الأخبار
أخبار إقليمية
وزير الثقافة السوداني: الإحباط الثقافي مزاج عربي والسودان ليس استثناء
وزير الثقافة السوداني: الإحباط الثقافي مزاج عربي والسودان ليس استثناء
وزير الثقافة السوداني: الإحباط الثقافي مزاج عربي والسودان ليس استثناء


02-03-2015 11:04 PM
الرياض: فتح الرحمن يوسف
خلال مشاركته في مؤتمر وزراء الثقافة العرب الذي عقد أخيرا في الرياض، طرح الطيب بدوي، وزير الثقافة السوداني، فكرة عقد «المهرجان الثقافي العربي الأفريقي الأول»، كمبادرة تسعى بلاده إلى تحقيقها في 15 مارس (آذار) المقبل في الخرطوم.



وبحسب بدوي الذي تحدث لـ«الشرق الأوسط»، فإن هدف المبادرة هو إحداث حراك ثقافي فكري مشترك بين الدول العربية ورصيفتها الأفريقية، من خلال إقامة مناشط مختلفة تجسد هذا التوجه.
من ناحية أخرى، أقرّ الوزير السوداني بوجود إحباط ثقافي بمزاج عربي عام، بسبب الضغوطات الكثيرة التي شكلت الواقع العربي الراهن، منها: عدم الاستقرار السياسي، واستمرار التهديدات الأمنية، والصعوبات التي تواجه صناع السلام في المنطقة العربية.
على الصعيد السوداني، أكد بدوي أن وزارته أشركت المثقفين في موضوع إطلاق مشروع ثقافي وطني ينهض بصناعة الثقافة، وأنها تتبنى مشروعا يرتكز على 3 عناصر، هي: استكمال البنية الثقافية الشاملة، وتعزيز إدارة التنوع الثقافي، وتعزيز التعاون الثقافي بين السودان ومحيطه العربي من جهة، ومع محيطه الأفريقي من جهة أخرى.
«الشرق الأوسط» التقت الطيب بدوي، إبان مشاركته في مؤتمر وزراء الثقافة العرب، وأجرت معه الحوار التالي:

* شاركت في مؤتمر وزراء الثقافة العرب، هل تجيب توصيات هذا المؤتمر على الأسئلة الملحّة للمثقف العربي؟
- انعقد هذا المؤتمر في ظروف صعبة تمر بها الأمة، وأعتقد أن شعار المؤتمر نفسه «اللغة العربية منطلقا للتكامل الثقافي الإنساني» فتح بابا جديدا وهيأ مساحات أكثر رحابة من دائرة العالم العربي للغة العربية، لأنه استصحب الجانب الإنساني وتواصل اللغة العربية مع الثقافات بالتبادل مع الآخر، ولذلك وصلنا إلى آليات تنفيذية وخرجنا من الرياض ونحن أكثر اطمئنانا على المشروع الثقافي العربي، ومسارات العمل المشترك في هذا الإطار.

* جسر مع أفريقيا
* ما الجديد الذي أضافه السودان لهذه الدورة؟
- قدمنا مبادرة باسم «المهرجان الثقافي العربي الأفريقي الأول»، ونعتقد أن السودان مهيأ ومؤهل بحكم خلفياته وجغرافيته الثقافية، وتداخله مع عدد من الحضارات التي تعاقبت على مرّ السنين، فضلا عن إطلالته على عدد من الدول الأفريقية، لتشكيل حالة من حالات الجسر الرابط بين الثقافة العربية والثقافة الأفريقية.

* ما ملخص فكرة «مهرجان الثقافة العربي الأفريقي الأول»؟
- ملخص فكرته أن يجري حراك ثقافي فكري مشترك في الدول العربية والأفريقية مع بعضها البعض، من خلال إقامة مناشط مختلفة تجسد العلاقات الثقافية العربية الأفريقية المشتركة، على أن ينطلق المهرجان في 15 مارس المقبل بالخرطوم، وقدمنا الدعوة لجميع الوزراء واستجابوا لهذه الدعوة، حيث سجلت المبادرة ضمن توصيات الدورة الـ19.

* هل هناك مشروعات سودانية - سعودية في إطار التبادل الثقافي؟
- نحن دوما نعزز مثل هذا التوجه، وأمّنا على ذلك في أكثر من مناسبة، خصوصا أن لدينا جالية كبيرة مقيمة في السعودية، تجد التقدير الكبير من الشعب السعودي وحكومته، ونعزز هذا الوجود ببرامج ثقافية بين البلدين ولدينا نشاط مشترك، حيث إنه في معرض الخرطوم الدولي، الذي انتهى في سبتمبر (أيلول) الماضي، كان هناك جناح سعودي من أكبر الأجنحة المشاركة في المعرض، وأقيمت أكثر من فعالية نفذها علماء ومفكرون سعوديون جاؤوا إلى الخرطوم، ولدينا في سفارتنا بعض المناشط مثل الأسبوع الثقافي، وهو تجمع يمثل واجهة من واجهات التفاعل الثقافي المشترك.

* إحباط ثقافي
* هناك إحباط في الشارع الثقافي في السودان بسبب التحديات التي تواجه النشاط الثقافي.. ما تعليقك؟
- هناك إحباط ثقافي بمزاج عربي عام لا استثناء للسودان عنه، وهو بسبب الضغوطات الكثيرة التي شكلت الواقع العربي الراهن، لعدم الاستقرار السياسي في ظل التهديدات الأمنية والصعوبات التي تواجه صناع السلام في المنطقة العربية، والسودان حاول صناعة مشروعات ثقافية متعددة مثل «مهرجان الإبداع لرعاية المبدعين»، وإنتاج وطباعة المنتجات الفكرية والثقافية المختلفة وحفظها وصونها، فضلا عن المعارض الدولية المحلية التي تخصص للكتاب والفن التشكيلي وغيره من الفنون، بالإضافة إلى العدد الكبير من المراكز الثقافية والمنتديات التي تعنى بصناعة الثقافة والأدب شعرا ورواية، وما إلى ذلك.

* هل تعتقد أن ذلك كفيل بمعالجة الإحباط الذي يخيم على المثقف السوداني أم هو مجرد استهلاك سياسي؟
- نحن تعاملنا مع الواقع الثقافي بشكل علمي جدا، ولذلك أطلقنا ما يسمى بـ«المشروع الثقافي الوطني في السودان»، ومثله مثل المشروع الاقتصادي لمعالجة المشكلة الاقتصادية، وكذلك الحال في المشروع الاجتماعي والمشروع السياسي، بمعنى أن الظروف التي مرت على السودان، وبينها انفصال دولة جنوب السودان وما تبع ذلك، أثرت بشكل مباشر على البلاد، وظلت آثارها حاضرة في المشهد العام والمشهد الثقافي ليس استثناء من ذلك، غير أننا نعوّل على المشروع الكثير وقطعنا شوطا كبيرا في ذلك، وحققنا بعض النتائج الموجبة بمشاركة المثقفين أنفسهم الذين أصبحوا جزءا لا يتجزأ من هذا المشروع.

* ماذا فعلت الوزارة لتحقيق الشراكة مع المثقفين؟
- نحن كوزارة، طرحنا سؤالا كبيرا وهو: ماذا يريد المثقفون من الدولة؟ وماذا تريد الدولة من المثقفين؟ وقصدنا بهذا السؤال الحصول على إجابة تمكننا من الوقوف على التحديات التي تواجه إنتاجهم وأنشطتهم الثقافية، ومن ثم إيجاد الحلول المناسبة لإزالة بعض الإحباط وتنشيط العمل الثقافي، لإيماننا بأهميته في تعزيز الفكر المستوعب لمستجدات العصر، والتفاعل معها بالكيفية ذات المردود الإيجابي، ونحن جادون لنجعل من الثقافة ماعونا كبيرا يساهم في مواجهة التحديات. وبالمقابل تضطلع الدولة بمعالجة ما يمكن معالجته في القطاع الثقافي، وجرى في ذلك حوار طويل وكبير، وخرجنا منه بمرتكزاتنا للعمل الثقافي الوطني الذي نعمل وفقها الآن.

* وما هي المرتكزات الأساسية التي تعملون عليها؟
- مرتكزاتنا تشتمل على 3 عناصر رئيسية، الأول: يُعنى باستكمال البنية الثقافية الشاملة، حيث تجري في السودان تنمية ثقافية كبيرة جدا، وهي ظاهرة من خلال مشروع التعليم. والثاني: يُعنى بتعزيز إدارة التنوع الثقافي في بلد مثل السودان الذي يتمتع بتنوع غير مسبوق، والذي حاولت بعض المؤسسات الغربية وجهات أخرى، إضعافه من هذا المدخل، بهدف ضرب النسيج الاجتماعي الثقافي. الثالث: يُعنى بتعزيز التعاون الثقافي بين السودان وبين محيطه العربي من جهة، وبينه وبين محيطه الأفريقي من جهة أخرى وبين السودان وبين العالم بشكل عام، كمشروع ثقافي وطني يساهم من خلاله في صناعة استقرار الأمن والسلام الدوليين.

الشرق الاوسط


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1165

التعليقات
#1201738 [الحقيقة مرة]
0.00/5 (0 صوت)

02-04-2015 06:20 PM
ارجو من الراكوبة استضافة هذا البحث الذي ستثبت الايام صدقيته في ملامسة جذور ازماتنا وبسببه حورب د. عفيف السودانوي الفذ وغيب حتى من رفاقه مع الاسف ويوما ما سندرك ان مراجعات الخاتم عدلان والباقر عفيف اهم ما انتجته الحركة التقدمية في السودان

متاهة قوم سود...ذوو ثقافة بيضاء/بقلم د. الباقر العفيف
http://www.sudaneseonline.com/ar/article_23039.shtml

[الحقيقة مرة]

#1201531 [كونج اوري بدنق]
0.00/5 (0 صوت)

02-04-2015 11:55 AM
حسع انت ايه دخلك بالكلام الزي ده، احباط ثقافي عربي وغيره وانت مصدق روحك وبشكلك ده ، ؤبالله قوم لف يوم واحد شفت ثقافة اهلك ولا اطلالة لواحد من اهلك في وسائل اعلامك وسؤالك السخيف ده شوف ليه منبر تاني .

[كونج اوري بدنق]

#1201368 [زول]
0.00/5 (0 صوت)

02-04-2015 09:06 AM
والله راسك الزي الدليبة ده مافيهو اي ثقافة
ياخي انت واحد بتاع امن وعسكري وسخان ثقافة شنو العليك
حريقة فيك وفي الجابك

[زول]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة