الأخبار
أخبار إقليمية
عصام البشير: الأمن الفكري أفضل سلاح لمحاربة التطرف والغلو
عصام البشير: الأمن الفكري أفضل سلاح لمحاربة التطرف والغلو
عصام البشير: الأمن الفكري أفضل سلاح لمحاربة التطرف والغلو


02-10-2015 11:51 PM
المدينة نيوز :- قال الداعية والمفكر السوداني، الدكتور عصام البشير، إن الأمن الفكري هو أفضل سلاح لمحاربة فكر التطرف والغلو، في المجتمعات التي نعيش بها.

واوضح رئيس مجمع الفقه الإسلامي بجمهورية السودان، في محاضرة ألقاها بالمركز الثقافي الملكي مساء الثلاثاء، إن الأمن الفكري مشروع نهضوي، يصحح سلوك بعض المسلمين وفهمهم الخاطئ لنصوص الحديث والسنة النبوية الشريفة.

وأشار خلال المحاضرة التي نظمتها وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية لتأصيل الوسطية والاعتدال ومواجهة الغلو والتطرف، إلى أن الأمن الفكري يعتبر دعوة مفتوحة لاجتماع الحكماء والعقلاء وتعزيز النهج الوسطي الاعتدالي لدى المجتمعات المسلمة.

وقال ان الأمن بمفهومه الشامل، يأتي تلبية لحاجة فطرية في المجتمع، وإذا اختل هذا الأمن اختل حال البشر الذين تتأسس حياتهم على الاجتماع، مشيرا الى ان الدين أوجد أسمى معاني الأمن وشمله بمفهومه الكلي لدى البشر.

وأكد أن التطرف "لا دين له ولا لغة ولا جنس"، إذ ان بعض التنظيمات التي تدعي الإسلام، هو منها براء، مثل داعش التي وصمت جميع المسلمين بالارهاب، علما أن الدين الإسلامي يقوم على العدالة والتسامح.

وقال إن مسلمي أوروبا قدموا مثالا يحتذى بنموذج التعايش الحضاري في مجتمعاتهم، من خلال التوعية بالدين والنبي الذي جاء رحمة للعالمين، مثبتين أن التعامل مع غير المسلمين يجب أن يقوم على الإيمان بوحدة الأصل الإنساني، والإيمان بالكرامة المطلقة لبني البشر، وبإعمار الأخوة الإنسانية بدلا من إهمالها، وبأن اختلاف العقائد بين البشر واقع بأمر من الله.

واضاف ان الأمة الإسلامية تعاني نقصا في البناء الفكري، وبالتالي فلا بد من الاهتمام بالأمن الفكري في المناهج والإعلام والخطاب الديني للابتعاد عن فكر الانتحار الذي يبدأ بالتكفير وينتهي بالتفجير ولا يؤمن بالقواسم المشتركة بين البشر.

وأكد البشير أن رسالة عمان قامت على أن اختلاف المذاهب لا يخرجها من الإسلام ويتيح مجالا للتعصب الديني، مشيرا إلى أن الفتاوى تتغير بتغير الأزمنة والبيئات والظروف.

يذكر ان الدكتور عصام البشير عالم وداعية سوداني، حاصل على دكتوراه في علم الحديث، يشغل عددا من المناصب: رئيس مجمع الفقه الإسلامي بجمهورية السودان، الأمين العام لمنتدى النهضة والتواصل الحضاري، الأمين العام المساعد في الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين. كما شغل منصب: الأمين العام للمركز العالمي للوسطية، ووزيرا للأوقاف السوداني سابقاً.

(بترا)


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1492

التعليقات
#1206490 [الداندورمي.]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2015 10:46 PM
صلحوا سلوكم إنتم أولا ورجعوا السلطه
والمال المنهوب بعد كده تعالوا للسلاح الفكري
غلفه وشايله موسه وبتطهر كمان.

[الداندورمي.]

#1206063 [وقولوا للناس حسنا]
1.50/5 (2 صوت)

02-11-2015 11:55 AM
وَإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَ بَنِي إِسْرَائِيلَ لَا تَعْبُدُونَ إِلَّا اللَّهَ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَذِي الْقُرْبَىٰ وَالْيَتَامَىٰ وَالْمَسَاكِينِ وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْنًا وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ ثُمَّ تَوَلَّيْتُمْ إِلَّا قَلِيلًا مِّنكُمْ وَأَنتُم مُّعْرِضُونَ

[وقولوا للناس حسنا]

#1205961 [ابو ساري]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2015 10:10 AM
عريانا وتكسي في جيرانها ، اصلح حال اهلك اولا
يزكرني هذا بمحالولة مصطفي عثمان اسماعيل ايام كان وزير خارجية و صدق نفسه و راح يتوسط في مشاكل لبنان و يتبنى مبادرة لحل مشاكل لبنان فما كان من اللبنانين الا ان قالوا له ( روح حل مشاكل دارفور اول ) و من بعدها لم تقم له قائمة .
يا رئيس الوسطية اين الوسطية في السودان؟ انصح جماعتك اولا التي وصفها من تحاضرهم باسم الوسطية و محاربة الارهاب وصفوها بالارهاب
ان الله يرى افعالكم و يسمع اقوالكم و يعلم نياتكم فلن تخفى عليه خافية و هو يمهل و لا يهمل.
اين واجب النصح لحكام السودن الذي يمليه عليك موقعك؟ الم لا ترى فيهم خطل او فساد؟ اذاً هي الاعظم.!!!!!!!!!!!!!!!!

[ابو ساري]

#1205933 [الخبير]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2015 09:46 AM
هذا اارجل اصبح كرت محروق. فهو اقرب للتجار والسماسره من ان يكون داعيه او شيخ اسﻻمى.

[الخبير]

#1205877 [تعبان]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2015 09:01 AM
الم يكن احد اعمدة الاخوان المسلمين فى السودان؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

[تعبان]

#1205808 [الجفري]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2015 07:34 AM
يا عصام
كدي بالله اولا اصلح ما يليك وانصح من هو علي بعد مترين منك وتقف امامه اسبوعيا
الاعتقالات وتكميم الافواه ومصادره الصحف والفساد المستشري والمرتبط بالنفود والحروبات باختلاف وجهات النظر

[الجفري]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة