الأخبار
أخبار إقليمية
بيان القوي السياسية بولاية الجزيرة : معا صفاً متضامناً مع تحالف المزارعين
بيان القوي السياسية بولاية الجزيرة : معا صفاً متضامناً مع تحالف المزارعين



02-14-2015 04:56 AM

بسم الله الرحمن الرحيم

القوي السياسية بولاية الجزيرة
معا صفاً متضامناً مع تحالف المزارعين

لم يكن مشروع الجزيرة مشروعا قوميا فحسب بل تجمعاً بشرياً صاغ إقتصاد السودان وقيام الدولة الحديثة بكل مقوماتها الاقتصادية فضلاً عن الدور الوطني والنقابي الذي لعبه مزارع مشروع الجزيرة في التنمية الإقتصادية (المطاحن ، مصنع النسيج الملكية ..). لقد حرصت كل النظم المتعاقبة لمرحلة ما بعد الاستقلال علي إستمرار المشروع كمؤسسة إقتصادية و معالجة مشكلاته في إطار النهوض به إقتصاديا بالإضافة الي التنمية البشرية المتمثلة في سكانه حيث أكبر مناطق السودان سكانا و إنتاجا و إنسجاما مع فئات مكوناته . أن النظرة الكلية لإقتصاد أي أمة من الامم تنبع من نظرية النظم الحاكمة في تطوير وتنمية إقتصادها الوطني لا تفتيت المؤسسات الانتاجية كما حدث في مشروع الجزيرة في محاولة دؤوبة من السلطة الحاكمة في تحويله إلي مؤسسة خاصة بالرأسمالية الطفيلية المرتبطة بالرأسمالية العالمية و ما حدث يشهد علي ذلك سواء بيع الأصول و تشريد العاملين من مهندسين و زراعيين و عمال و موظفين و تحويل المشروع الي بؤرة فساد تترابط عراها بين مقاولين و وكلاء شركات من قيادات المؤتمر الوطني . فضلاً عن الربحية لمحفظة البنوك التي تتجاوز كل ضوابط الأرباح علي المستوي العالمي للمصارف 54% و لا تنفصل تلك الربحية عن المخطط المرسوم و المعتمد لتصفية المشروع و المزارع معا .. لقد ظل تحالف المزارعين يناضل ضد قانون 2005 حتى صدور تقرير لجنة د. تاج السر الذي أوصي بصريح العبارة بإلغاء قانون 2005 لكن القوي الراغبة في التصفية التفتت مرة أخري للوصول الي مراميها بتعديل القانون والإحتفاظ بالمواد المؤدية للهدف و خلق أجسام موازية للتحالف و دعمها من الحزب الحاكم في محاولة خبيثة لإضعاف التحالف و بالتالي سهولة تنفيذ برنامج الرأسمالية الطفيلية ولكن مسيرة النضال الطويل الشاق لحركة المزارعين و جماهير شعبنا لم تتوقف ونظام يسعى لوقف عجلة التاريخ مصيره الزوال .. إننا في الاحزاب السياسية بولاية الجزيرة نقف مع تحالف المزارعين و حق المزارعين في علاقات انتاج عادلة فالمواد الجديدة في التعديل تهدف في النهاية الي عجز المزارع و خروجه نهائيا من العملية الإنتاجية وهو ما هدف له التعديل في المواد 16 (ه).
أننا في الأحزاب السياسية بالجزيرة نطالب و نناضل مع التحالف من أجل:
1) الغاء قانون 2005 لا تعديله .
2) رفض قانون 2011 الذي يهدف الي الغاء مؤسسة المزارعين النقابية و تفتيت وحدة المزارعين .
3) لا لإلغاء قانون مشروع الجزيرة للعام 1927.
4) محاسبة المفسدين و عصابات النهب و مراجعة بيع الأصول.
5) إعادة تأهيل المشروع كمشروع قومي للقيام بدوره في الإقتصاد الوطني .
1/ حزب الأمة القومي 2/ الحزب الوطني الإتحادي
3/ المؤتمر الشعبي 4/ الحزب الشيوعي السوداني
5/ حزب المؤتمر السوداني 6/ حزب البعث العربي الإشتراكي
7/ الحزب الإشتراكي العربي الناصري 8/ الحزب الاتحادي الديمقراطي الموحد

فبرائر 2015





تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1797

التعليقات
#1207978 [ابو احمد]
0.00/5 (0 صوت)

02-14-2015 11:17 AM
نحن اصحاب الملك الحر فى الحرقة ونور الدين ,,,الخ ,, ونمتلك الاف الافدنة واشتريناها من حر اموالنا وكانت الحكومات المتعاقبة من زمن الانجليز تدفع ايجار تلك الافدنة لنا شهريا بموجب كروت ويتم صرف الايجار من مدينة مدنى ,, ولكن منذ سنين طويلة لم نتحصل على الايجار الشهرى من الحكومة ,, فنحن اصحاب ملك حر وليس مزراعين ,, ونحن نصر من اجل تعويضنا تعويض مجزى يضم متأخرات استحقاقات الايجارات و من ثم سوف نتنازل عن تلك الاراضى الزراعية لكى تتمكن الحكومة والمزراع لزراعتها والاستفادة منها ,, واذا لم يتم تعويضنا او الغاء قانون 2005 ,, فبكل اسف لن نسمح بزراعة شبر من تلك الاراضى ,, فهى اراضينا و بشهادات بحث ,, سكتنا وصبرنا كثيرا ولكن صبرنا نفذ ,, انا بقولها بصريح العبارة اذا لم يتم تعويضنا لم ولن نسمح بزراعة هذه الاراضى ,, انتهى

مهندس / ابواحمد

[ابو احمد]

ردود على ابو احمد
United States [تفشى الخبر] 02-15-2015 06:03 PM
لغتك ركيكة يامهندس

قناعاتك تتعارض مع طرحنا الاشتراكى الاسلامى لحلحلة قضايا المشروع

املاككم مسئولية المالية .وايضا بيعكم او ايجارتكم .

الغلابة الذين يزرعون ويكدحون غير معنيين بالامر .

نؤيد العودة للحساب المشترك وتكوين نقابة قوية تعرف كيف تنتزع الحقوق


#1207950 [المر شدديييد]
5.00/5 (1 صوت)

02-14-2015 10:51 AM
يا اهلي بالجزيرة انتم شايلين القفة وللاسف ليس بالجزيرة رجال صانعي قرار وليس لنا كبار بالجزيرة وتوجد بها صفوة متعلمين ولكن لا دور لهم للاسف الشديد فيما يحصل للجزيرة كل المسئولين بالولاية لا دور لهم هم فقط كومبارس ولا رسالة لهم لانهم جميعا مجرد موظفين لدى حكومة الخرطوم ، لا والي ولا محافظ لديه قرار يمكن ان ينفذه مسيطرين عليكم بالرموت من الخرطوم ، دوركم كمسئولين بولاية الجزيرة فقط تجميع الضرائب من اهلنا المساكين ومن ابسط الناس ستات الشاي ومن الفراشة في شمس الله الحارقة دي وطبقوها وترسلوها لاسيادكم بالخرطوم وهم ما بنعرف وين بودوها .

يا حيوانات الجزيرة اصلحوا منها بعض الطرق المستشفيات من تلك الضرائب يا بجم رسالتكم فقط ترسلوها لحكومة الخرطوم فقط كان اي مسئول بجي بتولى ولاية الجزيرة لو بجزء بسيط بصلح او بقوم ببعض الاصلاحات لما وصلت كل محليات الولاية لدمار في البنية التحتية من طرق وانارة ومستشفيات او مستوصفات اين دوركم يا يا غجر المنوط والمفروض ان تقوموا به بجزء من تلك الضرائب التي تؤخذ من اهلنا بالجزيرة . اين كبارنا بالجزيرة اهم اموات ام هم احياء ولكن بين الاموات .

ولله الأمر من قبل ومن بعد .

[المر شدديييد]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة