الأخبار
ملحق التكنولوجيا والصحة والعلوم والبيئة
سرطان الرئة.. المتهم الاول بقتل الاوروبيات
سرطان الرئة.. المتهم الاول بقتل الاوروبيات
سرطان الرئة.. المتهم الاول بقتل الاوروبيات


02-08-2015 09:55 AM


سرطان الرئة أصبح المسبب الأول للوفيات لدى النساء في البلدان المتقدمة بسبب ارتفاع نسبة التدخين، وسرطان الثدي في المقدمة بالدول النامية.


ميدل ايست أونلاين

يمكن ان يعمل بصمت لسنوات

واشنطن - بينت إحصاءات نشرتها "الجمعية الأميركية للسرطان"، الأربعاء، أن سرطان الرئة أصبح المسبب الأول للوفيات لدى النساء في البلدان الاوروبية بين أمراض السرطان الأخرى، بسبب ارتفاع نسبة التدخين في أوساطهن.

وكان سرطان الثدي يعد أكثر أمراض السرطان المسببة للوفاة لدى النساء في البلدان الغنية، لكن ارتفاع أعداد المدخنات جعل سرطان الرئة يتقدم اللائحة، بحسب ما جاء في تقرير نشرته الجمعية الأميركية للسرطان بالتعاون مع الوكالة الدولية للأبحاث حول السرطان.

أما في الدول النامية، فما زال سرطان الثدي متقدما على غيره من أمراض الأورام الخبيثة، وفقاً لهذه الدراسة المستندة إلى إحصاءات تعود إلى العام 2012.

وباتت أمراض السرطان تلقي عبئاً ثقيلاً على المجتمعات في الدول المتقدمة كما في الدول النامية، وتزداد وتيرة الإصابة بالأورام الخبيثة لأسباب كثيرة منها ارتفاع معدل الأعمار، والمخاطر الصحية المتصلة بالنمو الاقتصادي والعمران، مثل التدخين وزيادة الوزن والخمول.

وبحسب التقرير، فقد سجلت في العام 2012 أكثر من 14 مليون إصابة جديدة بهذا المرض في العالم، و8,2 مليون وفاة بين المصابين به.

وفي الدول النامية، يتقدم سرطان الرئة أمراض السرطان الأخرى المسببة للوفاة في صفوف الرجال، والحال معكوس في صفوف النساء.

أما في الدول الغنية، فإن سرطان البروستات والثدي هما الأكثر تشخيصا، لكن سرطان الرئة هو الأكثر تسببا للوفاة عند الرجال والنساء على حد سواء.

وبات سرطان القولون والمستقيم من السرطانات الأكثر تسببا في الوفاة في الدول النامية والمتقدمة معا.

وقال معدو التقرير إن الإصابة بأمراض سرطان الثدي والرئة والقولون والمستقيم تزداد في الدول التي تعيش حالة تحول اقتصادي، وكذلك الأمر بالنسبة لأمراض السرطان الناجمة عن التهابات، فضلا عن سرطان الكبد والمعدة وعنق الرحم.

وجاء في الدراسة أن "جزءا كبيرا من هذه الأمراض يمكن تجنبها من خلال مكافحة التدخين والتلقيح (في حالات سرطانات الكبد والرحم وعنق الرحم)، والتشخيص المبكر، وممارسة التمارين الرياضية، واتباع نظام غذائي سليم".

واعلن علماء بريطانيون وأميركيون عن اكتشافهم لإمكانية أن يظل سرطان الرئة صامتا لمدة أكثر من 20 عاما قبل أن يصبح مميتا.

ويعتقد الاطباء ان الامر يفسر صعوبة علاج المرض الذي يودي بحياة أكثر من 1.5 مليون شخص سنويا في جميع أنحاء العالم.

وكشفت دراستان بشأن سرطان الرئة كيف تنمو الخلايا السرطانية بهدوء بعد حدوث خلل جيني مسبب للمرض في البداية غالبا بسبب التدخين، ليطرأ عليها عدة تغيرات جديدة مما يجعل أجزاء مختلفة من نفس الورم متفردة جينيا.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 474


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة