الأخبار
أخبار إقليمية
مبارك الفاضل.. جرعة جديدة من الوجع..!
مبارك الفاضل.. جرعة جديدة من الوجع..!
مبارك الفاضل.. جرعة جديدة من الوجع..!
يوسف الجلال


02-09-2015 06:30 PM
يوسف الجلال

يبدو أن مبارك الفاضل كأن يتآمر على حزب الأمة، دون أن يدري. ويبدو أنه كان يُنفِّذ خطة سرية لقصم ظهر الحزب، دون أن يعلم. فحينما تآخى الرجل مع بعض قيادات حزبه للخروج على الصادق المهدي، لم يكن يعلم أنه يضع كفه في يد داعمي المؤتمر الوطني داخل حزب الأمة. وعندما انسلخ عن الصادق المهدي، وكوّن حزب الأمة "الاصلاح والتجديد"، لم يكن يدري أن ثمة جهة ما تستغفله، وتبيعه الوهم الكبير.

نعم، فقد أكدت الأيام خطأ الانشقاق، وخطل المشاركة في الحكومة، بعدما استبانت الخديعة ضحى الاندغام في الحكومة، وهذا كله لا يعنينا، بقدر ما نحن معنيون ببعض رجالات "الإصلاح والتجديد" الذين وثق فيهم "الفاضل"، قبل أن تغسل التجربة الطلاء المغشوش الذي دهنوا به انفسهم، فانكشفت عورة نفوسهم، وبان زائف معدنهم الرخيص، الذي ظنه الناس نفيساً، فطلع "فالصو".

ظنّي – وأنا بذلك على يقين – أن مبارك الفاضل عضّ أصبع الندم "وقرمش" بنانه بحرقة، على ما اقترفه من جريرة سياسية، جعلته جزءًا من الحكومة التي انتزعت - في ليلة الثلاثين من يوليو لسنة 1989م - شرعية حزبه القائمة على أصوات الناخبين، لا أصوات الذخيرة. وظني أن "الفاضل" قد وعى الدرس تماماً، بعدما جرّته تقديرات سياسية - لم تكن كلها صائبة - إلى قصر الرئاسة، مساعدًا للرئيس البشير. لكن مع ذلك كله، فسوف يندم مبارك الفاضل بأكثر مما فعل في سابقات الأيام، وماضيات الشهور والسنوات، وسوف يبكي على ما أهدره من ثقة في بعض رجالات "الإصلاح والتجديد"، ممن أثبتت الايام انهم ليسوا أهلاً للثقة.

انظر الى المفاجأة الداوية التي فجرّها رئيس الجمهورية المشير عمر البشير، عن ماء التأييد المطلق الذي دلقه رجلان من رجالات حزب الأمة هما: عبد الله علي مسار، وبابكر نهار، باكرًا على جسد "الإنقاذ" في صيف السنوات الساخنة، وتحديدًا عندما كان الخناق يضيق على نظام الجبهة الإسلامية، من قبل أحزاب المعارضة. انظر الى حديث البشير، وتفحصه جيدًا، ستصل الى قناعة واحدة، هي أن "مسار" ومثله "نهار" ظاهرا الإنقاذ ودعماها، ذات نهارية قائظة تحزّمت فيها المكونات السياسية لمقاومة التغيير العسكري.

الثابت، أن القصة كلها لا تخلو من فجيعة سياسية، وخذلان حزبي، فليس من المنطق أن يكون هؤلاء ضمن التوليفة التي دفعت بمبارك الفاضل للخروج على الصادق، الا إذا كانت تلك المجموعة مهمتها الرئيسة هي جر "الفاضل" للعب في تشكيلة حكومة الإنقاذ..!

لست أدري إن كان مبارك الفاضل يعلم بالحقيقة المُفزعة التي كشف عنها البشير، حول تأييد "نهار ومسار" لانقلاب الإنقاذ، بينما كان الرجلان يحملان بطاقة حزب الأمة بزعامة الصادق المهدي، وبينما كانا يؤزان الفاضل أزا، للخروج على المهدي؟! لكن - ومهما يكن من أمر - فإن الفجيعة باقية، والخذلان حادث. بل إن الوجع لدى مبارك - يفترض أنه - أقسى من إستمالة الحكومة لجلّ الذين خرجوا معه، بل وأشد من استبقائهم في دست الحكم، وتحريضهم على المكوث والتمتع والتأنق في (هناديم) السلطة.

نُشر في صحيفة (الصيحة)


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 3831

التعليقات
#1205699 [محمد طاهر ابراهيم شريف]
0.00/5 (0 صوت)

02-10-2015 10:12 PM
لشيئ الذي لا يفهمه السودانيون كثيراً هو العلاقة القبلية والإثنية لتركيبة الطغمة الحاكمة الذي يفسر السلوك السياسي بجلا شديد فعمر البشير من الناحية القبلية هو ليس جعلي وانما بديري دهمشي من تجاه الاب وجعلي من جهة الام لذلك فهو نفس قبيلة الدكتور حسن عبدالله الترابي والمشير عبد الرحمن سوار الذهب وينسب للجعليين لان امه جعلية وترعرع بديار الجعليين لكن الجعليين يعلمون تمام العلم بهذه الحقيقة وعندما اقدم الترابي علي انقلابه علي نسيبه الدنقلاوي (الصادق المهدي) سلم ذمام الامر لإبن قبيلته وقريبه عمر حسن احمد البشير متخفياً داخل السجن ومقولته الشهيرة اذهب الي القصر رئيساً وانا الي السجن حبيساً ليوهم نسيبه الصادق المهدي أولاً والعالم ثانياً ويخفي حقيقة الإنقلاب وعندما وقع تفجير الحادي عشر من سبتمبر ولحماية نفسه من الضربات الامريكية والتحالف الدولي الموجهه ضد الحركات المدعية للإسلام والحواضن الإرهابية المستهدفة لمصالح امريكا حول العالم حيث كان نظام الترابي ضمن ذلك فقام بمسرحيته الجديدة وهو التخفي في ثوب المعارضة لنظام عمر البشير بمقولة مزعومة لإبن قبيلته البشير وهي (استمر وواصل في حكم السودان بإسم المؤتمر الوطني وأنا سأذهب معارضاً بإسم المؤتمر الشعبي ) ولذكاء الترابي علي الشعب بأن لا يضع البيض في سلة واحدة وحتي يتمكن من سحب البساط من تحت المعارضة وإلغائها والقيام بدورها الذي يعكس للعالم الخارجي التطرف والتشتت للمعارضة الداخلية حتي ان افراد حزبه المنشق عن الحزب الحاكم لا يفهمون هذه الحقيقة حيث يقوم بدور التخذيل في الوقت المناسب والكشف المبكر لخطط المعارضة وإيهام الشعب بأنه أقوي المعارضين للنظام الحاكم.

[محمد طاهر ابراهيم شريف]

#1204956 [سكران لط]
0.00/5 (0 صوت)

02-09-2015 10:37 PM
كلام البشكير معناه انهم كيزان غوصات في حزب الامة ولسع في منهم باقى لازال في مواقع مهمة حزب الامة كخزب مفتوح لا يمارس العمل التنظيمي بطريقة التنظيمات العقائدية ذات الخلفيات الشمولية من السهل اختراقه ولكن لانه يعمل في وضح النهار سريع بنكشفو الغواصات معانات الحزب طوال السنوات الماضية كان بسبب الغواصات البكسرو مقاديف الحزب

[سكران لط]

#1204902 [ساره عبدالله]
0.00/5 (0 صوت)

02-09-2015 08:32 PM
سلام الاخ كاتب هذا المقال فى أسلوب واضح انك ملم بما دار عندما انسلخ مبارك الفاضل من الذى درسه سياسته وعلمه كيف يتحدث فى وقت كان فى أولى كتاب مبارك ليس لديه ما يقوله لان دفتر سيد الصادق ميلان ولا ننسى حادثةلطائرةقادمةمن ليبيا وكان خاله حرق ومهاه شنوا الله اعلم
مشي للشواطين وكمموه

[ساره عبدالله]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة