الأخبار
أخبار إقليمية
( يعني عملتو شنو؟)
( يعني عملتو شنو؟)
( يعني عملتو شنو؟)


02-05-2015 03:02 PM
الطاهر ساتي

:: مارس 2013، بالعاصمة الموريتانية نواكشوط، يجتمع المدير العام للشركة الوطنية لتوزيع المياه بمعاونيه، ويطالبهم بتقديم أفكار وحلول تساهم في تطوير الشركة وخدماتها.. فقدم أحدهم أفكاراً وحلولاً لم تعجب المدير العام، ولم يعرضها للنقاش، بل تجاوزها وطلب من المعاونين الآخرين أن يطرحوا أفكارهم وحلولهم.. وبعد أن أدلوا بدلوهم، عاد ذاك متحدثاً عن أفكاره وحلوله مرة أخرى وطالب بعرضها للنقاش، فزجره المدير العام قائلاً بالنص : (أرحمنا من أفكارك وحلولك، و إلا أقلتك من منصبك)..إستفزه الوعيد، فطالب المدير العام بإقالته، وما كان من المدير العام إلا أن يخرج من قاعة الإجتماع ثم يعود بقرار الإقالة .. !!

:: وهكذا تقريباً شكل الإدارة العامة للشأن العام في عالمنا الثالث (والأخير طبعاً)، فالمدير العام دائماً ما يكون الأصل، وما على الآخرين إلا أن يكونوا فروعاً وجب قطعها في إحتكاكها - بالحق أو بالباطل - بالأصل.. ولو كان في إعفاء السموأل خلف الله من منصب المدير العام للهيئة القومية للإذاعة والتلفزيون خيراً للتلفزيون، لطالبنا الحكومة بالسجن والنفي بعد الإعفاء .. ولكن للأسف، قضية التلفزيون ( أكبر من كده)..أي إعفاء زيد أو تعيين عبيد لن يكون حلاً لأزمة هذا الجهاز الإعلامي حتى ولو جربت الحكومة كل أفراد الشعب في هذا المنصب شهرياً أو كل ثلاثة أشهر، كما السموأل خلف الله..!!

:: فالحكومة تعلم، وكذلك الناس والصحافة، بأن الهيئة القومية للإذاعة والتلفزيون تمر حالياً بذات المنعطف الذي مرت به الهيئة القومية للكهرباء وهيئة الطيران المدني قبل تغيير حالهما نحو الأفضل ( نسبياً)..فالتكدس بلا إنتاج ( أكثر من 1.500 عامل)، وأجهزة ومعدات أكل عليها الدهر وشرب،وعدم الإنحياز لنبض الشارع و قضايا الوطن والمواطن..تلك هي أضلاع مثلث برموده الذي يبتلع الأموال و يُجهض الآمال بالتلفزيون..وقبل السموأل وغير السموأل، كان يجب إعادة الهيكلة بالتفزيون بحيث تستوعب من العمالة (حاجتها فقط)، و كان يجب تعديل قانونها بحيث تكون الهيئة مستقلة عن قيود قوانين الخدمة المدنية (المتخلفة)، وكان يجب طرد الوسواس القهري من خارطتها البرامجية بحيث تستوعب آمال الناس وآلامهم، ويتحول من (تلفزيون الوطني) إلى (تلفزيون الوطن).. !!

:: وكل هذا لم - ولن – يحدث في هذا الجهاز الاعلامي، ولذلك لن يفارق حال الحوش محطات (الديون والإقالات)..والمدهش للغاية ليس في إعفاء السموأل بهذه السرعة، بل في الأنباء هناك إتجاه بأن يحل عوض جادين - مدير سونا حالياً، ومدير التلفزيون سابقاً، و كمان مدير الإذاعة سابقاً - محل السموأل خلف الله.. وهذا الترشيح يُعيد إلى الأذهان قصة من كان مستلقياً على ظهره في غرفته ودخل طائر من النافذة الشمالية وخرج بالنافذة الجنوبية، فتنهد سائلاً نفسه والعصفورة ( يعني عملتي شنو؟).. وصدقاً نتائج - كل الإقالات والتعينات - في هذا المناخ السئ بمثابة ساقية جحا التي قواديسها تملأ من النهر ثم تعيدها إلى ذات النهر، ولهذا كانت - ولا تزال الأرض - يباباً، ويخطئ من ينتظر ثمار الزرع ..!!


[email protected]



تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 3880

التعليقات
#1202691 [ابو اشوش]
0.00/5 (0 صوت)

02-06-2015 03:37 AM
والله موقعه السمح والمميز ده كان وزعتوه فنادق وصيجان سمك ووملاعب كورة طائرة أفيد للمواطن والله

[ابو اشوش]

#1202524 [الظافر]
0.00/5 (0 صوت)

02-05-2015 07:19 PM
التلفزيون السوداني الذي شعاره لا اله الا الله بقي ذي النادي كل من هب ودب جاء اليه ليغني حفلة ما لتنتهي ولا بطلع عليها نهار برامج أغاني مكروه وفنانين شباب وشياب الله المستعان

[الظافر]

#1202451 [المُحـــرات]
0.00/5 (0 صوت)

02-05-2015 04:44 PM
لن ينصلح الحال مالم يؤكل الأمر لأصحاب الشأن ولن نري تغيراً في هذا الصرح الإعلامي الهام ملم يأتي بأهل الشأن امثال هاشم صديق وعلي شمو وحسين وردي أم ان الحكومة تخشي علي ملكها من الزوال بدلاً من تعين وتجريب زيد وعبيد الذينا فقعو مرارتنا من كثرة الأغاني والبرامج الساسية .
في ظل إبعاد المسرح والأن في طريق تسير الرياضة

[المُحـــرات]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة