الأخبار
منوعات سودانية
"مديرها ضابط إيقاعها" فرقة فنون كردفان.. غزوات فنية وغارات إبداعية
"مديرها ضابط إيقاعها" فرقة فنون كردفان.. غزوات فنية وغارات إبداعية



02-08-2015 09:42 PM
الأبيض - عثمان الأسباط

فرقة فنون كردفان تلك القلعة الشامخة العملاقة منذ تأسيسها في العام 1962 خرّجت لفيفاً من المبدعين والأفذاذ في شتى المجالات، منهم على سبيل المثال الأساتذة محمد عوض الكريم القرشي، جمعة جابر، د.عبدالقادر سالم، صديق عباس، إبراهيم موسى أبا، حدباي، عبدالرحمن عبدالله، أبوعاقلة يوسف، قاسم عثمان، سيد عبدالعزيز، بابكر نوبة، محمد سليمان، الأستاذ عبدالعزيز العميري، والثنائي النسائي الرائع أم بلينا السنوسي وفاطمة عيسى الذي شكّل ثنائية كردفانية تحكي عن شموخ هذه البقعة العظيمة.

وبذكرنا لهؤلاء الأفذاذ الأماجد الذين جادت بهم قريحة عمنا وأستاذنا الجليل حسين محمود أحمد أحد أعمدة هذه الدار، ومن مؤسسي هذه الفرقة، ويشغل الآن منصب مدير فرقة فنون كردفان، وعندما سألناه عن الفرقة منذ الستينيات وحتى الآن، ردّ قائلاً: "الفرقة نورا ما انطفأ وأنشطتها مدوره"، وحكى لنا بسلاسة عن كل ما يدور بهذه الفرقة من جمال. التقيناه فكان معه هذا الحوار:

* نبذة تعريفية؟

- حسين محمود سعد من مواليد مدينة الأبيض في العام 1947م ومن مؤسسي فرقة فنون كردفان، وأول عازف إيقاع في السودان ومسؤول شعبة الرقص الشعبي في الفرقة، والآن أشغل مدير فرقة فنون كردفان، وقد تعاملت مع جيل العمالقة من الفنانين نذكر منهم الراحلين وردي، إبراهيم عوض، عثمان حسين، وغيرهم من الرواد الأوائل.

تأسيس فرقة فنون كردفان وتكوينها؟

- في العام 1962م أيام حكم إبراهيم عبود أصدر وزير الاستعلامات آنذاك طلعت فريد قراراً يقضي بتكوين فرق فنية في المديريات، وكانت الأبيض في ذلك الوقت مليئة بالروابط الفنية والأدبية، وكانت بها صحوة فنية وثقافية لاتُخطئها عين، وعند صدور القرار تمت دعوة كل هذه الروابط الأدبية والفرق الموجودة بالمراكز داخل الأبيض وخارجها، فجاءنا من النهود صديق عباس، ومن بارا بابكر نوبة، ومن بابنوسة عبدالرحمن نورالدين، ومن كل أطراف كردفان الكبرى، وعلى رأسهم جمعة جابر، وكان مهتماً بالجانب الموسيقى، وتمت دعوة العديد من المنتديات في ذلك الوقت منها رابطة أصدقاء الكلمة التي كانت بقيادة عدد من الأدباء والشعراء والفنانين، منهم: محمد عوض الكريم القرشي وقاسم عثمان وسيد عبدالعزيز حدباي وحميدة أبوعشر، وهؤلاء هم من مؤسسي الفرقة وشخصي وبعضوية تفوق السبعين شخصاً برئاسة أبوعاقلة يوسف في عام 1962م، فألّف هؤلاء المبدعون أول أوبريت في السودان صاغ كلماته العديد من الشعراء، وتم تقديمه بالمسرح القومي بالأبيض في نفس العام استهلالاً لهذه التظاهرة الفنية العظيمة.

* أبرز المناشط التي كانت تقام آنذاك؟

بعد تكوين الفرقة واحتوائها لكل هذا الكم من المبدعين ظهرت عدة اهتمامات من الغناء الشعبي والرقص الشعبي والغناء الحديث والمسرح والشعر والدراما والتمثيل وعلى رأس هؤلاء الفنانين كان إبراهيم موسي أبا أول من غنى التراث بالموسيقي وأولى أغنياته أغنية (العاجكو). ومن أبناء جيله من الفنانين الكاشف وأحمد المصطفي وسيد خليفة وعثمان حسين وغيرهم وكانت فرقة فنون كردفان أول فرقة تقوم بهذا العمل في كافة أنحاء السودان وبها أيضاً أول ثنائي نسائي كردفاني غنى أغنية (أرحموني ياناس) بصوت أم بلينا السنوسي وفاطمة عيسى ومن كلمات وألحان الأستاذ أحمد هارون، وغنى صديق عباس للحمر وغنى بابكر نوبه لمنطقة دار الريح بتراث شعبي خالٍ من الموسيقى، وهناك من غنوا (الطنبور الكردفاني) بأغنية الدنيا ما دوامة هذه الأغنية التي حُظيت بشهرة واسعة حتى الآن، كل هذا كان انطلاقة لهذه الفرقة وفرق الأكروبات الاستعراضية تحت إشراف الدكتور الإنجليزي دكتور هاسين حيث مثّلت كردفان في عدة محافل، ومن هذه التظاهرة الفنية الكبيرة ظهرت فكرة الفرقة القومية للفنون الموجودة حالياً بالخرطوم وبعدها توالت أجيال الفنانين حسب الظهور فجاء عبدالقادر سالم، وحسن حسان، والزين، والنوراني، وحمودة، ومحمد حامد، والمنصوري. ويرجع الفضل في هذا الظهور إلى الأستاذ سيد عبدالعزيز ومحمد عوض الكريم القرشي وقاسم عثمان وغيرهم من الذين أثروا الساحة الفنية آنذاك.

* هل شاركت الفرقة في مهرجانات خارج حدود المديرية في ذلك الوقت؟

- في أواخر العام 1962 تمت دعوة الفرقة لإقامة برامجها في الخرطوم وتمت استضافتنا في لكوندة المسرح آنذاك ومباني التلفزيون القومي الحالية، فقدمت الفرقة عروضاً في غاية الجمال من تراث وغناء شعبي ورقص شعبي أطرب كل المدينة، فأصدر السيد طلعت فريد قراره بأن تزور هذه الفرقة معظم مناطق السودان حتى تنتقل هذه الفكرة في كل أنحاء السودان، فذهبنا من الخرطوم مباشرة تحت رعاية السيد طلعت فريد إلى كل الولايات.

بعد هذه الجولة الفنية، هل تم إنشاء فرق منافسة لكم؟

- نعم بعد هذه الجولة نشأت فكرة منافسة المديريات، وكنا دوماً ما نأتي في المرتبة الأولى.

كيف تم إنشاء الشُّعب في هذه الفرقة وما الغرض منها؟

- نسبة لتعدد المواهب جاءت فكرة إنشاء الشُّعب وحسب المناشط التي تقدّم من غناء حديث برئاسة مستقلة وشعبة غناء الحقيبة على رأسهم عبدالفتاح عبدالله مساعد ود اليمن وكانت بإشراف حدباي وسيد عبد العزيز وكانت تتم معالجة الأغاني من خلال رابطة أضواء الكلمة التي على رأسها هؤلاء الشعراء، حيث أُنشئت شعبة الرقص الشعبي من النقارة والكمبلا والمردوم، وشعبة المسرح والتمثيل تحت قيادة عبدالقادر عزت والتي خرّجت الأستاذ المسرحي فيصل أحمد سعد وخورشيد ومحمد المجتبى وشعبة الثقافة كانت تقدم بالمنتديات الثقافية والجرائد الحائطية، وشعبة الموسيقى برئاسة جمعة جابر وشعبة الرقص الشعبي كأول فرقة بالسودان ترقص بالموسيقى مثل الكمبلا والكرنق والكيسا والجراري والطنبور وغيرها من الرقصات الشعبية، وكنت أنا مع هؤلاء الراقصين وهذه الشعبة تحت إشرافي وأنا أول عازف إيقاع في كردفان منذ عام 1955م ، والآن لديّ عضوية في اتحاد الفنانين، ولكن حبي لكردفان قادني إليها، وفكرة الفرقة القومية للفنون الشعبية الآن يرجع الفضل فيها لي.

* هل قدمت الفرقة جيلاً جديداً من الفنانيين؟

- نعم قدمت الفنان الشاب الواعد نميري حسين ومحفوظ عليش وغيرهم من الشباب بهذه الولاية، وهناك تواصل قوي، وفي هذه الفرصة أتقدم بالشكر للأستاذ عبدالقادر سالم ذلك الإنسان الجميل الذي ظل يسأل عن الفرقة وأوضاعها، ويقدم لها كل غالٍ ونفيس

اليوم التالي


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1515

التعليقات
#1204792 [الأزهري]
0.00/5 (0 صوت)

02-09-2015 04:29 PM
يا نسيت زينب خليفة بتاعة أم بادر يا حليلة وندى القلعة وحرم النور ديل كلهن بنات أم بادر كباشي كان ترضى خليك من مدني والخرطوم دا نيو لووك ساي

[الأزهري]

#1204439 [ود السودان]
0.00/5 (0 صوت)

02-09-2015 09:36 AM
أذكر هذه الفرقة جياً وكان لون الزي أخضر للفرقة وكان من العازفين الأستاذ المعروف للفنون في طقت الثانوية صالح عباس وعبدالوهاب البشير ( مستشفى الأبيض ) كمنجات . والحياة حلوة .

[ود السودان]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة