الأخبار
أخبار إقليمية
داليا الياس تبحث عن رجولة مُصَلِين تمتلئ بهم مساجد السودان
داليا الياس تبحث عن رجولة مُصَلِين تمتلئ بهم مساجد السودان
داليا الياس تبحث عن رجولة مُصَلِين تمتلئ بهم مساجد السودان


02-06-2015 08:03 PM
د. عصام محجوب الماحي


فرقنا انقلاب.. يجمعنا واتساب:

يا للهول.. كاتبة تُشَرِّح مجتمعا يُحْكَم بالإسلام منذ 32 سنة ويعيش أزمة رجولة!
لماذا لا تكون الرجولة في أزمة و"دار المايقوما" تصرخ في وجه مجتمع رفدها بناتج فحولته حتى لتتمنى ان يُخْصَى كل مَنْ يُولَد ذكرا قبل يوم سمايته؟

ـــ؛؛؛ـــ
ارسلت (سين) في قروب (واتساب)، مقالا سطرته الكاتبة الصحفية داليا الياس ونشرته منتصف يناير الماضي في زاويتها اليومية المقروءة "إندياح" بصحيفة "اليوم التالي"، ألحقته (سين) برسالة كتبت فيها: صباح الخير لكل الأعزاء، تمعنوا في مقال داليا الياس لتروا الطامة الكبري في مجتمعنا. كنت اعتقد ان الرجولة انعدمت في السودان سياسيا ولكن داليا اثبتت غياب الرجولة اجتماعيا ايضا.

ثم الصقت برسالتها المقال:
* أزمة رجولة.. بقلم داليا الياس:

الرجال وحدهم يصنعون الأمجاد.. ونتجاوز بهم الصعوبات! مهما كان الدور الرائد الذي تلعبه النساء في شتى المجالات, فنحن على قناعة متفقة بأن القوامة للرجال على النساء بما أنفقوا وما وفروا من طمأنينة.. وبقوتهم وحكمتهم وإحساسهم بالمسؤولية!!.
غير أننا – وللأسف - نعاني على أيامنا هذه من (أزمة رجولة) حادة، وأرجو أن تنتبهوا لكوني لم أقل (أزمة فحولة)، رغم ما يدور حول ذلك من لغط وشتان ما بين المعنيين، فنحن مهددون باختفاء ملامح وأبعاد الرجولة في مجتمعنا. وهي قطعاً غير قابلة للاستيراد ولابد أن تكون صناعة سودانية خالصة. واعلموا أنني على وفاق تام وتعايش سلمي مع كل الرجال في حياتي، لكني رغم ذلك أشعر بالخطر, فالأمر لم يعد يعنيني على نحو شخصي بقدر ما بات أشبه بالكارثة الكونية.. فكل المؤشرات تؤكد مرورنا بمنعطف خطير من انعدام لملامح (رجالتنا) ينسحب بالضرورة على الجميع. فإذا امتعض أحدكم مما سأذهب إليه وثار لرجولته المقدسة، فأني أعود وأذكركم بأن إحدى النساء قد سألت يوماً عالماً من علماء الدين قائلة: كيف يكون الرجال قوامون على النساء يا مولانا وأنا التي أعمل وأنفق على البيت وأربي الأولاد وأنجز كل مهام الحياة اليومية وأعطي زوجي مصروفه وأصرخ في وجهه إن لزم الأمر؟
فقال لها العالم الجليل: الرجال هم القوامون على النساء.. وليس الذكور قوامين على الإناث, وزوجك هذا قد يكون ذكرا ولكنه للأسف ليس رجلاً!

ولعل الإجابة أعلاه توضح أن أساس مفهوم الرجولة هو تحمل المسؤوليات والقيام بالواجبات وبسط الهيبة والحماية والرعاية.. وذلك يعني أن ليس كل (فحل) عريض المنكبين ذو شارب كث رجلا.. ولا كل واهن رقيق غير ذلك.. فلم تعد الذكورة الفسيلوجية وحدها مفخرة.. ولا عادت الأنوثة نقصاً وعاراً.. فبعض الإناث بززن الرجال شهامةً ومروءةً وجلداً وعطاءً والحمد لله. وإذا كنتم في حاجة لتوضيح ما أعنيه بالقرائن المنطقية، فأني أدعوكم لنستعرض معاً الآتي من المشاهد اليومية التي تشير إلى أن هذه الأزمة المخيفة قد تحولت إلى ظواهر مألوفة على النحو التالي:

طالما أصبح كبار السن والقواعد من النساء والعاجزون يركبون المركبات العامة فلا يبادر أحد الشباب بالنهوض ليجلسهم مكانه, وقد تقوم بذلك امرأة أو فتاة فذلك يعني أن هناك.. (أزمة رجولة)!.
طالما أطفال (المايقوما) مجهولو النسب وفاقدو الرعاية الوالدية في تزايد مضطرد والمشردون يملأون الطرقات, فذلك يعني....!!.
طالما أصبحت غالبية المتسولات في بلادي من النساء اللائي يحملن على أكتافهن أطفالاً رضعا.. وبعضهن يمارسن أعمالاً شاقة أو مشبوهة فهناك قطعاً....!!.

طالما النواصي وظلال الأشجار وواجهات المحلات التجارية في الأحياء تكتظ بالشباب اليافعين, ومنسوب النيل عالٍ, ولا زلنا برغم ذلك نستورد القمح والفواكه فذلك يعني....!!.
طالما أصبح هناك شباب ينسجون الأحلام الزائفة ويبيعون للفتيات الغريرات الأوهام.. ثم يفاخر أحدهم بكل صفاقة بكونه "ما بتاع عرس" فهذا يؤكد تماماً أن هناك أزمة رجولة!.
طالما يذهب موظفو القطاع العام إلى أعمالهم متأخرين.. ثم يعمدون لتعذيب المواطنين بالتسويف والمماطلة و"صرّة الوش" والتذمر, ويعاملونهم بعداء وكراهية فذلك يؤكد أن هناك....!.

طالما رب الأسرة يغط في نوم عميق, وابنته في الحجرة المجاورة تتحدث في الهاتف حتى الساعات الأولى من الصباح وتستخدم خيالها في القيام بكل شيء مع الطرف الآخر دون علم والدها فذلك ينسف كل ما تبقى من رجولة!!.
طالما لا يوجد نظام في المعاملات ولا انضباط في الشارع العام ولا تهذيب وكياسة ولطف في تعاملنا مع بعضنا البعض, ولا احترام للقوانين والإنسانية, وكل شيء يؤتى قوة واقتدارا, والجميع على استعداد دائم لتبادل السباب واختلاق المشاحنات ولا نمارس الذوق العام لا سيما في القيادة، فذلك يعني أن هناك....!!.
طالما الزوج (نائم) والزوجة تركض في جميع (الاتجاهات) لتوفير مستلزماتهم الأسرية, ثم تعود لتقوم بمهامها المنزلية كلها, وتذاكر دروس الأولاد وتهتم بسلوكهم وتحضر اجتماعات (مجلس الآباء) وتحيا ما بين الاستياء والإنهاك.. ثم يدخل عليها (سي السيد) فيتهمها بالتقصير ويكيل لها الشتائم لاعنا اليوم الذي عرفها فيه فقط لأنه لم يجد فردة حذائه فتلك لعمري أزمة رجولة وأخلاق وضمير!.

طالما أن هناك بطالة ونقص في العمالة المحلية في آن واحد, فذلك يعني أننا لم ندرك بعض معاني الرجولة!.
طالما أننا لا نفخر ولا نحتفل إلا برجال من الماضي أو كبار السن.. فهذه.. (أزمة رجولة)!.
طالما تنشب المشاجرات وتتعطل السيارات في عرض الطريق ولا نجد من (يحجز) أو (يدفر) ونكتفي جميعاً بالفرجة الباردة فتلك....!!.
طالما أوائل الشهادة السودانية وحملة الماجستير والدكتوراه وشاغلو الوظائف المرموقة والحساسة وغيرها دائماً من النساء, فذلك يعني أن مفاهيم الرجولة فعلاً قد اختلفت وأنهن أصبحن الأقدر على استيعابها وتطبيقها على أمل أن يعملن على إعداد أجيال جديدة أعمق فهماً لمعاني (الرجولة) بعيداً عن (الفحولة).
تلويح:
إني لأفتح عيني حين أفتحهما.. على كثيرٍ ولكن لا أرى رجلا..
إني لأفتح عيني ثم أغلقهما.. لم يبق في بلدي ما يسعد المقلَ..

ـــ؛؛؛ـــ

تفاعل (جيم) مع المقال وكتب: صباح الخيرات، اعتقد ان المشكلة مشكلة بلد ومجتمع برجاله ونسائه والمسؤولية على الجميع.
وأعقبته شقيقته الكبرى وكتبت: اوافقك جيمو بان ما يحدث فى بلدنا هو مشكلتنا جميعا والمسئولية تقع على عاتقنا كلنا. ربنا يسهل وينصلح الحال وتنزاح هذه الغمة.

قرأت مقال داليا اكثر من مرة ثم جلست وكتبت رسالة طويلة قلت فيها: تحياتي للجميع. حسنا فعلت (سين) بتزويدكم بمقال داليا الياس. فقد ألقت حجرا في بركة فأحدث دوائر نتابعها مندهشين وكانت صاحبة الحجر نفسه قد سبقتنا باندهاشتها وكيف لا وقد قرأت المقال وتفاعلت معه ثم قررت بان ترمي به اليكم او ترميكم به.. ويا له من اندهاش، حيث تعاملت مع ما كتبه عمدتنا ليلفت نظرنا بما جرى ويجري في اليونان من رفض لسياسة التقشف والذي قد يصبح عدوة تنتقل لاسبانيا ودول أخرى.. تعاملت معه وكأنها تقول له: دعنا يا عمدة من ترف تلك المجتمعات الاوربية و"تمعنوا في مقال داليا الياس لتروا الطامة الكبرى في مجتمعنا" ودفعت بمقال "أزمة رجولة" ولكن بعد ان كتبت: كنت ارى ان الرجولة انعدمت في السودان سياسيا، ولكن الكاتبة اثبتت غياب الرجولة اجتماعيا ايضا. لتسمح لي(سين) ان اعتقد انها لم تتنفس الصعداء حتى الان والحسرة باقية معها وستبقى تحيط بها منتظرة تعليقاتكم وتفاعلكم.. مع انها لن تبدد حسرتها ولن تخرج (سين) من حالتها. كان الله في عون كل من يحب وطنه وشعبه مثلها. وبعد تفاعل جيم وشقيقته الكبرى، بالمختصر المفيد، أي ما قَلَّ ودَلَّ، استأذنكم بان أسهب في تفاعلي مع المقال وتعليقي. ان المسائل التي تحدثت عنها الكاتبة، وأطلقت عليها القرائن، ودفعتها لتقرر بان الرجولة وليس الفحولة في أزمة، بلغت 13 حالة ومع ذلك ختمت مضيفة ان عينيها لم تعد ترى ما يسعدها وكتبت: اني لأفتح عيني حين أفتحهما.. على كثيرٍ، ولكن لا أرى رجلا.

وعليه لا املك تجاه ما كتبت داليا غير اسئلة تلد شاكلتها من أسئلة: أليس المجتمع الذي تتحدث عنه داليا هو ذات المجتمع الذي خلال نصف قرن، ومذ قويت فيه شوكة تنظيمات الاسلام السياسي، ازداد فيه عدد المساجد والجوامع بمتوالية بدأت هندسية واستوت حسابية او العكس، وفاض عدد المصلين في المساجد فافترشوا فسحاتها وحدائقها؟ أليس هو ذات المجتمع الذي مضى فيه تطبيق الشريعة الاسلامية 32 سنة اعتبارا من سبتمبر 1983؟ أليس هو المجتمع الذي اعاد الاسلام السياسي صياغته بعد ان أخذ كل السلطة بقوة السلاح بانقلاب "الإنقاذ" في 30 يونيو 89؟ أليس هو المجتمع الذي يكرمون باسمه حفظة كتاب الله في خلاوي القرآن التي لا تنطفئ نارها وشيوخ وعلماء الدين الذين يبتون في الفاضية والمليانة ويصمتون على فساد السلطة والسلطان وإمام ومأموم جامع النور الذي شيده خادم الفرجين عمر البشير؟ أليس هو ذات المجتمع الذي نساءه محجبات ومنقبات ورجاله ملتحون وجلاليبهم قصيرة وغرة الصلاة سيماء على وجوههم وفحولتهم لم تعد تكتفي بنكح واحدة ولا اثنتان وانما على الاقل ثلاثة زوجات، الفرق بين الاولى والثانية 20 عاما وبينها والثالثة 40 سنة وقد لا تكون الثالثة مولودة عندما تزوج فحل كافوري بالأولى؟ تبقى القول: أوليس هو نفس المجتمع الذي لم تكن فيه ازمة رجولة عندما كانت بيوت الدعارة والبارات والإندايات معروفة الاماكن ومحددة بالرايات في زمن وصفه اهل الاسلام السياسي بعصر الجاهلية فاتوا ببنوكهم الاسلاربوية وإغتنوا وأفقروا الشعب فانعدمت الرجولة وصارت أزمة؟ لماذا الرجولة في ازمة في بلد شعاراته دينية وشركاته مثلها مثل منظماته المدنية "اسلامكو للتنمية" و"الشهيد لمش عارف ايه" وغير ذلك من المرجعيات الإسلامية، ومدارسه "نور الهدي" وما شابه من اسماء مستقاة من الاسلام يُحَفَّظ فيها جزء عم قبل جدول الضرب؟ لماذا لا تكون الرجولة في ازمة ودار المايقوما تصرخ في وجه مجتمع رفدها بناتج فحولته حتى لتتمنى ان يخصى كل من يولد ذكرا قبل يوم سمايته؟

تلك حقائق يجب في غمرة حبنا للإسلام وللدين ان لا نخبأها بعد كنسها تحت البساط.. ونخدع انفسنا. لو كان ما تتحدث عنه الكاتبة داليا الياس حدث ويحدث في اية دولة لا يحكمها ملتحون باسم الاسلام لكان الامر مهضوما ومبلوعا ولوجدنا اكثر من سبب. اما ان نترك الامر يستمر هكذا فقد يأتي يوم يكون السبب هو الاسلام نفسه لا الذين يطبقونه خطأ او يفسرونه على هواهم كما يريدون. المجتمع الذي لم ترتق فيه الرجولة الى ما هو اسمى وأعظم بفضل الإسلام، لا يمكن بأي حال من الاحوال وصفه بمجتمع مسلم حتى لو انتشرت فيه المساجد وامتلأت عن بكرة ابيها وحتى اذا سار في شوارعه كل نسائه منقبات دعك من محجبات. اي دين ذاك الذي يفرز ازمة رجولة.. وأي اسلام يكون محصلة مشروع تطبيقه ازمة رجولة؟

وعليه، وكما قال (جيم)، المشكلة مشكلة بلد ومجتمع والمسئولية على الجميع. وكما اضافت شقيقته الكبرى يحب ان تنزاح الغمة. أي نعم، ان الغمة هي السلطة الفاسدة الظالمة القابضة على الحكم في الخرطوم. يجب ان تذهب بمشروعها الظلامي الذي ارادت به فقط احتكار السلطة بعد السيطرة على عواطف الناس بالدين الذي له رب سيحميه فيما علينا ان نحمي مجتمعنا من المتاجرة به واستغلاله وإدخال الرجولة في ازمة.

وفي رسالة اخرى أضفت: مسألة "ازمة الرجولة" ليس المقصود بها الرجل والمرأة وادوارهما. فهمي لعبارة "ان البلد اصبحت تعيش ازمة رجولة" يتأسس على تناولها من زاوية الشهامة والشجاعة والنهوض لتولي المسئولية والسير بها في طرق صعبة مع الحفاظ على المبادئ والأخلاق إضافة الى النهوض الى العمل والإنتاج وتجويدهما. ويبدو ان استعمال كلمة "الرجولة" هي التي قد تبعد البعض من النظر بعمق لظواهر كتبت عنها داليا الياس، وتلك التي لم ترصدها في مقال عدد كلماته محددة لا يسمح لها بالتوسع، ومع ذلك وضعت اساسا للفكرة التي تريد طرحها وقد فهمتها بعيدا عن مسألة الرجل والمرأة.
ألا توافقوني على ضرورة تناول كل الاشياء السلبية التي تحيط بنا وببلادنا وبمجتمعاتنا السودانية من خلال المشاريع التي تنفذ فينا وفيها عنوة ومع سبق الاصرار والترصد؟

من بعد مشروع التحرير وإخراج المستعمر لم يتم التوصل لمشروع وطني يسير بالبلاد نحو التقدم والرفاهية بالاستفادة من التنوع وجعله مصدر قوة لتفجير امكانيات البلد وخيراته. بل حدث العكس تماما، فقد انتشر مشروع ظلامي ادى الى تدمير الخدمة المدنية والثروة القومية، والانكى انه انتهى بفصل البلاد واندلاع حروب الهامش ضد المركز، والأشد ضررا انه استعمل العقيدة والدين في كل ذلك.. محققا بهما مآسي ما بعدها مآسي.

ارجع وأقول، عليكم النظر لمسألة الرجولة وأزمتها من خلال منظار يخترق الظواهر السالبة التي انتشرت في المجتمع بخيال قادر على رسم التقاطعات التي تجمع الرجل والمرأة معا لصيانة الاخلاق والمبادئ ودرء السلوك الذي جعل بغياب معاني وصفات محددة، ان يصبح الحديث عن الرجولة الضائعة مشروعا ومطلوبا. وتلك، برأيي، زبدة ما خاطبته الكاتبة ونظرت اليه (سين) عندما دفعت لكم بمقال داليا الياس. شكرا لهما.
[email protected]


تعليقات 56 | إهداء 1 | زيارات 27901

التعليقات
#1204203 [الحقيقة مرة]
0.00/5 (0 صوت)

02-08-2015 10:14 PM
نستاهل.. دا كلو عشان رئيسنا الطرور وحكامنا الكرور

[الحقيقة مرة]

#1204119 [نجم]
0.00/5 (0 صوت)

02-08-2015 05:00 PM
يجب ان تكون انت التغيير الذى ترغب ان تراه فى العالم

[نجم]

#1203689 [عبدو]
0.00/5 (0 صوت)

02-08-2015 08:41 AM
(( أي نعم، ان الغمة هي السلطة الفاسدة الظالمة القابضة على الحكم في الخرطوم. يجب ان تذهب بمشروعها الظلامي الذي ارادت به فقط احتكار السلطة بعد السيطرة على عواطف الناس بالدين الذي له رب سيحميه فيما علينا ان نحمي مجتمعنا من المتاجرة به واستغلاله وإدخال الرجولة في ازمة))

ده المختصر المفيد
وسلملي على خادم الفرجين عمر البشير

[عبدو]

ردود على عبدو
[جاكس] 02-08-2015 04:52 PM
ههههههه

حلوة خادم الفرجي

The custodian of the two pussies


#1203676 [ابو بطن فاضية تكركر]
1.00/5 (1 صوت)

02-08-2015 08:29 AM
هذه الداليا اعرفهامعرفة شخصية فهي احدى ابواق المؤتمر الوثني ... وتتملقه فيما تقول عليه شعراً .. مقابل ان ينفض منها الغبار ويلمعها اعلامياً وهو ما يحدث الأن

هي احدى متشوعرات البلاط الانقاذي

اتلمي كده ولا كده بلا رجولة بلا بطيخ معاك

[ابو بطن فاضية تكركر]

#1203485 [ود الزين]
3.00/5 (2 صوت)

02-07-2015 09:29 PM
يصراحة انا خرجت من السودان منذ 1998 و عدت في 3 سنوات الاولي مرتين -- و بعدها التحقت بي الاسرة الصغيرة و لم ارجع للسودان --- و لكني علي اتصال شيه يومي --- و اتابع بدقة كل ما يكتب عن السودان في النت -- و حريص جدا علي زيارة كل من يحضر من السودان --- يعني عارف التفاصيل اكتر من الناس الجوه و الزول البره بيشوف احسن من الجوه و دي حقيقة انا تاكدت منها --
خلاصة القول ان كل ما يكتب عن انهيار القيم و المنظومة الاخلاقية للسودانيين غير صحيح -- و استحالة تدمير ارث و ثقافة و قيم امه من الامم في ظرف 15 او 20 سنة مهما كانت المبررات --- التاريخ يحكي عن امم مرت بظروف قاسية و استطاعت النهوض من جديد في فترات وجيزة جدا --

[ود الزين]

#1203471 [اعطني الناي وغني]
2.50/5 (5 صوت)

02-07-2015 08:44 PM
والله فعلا كلامك صاح 100% ان الرجوله ومثيلاتها من صفات الرجال انعدمت يدليل هذه الصوره البروفايل لموضوعك لانه لو عندك راجل او اخ وعند ه مثقال ذره من الرجوله والشهامه كانت جاءته ذبحه من هذه الصوره وكلامك ماعايز براهين مقروءه فهي مرئيه.علي بالطلاق بالتلاته لو زوجتي وضعت صورتها في الواتس اب (بروفايل) اطلقها وكمان صوره متبرجه بهذا الشكل.اعوذ بالله فعلا ماذا دهي الرجال كتا بنسمع عن الحاصل بالسودان والان صرنا نري راي العين.والله كل ماانظر لهذه الصوره نفسي يقوم واستحي واغض البصر.انا اسكن في مدينه صغيره في احدي الولايات المتحده ولا يوجد بها سوداني او مسلم حتي ولكن زوجتي وبنتي يلبسن بدون ضغط مني لبس محتشم واحس بالزهو لذلك ويحترمهن الجميع لانهن ملتزمات بتقاليدهن ومندمجات في المجتمع الامريكي اندماج كامل دون ابتذال وانت تتحدثي عن الرجوله التي انعدمت والله فعلا مانسمعه صحيح

[اعطني الناي وغني]

ردود على اعطني الناي وغني
[اعطني الناي وغني] 02-08-2015 07:28 PM
والله فعلا كلامك صاح 100% ان الرجوله ومثيلاتها من صفات الرجال انعدمت يدليل هذه الصوره البروفايل لموضوعك لانه لو عندك راجل او اخ وعند ه مثقال ذره من الرجوله والشهامه كانت جاءته ذبحه من هذه الصوره وكلامك ماعايز براهين مقروءه فهي مرئيه.علي بالطلاق بالتلاته لو زوجتي وضعت صورتها في الواتس اب (بروفايل) اطلقها وكمان صوره متبرجه بهذا الشكل.اعوذ بالله فعلا ماذا دهي الرجال كتا بنسمع عن الحاصل بالسودان والان صرنا نري راي العين.والله كل ماانظر لهذه الصوره نفسي يقوم واستحي واغض البصر.انا اسكن في مدينه صغيره في احدي الولايات المتحده ولا يوجد بها سوداني او مسلم حتي ولكن زوجتي وبنتي يلبسن بدون ضغط مني لبس محتشم واحس بالزهو لذلك ويحترمهن الجميع لانهن ملتزمات بتقاليدهن ومندمجات في المجتمع الامريكي اندماج كامل دون ابتذال وانت تتحدثي عن الرجوله التي انعدمت والله فعلا مانسمعه صحيح

[هيثم] 02-08-2015 08:35 AM
حرام عليك
الزولة دي معروف عنها الحشمة والانضباط في اللبس
حتى الصورة الفوق صورة محتشمة وليس فيها ما يعيب


#1203434 [مدحت الهادي]
2.50/5 (4 صوت)

02-07-2015 06:45 PM
كلام جميل... بس صورتك هذه نرجوك تغيريها رجاء خاص جدا .... الصورة ليست قد المقال بصراحة ... ستضيعين جمال مقالك بهذه الصورة التي وضعتيها يا أختاه ...والله أنا لست متعصب دينيا ولكني والحمد لله فقط لي نظرتي الخاصة في مثل هذه الأشــــياء .....

[مدحت الهادي]

#1203410 [ابوغسان]
2.00/5 (3 صوت)

02-07-2015 06:03 PM
كان من الاجدى ان تكتبي عن المراة السودانية واهتمامها بما يضرها ولا ينفعها من كريمات كيماوية سامة من اجل ماذا ؟ لماذا كل هذا الجري وراء تغيير لون جلدها ارجو ان توجهي قلمك لما ينفع المراة السودانية واتركي الرجال .

[ابوغسان]

#1203386 [أبو ياسر]
0.00/5 (0 صوت)

02-07-2015 05:16 PM
ردود على كاره التناقض
كلامك صحيح 100% ولكن أين الذين يستوعبون بذهن مفتوح.

[أبو ياسر]

#1203355 [المحسود]
1.00/5 (2 صوت)

02-07-2015 03:53 PM
الموضوع اعلاه بدون اي فزلكه العين بصيره وبنعرف المرؤه والمعروف لكن وين الحيل الم تسمعوا بسوء التغزيه في الشرق ام حالات الانيمياء اسالو ناس وزاره الصحه المنافقين عن الايدز وسوء التغزيه التي تصل لهم ولا يسمح بنشرها في الصحف كان السودانين كلهم مشوا كندا الله المستعان علي ما تصفون

[المحسود]

#1203349 [راجل وارجل من الرجالة]
2.65/5 (7 صوت)

02-07-2015 03:24 PM
هسي عليك الله يا داليا دي صورة تختيها لبروفايلك وعايزانا ناخد موضوعك بجدية؟ قومي لفي....دي صورة حفلة ولاصبحية...
انتوا الكتاب ديل ماعندهم رؤساء ولامراجعين لكتاباتهم ولاصورهم دي؟

[راجل وارجل من الرجالة]

ردود على راجل وارجل من الرجالة
[راغب] 02-08-2015 11:30 AM
انا لا اعرف راجل ارجل من الرجالة ولا اعرف طبعا سودانى فى الركن الجنوبى لكن للعدل والانصاف كلام راجل كلام رجال وكلام سودانى لا معنى له

United States [سوداني في الركن الجنوبي] 02-07-2015 07:02 PM
مالك ومال الصورة المهم هنا الموضوع وعلى فكرة حسب مفهوم المقال انت تعاني من ازمة رجولة


#1203345 [أبو حسين]
5.00/5 (2 صوت)

02-07-2015 03:01 PM
إذا كانت منابرنا تخاف الله فينا لكان مثل هذه المواضيع هي مواضيع الساعة ، ولكن للأسف لا وقت لديهم للتحليق بنا بعيدا في سماء المؤامرات الدولية وتمجيد الدولة الرسالية ، موضوع مهم ومداخلات رائعة .....

[أبو حسين]

#1203338 [محمد]
2.00/5 (3 صوت)

02-07-2015 02:40 PM
بصراحة رقم انه كلام صحيح ولكنه لا يجب ان يخرج من كاتبه شابه (( اين الحيا الذي خص الله به النساء ))

[محمد]

#1203333 [ود الفاضل]
3.00/5 (4 صوت)

02-07-2015 02:15 PM
الاستاذة داليا لك التحية والاحترام .. وانا ابصم بالعشرة على كل حرف فى مقالك بانه صحيح 100% وبعبارة مختصرة وبكل بساطة اذا كان بالسودان رجال بالمعنى الحقيقي للكلمة لما بقيت حكومة الكيزان فى السودان تفسد فى الارض ربع قرن .. وبالمناسبة اذا كنت تتابعين تعليقات الصحف الالكترونية فانت ترين ان الاغلبية الساحقة منهم هم مغتربين وخاصة المغتربين الذين مضى عليهم اكثر من ربع قرن خارج السودان هؤلاء هم وحدهم الذين يحملون الصفات التي تبحثين عنها اما الذين ولدوا فى زمان الانقاذ وانت للاسف تعيشين بينهم هؤلاء هم الذين تنعدم فيه الصفات التي تذرفين عليها الدموع الغوالي باابنت الرجال ......لايرضى بالضيم الا الاذلان عير الحي والوتد .....
خدي مني هذه القصة وهي واقعية وليست من الخيال :
احد السودانيون الرجال ذهب الى القاهرة فى اواخر السبعينات والرجل كان يعمل شرطيا وهو يومها فى السبعين من عمره فى سنوات المعاش وهو من احدى قبائل البقارة . ذهب للعلاج وقد تعرف عليه بعض الشباب السودانيون وطلبوا منه يوما الذهاب معهم فى امسية ترفيهية وهو لايدري الى اين ذاهب مع هؤلاء الشباب واذا به يجد نفسه فى احد كبريهات شارع الهرم , جلس مع الشباب فى احدى الطاولات واثناء جلوسه شاهد احدى النساء ترتدي ثوثا سودانيا وهي تراقص احد ابناء الخليج فى وسط جوعة الرقص ،فما كان من هذا الرجل الا ان قام مندفعا نحو صالة الرقص كالاسد وهو يمسك بثوب المرأة بكل قوة ويدفعها خارج المكان ويطلب منها نزع الثوب السوداني فى الحال او الانصراف خارج المكان تماما. وقام الجميع بمحاولة تهدئة الرجل وهو هائج كالاسد وفعلا استجابت المرأة وسحبت نفسها خوفا من بطشه وخرجت من المكان ..هؤلاء الرجال اصحاب الشرف والغيرة على الارض والعرض وكرامة السودانيين هم الذين رحلوا عن السودان اما غيبهم الموت أو الغربة التي اصبحت فى استيطانا . والله المستعان ..

[ود الفاضل]

#1203327 [ismail]
4.13/5 (5 صوت)

02-07-2015 02:08 PM
والله لكــن عينها علي الفيل تطعـن في ضلو......وإنتي ياداليا متنمصـــه وراسمه الحناء تفوح منك ريحة الخمرة لي شنو...؟؟؟؟ مالقيتي صوره غير صورتك المتبرجة دي...؟؟ وتتحدثي عن إنعدام الرجوله..؟؟؟؟؟ علي الطلاق لو كنت زوجك ولا أخوك ما بخليك تنشري صورتك دي علي المــلأ وفي الأسافير...وبعدين لماذا لم توجهين كلامك بالدغري لهذه الحكومة التي طلعت عين أبو الشعب السوداني....؟؟؟ والمحك الحقيقي: ماالذي ضّيع رجولة شعب السودان....يالك من مستهتره.!!!

[ismail]

#1203322 [الكردفاني العدييييييييييييييييييييييييييييييييييييييل]
0.00/5 (0 صوت)

02-07-2015 01:59 PM
انه ....المشروع الحضاري ....... يا ناس .... ما ترك شيئا جميلا..... وخلط الصالح وبالطالح .... وكانت النتيجة .... رقيص ... وزعيق ... و ... لا لدنيا قد عملنا...

سنجلي الظلام حتما .... وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب .... سينقلبون...........

اللهم عليك .... بعصابات الارجاس .... اقطعهم ... تك .....
اللهم عليك .... بعصابات الارجاس .... اقطعهم ... تك .....
اللهم عليك .... بعصابات الارجاس .... اقطعهم ... تك .....
اللهم عليك .... بعصابات الارجاس .... اقطعهم ... تك .....
اللهم عليك .... بعصابات الارجاس .... اقطعهم ... تك .....
اللهم عليك .... بعصابات الارجاس .... اقطعهم ... تك .....
اللهم عليك .... بعصابات الارجاس .... اقطعهم ... تك .....
اللهم عليك .... بعصابات الارجاس .... اقطعهم ... تك .....
اللهم عليك .... بعصابات الارجاس .... اقطعهم ... تك .....
اللهم عليك .... بعصابات الارجاس .... اقطعهم ... تك .....
اللهم عليك .... بعصابات الارجاس .... اقطعهم ... تك .....
اللهم عليك .... بعصابات الارجاس .... اقطعهم ... تك .....
اللهم عليك .... بعصابات الارجاس .... اقطعهم ... تك .....

[الكردفاني العدييييييييييييييييييييييييييييييييييييييل]

#1203306 [ابجاكومة]
4.25/5 (6 صوت)

02-07-2015 01:40 PM
زمن الرجولة بمعناها التقليدي ول وراح . المراة السودانية تريد ان تهرب من سمئولياتها , الزمن ده ما في فرق على اساس الجنس , انتو دايرين الراجل ده يعمل اي حاجة و انتن راقدات محننات ومدلكات , الراجل يز عط و الارجل يجيب القروش و الراجل يعتل و الراجل ........
انتهى زمن الرجولة التقليدية في السودان , المرأة السودانية بقى ليها حار و دايرة ترجع للزمن الجميل , الزمن الفات ما بجي , ويا داليا اتحزمي و اتلزمي وخلي النظرية البتسوي فيها دي , الان المراة في اليابان و الصين و كوريا الجنوبية زيها وزي الرجل , ما تعملي لينا فلقة بحنتك المجيهة و صورتك المحفزة للجنس , الرجل السوداني اصبح موضوع الجنس و الفحولة اخر ما يشغله بسبب المشاكل و الاحباطات و التي للمرأة السودانية دور كبير فيها بسبب سلبيتها.
واخيراً يا داليا ما في راجل بولدو وبربيه راجل. الرجال بربوهم النساء بنات الرجل , لكن زي نساء هسي الزيكم ديل بقولوا لاولادهم ما تمشوا الجامعة الليلة سمعنا قالو في مظاهرات و الولد يلبد , و لو الولد اتسابق مع اختو للتواليت عشان الكريمات و التمسح ما بتقول ليه بغم و الابو معافر في سوق الله اكبر وعرقو صابي. وبعد ده تقولي لي في ازمة رجولة .... راجعي كلامك ده لانو اول زول ظلمو كلامك ده هو ابوك الولدك و عملك مرة محننة مدلكة متفاصحة تكتب و تنظر..

[ابجاكومة]

ردود على ابجاكومة
[watani adeel] 02-07-2015 03:41 PM
ياداليا اسئلى بدرية سليمان كيف صاغت قوانينها التى تعيق.........


#1203283 [كاره التناقض]
5.00/5 (1 صوت)

02-07-2015 12:44 PM
الإخوان الذين يتباكون على الدين ويعترضون
على انتقادي له ووصفه بأنه مليء بالتناقضات
وأنه عامل من عوامل نشر التدهور الأخلاقي
وعامل إساسي لإيصال السودان للحالة المتردية
التي وصل إليها...

على سبيل المثال لا الحصر:

أليست تعاليم الدين هي التي حدت بزمرة مغسولة
دماغيا من السودانيين على أن يشنوا حملات مجازر
منظمة وممنهجة على ملايين من أبناء السودان
الشرفاء فطفقوا فيهم تقتيلا وتشريدا وكان المحفز
الأساسي لغسل أدمغة الناس...

هو أنهم إذا استشهدوا سيتم تعويضهم بعدد 72
حورية وقضيب لا ينثني كلما فضوا غشاء بكارة الواحدة
منهن عادت من جديد بكرا ثيبا كأن لم تُفض بالأمس...
هل هناك قذارة جنسية اتفه من هكذا قذارة؟

ناهيك عن أوصافهن الأسطورية ومزاياهن التي تطيش
بعقول وألباب الشباب المتعطشين للجنس، فترخص في
سبيل ذلك أرواح الأبرياء...

كيف نصف إنسانا بالرجولة وهو مستعد لقتل
روح إنسان في سبيل مضاجعة 72 حورية ربما تكون
مسألة وجودهن اصلا هي مجرد أساطير؟ والتي يستحيل
أن يأمر بها أي إله خصوصا إله بهذه العظمة خلق لنا
كل هذه المعجزات.

وإذا كان يوجد في المجتمع مثل هذا المسخ
المغسول الدماغ الذي لا يتورع في إنهاء حياة
شخص آخر في سبيل شهواته الجنسية، ألا يمكن
أن يبرر ممارسته للجنس مع النساء ليكون الناتج
هذا العدد المهول من لقطاء المايقوما؟ خصوصا
مع وجود آيات ملك اليمين وإباحة الدين للاسترقاق
حتى قيام الساعة؟

هذا مثال بسيط من تناقض الأديان...

[كاره التناقض]

#1203269 [بدر نورالدائم]
1.00/5 (1 صوت)

02-07-2015 12:16 PM
الكاتبه العزيزه لك التحيه كل ماورد وذكر فى مقالك الجميل الاجتماعى حقيقه ولكن اظن ذلك هذه اساء للرجال كنت اتمنى ان لاتكتبى كلمه الرجوله كان تستبدل بعباره اخرى وتكون مقبوله لدينا لان كلمه رجوله فى قامسنا لها معنى واحد لا ثانى لها ولكن فى غضون حكومه الانقاذ تفضل النساء اكثر من الرجال بدليل المناصب المرموقه يكون عندك اى موضوع مهم ممكن البنت تنجزه فى اقل وقت اما الرجال يحتاج الى وقت وقد لاحظت يكون عندك معامله فى اى دائره حكوميه لازم تكون معاك معرفه بنت لكى تخلص مهمتك

[بدر نورالدائم]

ردود على بدر نورالدائم
United States [ابو السيد] 02-07-2015 12:41 PM
يا بدر نور الدائم ، ما ياهو ذاتو دا أزمة الرجولة التي تعنيها داليا ولا يمكنها أن تستبدلها بأي كلمة أخري سوا أن شئت أو أبيت وإذا كانت البنت قادره علي إنجاز أي موضوع مهم في أقل وقت أقل من ما يستطيعه الرجل فهذا هو الفعل الذي يسبق انتاج أولاد المايقوما...


#1203263 [حسن فتحية]
2.13/5 (4 صوت)

02-07-2015 12:02 PM
قال تعالى فى محكم تنزيلة ( الرجال قوامون على النساء بما فضل الله به بعضهم على بعض وبما انفقوا ... الخ ) لاحظوا لم يقل قوامون على النساء بما فضلهم عليهن ولكن قال بعضهم على بعض الكاتبة بترت الاية كما كل النساء يبترن هذه الاية ويقلن بما انفقوا فقط )
الله جل جل جلاله فضل الرجل على المرأة بالذكورة وفضل المرأة على الرجل بالانوثة وكلا الصفتين مطلوبة فى مكانها
فضل الله الرجل على المراة بالخشونة وفضل المراة على الرجل بالنعومة
ووصف المرأة بالخشونة عيب عليها كوصف الرجل بالنعومة
ففى الحياة البطانية الناعمة مثلا مطلوبة والخشنة مرفوضة وهناك اشياء مفضلة بالخشونةكالمبرد مثلا
فالرجل مكرم بالخروج والعمل والتعب من اجل توفير حياة كريمة للقصر وزوجته لان ذلك يتناسب مع خشونته
والمرأة مكرمة بالجلوس فى بيتها ورعاية اطفاله وتوفير الحياة الكريمة لزوجها واطفالهابصناعة الطعام مثلا لان ذلك يتناسب مع نعومتها وهى بذلك ملكة
اعجب للنساء اللائى يردن الخروج للعمل والشقاء ويردن تسنم الوزارات ورئاسة الدول
ولكنى اكثر اعجابا لنساء المؤتمر الوطنى ( الاسلاميات ) اللائى احتججن لعدم كفاية ما اعطى لهن من وزارات التربية والتعليم العالى والشئون الاجتماعية والصحة ويردن وزارة الدفاع وقيادة الجيش !
الم اقل لكم ( انهن ناقصات عقل ودين )

[حسن فتحية]

#1203261 [سامي]
3.63/5 (5 صوت)

02-07-2015 11:58 AM
نحن ماضيعنا غير كلام الحريم ذي داليا الياس دي الطالع فى الكفر دي . الرجال قاعدين وعاوز تتفلسف وتعمل مهمة وماعرفناها ذاتها شنو ؟ اساسا الوزارات كلها اصبحت نساء ماعدا بتاع الامن والوزير والوكيل وديل ذاتهم اصبحوا حريم والحريم اغلبهم بقوا يلدوا بنات والجامعات بنات والدنيا كلها بنات الاولاد هاجروا وتركوا البلد وهم اصلهم قلة والباقي قتل فى الحروب من الجانبين والحريم ذاتهم كانوا زمان امرأة واحد فى البرلمان وكانت بمائة . ترفع حجر تلقي امرأة اخر الزمن قدرنا .....

[سامي]

#1203249 [سامى كوريا]
5.00/5 (1 صوت)

02-07-2015 11:43 AM
الاستاذة داليا وكل المعلقين انتوا بتتكلموا عن اى سودان اذا كل السودان وليس شمال السودان فقط فالنساء فى كثير من مناطق السودان هن العاملات والرجال موجودين فى المنازل على نظام الفحولة -فحقيقة ثقافتنا فى السودان تختلف من منطقة لاخرى --- اما الرجولة للانسان بصفة عامة فهى المسئولية وامكانية تحملها . لكن عندما تكون النظم الحاكمة مستبدة وظالمة فالتغيير الثقافى وحتى الشكلى احيانا يصبح متواجد فى المجتمع كما نرى اليوم فى مجتمعنا وكثير من المجتمعات . اما الفذلكات التاريخية ونحن كنا زمان وغيرها فهى غير ذات مغزى ومعنى لان التغيير حتمى دوما فى الحياة

[سامى كوريا]

#1203233 [ابوليلى الجلولي]
5.00/5 (2 صوت)

02-07-2015 11:14 AM
ضربتي الفيل في المقتل يا داليا زيدي زادك الله شرفا و علما

[ابوليلى الجلولي]

#1203229 [احمد]
1.00/5 (2 صوت)

02-07-2015 11:09 AM
علي الاخت داليا الياس ومن مدتها بالمقال ان تراجعا نفسيهما الرجولة موجودة والسودان بخير والامور طيبة

[احمد]

#1203226 [الإمبراطور]
4.00/5 (1 صوت)

02-07-2015 10:59 AM
الله يرحم السودان من خيبات حكامه وأن يزلزل أقدام الذين أفسدوا فيها وضيعوا هذه الصفات الحميدة لدي السودانيين وأصبحوا كالأضحوكة بين الأمم ولا حول ولا قوة إلا بالله

[الإمبراطور]

#1203224 [هشام]
0.00/5 (0 صوت)

02-07-2015 10:57 AM
تعريق البشير أقصد (بشه) عباره عن صوره باهته يتم العديل فيها في اي قت . وعدم الرجوله اتي من السيد رئيس الجمحوريه الكيزانية (بشه) لانو اتنزعت منه الشهامة والرجوله والفحوله ورضي علي نفسه ان يكون صوره امعه يمشي وراء الحشرات النمتشره لان مافيه ذره من الشخصنه وحق الذات ابسط مزارع مايرضي علي نفسه الوضع هذاءانو يكون صوره. وهو مسؤل عن كل شئ في النهاية لانه مسمي باسم رئيس الجمهورية هههه شي مضحك ان تكون انت الرئيس وهؤلاء الحشرات تمشيك ولا تملك قراراتك .
هذه رسالة للرائعيس هههههههه (باقي من عمرك ايام قليله خلي الرقيص والتبعية واتفي الله في نفسك وادي الشباب فرص ونسئل الله ان يسامحك علي مامضي )

[هشام]

#1203216 [almuataz]
5.00/5 (1 صوت)

02-07-2015 10:48 AM
(من بعد مشروع التحرير وإخراج المستعمر لم يتم التوصل لمشروع وطني يسير بالبلاد نحو التقدم والرفاهية بالاستفادة من التنوع وجعله مصدر قوة لتفجير امكانيات البلد وخيراته. بل حدث العكس تماما، فقد انتشر مشروع ظلامي ادى الى تدمير الخدمة المدنية والثروة القومية، والانكى انه انتهى بفصل البلاد واندلاع حروب الهامش ضد المركز، والأشد ضررا انه استعمل العقيدة والدين في كل ذلك.. محققا بهما مآسي ما بعدها مآسي.)
لكم التحيه جميعا... و من ما أقتطعته عاليا أريد أن أيدأ مداخلتى بلأسئله التاليه:
1/ أذا تجاوزنا المعنى و أسمينا طرد المستعمر مشروعا (وهو لم يكن كذلك) و ببساطه لأنه لم يكن يحمل الرؤيه لما بعد طرد المستعمر و هو ما جعلنا نتخبط و نتعثر و نتعسر لليوم.
2/ من المسؤول عن هذا المشروع ..أعنى من سيرسم نهجه و خطته و من سيؤطر له مستصحبا كل خلافاتنا و اختلافاتنا دون أى اقصاء...
3/ آلية تنفيذ المشروع وهنا بيت القصيد و أقصد أن أقول أنا و أنت و أنت (للمؤنث) تعالوا الى كلمة سواء فلبدأ لتنظيم الصف و نحو الهدف و بدونه لن يحدث اى تغيير (م نحن مستاؤون من التنظيمات الحاليه بلا استثناء و لكن هل نحن مستعدون لطرح البديل ؟
4/ ليس من الرجوله أن نقف كما المتفرج فى مباراه كرة القدم لأن هنالك اثنان وعشرون لاعبا بأرجلهم كل شئ و الملايين تتابع... وليس من الرجوله أن نكون دوما منتقدين للفكره لا مبادرين بطرحها...
5/ تعالوا وهلموا والتغير قادم لا محال فأين مشروعه الذى سيقوده

[almuataz]

#1203207 [Kamal M.Ahmed]
0.00/5 (0 صوت)

02-07-2015 10:33 AM
كلام معقوا وأنا تعديت الستين من العمر و كنا رجالا وعندما زاد انميري رطل السكر قرش واحد انقلبت عليه الدنيا حتي استقال من منصبه واليوم بدلا عن القرش الزياد بالاف وبقدرة قادر حولوا الالف جنيه الي جنيه واحد مهزله والشباب يسمحون بكل شي وامثالهم كانوا يهزون عروش الطغاة وكانوا ارحم مو هؤلاء بمليون دره ماذا فعل عبود والنميري فانقلبنا عليهم وهم من ناحية الفساد صفر امام فساد رئيس الطغمه الباقيه نهب وفساد في كل مكان واللحيه شالوا منها وقارها عندما اصبحت عنده يا رب تورينا فيهم يوم

[Kamal M.Ahmed]

#1203205 [Boshab]
2.00/5 (4 صوت)

02-07-2015 10:29 AM
هذه الكاتبة منافقة و تبحث عن اضواء بلا معنى
فهى تعمق الفجوة بين الجنسين و تستدل بما لا
علم لها به و المجتمع الاعرج الذى لا تلعب فيه
المراة دور فمصيره الدفن و الخروج من التاريخ
" و فضلنا بعضكم على بعض فى الرزق" الرجاء
فهم هذه الاية و ترك المنتشة و الشكشكة "لاحظ
الصورة فانها تفوح منها رائحة الدلك و تدق اجراس
الجنس"

[Boshab]

ردود على Boshab
[ساري الليل] 02-07-2015 06:29 PM
ليه كدا (بو شهاب) ما قالته الكاتبه كلام واقعي وواضح ولا ينكره إلا شخص مغيب
والظاهر كلامها هبشك ووضح من أسلوبك المشين والمرأة عندك حناء ودلكة وجنس
وسع مداركك وساعدنا بأسلوب راقي .. بلا تخمك

European Union [ابو نوف] 02-07-2015 03:44 PM
يا boshab الله يسألك انت في بيتكم عندكم مره محجبه زيها اذا كانت الاجابه فانت ناقص الرجوله..وانت ألم تتحدث عن مغامراتك النساائيه امام اصحابك وناسي انك عندك اخوات وخالات عمات زيها فإذا كانت الاجابه بنعم فإنت ناقص الرجوله ..واذا كانت لديك اخت او قريبه مخطوبه وتسمحوا لخطيبها ان يجلس معها في خلوه غير شرعيه فانت اذاً ناقص الرجوله وديوث كمان ..

[مستغربة شديد] 02-07-2015 12:22 PM
كلامك دا هو الما صاح وما حاقول ليك ان منافق لانه الله اعلم بالسراير لكن من ينفي هذه الحقيقة هو مغيب اوجاهل بما حوله او مشارك فيما يحدث .... كلامها صحيح مية المية وهى لم تقل كل الرجال مية المية ولكن ما يدعو للتحسر انها ليست ظاهرة فقط بل مشكلة حقيقية واذا كنت لاترى هذه المشكلة فهذا لا يعني عدم وجودها .... ونعو الله ان يصلح الحال


#1203204 [حافظ حمد]
1.00/5 (1 صوت)

02-07-2015 10:29 AM
الكيزان عندما انتزعوا السلطة اجبروا كل الشباب على حرب الجنوب بالكشات نسيتوا الدفارات ولا شنو وبناءا على ذلك ازدات الهجرة بصورة كبيرة وقام الكيزان بتعين النسوان بكثافة فاصبح جل الشباب الفضل وما لقى مخارجة يتلبدوا خايفين من الكشات ومن هنا تغيرت الكفة لصالح المراة في الحصول على العمل فقط ادخل اي وزارة تجد ثلاث ارباعها حريم وكمان جات معاها سفالة الكيزان دايرة شغل اعرسك وكمان الحروب كدست كل الناس في العاصمة وخطلطت الثقافات وطلعت النتاج دا انتي عينك في الفيل والفي الغربة الكفيل والكيزان مطلعين دينم انتم قاعدين في العاصمة وتعتاشوا على عرق الغلابة في الاقاليم وقاعدين تنظروا

[حافظ حمد]

#1203197 [علبة صلصة مخفجه فوق زير]
4.00/5 (5 صوت)

02-07-2015 10:13 AM
ياجماعة الست داليا لم تكذب عليكم ولم تفترى على احد ولم تنطق كفرا نعم لقد ماتت الرجولة وشبعت نوم والدليل قدمتة لكم بهذه الصورة المنشورة لها وانا اوافقها فى كل كلمة خطتها وتعليقى وتسأولى البسيط هو اين زوجها او والدها او اخوها او خالها الذى لم يحرك ساكنا حيال هذه الصورة المنشورة اصحوا ياناس

[علبة صلصة مخفجه فوق زير]

#1203191 [الفنجري]
5.00/5 (2 صوت)

02-07-2015 09:54 AM
سلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
التحية والاحترام للكاتبة الراقية الاستاّذة داليا لكي مني كثير الاحترام لاهتمامك بالمجتمع وما يحدث فيه...كل كلمة كتبتيها لها معني حقيقي وعظيم..الرجال زمااااااااااااان ماتو في كرري ومافضل الا الشباب الضايع الذين لا يستطيعون حمل حتي مسؤلية انفسهم فكيف يستطيعون ان يحملو مسؤلية غيرهم ..الرجاله في السودان في العد التنازلي وكل هذا من فعل الكيزان قتلهم الله بما فعلوا بنا...ربنا يعين.

[الفنجري]

#1203189 [yassom]
0.00/5 (0 صوت)

02-07-2015 09:45 AM
حكومه الكيزان قهرت الرجال وادلتهم..لدلك هناك ازمه رجوله,,,وانعكست ازمه الرجوله علي المرأه فاصبحت هناك ايضا ازمه انوثة.

[yassom]

#1203177 [هشام]
4.00/5 (1 صوت)

02-07-2015 09:31 AM
الله ينعل اي كوز في السودان .وربنا يجعل كيدهم في نحرهم .... لانهم هم الذين نهو الرجوله في السودان ونهو كل الصفات في الرجل السودان من شهامة وغيره وشجاعة. سياستهم ****.والشعب السودان لانقول انه طيب بل شعب غبي شعب منهار ومااظن ان تقوم له قائم مع السفلا الكيزان لانو في راس كل خطوه كوز منحط ينقل الاخبار . الله يقلعهم وهذا هو الاستسلام السودان كل ماعلينا فعله لان الرجوله والغيره ماتت فينا .ولو حصلت خمسة من الرجال لديهم الغيره تجد 70 قلوبهم ماتت وتجد الخمسه في جهاز الامن والتعذيب من جهاز السفلا اندال .الله يكون في عون الشعب السوداني وينعل اي كوز الي يوم القيامه والله اي كوز عبارة عن حشره منتشره في جميع ولايات السودان او بالدارجي في اي زقاق .

[هشام]

#1203174 [الدنيا والاخرة]
0.00/5 (0 صوت)

02-07-2015 09:22 AM
سبحان الله (قال عز وجل: )بالبينات والزبروأنزلنا إليك الذكر لتبين للناس ما نزل إليهم لعلهم يتفكرون ( (النحل: ٤٤), كل الكلام دا مافادرني ولا بمثقالة ذرة ......الناس تسي الواتساب وغيره وهو عبارة عن خدمة وكل مجتمع فيهو السيئ والحسُن ....رغم المحن والحاصل لكن افضل من غيرنا حتي ولو في الافضل مننا ......كل من هبا ودبا يتكلم كلام غير مجدي كل هذه الدنيا

[الدنيا والاخرة]

#1203169 [كاره التناقض]
3.00/5 (3 صوت)

02-07-2015 09:10 AM
يا ترى هل الرجال الذين تنتقدهم وتستقبحهم هذه
الكويتبة التي تكتب بعاطفتها أكثر من عقلها، جاءوا
من رحم الحمير أو الخنازير؟

ألم تربهم نساء؟

ويا ترى ظاهرة اللقطاء المستفلحة هل طرفيها رجلان
أم رجل وامرأة؟ لم تذكري لنا أن هناك رجالا لديهم
فروج وأرحام ومبايض هم الذين ولدوا هؤلاء اللقطاء...

أوليس هذا الوباء الديني الذي يسمى الإسلام
وقبضته الفولاذية على كل شيء وتدميره
البلاد على كل الصعد خصوصا الفساد وتدمير الأخلاق،
أوليس هذا هو جذر المشكلة؟

فبدلا من التباكي على الأعراض أيتها الكويتبة المتحنكشة
في الصورة والتي تكتب بعاطفتها، استهدفي جذر المشكلة
ألا وهو تغلغل الدين في مفاصل الحكم واستخدامه
معولا للإفساد السياسي والاجتماعي وتدمير البلاد
أخلاقيا واقتصاديا حتى أصبح السودان من الدول
الأكثر تخلفا في المعمورة والتي يشار إليها
بالجهل والغباء والقاذورات البشرية بكل أشكالها.

يا امة متخلفة يضحك من جهلها خلق الله...

تبا لكم أنى تؤفكون، لقد ضيعتم وطن كان اسمه السودان...

لقد آن لكاره التناقض أن يمد (كراعيه)...

[كاره التناقض]

ردود على كاره التناقض
[أبو سارة] 02-08-2015 01:11 PM
الأخ ( كاره التناقض ) :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,,,

لم يأت الأوان لتمد ( كرعيك ) بـعـد أخــــــي العزيز كما مـدهــــا ( أبا حنيفة ) حين سأله ( المتجلبب ) وإذا لم تشرق الشمس ؟! وذلك لأنك ما عرفت غير الاسلام ( المزيف والمزوّر ) ! ولا ألومك ولا الوم غيرك علي ذلك . فأنت أخي العزيز ايضا ( ضحية ) مثلك مثل غيرك في هذه الأمة المنكوبة , وقد ابالغ قليلا إن قلت أن داعش هي ايضا ضحية ؟! ضحية للتجهيل والتسميم الذي مورس علي هذه الأمة لألف عام أو يزيد - ضحية للتزييف والانحراف الكبير الممنهج لرسالة سماوية كان يمكن أن تسود بالعدل والرحمة والقول الحسن , ولكنها تعرضت لتشويه متعمد وتغيير وتزييف لا مثيل له - بل وحتى نبي الرحمة المصطفي عليه أفضل الصلاة والسلام تعرض لمثل ذلك واكثر , فوا أسفاه عليك وعليّ وعلي الأمة التي ما عرفت إلي الآن أي كنز كان لديها ففرطت فيه بغبائها وجهلها , فأستحقت ما يحدث لها - وإلي أن تصحو من سباتها الطويل العميق ! .

[سامي] 02-07-2015 02:14 PM
اعوذ بكلمات الله التامات من شر ماخلق

European Union [ali] 02-07-2015 01:27 PM
الله يهديك او ياخدك امين يا رب

United States [كاره التناقض] 02-07-2015 12:06 PM
إلى المسخ الأرهابي [أبو أيوب الصابر]
لا غرابة أن يكون السودان في مزابل التخلف
والجهل إن كان فيه شرذمة من قاطنيه
تفكر بنفس طريقتك التي تناسب عصور الجهل
والظلام وعصور الديناصورات...

ويتضح من أسلوبك القميء أنك أكثر إرهابا
حتى من خنازير داعش الذين لا يتورعون من
ارتكاب أبشع الفظاعات الإنسانية لدرجة حرق
إنسان حيا والذبح بالسكين واتخاذ النساء سبايا
واغتصابهن اغتصابا ممنهجا وبيعهن وتبادلهن فيما بينهم
وبيعهن كما تباع البهائم وغيرها من فظائع تقشعر لها
الأبدان ويمجها الفكر السوي، وهم لم يفعلوا ذلك إلا
بناء على تفسير لنصوص وأحاديث معينة في القرآن...

وتأسيا بممارسات مارسها السلف الطالح من أجدادنا
المسلمين الذين عاثوا في الأرض فسادا وقتلا وتعذيبا
للأبرياء وأسرا للنساء واغتصابهن لإشباع شهواتهم
الجنسية المريضة بحجة نشر الدين... ويكفي الوصمة التي لن
تمحى من تاريخ الإنسانية وهي فضيحة استعباد أهل النوبة
وفرض تزويدهم قسرا بعدد 360 عبدا وعبدة سنويا من الشباب
لأغراض جنسية وأعمال سخرة بحتة... ناهيك عن التاريخ الدموي
الذي اشتهروا به طوال فترات حكمهم...

هذا هو الدين الذي تحاول الدفاع عنه كله عنف
وإرهاب واستعباد للناس وامتهان لكرامة النساء
لدرجة بيعهن وهن عرايا في دكات الرقيق في أسواق
النخاسة... هذا تاريخيا...

والآن لننظر بطريقة حيادية لما يجري في السودان من فساد
وتدهور لكل شيء فيه... أليس السبب هذه الحكومة الإسلامية
الفاسدة القذرة ونظامها الإسلامي؟ أليس ما يرتكبونه من ممارسات
فاسدة وتمزيق للسودان واثارة للنعرات والصراعات ونشر الجوع
والمرض والجهل والفساد الأخلاقي والذي يحاولون تبريره بمبررات
دينية تافهة يحاولون أن يضحكوا بها على السذج أمثالك؟ مثل
المجازر التي ارتكبوها في حق الجنوبيين وقتلهم الملايين منهم
من أجل مضاجعة الحور العين وقتل غيرهم من سودانيين في دارفور
والنيل الازرق وغيرها.
أوليست نصوص هذا الدين حمالة أوجه يمكن التلاعب بها وتطويعها
لخدمة مطامع الطغاة الدنيئة على أساس انه اعتراضه محرم بوصفها
نصوص مقدسة منزلة من لدن الخالق؟ وهي ليست كذلك أصلا...

إذا كان هناك نظام بهذه الحرباوية والظلامية فكيف
السبيل للاعتراض عليه دون أن توصم بالكفر ويتم نفيك
أو قتلك، فكيف والحال هكذا يكون الدين ليس هو سبب المشاكل
والفساد الذي يمر به السودان؟

ألم نتعظ كبشر مما حدث لأوروبا عصر الظلام عندما كان
القساوسة والكهنة ومالكي صكوك الغفران يسومون الناس
سوء العذاب يذبحونهم ويوصمونهم بالكفر ويقتلونهم ويحرقونهم
ويقطعون رؤوسهم بالمقاصل تماما كما يفعل الداعشيون اليوم
ويعيثون الفساد تماما كما يفعل النظام الإسلامي الجاثم
على صدور السودانيين الشرفاء؟

لماذا لا نكون شجعانا ونشير إلى أصل الداء وجذر المشكلة
ألا وهو هذا الدين الأفيون؟ أي دين مهما كان نوعه أو شكله
والقذف به في مزابل التاريخ، لترتاح البشرية من الأوهام
والأكاذيب والتناقضات والأساطير السخيفة المضحكة؟
وبدلا من ذلك يحتكم الناس ويديرون شؤون حياتهم
بقوانين من صنع أنفسهم تسري على الكل ولا خوف
من تعديلها وتطويرها بما يتلاءم مع تطور الحياة
بدلا من هذه النصوص المتهرئة والعتيقة والتي ما عادت
تناسب إنسان هذا العصر، وليس الحيوانات من امثالك
الذين ينتمون لعصور ما قبل التاريخ.

[zeedoh] 02-07-2015 12:05 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
(وما فرطنا في الكتاب من شئ)
إن المتفحص للدين الاسلامي والناظر اليه بتمعن وتفكر وتدبر في القرآن كما امرنا الله، سيري في الاسلام اعظم رسالة علي الاطلاق فيها تفصيل لكل المعاملات الانسانية ، ولكن قصر نظر ابن ادم هو الذي يجعله اما ان يبتعد عن الدين او يسئ تفسير نصوصه وينعكس ذلك في ظلم العباد.
ليس لكل من قام بحركة اسماها اسلامية يشترط انه ذو فهم عميق للدين، وليس كل من ادعي الفهم الصحيح للقيم الاسلامية هو كذلك، فالاسلام برئ من هؤلاء واولئك الذين يبتغون عرض الحياة الدنيا، بل العكس فقد اساءوا للاسلام بكل ما اوتوا من قوة فاستحلوا القتل والتشريد والتجويع وسرقة المال العام ، فاين هؤلاء من الاسلام ومن خلفاء الاسلام واين هم من عمر بن الخطاب عندما كان يرقع رداءه الوحيد وهو الذي وصلت الدولة الاسلامية في عهده اكبر توسع لها (اي انه كان امبراطورا) وليس حاكما صغير ولكنه رغم ذلك تنقصه الموارد اللازمة لكساء نفسه او شراء جلابية جديدة.

ليس لكم الحق في ان تتكلموا عن اسلام لا تعرفون عنه الكثير ولا تفهمون عمق ما جاء فيه، ولكن لكم ان تتحدثوا في من اساءوا فهمه مثلكم فالاسلام برئ منك ومنهم.

[Someone] 02-07-2015 10:51 AM
الرجال قوامون علي النساء يعني الرجال هم المسؤلون عن زوجاتهم وبناتهم واولادهم - الراجل لو ربي بته تربية كويسة ما تحصل البيحصل ولكن الرجل الديوث هو الذي يترك بنته ليفعل الفاحشة مع الرجل الديوث -والرجل الديوث الذي يفعل الفاحشة تنعدم فيه الغيرة علي زوجته وعلي اخواته

[ابو ايوب الصابر] 02-07-2015 10:22 AM
تمدهم في جهتم ايها المتناقض حتى مع نفسك @ وما دخل الاسلام بمقال الكاتنبة حتى تشن عليه حملتك المسمومه ايها المعنوه المريض، ان الدين عند الله الاسلام ومن ابتغى غير الاسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الاخرة من الخاسرين)شئت ام ابيت ايها المتناقض حتى مع نفسه هداك االله او اراح منك البلاد والعباد

European Union [محمد خليل] 02-07-2015 10:08 AM
الاسلام لم يكن و لن يكن وباء يا هذا، اما اذا كنت تقصد الكيزان هم الوباء فهذا صحيح، و لكن يجب عليك أن تفرق بين الاسلام و بين من يدعون الاسلام و العمل به، اذا عرفت الاسلام حقيقة ووقفت علي حقائقه و تعاليمه الراقية و توجيهاته السديدة الهادفة لخير البشرية لما قلت قولك هذا، و لكن يبدو أنك لا تعرف من الاسلام الا اسمه و لم تكلف نفسك الاطلاع على ثوابته و توجيهاته و تعاليمه السمحة، نأمل أن لا تكن من الذين مصيبتهم فى دينهم. ربنا يهديك و يردك اليه ردا جميلاَ.


#1203162 [pronile]
5.00/5 (4 صوت)

02-07-2015 08:58 AM
اقتباس
طالما الزوج (نائم) والزوجة تركض في جميع (الاتجاهات) لتوفير مستلزماتهم الأسرية, ثم تعود لتقوم بمهامها المنزلية كلها, وتذاكر دروس الأولاد وتهتم بسلوكهم وتحضر اجتماعات (مجلس الآباء) وتحيا ما بين الاستياء والإنهاك.. ثم يدخل عليها (سي السيد) فيتهمها بالتقصير ويكيل لها الشتائم لاعنا اليوم الذي عرفها فيه فقط لأنه لم يجد فردة حذائه فتلك لعمري أزمة رجولة وأخلاق وضمير!.

تلويح:
إني لأفتح عيني حين أفتحهما.. على كثيرٍ ولكن لا أرى رجلا..
إني لأفتح عيني ثم أغلقهما.. لم يبق في بلدي ما يسعد المقلَ..
انتهى الاقتاس

مقال جميل أبدع صاحبه باسلوب رائع موفق

[pronile]

#1203161 [المسلمي]
5.00/5 (1 صوت)

02-07-2015 08:54 AM
في رجال وفي ناس مكويين في ضهورهم لكن من رجولتهم لا يشكون من يشكي للغير ليس برجل

[المسلمي]

#1203152 [شقورة]
1.00/5 (2 صوت)

02-07-2015 08:38 AM
السلام عليكم والله كلامك صاح الرجولة انعدمت ولاتذهبى بعيدا بل فى بيتك يا استاذة اذا كنت تتجمليين وترسميين الحناء وتتزينين وزوجك لايمنعك فعلا انعدمت الرجولة وفى بيتك ياكوزة يا معفنة وهذة هى اخلاق الكوزات كلهن تربط الخمار على راسها وتتزين بالرسم وغيره ويقولو متدينين

[شقورة]

#1203151 [دكتور.داقس]
4.00/5 (1 صوت)

02-07-2015 08:37 AM
سلام من الله عليكم احبابي و اهلي و عشيرتي ...
من المفرح ان تقرء عن هذه الضمائر التي ما زالت تكتب عن حال المجتمع السوداني من حين للاخر , ولكن للاسف , عن اي شئ تتوقع من شباب ( اناث او ذكور ) غارقون في بحار التشائم مجتمعون في برامج الواتساب يفكرون في البرامج اليوم فقط ... فحل مثل هذه المشاكل التي وردت في المقال يعجز تماما عن حلها بصوره فرديه , واتمني لو كل راعي صار مسئول عن رعيته , ربما نستطيع ان ندرك ما يمكن اسعافه وربك كريم

[دكتور.داقس]

#1203144 [واحد مغموم]
5.00/5 (2 صوت)

02-07-2015 08:17 AM
لو في رجولة ما كان الكيزان مستعبدنا 25 سنة
صحيح قولك إني لأفتح عيني حين أفتحهما.. على كثيرٍ ولكن لا أرى رجلا..

[واحد مغموم]

#1203128 [رشيد]
5.00/5 (1 صوت)

02-07-2015 06:20 AM
كلام فى الصميم

[رشيد]

#1203127 [أسامة]
1.00/5 (2 صوت)

02-07-2015 06:16 AM
نعم هنالك أزمة رجولة ولكن ليس في السودان فحسب بل في جميع دول العالم، مما أدى ذلك إلى انخفاض نسبة الإنجاب ليس بسبب إنعدام الفحولة كما ذكرت الأخت الكاتبة داليا الياس بل بسبب إنعدامة الرجولةوالأنوثة أيضا. الأنوثة التي أصيجت تلهث وراء تكوين وتسليج نفسها بالعلم والممل حتى وصلت إلى كتابة المقالات التي تسيء الى سمعة الرجل وذلك كله بهدف جمع المال. فهي ما عادت تهتم كثيرا لموضوع تكوين الأسرة والخلفة والأهتمام بالزوج والأطفال والمنزل .
وبالمناسبة بالأمس قرأت هذا الخبر :
الرئيسة الكورية بارك كون-هيه ضرحت أثناء ترأسها الجلسة الأولى للدورة الرابعة للجنة لمعالجة انخفاض الإنجاب وارتفاع نسبة شيخوخة المجتمع المنعقدة في القصر الرئاسي، وقالت
" يمكننا إيجاد محرك نمو مستدام جديد بعد التغلب على الازمة الحالية التي تواجه الدولة من انخـــــــفاض نســـــــبة الإنجــــــــــاب ".
علما أن الرئيسة بارك التي تفوق الستين من العمر هي نفسها عانس حسب رغبتها .

[أسامة]

ردود على أسامة
[السهم] 02-07-2015 03:56 PM
والله يا متألمة انا شايفك انت شايتة برة شديد ؟ ما هو كلو الحال من بعضو وهو اعطى نموذج لإنعدام الرجولة وطغيان الحركة النسوية وفي النهاية الامر ده ادى الى انعدام الرجولة والحركة النسوية في العالم وطغيانها بعدم الانجاب ، عدم الختان ، يوم الحب ، يوم المرأة العالمي ، يوم الام ، حياة المرأة ، صحة المرأة والمرأة المثالية والمرأة الاخلاقية وملكة جمال العالم وملكة جمال الكون وملكة جمال الاخلاق واشجع امراة في العالم وافضل امرأة في العالم واسرع امرأة في العالم واكثر أمرة مسئولة في العالم وووووووالخ

جعل الحريم صوتن عالي ما ممكن عايزات يطلعن من البيت وعايزات سفر وسياحة وقراية ومناصب وعدم انجاب وكمان دايرات بعد دا رجولة؟ طالما هن طلعن بره الخط كمان الرجالة لازم تطلع بره الخط والآن الرجل لو مارس دور الرجولة المعروفة في التربية والاخلاق تلاقي الناس مستغربة منه بنات على اولاد؟

European Union [أسامة] 02-07-2015 01:46 PM
رد على المتألـــة
أولا قالوا متألم شوية ياخى بعد الشر عليك .
ثانيا ليست بالضرورة على أي حال أن أفهم الموضوع كما تفهمينه إنت .
ثالثا دعينا من قصد الكاتبة حاولي أنت أن تقرأي تعليقي كم مرة عشان تشوتي معي في نفس المرمي الذي أقصده .
ولك مني العتبى حتى ترضي .

[المتألـــــــــــــــــــــــــــــــمه] 02-07-2015 08:14 AM
انت شايت بره يااسامه .. ولم تفهم قصد الكاتبه
حاول افرأ الموضوع كم مره عشان تفهم .. اى زول ممكن انجب
الكلام التربيه .. داليا تقصد دراج العاطلة صاحب الكلمه والنترة
في البيت والشارع .. الكريم المضياف الواعى الراقى الطيب الانسان
فهمت ياسومة ..


#1203124 [منير البدري]
2.00/5 (1 صوت)

02-07-2015 05:54 AM
عمر البشير و الكيزان هم السبب دمروا اقتصاد البلد و دمروا كل ركايز السودان
و انهار كل شئ الجوع كاااااااافر و الحوجة غلابة ، الله يدمركم يا بشه و الكيزان زي
ما دمرتوا السودان و انسان السودان الله يعذبكم دنيا و اخرة زي ما غذبتونا

[منير البدري]

#1203108 [د/محمد عبد الرازق سيد احمد]
5.00/5 (3 صوت)

02-07-2015 02:15 AM
بسم الله الرحمن الرحيم


اعزائ محرري الراكوبه الشرفاء وروادها الكرام بني وطني الأعزاء .. السلام عليكم ..


اعتقد ان الحاله الاجتماعيه في السودان ليست مسألة رجوله وانوثه ..
انما الحالة هي تردي اقتصادي قاد ويقود الي تردي اجتماعي .. فعندما يتردي الاقتصاد تتردي القيم ..وكل سلوك قبيح مثل منتجات دار المايقوما والنهب والكذب والسرقه وانعدام المصداقيات .. والكلمات الجارحه والبذيئه .. واللجوء للمخدرات والمسكرات والعزوف عن الزواج وظواهر كثيره مثل التشرد ومردودات الفقر .. ووووووو... مرجعها لتردي الاقتصاد ..وصدقا اقول ان العوز والجوع والاحتياج .. مدعاة واخوة للموبقات .. وفقر المحكوم وجوعه .. وفساد الحكم وفجوره يقودان الي زواج الفار بالزرزوره ..


والسؤال هنا من المتسبب في تردي الاقتصاد .. ثم : من الحقائق امكانية بناء الاقتصاد المتردي..( بسهوله *)- لكين ليس من الممكن ( بناء القيم الاجتماعيه اذا تردت ) ... والتردي الاجتماعي في السودان والذي وقع ويستمر ويتعمق وقوعه يوما بعد يوم يتناول انسان السودان ويشمل الرجال والنساء والاطفال اولاد وبنات ..ويشمل كل قطاعات النشاط الاجتماعي .. انتاجا واستهلاكا وتجارة ومعمارا وفناوادبا ورياضة وارجوا ان لا نذهب بعيدا عن الاسباب ..وهي واضحة وضوح الشمس وتشمل كل مكونات المجتمع .. والنار السياسيه السودانية وثورات الشعب السوداني ولدت الرماد .. مع التحية والاحترام للمحررين والرواد الكرام ..

[د/محمد عبد الرازق سيد احمد]

#1203100 [mubark atta]
3.00/5 (2 صوت)

02-07-2015 01:17 AM
ادا كان الرجل السوداني مهانا في بلده لاحرية له لا فرصة عمل له قيمة له مكسور الخاطر و الجناح من اين تاتي الرجولة التي تبحث عنها كل شي حوله فاسد كلهم يحلمون بالهجرة بعيدا ختي و لو في اسرائيل الرجال الغيورون و الشرفا زهبو الي صحراء ليبيا او ركبو امواج المتوسط او خرجو ولم يعودو

[mubark atta]

#1203096 [hazim]
2.99/5 (9 صوت)

02-07-2015 01:14 AM
الكلام هذا يكون مقبولا لو لم ياتي من انثى,فكل مصايب الرجال من تحت رؤوس النساء اللائي يشكين الان من انعدام الرجولة...اليست الانثى هي التى ركلت مهمة تربية الاولاد (اقدس مهمة على الاطلاق) و خرجت لتعمل موظفة, و كل حجتها انها تريد ان تحقق ذاتها؟ نسيت ان الام هي صانعة الرجال و مشكلة الرجولة فيه و غارسة القيم و الاخلاق فيه..فكيف لمن ربته خادمة,او حضانة ان يكون رجلا مسئولا؟قد يقول البعض ان الضرورة الاقتصادية هي التي اخرجت الام خارج المنزل للعمل , هذا غير صحيحا لكثير من الموظفات...فنجد مرتبها بالكاد يغطي احتياجتها الشخصية و في اغلب الاحيان لا يساوي مرتب الخادمة و مصروفات الحضانة...ثم هل من الجدوي ان تنجح المرأة في عملها خارج البيت و تفشل في تربية اولادها؟
ثانيا: الانثى في كل مجتمع بمثابة الضابط الاجتماعي الذي يحرك هذا المجتمع الى الافضل...يقول علماء النفس الاجتماعي: ان المدنية و الحضار ة الانسانية مدِيِنة للمرأة...فمن بنى برج ايقل في نفسه امرأة يريد ان يرضيها,و من رسم الموناليزا كذلك و من بنى تاج محل ايضا...فاذا كانت همة المراة عالية , تطاولت اعناق الرجال للوصول اليها...فعندما غنت حواء السودان (شرطا يكون لبيس من هيئة التدريس),تسابق الشباب ليكونوا مدرسين و هكذا عندما غنت لضباط الجيش و الدكاترة, و غيرهم...و عندما غنت للكرم و النجدة و الشجاعةز...تسابق الشباب ليكونوا كذلك...اما عندما انحطت همة المرأة و زاحمت الرجل في كل مكان و اصبح يناديها بمسكول من هاتفه المحمول و يلاقيها في كل مكان و اصبحت تغني لراجل المرأة و سيد الكارو,انحط طموح الرجل...لماذا يكون ناحجا في الجامعة و يسهر الليالي اذا كان المرأة تقبل به و لو كان عاطلا ( ابوي بسندك) او سيد الكارو او متزوجا؟؟؟؟

[hazim]

ردود على hazim
European Union [sky painter] 02-07-2015 08:23 AM
احسنت - الناس يرددون المثل:وراء كل عظيم امرأة و ينسون فيما يبدو ان وراء كل فاشل ***** سايب مايع امرأة ايضا ... المرأة التى كل همها ان تقضى الساعات الطوال ما بين الكوافير و الحنانة و حفرة الدخان,لا يرجى منها ان تربي شخصا نافعا ,لان همتها انحطت الى الغريزة البهيمية فقط(كيف تتجمل و تلفت انتباه الرجل فقط)...هذه امرأة غريزية لايرجى منها شئ...عكس المرأة الرسالية التي تضع نصب عينيها اعداد جيل ناجح ينفع نفسه و مجتمعه و بلده...لا يهمها ان رأها المدير بحنة او بغير حنه,باحمر شفايف او بدون ,شم منها رائحة ذكية ام لا...يهمها ان توازن بين عملها و بيتها و لا وقت لها تضييعه في الثرثرة و النميمة و القوالات....اذا اردت ان تعرف شعبا فانظر الى نساءه

[البلـــــــــد الهـــــــــامل] 02-07-2015 08:17 AM
انت شايت بره ياحازم .. ولم تفهم قصد الكاتبه
حاول افرأ الموضوع كم مره عشان تفهم .. اى زول ممكن انجب
الكلام التربيه .. داليا تقصد دراج العاطلة صاحب الكلمه والنترة
في البيت والشارع .. الكريم المضياف الواعى الراقى الطيب الانسان
فهمت ياحازم ..

[السهم] 02-07-2015 06:23 AM
احسنت اخي حازم كلامك تمام واعلم لولا ضيق المساحة لقلت الكلام الذي كنت تريده .. على العموم هناك فعلا ازمة وحركات النساء اصبحت اكثر اثراً والمرأة صوتها اصبح الاعلى وان الرجال اصبحوا منقادون للنساء فعندما يتقدم للوظيفة رجل وامرأة تكون الأولوية لا شعوريا للبنت الجميلة اللبيسة التي (تحلي الجلسة) وتضفي لها شعوراً بالمتعة والجمال وعندما وتسعين في المية من الرجال ذوي المناصب يحملون معهم اوراق الشابات الخريجات ليبحثوا لهن عن الوظائف .. المهم تشتغل مع من؟ لا يهم المهم ان تجد لها عمل ...على العموم زيادة لكلامك قالت احدى الناشطات الفرنسيات ان ضياع المرأة والرجل سببه ضياع المرأة التي اصبحت سهل المنال حتى صار الحصول على امرأة اسهل من الحصول على عنقود عنب في سوق باريس...

بنتى الصغيرة قالت لأبني الأصغر منها: انت عارف ... لو عايز حاجة من ابوي كل يوم اسأله منها وهو طالع ذكره بيها ولما يجي من الشغل اسأله وفي النهاية بجيبها ليك ... هذا هو ما تفعله النساء الآن مع الرجال فكثرة الطرق على الباب تؤدي الى فتحه حتى لوكان مافي ناس بالداخل الجيران بجو طالعين ويقولوا ليك الجماعة ديل سافروا او ما فشين او الخ.

ولكن في النهاية بالجد بالجد المشكلة ازمة رجولة ولو اننا قمنا بواجبنا لما تركنا النساء يطالبن اكثر واكثر ثم في النهاية نفس المرأة تجي تلومنا على ما فرطنا في جنبها وجنوب الرجال وكمان فرطنا في جنوب السودان لأن الحاكمين ليسوا رجال؟؟


#1203093 [متأمل]
1.50/5 (2 صوت)

02-07-2015 01:07 AM
لكن نسيتي انو في ازمه انوثه برضوا
تمشي في الشارع البنات ماشات زي الرجال وملونيين وشهم زي المجنونات
وله كيف ؟؟

[متأمل]

ردود على متأمل
European Union [متأمل] 02-07-2015 03:34 PM
هههههههههههه انا اتفق مع انو في ازمه رجاله ولكن برضوووا في ازمه انوثه
عشان كده النسوان ديل ما يخمووونا ساي زي خمه الكيزان لينا خخخخخخخخخخ

[المستعرب الخلوي] 02-07-2015 08:55 AM
هههههههههههههه برضة ازمة رجال لأن الرجال لو شافوا بنت سمراء كدا ووشها مسود ما بعاينوا ليها دايرين واحدة لونها فاتح وتكون سياحية


#1203090 [zakir]
4.00/5 (4 صوت)

02-07-2015 12:33 AM
معادلات: 1/ الفحولة تتناسب تناسب طردي مع ميتة القلب...هههههههههه,قد يستغرب البعض,لكن في زمننا هذا (الزمن الموكوس) لا يوجد نفس للخلفة و الانجاب الا عند موتى القلوب...الواحد فيهم نفسو مفتوحة للاكل...باكومبا,مديدة دخن,شية.كوارع و الشوربا ماركة(من الكوره للشنمب** ), راجي بس متين يصلي العشا(اذا كان بصلى) و يبدأ في الحفر المقدس,...مرتو يجيها الحول و حول بزول (كما قال شاعرنا الرائع ودبادي)...2/ الرجول: تتناسب تناسب طردي مع قصر العمر,الرجولة تعني انسان هميم,لا يعجبه الحال المايل,يجيب كل مستغيث و يدرّج كل عاطلة و يقش كل دمعة...فيصاب بامراض الدنيا كلها..ضغط,سكري,مصران,قرحة....جلطة,سكتة...الخ, و لو ما كتلو المرض اكيد بكتلو الحرامي,لان الرجل (ليس الذكر) ,حساس,نومو خفيف و اول من يفتح الباب بالليل لما يدق...حتى يلم فيهو حرامي و يضربوا بساطور يجيب خبرو
3/ الاطراف المتشابهة تتجاذب (عكس ما درسناه في المدارس)..نجد البنات السمحات الملسات بنات الجامعات و الموظفات بحبن الاولاد المايعين الملس البلوكو اللبان و يفلفلو الشعر و برققوا الحواجب و بلمعوا الشفايف...الواحد فيهم يمشى و يجدع يدينو و يتمايل تمايل البنت العجزاء الماشية في الرملة....هذه المعادلة خلت حتى الاولاد الخشنين خلقة وقعوا في الكريمات و مرطبان الشفايف و اللبان و البناطلين الناصله و كل انواع الهنجكة....امر يحير....و تقولوا لي عايزين اكتفاء ذاتي من الانتاج الزراعي؟؟؟اخشى ان نضطر الى اسيتراد رجال من دول الجوار

[zakir]

ردود على zakir
[المتألـــــــــــــــــــــــــــــــمه] 02-07-2015 08:27 AM
ياسلام عليك ياذاكر ده الكلام وده المقصود

الكلام التربيه .. داليا تقصد دراج العاطلة صاحب الكلمه والنترة
في البيت والشارع .. الكريم المضياف الواعى الراقى الطيب الانسان
الهميم الذى لايعجبه الحال المايل .. كلم اسامه او سومه


#1203069 [إبراهيم]
3.49/5 (7 صوت)

02-06-2015 10:53 PM
والله يا دكتور لقد صطتنا بصورة الأستاذة داليا ، باين من ملامحها بأن لها فحل ، وهي مبسوطة لللآخر . أتفق معها ، نعم هناك أزمة رجلوة ، لو كانت هناك رجولة لما سمعنا أن ركوب الجعلي للغرباوية شرف ، ثم يأتي القائل ويرقص مع رجال دارفور. ولو كانت هناك رجلوة لما تمت إغتصاب نساء وحرائر قرية بكاملها تحت بصر الأباء والأزواج والأخوة . شكراً لها ، لقد خصيتينا بمقالك الرائع .

[إبراهيم]

ردود على إبراهيم
[جركان فاضى] 02-07-2015 09:07 AM
عزيزى الاستاذ ابراهيم لم يقل الجعليون ان ركوب الغرباوية شرف...قال الكلمة احد عصابات الامن وهم الذين يثيرون الفتن فى كل لحظة...واعلم اخى ان قبيلة الجعليين تاريخيا لها علاقات جيدة مع قبائل غرب السودان..حتى ان بعض قبائل غرب السودان جعلية كالقمر...ثم ان على دينار استعان كثيرا بالجعليين فى الادارة...خفف عليك اخى من الهجوم على الجعليين...مع حبى ومودتى لكم


#1203056 [عابد مختار المختار]
5.00/5 (2 صوت)

02-06-2015 09:53 PM
ليس بضليع فى اللغة العربية وبحورها فقد رحل عنا اساتذة كرام امثال البرقسير على الملك والاستاذ فراج الطيب والبرفسير عبدالله الطيب طيب الله ثراهم . فكلمة رجولة مشتقة من الرجل اى الذكر وهذا يعنى ببساطة ضاعت الرجولة الا ما رحم ربى فقد ضاعت قبلها الذكورة واصبح الذكران ينافسون الاناث حتى فى الطبيعة الفسيولوجة والعياذ بالله

[عابد مختار المختار]

#1203055 [jafar]
1.88/5 (6 صوت)

02-06-2015 09:53 PM
أرجو أن تبلغ يا دكتور عصام لست داليا أن تتجرأ وتستدل باتفاقية العم سام ( مساواة المرأة مع الرجل فى كل صغيرة وكبيرة حتى فى غسل الملاعق فى المطبخ ) لأن نساء السودان جميعهن بصمن على اتفاقية سيداو المشئومة وما زلن ينادين بجعل الاتفاقية هي المرجع الوحيد لمساواة المرأة بالرجل وجعل الرجل سوى شنيبات على الوجه فقط ليس الا .. وأستغرب جدا بقولها بأنها على قناعة متفقة بأن القوامة للرجال على النساء بما أنفقوا وما وفروا من طمأنينة وبقوتهم وحكمتهم واحساسهم بالمسؤلية.. ولم تنطق باتفاقية السيداو ببنت شفة ..عموما نحن الرجال ليس لدينا مشكلة الى الرجوع كما كنا لزمن أمهاتنا وجداتنا فى احترام المرأة واجلاسها فى حدقات عيوننا فقط نطلب منكن الانسحاب من اتفاقية العم سام وعدم التبجح بالتنادى بها ليل نهار .. وانا اتساءل ماهو معيار المساواة لدى النساء وهل المساواة لها حدود معينة أم مفتوحة هكذا .. وان كانت مفتوحة اسمحن لنا لأن نكون سواسية فى المركبات العامة ونشيل جريمة أطفال المايقوما سويا وعلينا أن نزرع وننتج سويا ونتسول سويا جنبا الى جنب وننسج الاحلام الزائفة والأوهام لبعضنا البعض سويا ونذهب للعمل سويا ولا نعذب المواطنين بالتسويف بالمماطلة وصرة الوش والتذمر لانجاز معاملاتهم ونتحدث فى الهاتف المحمول بحريتنا دون رقيب ونسوق التريلات سويا ونحفر الآبار سويا ونبنى العمارات سويا ونسهر خارج البيت على كيفنا .. وان تمسكتم باتفاقية سيدوا فلا تلومن الا أنفسكن ولا تطعنوا فى رجولتنا .. نحن رجال السودان ولا كل الرجال فى الدنيا

[jafar]

#1203046 [عصمتووف]
1.75/5 (4 صوت)

02-06-2015 09:15 PM
لدي تعليق ف الصوره لو كانت هي الاستاذه داليا لماذا تتحدثين بنعمتك من ختم ذهبية وحناء وزي مطقم كامل انه احد الاسباب ف تفشي فساد خلقي ممكن غيرك من الفتيات تتمني مثل هذا اللبس وهي معدمة ل بد ان تسلك الطرق الاخري كفاية تناقض ف الشخصية


ازمة الرجول اختفت منذ تولي البشير السلطة قبلها كان الاب هو رجل البيت والممول حتي للشغالين من اولاده او بناته قطع ارزاق الرجال وادخال عادات تسمي ب اسلامية قبيحة غير تغيير الاوضاع ف معائش الناس والتدهور لميزانية الاسر نتيجتها امامك تفكيك النسيج الاجتماعي هو نجاح المشروع الحضاري نجح البشير ب امتياز فيه وسقط ف كل شئ ف جميع السياسات نحصده اليوم ف لا يستطع اب او زوج او اخ ان يلوم زوجتة او بنته او اختة لا يستطع ان يصرف غير الاكل اين الملابس اين المصروف اليومي ف نحن بشر ليس ملائكة قينا من يستطع ان يصمت فينا لا النفوس ف النهاية هي التي تقرر ف لا دين او عادات تستطع تغييرها

[عصمتووف]

#1203043 [عصمتووف]
5.00/5 (2 صوت)

02-06-2015 09:11 PM
ازمة الرجول اختفت منذ تولي البشير السلطة قبلها كان الاب هو رجل البيت والممول حتي للشغالين من اولاده او بناته قطع ارزاق الرجال وادخال عادات تسمي ب اسلامية قبيحة غير تغيير الاوضاع ف معائش الناس والتدهور لميزانية الاسر نتيجتها امامك تفكيك النسيج الاجتماعي هو نجاح المشروع الحضاري نجح البشير ب امتياز فيه وسقط ف كل شئ ف جميع السياسات نحصده اليوم ف لا يستطع اب او زوج او اخ ان يلوم زوجتة او بنته او اختة لا يستطع ان يصرف غير الاكل اين الملابس اين المصروف اليومي ف نحن بشر ليس ملائكة قينا من يستطع ان يصمت فينا لا النفوس ف النهاية هي التي تقرر ف لا دين او عادات تستطع تغييرها

[عصمتووف]

ردود على عصمتووف
European Union [عصمتووف] 02-07-2015 11:49 AM
عاوز ليكفهامة انت

[همام] 02-07-2015 05:34 AM
"ازمة الرجول اختفت منذ تولي البشير السلطة"
أنت تمدح البشير يا هذا


#1203041 [ودكركوج]
5.00/5 (1 صوت)

02-06-2015 09:05 PM
كلام جميل.

[ودكركوج]

#1203037 [واحد مغموم]
5.00/5 (4 صوت)

02-06-2015 08:52 PM
لو في رجولة ما كان الكيزان مستعبدنا 25 سنة
صحيح قولك إني لأفتح عيني حين أفتحهما.. على كثيرٍ ولكن لا أرى رجلا..

[واحد مغموم]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة