الأخبار
أخبار إقليمية
مطبعة جهاز الأمن "الدولية" تلجأ لعدم طباعة "الأخبار" بديلاً للمصادرة، وتطالبها بـ "200" ألف جنيه
مطبعة جهاز الأمن "الدولية" تلجأ لعدم طباعة "الأخبار" بديلاً للمصادرة، وتطالبها بـ "200" ألف جنيه
مطبعة جهاز الأمن


نصيب صديق "ودعة" منها 40%.. وديون "الرأي العام" ثلاثة مليارات
02-09-2015 11:42 PM
الخرطوم : الراكوبة
ليومين على التوالي ــ الإثنين، الثلاثاء ــ امتنعت المطبعة الدولية التي يمتلك جهاز أمن البشير 60% من اسهمها، عن طباعة صحيفة "الأخبار" لصاحبها صديق ودعة، البالغة اسهمه في المطبعة المذكورة 40% بعد إدخاله كشريك لجهاز الأمن. وأبلغ الصحفيين إدارة التحرير استيائهم من تصرفات مسؤول المطبعة الذي يمارس تمييزاً للصحف، ويستغل مركزه بالمعاكسات وتأخير طباعة الصحيفة لإخراجها من السوق، أو طباعتها باهتة تارة و"مطمسة" تارة أخرى، واحياناً تترك أوراقها بيضاء في الصفحات الداخلية.

وأشار مصدر إلى أن الأمن شارك رجل الأعمال ودعة في المطبعة ليغطي عبره الثغرة التي تحرج ضباط الجهاز في مجال العمل التجاري ومضايقة القطاع الخاص، فلا أحد استطاع اعتراضهم بالقانون، ولا هم يستحون ــ حسب المصدر. واعتبر بعض الناشرين مدير الجهاز السابق صلاح قوش أول من ابتدع سنة سيئة بتحويل الأمن إلى قوة تجارية واستثمارية تتحكم في المؤسسات ومنها المطابع، إلى جانب عملها كرقيب على الصحف.

وقال مصدر مسؤول "للراكوبة" إن جهاز الأمن اكتشف الثغرة التي تمكنه من تأديب الصحيفة دون استدعاء صحفييها الذين شكلوا صداعاً للمؤتمر الوطني ولا يجرؤ على فتح بلاغات ضدهم، ودون الحاجة لمصادرتها بعد الطباعة كما فعل مراراً، مبيناً أن الجهاز وجد فرصته في ديون المطبعة بطرف الصحيفة والتي بلغت "200" ألف جنيه وبالتالي حرمانها من الطباعة ما لم تسدد هذه الديون رغم قلتها، نظراً للامكانات المادية لمالك الصحيفة "الشريك الأساسي للأمن" والذي تقدر ثروته بأكثر مما يمتلكه رئيس الدولة. ولم يستبعد المصدر أن يكون هذا الشريك يتعرض لا بتزاز أمن البشير أو متواطئ معه بهدف إغلاق الصحيفة واشغال صحفييها بالمحاكم بحثاً عن حقوقهم المتراكمة منذ آلت رئاسة التحرير من محمد لطيف إلى د. النجيب آدم قمر الدين، الذي عرف بالولاء لحزب البشير وتنفيذ رغباته. وأكد المصدر على استمرار طباعة صحيفة "الرأي العام" رغم مديونيتها البالغة "3" مليارات، لم تسدد إلى المطبعة الدولية، بالإضافة إلى صحف أخرى موالية لا يطاردها الأمن، مما يعني أن "الأخبار" مستهدفة وفي طريقها للتلاشي والتخلص من بعض كتابها ومنعهم من العمل في الصحف ذات التوزيع الأعلى، حيث يقوم اللواء أمن محمد حامد تبيدي كحلقة وصل بين رؤساء التحرير وقيادات المؤتمر الوطني في توجيه الناشرين بعدم توظيف صحفيين وصحفيات عرفوا بمناهضاتهم اليومية لنظام البشير.

الجدير بالذكر أن صحيفة "الأخبار" فرضها المشير عمر البشير فرضاً على رجل الأعمال صديق ودعة فاشتراها على مضض من الأستاذ محمد لطيف الذي كان يمر بضائقة وتعثرت في عهده الصحيفة.


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 4894

التعليقات
#1205671 [كبسول]
5.00/5 (1 صوت)

02-10-2015 08:54 PM
صديق ودعة لا يستحق حتي المداد الذي يكتب به
امواله حرام
قصته مع الشيخة الاماراتية معروفة للجميع وقد كان مطلوب بالإنتربول
غير مبرا الذمة من اغتيال ابن عمر رفيقه في الدجل والشعوذة وغسيل الأموال
هؤلاء الرعاع هم من يتعامل معهم الرئيس وجهاز أمنه المنحط
اي انحطاط وصلنا اليه علي مستوي الدولة

[كبسول]

#1205395 [الناهة]
5.00/5 (1 صوت)

02-10-2015 12:37 PM
من اين اتى هؤلاء
ودعة وود الرسالة وغيرهم
هل صحيح ان هذه اموال الغسيل ام ان السماء امطرت ذهبا وفضة
ماهذه الاسماء المتداولة
وكمان سمعنا بانهم يحملون جوازات دبلوماسية ويسافرون بصالة كبار الزوار
شنو الحاصل ده

[الناهة]

ردود على الناهة
[مدحت عروة] 02-10-2015 01:58 PM
انت ما بتعرف صديق ودعة وابن عمر القتل فى تشاد ؟؟؟
انت قايل الناس الظهروا فى عهد الانقاذ الواطى الحقير مثل ناس الشيخ مصطفى الامين او عثمان صالح او ابو العلا او عبد المنعم محمد او شركة دال مثالا لا حصرا شركات تصدر الناتج الزراعى السودانى وتجلب للبلد عملة صعبة وفاتحة بيوت آلاف الاسر السودانية وتساعد المزارعين وتستورد معدات الانتاج الخ الخ الخ ؟؟؟الذباب بيتلم على الوسخ والانقاذ او الحركة الاسلاموية اوسخ من الوسخ!!!!


#1205285 [باب المندب]
0.00/5 (0 صوت)

02-10-2015 10:31 AM
يا أخوانا فكونا من ديل

[باب المندب]

#1205015 [ابو الخير]
5.00/5 (2 صوت)

02-10-2015 03:02 AM
محمد لطيف ولا وداعة كلهم سدنة ولصوص
ويظهرون في اجهزة الاعلام من حملة مشاعل الفضيلة والقيم والاخلاق

[ابو الخير]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية

الاكثر تفاعلاً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر تفاعلاً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش







الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2016 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة