعيد) في (موسم الهجرة إلى الشمال) عقلاً كبيراً وذكاء وقدرة على الاستيعاب، فقد أعطيت (الزين) القلب، كان قلبه يتسع لكل شيء، فهو ذكي بالمعنى الكوني وليس بمعنى الذكاء الحياتي، " - الطيب صالح
علي كل أدناه المقال الشهير له ....

من أين أتى هؤلاء؟ - الطيب صالح

***
السماء ما تزال صافية فوق أرض السودان أم أنّهم حجبوها بالأكاذيب ؟
هل مطار الخرطوم ما يزال يمتلئ بالنّازحين ؟
يريدون الهرب الى أيّ مكان ، فذلك البلد الواسع لم يعد يتّسع لهم . كأنّي بهم ينتظرون منذ تركتهم في ذلك اليوم عام ثمانية وثمانين .
يُعلَن عن قيام الطائرات ولا تقوم . لا أحد يكلّمهم .
لا أحد يهمّه أمرهم .
هل ما زالوا يتحدّثون عن الرخاء والناس جوعى ؟ وعن الأمن والناس في ذُعر ؟ وعن صلاح الأحوال والبلد خراب ؟
الخرطوم الجميلة مثل طفلة يُنِيمونها عُنوةً ويغلقون عليها الباب ، تنام منذ العاشرة ، تنام باكية في ثيابها البالية ، لا حركة في الطرقات . لا أضواء من نوافذ البيوت . لا فرحٌ في القلوب . لا ضحك في الحناجر . لا ماء ، لا خُبز ، لاسُكّر ، لا بنزين ، لا دواء . الأمن مستتب كما يهدأ الموتى .
نهر النيل الصبور يسير سيره الحكيم ، ويعزف لحنه القديم " السادة " الجدد لايسمعون ولا يفهمون .
يظنّون أنّهم وجدوا مفاتيح المستقبل . يعرفون الحلول . موقنون من كل شيئ .
يزحمون شاشات التلفزيون ومكرفونات الإذاعة .
يقولون كلاماً ميِّتاً في بلدٍ حيٍّ في حقيقته ولكنّهم يريدون قتله حتى يستتب الأم
مِن أين جاء هؤلاء النّاس ؟ أما أرضعتهم الأمّهات والعمّات والخالات ؟
أما أصغوا للرياح تهبُّ من الشمال والجنوب ؟
أما رأوا بروق الصعيد تشيل وتحط ؟
أما شافوا القمح ينمو في الحقول وسبائط التمر مثقلة فوق هامات النخيل؟
أما سمعوا مدائح حاج الماحي وود سعد ، وأغاني سرور وخليل فرح وحسن عطية والكابلي و المصطفى ؟
أما قرأوا شعر العباس والمجذوب ؟
أما سمعوا الأصوات القديمة وأحسُّوا الأشواق القديمة ، ألا يحبّون الوطن كما نحبّه ؟
إذاً لماذا يحبّونه وكأنّهم يكرهونه ويعملون على إعماره وكأنّهم مسخّرون لخرابه ؟
أجلس هنا بين قوم أحرار في بلد حرٍّ ، أحسّ البرد في عظامي واليوم ليس بارداً . أنتمي الى أمّة مقهورة ودولة تافهة . أنظر إليهم يكرِّمون رجالهم ونساءهم وهم أحياء ، ولو كان أمثال هؤلاء عندنا لقتلوهم أو سجنوهم أو شرّدوهم في الآفاق .
من الذي يبني لك المستقبل يا هداك الله وأنت تذبح الخيل وتُبقي العربات ، وتُميت الأرض وتُحيي الآفات ؟
هل حرائر النساء من " سودري " و " حمرة الوز " و " حمرة الشيخ " ما زلن يتسولنّ في شوارع الخرطوم ؟
هل ما زال أهل الجنوب ينزحون الى الشمال وأهل الشمال يهربون الى أي بلد يقبلهم ؟
هل أسعار الدولار ما تزال في صعود وأقدار الناس في هبوط ؟ أما زالوا يحلمون أن يُقيموا على جثّة السودان المسكين خلافة إسلامية سودانية يبايعها أهل مصر وبلاد الشام والمغرب واليمن والعراق وبلاد جزيرة العرب ؟
من أين جاء هؤلاء الناس ؟ بل - مَن هؤلاء الناس ؟

[حفيد تور شين]

ردود على حفيد تور شين
European Union [Mohamed] 02-01-2015 07:28 PM
الكارب
خريفو. وصيفو
///////////////////
السلام عليكم ورحمة الله
لا أستطيع أن أخفي إعجابي بتعليقك الرائع، وحقيقةً أول مرة أقرأ تعليق طويل نسبياً وموزون وشامل شكراً لك 0

[murtada eltom] 02-01-2015 06:48 PM
Thanks to Hafid tursheen..your comments and Article of the doctor gave me some relief and sametime,, sadness that agitated my feelings of seeing a great historical country sudan to be demolished and destroyed by hands of few gangesters ,, savage and brutal mentalities...we are the old generation,,getting retirees and old scattering all around the globe with no hope,to see sudan like it was before.. just like TOM JOHNS
THE OLD negro slave durinig slavery time in usa,,,when he said GONE ARE THE DAYS..GONE ARE MY FRIENDS TO A BETTER LAND AWAY ..l HEAR THEIR GENTLE VOICES CALLING OH BLACK JOHN..AM COMING FOR MY HEAD IS BENDING LOW

[مبارك] 02-01-2015 10:19 AM
الاخ المحترم حفيد تورشين ، ادعو كل شرفاء بلادي ان يحفظوا عن ظهر قلب ما قاله الاديب الراحل الطيب صالح عن صعاليك السودان ومقاطيعه الذين حكموه بالحديد والنار فأتوا بافعال لم يسبقهم عليها احد من العالمين فحتى النساء لم تسلم من افعالهم مما يخالف صحيح الشرع فعن ابْنِ عُمَرَ _رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا_ قَالَ: (وُجِدَتْ امْرَأَةٌ مَقْتُولَةً فِي بَعْضِ مَغَازِي رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَنَهَى رَسُولُ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- عَنْ قَتْلِ النِّسَاءِ وَالصِّبْيَانِ) أخرجه البخاري ومسلم.


#1199215 [moosa albaby]
3.75/5 (5 صوت)

02-01-2015 06:47 AM
وما هم ب أقويا بل جبناء رعديديون يحتمون بالسلطةوشرزمة من اللواقط . الامر فى يد الله ومن ثم فى يد الشعب السودانى

[moosa albaby]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة