الأخبار
أخبار إقليمية
مغامرة الموت والثراء: التنقيب عن الذهب.. رحلة الأحلام والمخاطر الكبيرة
مغامرة الموت والثراء: التنقيب عن الذهب.. رحلة الأحلام والمخاطر الكبيرة
مغامرة الموت والثراء: التنقيب عن الذهب.. رحلة الأحلام والمخاطر الكبيرة


02-19-2015 11:58 PM
الخرطوم ـ طيبة سرالله
عندما يتناهى إلى سمعنا أن شخصا ذهب إلى مناطق التعدين نتصور حينها أن الثراء هو النتيجة الحتمية لهذه الرحلة، كثيرون لا يعرفون أن المنقبين عن الذهب هم أكثر الناس انخراطاً في مغامرة (الموت والثراء)، ولذلك فإن الظروف الاقتصادية أجبرت (أسعد جمعة) على العمل في تنقيب الذهب بقرية داعة ريفي سودري في شمال كردفان وهو في مقتبل عمره سيما أن هذا العمل يتطلب جهدا كبيرا وطاقة جبارة خاصة فيما يتعلق بحفر الآبار لأعماق سحيقة.

دون مؤهلات
رغم تلك الأهوال والمخاطر فإن ما يميز هذه المهنة أنها لا تتطلب مؤهلات محددة، كما أنها تعتمد على الحظ، هكذا ابتدر (أسعد) حديثه معنا، وأضاف: عندما نريد أن ننقب عن الذهب لابد لنا بدايةً أن نحفر بئرا بعمق مترين، حتى نحصل على (الكركارة) وهي حجار صغيرة يتوقع احتواءها على الذهب، وهذه الحجارة تقودنا إلى (العرق) وهو الحجر الأساسي الذي يحوي المعدن النفيس، وأردف: البئر أحيانا يمتد إلى عمق (60 إلى 70) متراً.
وأشار إلى أن حجر الذهب يجب أن يكون ثابتاً، فعندما نجد حجارة مترادفة فهذا يعني أننا أوشكنا على اكتشاف المعدن، ومن المعروف عند وجود حجر واحد وبجانبه تراب فهذا لا يبشر بوجود الذهب ويسمونه حجر سطح، وهناك (الناقر) وهو حجر مشبك بالذهب في كل الاتجاهات، وبعد ذلك يهرسونه في (الهون) بالشاكوش، وهناك نوعان للذهب (أخضر وأصفر) وأن عيار كل نوع يختلف عن الآخر ويقاس بـ(الشيشنة) وهو العيار العالمي، ويبلغ سعر العيار العالمي (300) جنيه، والعيار المحلي يبلغ سعره (290) جنيها.

هرس الأصفر
وقال إن الذهب الأصفر عبارة عن حجر جبلي يقسم إلى نوعين (بدرة وقطع)، يهرس وهو في شكله الثاني بالشاكوش في (القدايه) وهي عبارة عن جوال مثل المصفاة، ويحرق نوعه الأصلي ويصبح نوعا واحدا ويبلغ سعر الجرام (300) جنيه، أما الأخضر لونه فيه تشويش وغير مفهوم ووزنه خفيف عكس الأصفر، وهو يحرق بالزئبق لمدة خمس دقائق أو أقل فيصبح لونه أصفر، ويبلغ سعر الجرام (280) جنيها، وقال: عندما نذهب لمناطق التنقيب نصطحب بمعيتنا براميل مياه و(الكويجينة) وهي عبارة عن مواد تموينية (الزيت ـ البصل ـ الشاي...) وهذه الأشياء مكلفة جدا، لأن مناطق التنقيب تبعد (24) ساعة من الأحياء، وختم حديثه قائلا إن هذه المهنة تعتمد على الحظ وإنه يذهب هناك بعد كل ثلاثة أو أربعة أشهر، وكل مرة يذهب فيها يأتي بفائدة تتراوح ما بين (7000 ـ 11000) ألف جنيه.

اليوم التالي


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2664

التعليقات
#1212448 [telal]
0.00/5 (0 صوت)

02-20-2015 07:54 PM
الهروب المبرر

داهمته الحياة كانه جاء الي الواقع فجاءة دون مقدمات ، وجد نفسه فقيرا مديونا وزوجا لامراءة كثيرة الامراض واب لطفلين ينمون عكسيا واخر مازال في احشاء امه واخري تحبو، كان ينظر الي ساقي زوجته النحيفتين فيلعن ذلك الحظ العاسر الذي ساقه للزواج من امراءة )عارض(.
ذات مساء افرغ برميل الماء وركله برجله ولم يهتم باعتراض زوجته ،لقد كان مصمما علي بيعه والذهاب الي مناطق الذهب ،اخيرا اختفي .
هي خرجت وخدمت وغسلت ملابس غيره ،ووضعت جنينها وكبر الطفلين وادخلتهم المدرسة وادخلت البنت الروضة وامتلأت ساقيها.
هو جاء بعد خمس سنوات يحمل كرشا ورائحت خمر!!!.

[telal]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة