الأخبار
ملحق التكنولوجيا والصحة والعلوم والبيئة
العزل الطبيعي يتجنب الحمل أكثر من العوازل الطبية
العزل الطبيعي يتجنب الحمل أكثر من العوازل الطبية


02-03-2015 10:21 AM


الشبان يعتمدون على وسيلة القذف في الخارج لانها لا تفسد المتعة، وأقراص منع الحمل قريبا للرجال.


ميدل ايست أونلاين

ليست دائما وسيلة فعالة

واشنطن - أظهرت دراسة استندت الى شريحة عمرية تتراوح بين 15 و24 عاما ان 17 في المئة من الشبان الأمريكيين يلجأون الى وسيلة القذف في الخارج لمنع الحمل لأنها لا تفسد المتعة.

وكشفت هذه الدراسة ان الشبان الذين يخشون من ان تقلل العوزال الطبية المتعة يقبلون على هذه الوسيلة وان عددهم يزيد ما بين مرتين وأربع مرات عن عدد من لا يعطون لهذا الجانب أهمية.

وقالت جيني هيجنز المشاركة في الدراسة وهي باحثة في مجال الصحة في جامعة ويسكونسن "الربط العكسي بين العوازل الطبية والمتعة لم يفاجئني فهذا بديهي ومنطقي لكن ما أدهشني هو قوة الربط بهذا الشكل."

وأضافت أن العلماء لا يشغلون أنفسهم كثيرا بجانب المتعة في أبحاثهم الخاصة بمنع الحمل والعوازل الطبية لكن حين يفعلون يتعلمون الكثير عن الأسباب التي تدفع كل فئة الى استخدام أسلوب بعينه.

ولا تعترف المراكز الامريكية لمكافحة الامراض والوقاية منها بالقذف في الخارج وحده كوسيلة فعالة لتنظيم النسل لكن اتحاد (بلاند بيرنتهود) لتنظيم النسل يقول إنها وسيلة فعالة بنسبة 96 في المئة اذا نفذت بشكل صحيح.

وتوصل باحثون اميركيون في وقت سابق إلى مركب قد يؤدي أخيرا الى أقراص لمنع الحمل للرجال.

وقال الباحثون إنه في تجارب مختبرية اصبحت فئران بعد حقنها بالمركب عقيمة تماما حيث انتجت حيوانات منوية أقل عددا ونشاطا. ولا يؤثر الدواء -الذي اختبر في الاصل ضمن مشروع اوسع نطاقا لابحاث السرطان- على النظام الهرموني أو الشهوة الجنسية.

وقال جيمس برادنر من معهد دانا-فاربر للسرطان في بوسطن حيث اجريت الدراسة التي نشرت في دورية (الخلية Cell) "لا يوجد تأثير على الشهوة الجنسية للفأر. استمرت الفئران في سلوكها الجنسي العادي وحافظت على وتيرة الجماع".

وقال برادنر انه بمجرد توقف الاطباء عن اعطاء العقار للفئران فانها اصبحت قادرة على انجاب فئران بصحة جيدة دون اثار جانبية ظاهرة.

واختبر الباحثون مركبا جرى تطويره في مختبر برادنر اطلق عليه (جيه.كيو.1) وكان معدا في الاصل لوقف الجين (بي.آر.دي.4) المسبب للسرطان.

واكتشف الباحثون أن المركب يستهدف فيما يبدو نوعا من البروتين في الخصيتين يعرف باسم (بي.آر.دي.تي) يرسل اشارة الي الحيوانات المنوية للنضوج.

وقال برادنر إن المركب لا يسبب ضررا على ما يبدو لخلايا انتاج الحيوانات المنوية لكن تأثير العقار يجعلها تغفل عن انتاجها.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 3350


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة