الأخبار
أخبار إقليمية
مهدي ابراهيم الأحزاب التاريخية تعاني من التصدعات المنهجية
مهدي ابراهيم الأحزاب التاريخية تعاني من التصدعات المنهجية
مهدي ابراهيم الأحزاب التاريخية تعاني من التصدعات المنهجية


02-11-2015 09:04 PM
قال القيادي بحزب المؤتمر الوطني مهدي إبراهيم، إن الأحزاب التاريخية الكبيرة تعاني حالياً من تصدعات منهجية وأزمات تنظيمية داخلية، أفقدتها قواعدها وأوزانها داخل المشهد السياسي، قائلاً الأجيال الجديدة لا يمكن أن ترضخ لأحزاب تتحكم فيها أسر بعينها.


وأكد إبراهيم خلال لقاء سياسي تعبوي للمؤتمر الوطني بنهر النيل، أن الأجيال الجديدة تعلّمت ووعت وأصبحت من خلال احتكاكاتها لا ترضخ لأحزاب تتحكم فيها أسر بعينها، كما أنها لا تمتلك اليد لتغييرها أو إزاحتها.


وأضاف أن الطريق للديمقراطية لن يتم إلا عبر انتخابات أبريل المقبل، معتبراً الذين ينادون ويخططون لمقاطعة الانتخابات وإفشالها بأنهم هاربون منها ومناهضون للديمقراطية والاستقرار السياسي.


ونبّه إلى أن الانتخابات تجيء في ظل متغيرات هيكيلة كبيرة في الخارطة السياسية للأحزاب السودانية، مبيناً أن موازين القوى تباينت واختلفت عما كانت عليه في السابق.


واعتبر أن الانتخابات المقبلة تعد استحقاقاً دستورياً واجب النفاذ، مشيراً أنه لا سبيل للتراجع عنها أو تأجيلها تحت ذريعة استكمال خطوات الحوار الوطني، نافياً وجود أي تضارب مابين الحوار والانتخابات.


وأبان أن إحجام بعض الدول الغربية والمراكز الدولية، عن المساهمة في تمويل الانتخابات أوالمشاركة في مراقبتها على غرار ما حدث في العام 2010، لن يقلل من قيمتها أو يقدح في نزاهتها وشفافيتها.


شبكة الشروق



تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2490

التعليقات
#1207148 [ابومرام]
0.00/5 (0 صوت)

02-12-2015 06:52 PM
لا يا ودابراهيم الاجيال الجديدة تحتكم وترضخ لحزب يتحكم فيه خمسة وعشرون شخص؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

[ابومرام]

#1206946 [مدحت عروة]
5.00/5 (1 صوت)

02-12-2015 01:37 PM
كيف تكون فى ديمقراطية واستقرار سياسى وانتخابات حرة ونزيهة وجهاز الامن والاستخبارات يمنع الصحف والكتاب والندوات والمسيرات السلمية المعارضة للحكومة واجهزة الدولة كلها خاضعة للمؤتمر الوطنى؟؟؟
ولا انتو اى زول معارض لفكر وتوجه المؤتمر الوطنى او الحركة الاسلاموية خاين وعميل ومخرب وهلم جرا؟؟؟
ده يبقى موضوع تانى لا يحله الا السلاح والقتال والدواس ويا انتو او باقى اهل السودان!!!!!!!
كسرة : الحركة الاسلاموية السودانية مش هى فرع للحركة الاسلاموية العالمية ولا لا يعنى انها عميلة لجهات اجنبية ولا كيف ؟؟؟ انا شخصيا عندى جزمة مواطن سودانى اشرف واطهر من الحركة الاسلاموية العالمية بل من مؤسسى جماعة الاخوان المتاسلمين اخوان الشياطين والله على ما اقول شهيد !

[مدحت عروة]

#1206892 [توتو بن حميده آل حميده]
4.00/5 (1 صوت)

02-12-2015 12:37 PM
لقد اخبر احد العالمين ببواطن الامور ان مهدي هذا يفتقر للجنسيه السودانيه الاصليه فهو سوداني بالتجنس فقط وهذا ما يفسر عدم اكتراثه بالشعب واهامامه بمصالحه الشخصيه فقط وكل مت يتحصل عليه من مال يقوم بتحويله للخارج فوراً.. وامثاله من الكيزان كثير - حدث ولا حرج ---

[توتو بن حميده آل حميده]

#1206569 [الجن الكلكي]
5.00/5 (1 صوت)

02-12-2015 06:56 AM
الزول دا مش اسمه ظهر مع ناس مكتب الوالي في التحلل وكده عالم عينه قويه بشكل

[الجن الكلكي]

#1206488 [shawgi badri]
5.00/5 (1 صوت)

02-11-2015 10:38 PM
يا الاسمك المهدي ن انت وشيخك حسن والعتباني وشخ طه لقد لهثتم للتمسح ببيت المهدي . وتذلل بعضكم للزواج او لتقديم الخدمات ومسح الجوخ . وانت عندما قبض عليك في كوستي بعد ضرب الجزيرة ابا كنت قد خلعت الجلابية وقبض عليك بالملابس الداخلية . الكلام ده ما قلتوه زمان ليه . والاحزاب التقليدية دي ما كنتوا بتطبلوا ليها وبتقولوا مدد يا سيدي . الكذب عرفناه .انتو الاختشا ده ما سمعتوا بيه ؟

[shawgi badri]

ردود على shawgi badri
[يحي] 02-12-2015 04:11 PM
هذا المهدي من احفاد قبيلة بني هلبة التي شاركت في المهدية وقاتلت في جميع ربوع السودان وهذا المهدي اهله استوطنوا النيل الازرق بعد انتهاء دولة المهدية. لكن هذا المهدي شخصية متكبرة ومغرور ولا ينفع أبدا . في اللقاءات التلفزيونية ذكر انه من دارفور وهو لم يراها في حياته.
في الحقيقة لم يتم القبض عليه في احداث مارس 1970


#1206473 [Abu]
4.00/5 (1 صوت)

02-11-2015 10:02 PM
It is a well-known maxim that studying and understanding the past is essential to understanding the present and working to change the future
If we apply this, and started to study deeply the politician’s history in Sudan, we have to recall awful deeds done by this sect “the Devil brothers”?

[Abu]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة