الأخبار
أخبار إقليمية
الترابي يتعهد بتلميع صورة البشير دوليا
الترابي يتعهد بتلميع صورة البشير دوليا
الترابي يتعهد بتلميع صورة البشير دوليا


وَمِن نَكَدِ الدُنيا عَلى الحُرِّ أَن يَرى عَدُوّاً لَهُ ما مِن صَداقَتِهِ بُدُّ
02-06-2015 01:07 AM
يسعى حسن الترابي زعيم حزب المؤتمر الشعبي السوداني، عبر لقاءاته المتواترة مع سفراء الدول والوفود الأجنبية، إلى تلميع صورة الرئيس عمر حسن البشير لدى الغرب، والتسويق لحوار وطني سوداني دون شروط مسبقة.

وكانت آخر لقاءاته تلك التي جمعته هذا الأسبوع في منزله بسفير الاتحاد الأوروبي في السودان توماس يوليشيني، والذي تطرق خلاله إلى رؤية حزب المؤتمر الشعبي للحوار الوطني وسبل إنجاحه وتجاوز المعيقات التي تقف في طريق إرسائه.

ومن جانبه أكد يوليشني خلال اللقاء أن “الاتحاد الأوروبي يدعم عملية الإصلاح على أن تكون شفافة وشاملة وجامعة لاستعادة السلام والاستقرار في السودان ومنطقة القرن الأفريقي”، مشددا في الآن ذاته على أن المصالحة لا يمكن أن تتحقق إلا بمشاركة كافة أطياف المجتمع والأحزاب والتيارات السياسية.

ويتمسك حسن الترابي ومنذ اليوم الأول، بالحوار الذي دعا إليه البشير في يناير من العام الماضي ودون أي شروط، على خلاف باقي الطيف المعارض الذي يؤكد على وجوب إطلاق باب الحريات والإفراج عن مساجين الرأي والسياسة، ووضع خارطة طريق استباقا لأي حوار.

ويرى متابعون أن موقف الترابي هو مؤشر يكشف وبقوة عن عودة العلاقات بينه وبين الرئيس الحالي إلى مجاريها بعد قطيعة تجاوزت الثماني سنوات.

وجدير بالذكر أن الترابي هو الأب الروحي لجماعة الإخوان في السودان المنبثق عنها النظام الحالي، وهو القائد الفعلي للانقلاب الذي أطاح بالصادق المهدي لينصّب البشير رئيسا للبلاد في 1989، إلا أن الصراع على زعامة الحزب الحاكم جعل العلاقات بين الطرفين تبرد إلى أن وصلت حد القطيعة بخروج الترابي من المؤتمر الوطني وتشكيله لحزب المؤتمر الشعبي.

ولكن بعد ما سمي بثورات الربيع العربي، وفشل جماعة الإخوان في إدارة الحكم في كل من مصر وتونس وليبيا، وانهيار صورتها لدى الشعوب العربية على خلفية ذلك، فضلا عن التضييق عليها إقليميا، كل هذه العوامل ساهمت بطريقة أو بأخرى في عودة جسور الود بين الطرفين. هذه العودة يراها العديد من السودانيين أنها تحالف إسلامي جديد في مواجهة التيار العلماني الآخذ في الصعود.
البشائر


تعليقات 17 | إهداء 0 | زيارات 4123

التعليقات
#1249892 [أحمد بطران عبد القادر]
0.00/5 (0 صوت)

04-19-2015 10:35 AM
هذا تحالف ممقوت وحول الرجلين رجال تتضارب مصالحهم في حالة الإلتقاء ويسعون دائما لبقاء الترابي في المعارضة ويدفعون لحزبه الهبات ويؤملونه في العودة لكرسي الحكم ولعمري إنه كرسي ملوث بدماء الابرياء فكيف لمن يدعي أنه ينادي بالحريات أن يضع يده في يدالعسكر مجددا وهم قد خانوه بالامس وفد إختاروا الشمولية والفبضة الامنية علي التعددية الحزبية ومدنية الدولة إنه لقاء مصالح وليس مصالحة كي يبقياء سويا في السلطة هذا علي راس الدولة وذاك علي راس المعارضة ولا معارضة حقيقية وإنما بقاء في الأضواء حتي يقضي الله أمرا كان مفعولا.... ونحن ضد الرجلين ولكننا ليس ضد الاسلام فالاسلام رسالة سماوية يدين بها غالبية اهل السودان وهي رسالة تدعو للتسامح ومكارم الاخلاق وتمنع الاستعلاء بالدين او العرق او القوة علي الاخرين لان اساسها العدل وجوهرها الرحمة وبغيتها الاصلاح ومدنية الدولة التي يتساوي في الجميع في الحقوق والواجبات علي اساس المواطنة ...

[أحمد بطران عبد القادر]

#1249883 [أحمد بطران عبد القادر]
0.00/5 (0 صوت)

04-19-2015 10:27 AM
هذا تحالف ممقوت وحول الرجلين رجال تتضارب مصالهم في حالة الإلتقاء ويسعون دائما لبقاء الترابي في المعارضة ويدفعون لحزبه الهبات ويؤملونه في العودة لكرسي الحكم ولعمري إنه كرسي ملوث بدماء الابرياء فكيف لمن يدعي أنه ينادي بالحريات أن يضع يده في يدالعسكر مجددا وهم قد خانوه بالامس وفد إختاروا الشمولية والفبضة الامنية علي التعددية الحزبية ودنية الدولة إنه لقاء مصالح وليس مصالحة كي يبقياء في السلطة هذا علي راس الدولة وذاك علي راس المعارضة ولا معارضة حقيقية وإنما بقاء في الأضواء حتي يقضي الله أمرا كان مفعولا.... ونحن ضد الرجلين ولكننا ليس ضد الاسلام فالاسلام رسالة سماوية يدين بها غالبية اهل السودان وهي رسالة تدعو للتسامح ومكارم الاخلاق وتمنع الاستعلاء بالدين او العرق او القوة علي الاخرين لان اساسها العدل وجوهرها الرحمة وبغيتها الاصلاح ومدنية الدولة التي يتساوي في الجميع في الحقوق والواجبات علي اساس المواطنة ...

[أحمد بطران عبد القادر]

#1203446 [كمونيه]
0.00/5 (0 صوت)

02-07-2015 07:19 PM
لأزم ياشيخ حسن تلمع الرئيس عمر البشير لانه رجل المرحله ويجب ان يكون شعار المرحله القادمه (كلنا عمر البشير) وربنا يوفق البشير لقياده البلاد والاقتصاد، لبر الأمان آمين يارب

[كمونيه]

#1203070 [المنتصر]
5.00/5 (1 صوت)

02-06-2015 11:01 PM
لم يعد هناك ملجأ لجماعات الإخوان المسلمين إلا في السودان وهو خط الدفاع الأخير لهم

[المنتصر]

#1203033 [فوزي]
5.00/5 (1 صوت)

02-06-2015 08:33 PM
فـاقد الشئ لا يعطيه

[فوزي]

#1202993 [سكران لط]
0.00/5 (0 صوت)

02-06-2015 06:34 PM
هو رئيس دولة ما لمعتو تلمعو تاني كيف الا كان قاصد عكسها اصلو اتا ماك مضمون

[سكران لط]

#1202875 [ود الفاضل]
4.50/5 (2 صوت)

02-06-2015 01:38 PM
صورة المنبوذين اعلاه جاءت مشفعوعة ببيت المتنبي الشهير : ومن نكد الدينا على المرء ان يرا عدوا مامن صدقاته بد .. فأين هو الحر فى هؤلاء ؟؟؟؟ فالرجل الحر هو الذي يسعى لتحقيق معاني الحرية والكرامة والعزة والرفعة لامته . فالترابي من ستين عاما يسعى ويجند لحزبه شذاذ الافاق ويدعي انه يدعو لتحكيم شرع الله فى السودان ، وهو يخفى رغبته الحقيقة فى حكم السودان ، وحينما عجزت صناديق الاقتراع على الاتيان به رئيسا. استخدم اسلوب قطاع الطرق فجاء بالفاقد التربي من سكنات الجيش حكاما. وكانت النتيجة شطر البلاد نصفين واشعال النيران فى اطرافها الاربعة وتدنى الاقتصاد فيها لدرجة اصبح الشعب يسعى فقط للحصول على لقمة العيش للبقاء على قيد الحياه, وصاحبه البشير ماصدق انه من بيئة العشش الى بيئة قصر قوردون ، اصيب بانفصام كامل حتى لبس تاج فرعون وادعى انه رب السودان الاعلى .. والبلد اصبحت بين المطرقة والسنديان ، وجود النظام يوردها المهالك كل يوم وسقوطه بثورة شعبية قد يشـــــتت شملها ولا يمكن لنظام آخر ان يلمها ابدا... والسبب هو انتشار السلاح وتعدد الحركات المسلحة فى جميع اطرافها ، ويذكر السودانيون انه قبل مجيئ الترابي وعياله الملاقيط لم يسمع السودانيون باطلاق النار الا فى اطراف الجنوب ، وحتى حكومة الصادق التي جاء بعدها هذا العذاب لم يستطيع التمرد فى ايامها ان يحتل مدينة واحدة فى الجنوب ، ويذكر السودانيون ان جون قرنق حينما حاول الدخول من ناحية الشرق ودخول الكرمك وكان يومها وزير الدفاع عبدالماجد حامد خليل حينما كان الجيش سودانيا (وليس من المرتزقة ) استطاع الجيش حينها طرد المتمردين من الكرمك فى اقل من اربع وعشرين ساعة ...
بيت الشعر الذي يناسب الترابي والبشير وكل الذين يتسلطون على حكم الشعب واكثر من نصفهم يحمل الجنسيات الغربية حتى قيل ان سفير بريطانيا صرح مرة بان وزراء حكومة السودان اغلبهم رعايا بريطيانا !!!! وجيراننا فى مصب النيل حينما تقدم ابواسماعيل للترشح لرآسة مصر قام الاعلام كله بحملة شعواء لابعاده من ذلك لان والدته قيل انها تحمل الجنسية الامريكية .. تخيلوا الكرامة والووطنية التي فقدناها فى زمن هؤلاء !!!!!!!!
البيت هو: يعطيك من طرف اللسان حلاوة ويروغ عنك كما يروغ الثعلب .....

[ود الفاضل]

#1202808 [عبدالله ود جبارة]
5.00/5 (1 صوت)

02-06-2015 10:51 AM
يا شيخ حسن ناس اتبرا قالوا ركوب العجلة ما بتنسي

[عبدالله ود جبارة]

#1202799 [karkaba]
0.00/5 (0 صوت)

02-06-2015 10:09 AM
لاتنفع المساحيق لاعادة الجمال لاعادة عحوز شمطاء الشرير الترابة في خشموا ثايل يخدع الاوربيين

[karkaba]

#1202778 [shah]
5.00/5 (1 صوت)

02-06-2015 09:11 AM
وهل يصلح العطار ما أفسده الدهر؟

[shah]

#1202747 [الكجور]
5.00/5 (1 صوت)

02-06-2015 07:35 AM
تااااانى بداء يلمع و المرة دى لشنو يا ربى ؟؟؟؟؟؟

[الكجور]

#1202746 [التلب]
5.00/5 (2 صوت)

02-06-2015 07:35 AM
هو ليس ( تلميع ) بل ممارسة مزيدا من الخداع !! الترابى هو من قام باﻻنقﻻب وهو من يحرك كل اﻻمور اﻵن وهو من افشل كل محاوﻻت المعارضه ( من الداخل ) لاى عمل جاد فى سبيل اسقاط النظام اوحتى اصﻻحه وهو يلبس ثياب المعارضه - وبكل اسف المعارضه صدقت - واﻵن وحينما احس أن نظامه قد ينهار فى اى لحظه لعب هذا الدور الجديد ( دورالشخص المعارض والمقاتل للنظام ويريد الصلح وليس هناك افضل من استمرار البشير الذى بادر - البشير- بطرح الصلح ( خدعة ما سماهو الترابى الوثبة واللى البشير نفسه ما عارف الى اﻵن هو واثب ام نزل منها !! )
كل هذه الحيل والخدع من هذا الشخص المخادع عله يستطيع أن يسند هذا البناء المتصدع او على اﻻقل ينقذ ما يمكن إنقاذه !!
من يصدق هذا الرجل فلينتظر مزيدا من الدمار لهذا الوطن المنكوب !!

[التلب]

#1202731 [حسن النعجة]
0.00/5 (0 صوت)

02-06-2015 07:02 AM
اسقاط .. اسقاط .. احى .. احى .

[حسن النعجة]

#1202713 [Khalid ail]
5.00/5 (3 صوت)

02-06-2015 06:15 AM
رقاص + فاتيه = بيت اللعب

[Khalid ail]

#1202709 [الداندورمي.]
5.00/5 (2 صوت)

02-06-2015 05:49 AM
ورنش،،،وررررررنش،،،غسييييل ،،،تلميييييع.

[الداندورمي.]

#1202676 [ودكركوج]
4.50/5 (4 صوت)

02-06-2015 01:43 AM
شبهينا واتلاقينا. عليكما اللعنة دنيا واخرة.

[ودكركوج]

#1202673 [الجقود ود بري]
4.75/5 (5 صوت)

02-06-2015 01:25 AM
هههههه ومين حا يلمع الترابي؟؟
فاقد الشيء لا يعطيه
إلا لعنة الله على الظالمين الكاذبين المنافقين الفاسدين المفسدين القتلة الحراميه أولاد الكلب

[الجقود ود بري]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة