الأخبار
منوعات
تخلصي من بعض التصرفات اليومية التي تسبب مضيعة الوقت
تخلصي من بعض التصرفات اليومية التي تسبب مضيعة الوقت
تخلصي من بعض التصرفات اليومية التي تسبب مضيعة الوقت


02-19-2015 03:40 AM
يقولون الوقت كالسيف إن لم تقطعه قطعك..... نعم هذا صحيح فالكثيرات منا يجدن فجأة أن يومهن قد اكتمل دون انجاز أي شيء، ولا يعلمن انه ذهب هباء في أعمال لا جدوى منها، والتي من أهمها:
• مواقع التواصل الاجتماعي: لن يتسنّى لك أن تعرفي كم من الوقت تضيعين أمام مواقع التواصل الاجتماعي حتّى حين تعدين نفسك تصفّح آخر المستجدات وأحدثها فقط، إلا حين تنظرين إلى ساعتك قبل وبعد لتكتشفي أنّ ساعات مضت من دون أن تشعري وأنت تدخلين من صورة إلى أخرى ومن حساب إلى آخر.
• الاتصالات الهاتفية: في حين أنّ المكالمات الهاتفية لم تعد دائمة ومألوفة كما كانت قبل اجتياح أشكال التكنولوجيا الأخرى لحياتنا، ولكنّها لا تزال تسترق منّا الوقت لحظة تحصل. يمكننا أن نتوقّع فرحتك وعرض ابتسامتك حين يلوح رقم صديقتك المقرّبة على الشاشة كما يمكننا أن نجزم كم يطول الحديث من دون تخطيط أو انتباه.
• الإبحار الالكتروني: نتحدّث هنا عن المواقع الالكترونية التي تحمل الأخبار الغريبة والمحلية والمواضيع التي تهمّك وتنقلك من صفحة إلى صفحة ناهيك عن مواقع الملابس والأحذية وخصوصاً تلك التي تقدّم عروضاً وتخفيضات.
• الأحاديث الجانبية: وخصوصاً في العمل، تستطيع هذه الأحاديث التي تحمل آخر الأخبار في المكتب ومستجدات الزملاء وبعض الأخبار الشخصية أن تحرق ساعات والكلام يطول، فيضيع تركيزك وينهار عصب يومك ما يُخسّرك الوقت الكبير.
• تقديم الخدمات: لا شكّ بأن طابع الخدمة إن طغى على الشخصية ينطوي بالتالي على ايجابية وينعكس محبّة وعوناً ولكننا لا نستطيع أن ننكر مضيعة الوقت التي تسببها كلمة نعم في شكل متواصل. كي تحمي وقتك من الضياع كوني حذرة جداً في تقديم العون والخدمات وبتقسيم الوقت الخاص به.

وكالات


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1129


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة