الأخبار
أخبار إقليمية
اللجنة السودانية للتضامن تهيب المواطنين حضور محاكمة أبوعيسي ومدني
اللجنة السودانية للتضامن تهيب المواطنين حضور محاكمة أبوعيسي ومدني
اللجنة السودانية للتضامن تهيب المواطنين حضور محاكمة أبوعيسي ومدني


02-19-2015 04:51 PM
الخرطوم:أسامة حسن عبدالحي

أهابت اللجنة السودانية للتضامن مع الجرحي والمعتقليين؛ جماهير الشعب السوداني كافة للمشاركة وحضور محاكمة رئيس الهيئة العامة لقوي الإجماع الوطني فاروق أبوعيسي، ورئيس كنفدرالية المجتمع المدني، أمين مكي مدني، وقال رئيس اللجنة السودانية للتضامن صديق يوسف - إن اللجنة تدعو عضويتها وكل المهتمين بقضايا الحريات وحقوق الإنسان وكافة جماهير الشعب المشاركة الواسعة في أولي جلسات المحاكمة والتي سوف تعقد الإثنين المقبل في محاكم الخرطوم شمال.

الميدان


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 2641

التعليقات
#1212316 [سوداني ود بلد]
5.00/5 (1 صوت)

02-20-2015 01:28 PM
الي المعلق المسمي نفسه "سوداني سوداني وخليك سوداني"
ومن الذي يسعي في الأرض فسادا ؟
1)أوليس الذين نهبوا المليارات في مكتب والي الخرطوم وغيرهم من عصابات المؤتمر الوطني هم من
يسعون في الأرض فسادا من من شجعتموهم وحميتموهم بقانون التحلل الذي رفض برلمانكم الكرتوني
إلغاءه؟
2) أوليس الذين يقتلون المدنيين كل يوم بالطائرات وكل أنواع الأسلحةهم من يسعون في الأرض فسادا؟
3) أوليس من يقتل المتظاهرين السلميين كما حدث في سبتمبر العام الماضي هم من يسعون في الأرض
فسادا ؟
4) أوليس من لا يريد لفساد قادة المؤتمر الوطني أن يكشف وفي سبيل ذلك يغلق الصحف , أوليس هؤلاء من
من من يسعون في الأرض فسادا؟
دعك ياهذا من ألفاظك الساقطة وأجب علي هذه الأسئلة.

[سوداني ود بلد]

#1212196 [سودانى سودانى وخليك سودانى]
0.00/5 (0 صوت)

02-20-2015 06:12 AM
.

[سودانى سودانى وخليك سودانى]

ردود على سودانى سودانى وخليك سودانى
[امدرماني] 02-21-2015 01:28 AM
ما ذا قلت يا سوداني عن الناضلين يا ودالميقومه يا وسخ وعامل سوداني كمان ياجداده يا كديانه الكيزان قوم لوط من شيخكم حتي انت ايها الملقوت الامنجي لكن الثوره قادمة وجهز نفسك ل عود ضخم قدر المقاس 10000000 تفو عليك وعلي كيزنكانك يا مجقه وخليك ميقومي .

European Union [سوداني ود بلد] 02-20-2015 01:24 PM
ومن الذي يسعي في الأرض فسادا ؟
1)أوليس الذين نهبوا المليارات في مكتب والي الخرطوم وغيرهم من عصابات المؤتمر الوطني هم من
يسعون في الأرض فسادا من من شجعتموهم وحميتموهم بقانون التحلل الذي رفض برلمانكم الكرتوني
إلغاءه؟
2) أوليس الذين يقتلون المدنيين كل يوم بالطائرات وكل أنواع الأسلحةهم من يسعون في الأرض فسادا؟
3) أوليس من يقتل المتظاهرين السلميين كما حدث في سبتمبر العام الماضي هم من يسعون في الأرض
فسادا ؟
4) أوليس من لا يريد لفساد قادة المؤتمر الوطني أن يكشف وفي سبيل ذلك يغلق الصحف , أوليس هؤلاء من
من من يسعون في الأرض فسادا؟
دعك ياهذا من ألفاظك الساقطة وأجب علي هذه الأسئلة.

European Union [ملتوف يزيل الكيزان] 02-20-2015 12:21 PM
طبعا اذا قلنا عليك الاسم الائق بك "يا ******" ناس الراكوبة المهذبين يشطبوهو"


#1212032 [بداية مشوار]
5.00/5 (2 صوت)

02-19-2015 06:51 PM
الرجاء من ادارة الراكوبة تحديد مواعيد بداية محاكمة المناضلين السيد فاروق ابو عيسى والسيد امين مكى مدنى, للشروع فى تعبئة الشارع السودانى لحشد الجماهير امام محاكم الخرطوم شمال عن طريق الواتساب ووسائل التواصل الاجتماعى الاخرى. لكى يعى المؤتمر الوطنى وازلامه باننا لن نرضى المساس برموز المعارضة مهما طالت وتنوعت مسرحيات البشير وجهاز امنه سئ الذكر. ماهنت ياسوداننا يوما علينا.

[بداية مشوار]

#1212030 [Productive Urbanization for One Nation]
0.00/5 (0 صوت)

02-19-2015 06:50 PM
01- يا سعادة المشير ... عمر حسن أحمد البشير ... رئبس جمهوريّة السودان الكبير ... (العسكريّة ... الإنقلابيّة التزويريّة ... التي أصبحت مختزلة من أطرافها القصيّة ... المتمزّقة تدريجيّاً ... تمزّقات سرطانيّة ... محفوفة بالإقتسامات الآيديولوجيّة العنقوديّة ) ... ما معنى أن تأمر أنت يا سعادّتك الذي تزعم بأنّك أمير المُؤمنين ... الرعيّة القانونيّة الحربائيّة ... المايويّة الإنقاذيّة العنتريّة ... الأمنجيّة الشرطجيّة الغبيّة ... البلاطجيّة الإستباحيّة التقتيليّة ... البهلوانيّة الفهلوانيّة الأونطجيّة ... بإطلاق سراح ... المفكّرين الناصحين الإصلاحيّين السودانيّين ... المعتقلين والمحكومين السياسيّين ... وعلى رأسهم ... رئيس الهيئة العامّة لقوي الإجماع الوطني فاروق أبوعيسي ... ورئيس كنفدراليّة المجتمع المدني ... أمين مكي مدني ... وفرح العقار ... والصادق المهدي ... وميني آركوميناوي ... ومالك عقار .. وياسر عرمان ... ثمّ نسمع بأنّ رعيّتك القانونيّة ... سوف تعقد أولي جلسات محاكمة المعنيّين بإطلاق السراح ... مطيّزين لتعليماتك العسكريّة ... يوم الإثنين المقبل ... في محاكم الخرطوم شمال ... ؟؟؟

02- يا أخي والله خذلتنا ... وشرّدتنا وطردّتنا وشرطّت أعيننا ... عندما أطحت بالقانون والدستور مورّطاً للمؤسّسة العسكريّة السودانيّة ... في تكرار جريمة الإنقلابات العسكريّة الآيديولوجيّة ... على ديمقراطيّة أجيال السودان الإستراتيجيّة ... وعندما أعدمت الخبرات العسكريّة السودانيّة في رمضان ... وعندما تفنّنت في الإبادات العسكريّة في كلّ أنحاء السودان ... وعندما عبثت بإخراجيّات وتناسليّات الطاقات البشريّة في كلّ أنحاء السودان ... وعندما واصلت جريمة طباعة العملات السودانيّة ... التي بدأها جعفر النميري ... بدون تغطيات ذهبيّة ولا دولاريّة ... وعندما أثقلت كاهلنا بالجبايات ورسوم الدراسة بالجامعات ورسوم العلاج بالمستشفيات ... الله يخذلك ويشرط عينك ... من فضلك يا شيخنا ... بطّل الفرعنة وقلّة الأدب ... بتاعة العساكر المُتكوزنين ... وأطلق سراح هؤلاء المعارضين للفرعنة العسكريّة الإخوانيّة الماسونيّة ... كما ينبغي عليك أن تطلق سراح كُلّ المعتقلين ... السياسيّين وغير السياسيّين ... لأنّ الفراعين ... لا يعتقلون المُجرمين ... إنّما يعتقلون الناصحين المصلحين الصالحين ... هذا ما تنبّه إليه الرئيس العسكري السوداني ... جعفر محمّد النميري ... رحمه الله وطيّب ثراه ... وتولّى أمره ... تمهيداً للمصالحة الوطنيّة ... بين العسكريّين والمدنيّين ... وكانت له رؤية بعد خبرة ... ولقد تمثّلت تلك الرؤية ... في أن يتحوّل الإتّحاد الإشتراكي السوداني إلى برلمان ديمقراطي للمدنيّين ... بينما يتعاقب أو يتناوب العسكريّون ... على مجلس رأس الدولة العسكري ... أو مجلس السيادة العسكري ... بالطريقة أو الآليّة التي يبتكرونها ... فوافق المفكّر الصادق المهدي ... على هذه الرؤية الإشراقيّة الإستراتيجيّة ... وعاد من بورتسودان إلى الخرطوم ... ولكن سرعان ما وقف في طريق هذه الإشراقة ... فلاسفة الإتّحاد الإشتراكي السوداني ... وإخترقها ولخبطها ... فلاسفة الحركة الإخوانيّة العالميّة ... المخترقة ماسونيّاً ... كما فهمتها المفكّرة الإخوانيّة المُلهمة ... عائشة الغبشاوي ... ؟؟؟

02- أمّا المشروع الإقتصادي ... فكان الإستمرار ... في إقامة المدن الإنتاجيّة الذكيّة ... التي تننج طاقتها الذاتيّة ... وتصدّر الفائض إلى الشبكة القوميّة ... ثمّ تنتج السكّر والأعلاف الحيوانيّة والحبوب الزيتيّة ... آلاف المدن الإنتاجيّة ... بدأت بكنانة وعسلايا ... بالإضافة إلى الإسمترار ... في مدن إنتاج الأسمنت ... لتشييد الخزّانات السودانيّة ... أسوة بمصنع أسمنت سنّار ... الذي أنشأه الإنجليز ... لتشييد خزّان سنّار ... فكانت عطبرة للأسمنت ... وربك للأسمنت ... ولكن لم يستقر السودان ... لأنّه لم يصطلح بعد ... العسكريّون السودانيّون ... مع المدنيّين السودانيّون ... ؟؟؟

04- ولقد إزداد الطين بلّة ... عندما وقف الشيوعيّون السودانيّون ... مع الإقتسام الآيديولوجي ... لدولة أجيال السودان ... وعلى رأسهم المعتقلون الحاليّون ... والإستدراك ليس عيباً ... طالما أنّ المرحوم ... المفكّر نقد قد إستدرك ... ورفض ذلك الإقتسام السام ... قبل أن يحدث ... إذن المحريّة في الآخرين أن يجاهروا بعزمهم الأكيد ... على إعادة توحيد ... وبناء ... دولة أجيال السودان ...؟؟؟

05- التحيّة للجميع ... مع إحترامنا للجميع ... ؟؟؟

[Productive Urbanization for One Nation]

ردود على Productive Urbanization for One Nation
[Productive Urbanization for One Nation] 02-20-2015 11:45 AM
06- بما أنّه ... على حسب ما نشر الآن ... في سودان تريبيون ... قد (رفض وزير العدل العسكري الأمنجي الشرطجي الإخواني ... وليس السوداني على الإطلاق ... وقف الدعوى الجنائية ... في مواجهة كلًِّ من أبي عيسى ومدني ... وقرّر إحالتها للمحكمة ... الطوارئيّة العسكريّة الإخوانيّة الأمنجيّة الشرطجيّة البلاطجيّة ... وليست القانونيّة الدستوريّة المدنيّة المهنيّة الإختصاصيّة ... مستنداً على أنّ المصلحة ... العسكريّة الإخوانيّة الأمنجيّة الشرطجيّة البلاطجيّة ... وليست المصلحة السودانيّة الحقيقيّة العامّة ... تقتضي عدم إستخدام سلطة وقف الدعوى لتعلّق الاتهام بمواد تهدّد أمن وسلامة واستقرار ... نظام مؤتمر القاعدة الماسونيّة العسكريّة الإخوانيّة الأمنجيّة الشرطجيّة البلاطجيّة ... المحتلّة للبلاد ... والعابثة بثروات وأطيان وحُرُمات العباد ) ... ؟؟؟

07- فإذن ... يتحتّم على كلّ من يهمّهم أمر البلاد والعباد ... أن يهدروا دم وزير العدل العسكري الأمنجي الإخواني ... ودماء الذين يقفون من ورائه ... حال حدوث أيّة مكروه ... للمعتقلين والمحكومين السياسيّين ... الناصحين الصالحين المصلحين ... المعارضين لفرعنة ... نظام مؤتمر القاعدة الإجتياحيّة الإستعماريّة الإستيطانيّة الماسونيّة العسكريّة الإخوانيّة الأمنجيّة الشرطجيّة البلاطجيّة ... إلى أن يحدث التحرير الشامل ... والتحوّل الديمقراطي الكامل ... وإعادة التوحيد والبناء والنهوض الأمثل الشامل ... لدولة أجيال السودان ... ؟؟؟

08- التحيّة للجميع ... مرّةً أخرى ... مع إحترامنا للجميع ... ؟؟؟


#1212026 [سودانى بحق]
5.00/5 (1 صوت)

02-19-2015 06:32 PM
.

[سودانى بحق]

ردود على سودانى بحق
[سودانا فوق فوق فوق] 02-19-2015 09:39 PM
الباطل و الخايس هو من يتخفي و يداهن و يتملق, اما من يقول لا في وجه حاكم جائر لايمكن ان يكون باطلا او خايسا يا خايس


#1212009 [سوداني ود بلد]
5.00/5 (1 صوت)

02-19-2015 05:41 PM
إذا الشعب يوما أراد الحياة فلابد أن يستجيب القدر
ولا بد لليل أن ينجلي ولابد للقيد أن ينكسر

التحية للمناضلين الوطنيين فاروق أبوعيسي وأمين مكي مدني الذين لم ترهبهم زنازين الطغاة رغم تقدم أعمارهم ولم تتلوث أياديهم الطاهرة بمليارات منهوبة من أموال الشعب ولا بدم مسفوك من دماء شعبنا المراقة بأسلحة الطغاة والخزي والعار لجلاديهم من عصابات المؤتمر الوطني.

كان شعبنا يتمني أن يقدم المجرمين الحقيقيين من قاتلي الأبرياءوسارقي المليارات من عصابات المؤتمر الوطني للمحاكمة لا أن يحموا بالحصانات وبقانون التحلل ولكن الشعب سيفعل ذلك يوما ما نراه قريبا وتراه عصابات المؤتمر الوطني بعيدا.

[سوداني ود بلد]

#1212003 [salah]
5.00/5 (2 صوت)

02-19-2015 05:26 PM
إنه لشرف و عزه بأن يدافع عن المناضلين أبو عيسى ومكى مائة محامى وصمة عار لحكومة الكيزان ؛التحية والإجلال لهؤلإ المحامين و لهيئة التضامن مع الجرحى والمعتقلين ونهيب بجماهير الشعب الوفيه أن تعبر عن رفضها لمحاكمة الديقراطيين من قبل الإنقلابيين ولنقلب الطاولة على وجوههم الملطخه بدمأ الشهدأ لقد دنت ساعتهم و الخوف بادى على سلوكهم من غضبة الشعب آتية لا محالة

[salah]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة