الأخبار
أخبار إقليمية
العبقرية والندرة
العبقرية والندرة
العبقرية والندرة


02-18-2015 11:53 PM
شوقي بن حسن
لقّب الطيب صالح مبكّراً بـ"عبقري الرواية العربية"، وهو لقب استحقه لجودة أعماله الأولى، وما بشّرت به من صعود روائيّ، هضم المنجز الأدبي الغربي وصبّه في قوالب المحلية السودانية.

في ما عدا ذلك، يبدو اللقب مجاملةً فرضتها مقتضيات كواليس الأدب العربي في القرن الفائت. فكمية منجز صالح، والطريق الذي فتحه ولم يقطعه، لا تسعفه ليظل متربعاً على عرش "عبقرية الرواية العربية".

عاش أديبُنا طويلاً، بينما ظلّت أعماله قليلةً، وهو في ذلك، كالمغربي عبد السلام بقالي أو التونسي محمود المسعدي، حتى أن قائمة مناصب هؤلاء تتجاوز طولاً قائمة مؤلفاتهم، وجميعهم جنى عليهم عاملان.

الأول هو تراكم المسؤوليات، فصالح تقلّد مناصب إعلاميةً عديدةً. لكن الكثير من الأدباء تقلّدوا المناصب ولم يسقطوا في "الندرة". وهذا ما يقودنا إلى العامل الثاني، وهو الجوّ الثقافي لبلده الأم: السودان.

معضلة عانتها دول عربية بأشكال متفاوتة كتونس والجزائر والأردن، حيث إن محرّكات المنتوج الثقافي تعمل ببطء وتظل الدولة مهيمنةً على مساراتها، وحين يبرز كاتب يُستقطب للعمل الإداريّ.

لا نقول، إن السودان جنى على الطيب صالح. نريد أن نولّي أنظارنا تجاه عِبرة تفويت السودان لعبقرية أدبية؛ خصوصاً وأنه، بلقبه الشهير، تحوّل إلى شجرة تخفي كل غابة الأدب السوداني.

العربي


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1763

التعليقات
#1212162 [موسى الفكى]
0.00/5 (0 صوت)

02-20-2015 12:24 AM
كﻻم صاح . الطيب صالح رجل فنان لكن وين من نجيب محفوظ مثﻻ ؟ نحن مشكلتنا النفخى واى حاجة بتاعتنا بنديها كوز . اعرفو الحاجات بشكل صحيح حا تمشو قدام

[موسى الفكى]

#1211716 [سيف الدين خواجة]
0.00/5 (0 صوت)

02-19-2015 09:20 AM
هذه الصورة اذكرها هي ليلة ذكر ومدائح بمنزل اخونا الخليفة احمد محجوب الذي يظهر خلف الطيب صالح ويساره هو شيخ الطيب عبد المحمود الحفيان وكانت ليلة عامرة تدروش فيها الطيب وطلب من ابو كساوي ما طاب له من ارق الانشاد وذكر في الدائرة كثيرا وكان معنا ايضا البرف البيلي رحمهما الله فقط نقول ان الطيب لم يقل كل ما عنده في الرواية والقصة القصيرة لمشغولياته وتامله الطويل من ناحية وكتابته مقال اسبوعي بمجلة المجلة (نحو افق بعيد ) وفي تقديري ليست الكثرة بالمهمه ولكن القليل مع التجويد اهم وهو الذي قال مرة انه ليس الاحسن في السودان ولكنه فقط لحسن حظه كان خارج السودان وهناك العشرات افضل منه ولكن لا يراهم الناس بسبب من سوء اعلامنا !!!

[سيف الدين خواجة]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة