الأخبار
منوعات سودانية
شاب يقتل شقيقه بـ"4" طعنات في مشاجرة
شاب يقتل شقيقه بـ"4" طعنات في مشاجرة



02-17-2015 11:14 PM
بحري- إبتسام

أوقفت شرطة الحاج يوسف شابا في اتهامات تتعلق بقتل شقيقه النظامي بعد أن سدد له عدة طعنات إثر خلاف سابق بينهما بسبب والدتهما التي اعتدى عليها القتيل في السابق بمنطقة حي الوحدة في شرق النيل، وكشفت التحريات بأن المجني عليه في السابق قام بضرب والدته ما تسبب في إيذائها الأمر الذي دعا شقيقه المتهم لطرده من المنزل، وبعدها غادر القتيل إلى عمله بمناطق العمليات وبعودته استغل غياب شقيقه وذهب لمنزلهم فعاد المتهم ووجده يتناقش مع والدته، فاستل سكيناً وسدد له عدة طعنات أودت بحياته في الحال، تم الاتصال بالشرطة التي أوقفت المتهم بتهمة القتل العمد ونقل المجني عليه للمشرحة لمعرفة أسباب الوفاة وإخضاع المتهم للتحقيقات في التهمة التي يواجهها

اليوم التالي


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2597

التعليقات
#1211253 [Satti]
0.00/5 (0 صوت)

02-18-2015 01:19 PM
الاعتبار من قصة نبي الله الخضر مع سيدنا موسى عليه السلام ... فمرا على حديقة يلعب فيها الصبيان.. حتى إذا تعبوا من اللعب انتحى كل واحد منهم ناحية واستسلم للنعاس.. فوجئ موسى بأن العبد الرباني الخضر يقتل غلاما.. ويثور موسى سائلا عن الجريمة التي ارتكبها هذا الصبي ليقتله هكذا.. يعاود العبد الرباني تذكيره بأنه أفهمه أنه لن يستطيع الصبر عليه (قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكَ إِنَّكَ لَن تَسْتَطِيعَ مَعِي صَبْرًا).. ويعتذر موسى بأنه نسي ولن يعاود الأسئلة وإذا سأله مرة أخرى سيكون من حقه أن يفارقه (قَالَ إِن سَأَلْتُكَ عَن شَيْءٍ بَعْدَهَا فَلَا تُصَاحِبْنِي قَدْ بَلَغْتَ مِن لَّدُنِّي عُذْرًا)...سيعتبر والد الطفل المقتول وأمه أن كارثة قد دهمتهما لقتل وحيدهما الصغير البريء.. غير أن موته يمثل بالنسبة لهما رحمة عظمى، فإن الله سيعطيهما بدلا منه غلاما يرعاهما في شيخوختهما ولا يرهقهما طغيانا وكفرا كالغلام المقتول.

وهكذا تختفي النعمة في ثياب المحنة، وترتدي الرحمة قناع الكارثة، ويختلف ظاهر الأشياء عن باطنها حتى

[Satti]

#1210892 [محمد]
5.00/5 (1 صوت)

02-18-2015 07:18 AM
دا ما قتل عمد / دا المفروض ما يسجنوه ولا دقيقة لو فى اسلام هذا المقتول ولد عااااااق

[محمد]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة