الأخبار
أخبار إقليمية
غندور : مستعدون لاستئناف المفاوضات مع الحركة الشعبية
غندور : مستعدون لاستئناف المفاوضات مع الحركة الشعبية
غندور  : مستعدون لاستئناف المفاوضات مع الحركة الشعبية


02-13-2015 12:55 PM
أجرى مساعد الرئيس السوداني إبراهيم غندور بنيويورك، عدة لقاءات بالمسؤولين في الأمم المتحدة، شملت الأمين العام للمنظمة بان كي مون، مؤكداً استعداد الخرطوم لاستئناف مفاوضات المنطقتين، وشرح جهود السودان لتحقيق السلام، وسير إجراءات الحوار الوطني والانتخابات.


والتقى المسؤول السوداني بنيويورك، نائب الأمين العام للأمم المتحدة، والمجموعة الأفريقية بمجلس الأمن الدولي، ورئيس المجلس للدورة الحالية، والمندوب الروسي بمجلس الأمن.


وأعلن غندور لدى لقائه كي مون، استعداد الحكومة للتعاون مع الأمم المتحدة، ممتدحاً الدور الذي تضطلع به المنظمة في السودان.


وأكد حرص الحكومة، على تحقيق الأمن والاستقرار، وسعيها لإنجاح مبادرة الحوار الوطني والانتخابات، مبدياً التزام الخرطوم باستئناف التفاوض مع قطاع الشمال بالحركة الشعبية، حول "المنطقتين" النيل الأزرق وجنوب كردفان.


وأطلع غندور، الأمين العام للأمم المتحدة، على جهود السودان، خاصة مبادرة الرئيس عمر البشير للحوار الوطني، والانتخابات، وجهود تحقيق السلام في ربوع السودان كافة، والوضع الإنساني بالمنطقتين.


قضايا محددة

من جهته قال وزير الاستثمار مصطفى عثمان إسماعيل، رئيس القطاع السياسي بالمؤتمر الوطني، لـ"الشروق" إن السودان لديه قضايا محددة "تشوّش" العلاقات مع الولايات المتحدة، على رأسها العقوبات الاقتصادية، والمحكمة الجنائية، واستهداف السودان في المحافل الدولية.


وأشار إلى أن زيارة غندور للولايات المتحدة في هذا التوقيت، تفتح قنوات الحوار التي كانت مغلقة بين الجانبين، ورجّح إجراء حوار بنّاء وهادف وعميق، لتقديم رؤية السودان حول القضايا المهمة.


وقال إسماعيل، إن الزيارة سمحت لغندور بعرض وجهة النظر السودانية حول الملفات بطريقة واضحة، وأضاف أن مساعد الرئيس سيأتي محمّلاً بوجهة النظر الأمريكية، وسنعكف على دراستها، مثلما ستدرس الإدارة الأمريكية رؤانا لحل القضايا.


شبكة الشروق


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 2439

التعليقات
#1207640 [مهدي إسماعيل مهدي]
0.00/5 (0 صوت)

02-13-2015 07:41 PM
عارفين أنكم مُستعدين للمراوغة والفهلوة. ولكن السؤال، هل الحركة الشعبية مُستعدة لمنحكم هذه الفُرصة ومشاركتكم في هذا العبث الأمبيكي، المُسمى مفاوضات؟!

[مهدي إسماعيل مهدي]

#1207569 [Awad]
0.00/5 (0 صوت)

02-13-2015 05:24 PM
غندور باشا أكيد سيواجه بضغوط دولية وأمريكية كثيفة جدا وطبعا ليس معه خطة من حكومته لمواجهة الضغوط التى ستوجه له ولذلك سوف يستعمل كل أساليب الكذب والخداع ولوى عنق الحقيقة ولكن المجتمع الدولى وأمريكا يعرفون كل كبيرة وصغيرة وآن الأوان للممارسة ضغوطهم على حكومة الكيزان بأن تشكل حكومة أنتقالية وتؤجل أنتخابات الغش.

[Awad]

#1207561 [nagatabuzaid]
0.00/5 (0 صوت)

02-13-2015 05:03 PM
احيانا اجد نفسى اشعر بالشفقة على غندور ده ماهو الا( مريسيلة ) يرسلوا يمين وشمال وشرق وغرب مسيكين مرة لموسى هلال ومرة للحركة الشعبية وكلهم ما بقدر عليهم ويرضخ لشروطهم . كان رجعت تانى ما تسافر شنطة السفر ذاتا ارميها

[nagatabuzaid]

#1207554 [الجقود ود بري]
0.00/5 (0 صوت)

02-13-2015 04:34 PM
سمعنا وقرينا نفس التصريح عشرات المرات وما في حاجه جديدة حا تحصل المخرج من اللقاء حا يكون نفس النتيجة الحكومه لن تؤجل الانتخابات ولن تضم قضايا السودان في المفاوضات بطلوا لعب علي عقولكم أولا لأننا تعبنا من التكرار
إلا لعنة الله على المنافقين الظالمين المفسدين الفاسدين الكاذبين القتلة الحرامية أولاد الكلب

[الجقود ود بري]

#1207544 [ود الناظر]
0.00/5 (0 صوت)

02-13-2015 03:45 PM
الواحد فيهم حد ما يغرب، يسالوهو ياولد بتبول قبل تنوم وتشرب اللبن، ولا عندك راي ؟؟
يقول ليهم، وحات سيدي اب اضان ماعندي راي، بخش الحمام وبشرب اللبن حتى انوم.
اووووول مايرجع،،،، شرررررررررررررررررررررر يبل مرتبتو قبل مايغمد ،،، عجائب

[ود الناظر]

#1207498 [ISMAIL HUSSEIN]
0.00/5 (0 صوت)

02-13-2015 01:51 PM
This Mustafa Osman talks about every thing. He talks about economics, investment, law and legal procedures, elections and national dialogue, international relations and political party relations.
I think the NCP needs to have a press secretary with the authority to express its viewpoint and position.

[ISMAIL HUSSEIN]

#1207484 [Seek]
0.00/5 (0 صوت)

02-13-2015 01:21 PM
قرصوك من اضانك وقالوا ليك مافي حل غير ان تتفاوض عن كل مشاكل السودان
وليس مناطق النزاع فقط اها النشوف حتعمل شنو يا ممسح وملمع

[Seek]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة