الأخبار
أخبار إقليمية
معايش الناس: انتعاش الطواحين "الكسرة" تعود وتسيطر على المائدة السودانية
معايش الناس: انتعاش الطواحين "الكسرة" تعود وتسيطر على المائدة السودانية



02-05-2015 11:57 PM
العشرة: أماني خميس

كشفت جولة (أرزاق) عن إقبال كثيف من قبل مواطني ولاية الخرطوم على شراء دقيق الذرة واستخدامه في صناعة الكسرة وأكدت وجود منافسة عالية ما بين الخبز والكسرة لافتة إلى انخفاض أسعار دقيق (الكسرة والقراصة) الأمر الذي أدى إلى انتعاش الطواحين.

وقال محمد سليمان مساعد العامل بقشارة وطاحونة ود الجيلاني بسوق العشرة أن الفرق ما بين القشارة والطاحونة هو أن الأولى تعمل على استخراج واستخلاص الشوائب التي تأتي في العيش أما الطاحونة فتعمل على طحن الدقيق وتنعيمه ويوجد عدد من الاصناف ( طابت - قمح العكر الأحمر) ومعظم المواطنين عادوا مرة أخرى إلى صناعة الكسرة مشيرا إلى أن سعر ربع العيش بلغ (30 ) جنيه ربع الدخن بـ(40) جنيها وربع القمح (40) جنيها وأضاف أن المشكلة كانت تكمن في أسعار القمح التي ارتفعت بصورة كبيرة وبلغ سعره الأردب ويقدر بجوالين وسجلت أسعاره ما يقارب الـ(400) جنيه والدخن (550) جنيها وذات السعر للذرة (العكر الأحمر) و(قدم الحمام) وزاد مساعد: في السابق تخلى المواطنون عن طحن الدقيق واتجهوا إلى الخبز الذي سيطر على المائدة السودانية لزمن طويل ولكن الأمر الذي جعل الموازين تنقلب رأسا على عقب الظروف الاقتصاية الطاحنة التي يعاني منها المواطن والتي جعلته يعود مرة إلى دقيق (الكسرة والقراصة) وكانت هناك منافسة شديدة بين (الخبز والكسرة) ونوه إلى وجود "ما يقارب (9) طواحين في سوق العشرة كان العمل فيها قليلا ولكن في النهاية عاد الناس إلى (الكسرة) خاصة بعد المنافسة العالية جدا من دقيق زادنا واكتشفوا أن به كمية كبيرة من النشأ لذلك رجعوا إلى الخبز العادي، ومن الزبائن الدائمين سكان العمارات والأحياء المجاورة لسوق العشرة الذين بدأوا يشترون دقيقا جاهزا أو يشترون القمح والذرة أو الدخن ويطحن وفي اليوم نطحن (6-7) جوالات من الصباح حتى المساء خاصة وأن هناك ثباتا في الأسعار وأصبح السوق متحركا.

التغيير


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1091


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة