الأخبار
أخبار إقليمية
مسؤول أميركي رفيع يبدأ زيارة إلى السودان الأسبوع المقبل
مسؤول أميركي رفيع يبدأ زيارة إلى السودان الأسبوع المقبل



بعد 24 ساعة من إعلان واشنطن رفعًا جزئيًا للعقوبات
02-20-2015 05:41 AM
لندن: مصطفى سري
أعلنت وزارة الخارجية السودانية عن زيارة مرتقبة لنائب مساعد وزير الخارجية للديمقراطية وحقوق الإنسان، ستيف فيليت، إلى الخرطوم، تستغرق زيارته أسبوعا، بعد يوم واحد من إعلان واشنطن تخفيف جزئي لعقوباتها عن الخرطوم بالسماح باستيراد أجهزة الاتصال والتكنولوجيا الأميركية، في وقت دعت الحركة الشعبية (شمال) المسؤول الأميركي التركيز خلال زيارته على انتهاكات أوضاع حقوق الإنسان في السودان وعدم السماح للحكومة السودانية باستخدام الزيارة لمواصلة 3 عقود من الانتهاكات لحقوق الإنسان.

وقالت مسؤولة العلاقات الثنائية في الخارجية السودانية سناء حمد، إن «زيارة المسؤول الأميركي تأتي في إطار سياسة التواصل واستقاء المعلومات الرسمية من المسؤولين السودانيين»، وأضافت: «تم إعداد برنامج واسع للمسؤول الأميركي يتضمن مقابلات مع عدة جهات»، لكنها لم تحدد تلك الجهات ما إن كانت بينها قوى المعارضة. وقالت إن «بلادها دخلت في حوار مباشر مع الإدارة الأميركية حول العلاقات الثنائية بين البلدين». وتابعت: «الحراك الدبلوماسي السوداني بدأ يؤتي أكله وأتوقع حدوث نتائج أفضل في المستقبل»، مشيرة إلى أن حكومة بلادها تجاوزت في حوارها مع واشنطن مرحلة المبعوثين الخاصين ودخلت في مرحلة التفاوض المباشر في القضايا الثنائية والحوار غير المشروط. وعدت بدء الحوار بين الخرطوم وواشنطن بالنقلة النوعية، لكنها استدركت وقالت إن حكومتها لا تريد التعجل في الإدلاء بإفادات حول ما تترتب عليه المباحثات الثنائية، وأضافت: «لا نقول إن العلاقة تمشى في إطار ونتحدث عن نهايات».
وكان مساعد الرئيس السوداني إبراهيم غندور قد قال في تصريحات سابقة إن واشنطن ترغب في الدفع بالعلاقات الثنائية مع بلاده إلى آفاق جديدة، وأضاف: «اتفقنا على الاستمرار في الحوار المشترك الذي قد يستأنف بين الجانبين قريبا سواء في الخرطوم أو واشنطن».
وكان دونالد بوث، مبعوث الرئيس باراك أوباما إلى السودان، قد أكد أول من أمس، رفع المقاطعة عن الهواتف الذكية وأجهزة الكومبيوتر المحمولة وغيرها من أجهزة الاتصالات والبرمجيات إلى السودان. وأشار إلى أن فتح تصدير تكنولوجيا الاتصالات الشخصية إلى السودان «سيفيد الشعب السوداني»، وإنه «سيشجع حرية التعبير»، وإنه «سيساعد السودانيين للتواصل مع بعضهم البعض، وللوصول إلى الإنترنت، وللاتصال مع بقية العالم». وأشار المبعوث إلى تغييرات مماثلة إلى العقوبات الأميركية ضد إيران وكوبا. وفي الحالتين، تستمر العقوبات الأساسية المستمرة منذ 20 عاما، لكن قللت الحكومة الأميركية من عقوبات تكنولوجيا الاتصالات، وذلك بهدف تشجيع الاتصالات بين المواطنين، مع الأمل في دعم حرية التعبير.

الشرق الاوسط


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 3842

التعليقات
#1212297 [ملتوف يزيل الكيزان]
0.00/5 (0 صوت)

02-20-2015 12:37 PM
يوم يقول محمد عطا : طردت يوم طرد الكلب الاعور !. في الاخبار تم طرد من دخول القصر الجمهوري احد عواليق دارفور الموقع على وثيقة تسليم رقاب اهلة للانقاذ و تسليم اماتو و خالاتو و اخواتو لاغتصابات الجنجويد. وهذا هو حال الانقاذ فلا العشره و المواثيق و المعاهدات لها اي نصيب في تعاملهم مع بعضهم و مع معارضيهم.فالى الذين يتمسحون باحذية البشير الان لكم يوم فيه تطردون كما طرد الكلب الاعور.ويا سيسي ويا وزير العدل !

[ملتوف يزيل الكيزان]

#1212275 [ابن البورت]
5.00/5 (1 صوت)

02-20-2015 11:23 AM
كل يوم بتتضح الصورة بان راعي الارهاب الاول في الشرق الاوسط هو امريكا
تحالف مع حكومة مجرميين في السودان وبشكل واضح وعلنا
رفض امريكا لمساعي الرئيس المصري السيسي والجنرال حفتر الليبي في التحالف لدحر داعش
رفض امريكا في التعاون لدحر داعش في سوريا
لعنة الله عليهم كلهم كلاب... لكن لن تقدر امريكا ان تحميهم
الشعب السوداني والشباب السوداني هيسترد بلده من براثن الحرامية والمجرميين

[ابن البورت]

#1212254 [كمونيه]
5.00/5 (1 صوت)

02-20-2015 10:11 AM
لا ادري لماذا الحركه الشعبيه قطاع الشمال تضر بالمواطنين قبل الحكومه .الحكومه لايهما امريكا رضيت عنها ام لا موظفين الحكومه امورهم في احسن يسر ام المواطنين هم المتضررين .ولكن لانكم شرزمه وعصابه لايهمها الا مصالحها تفكرون بهذا التفكير المنحط من الاخلاق .اقول لكم موتوا بغيظكم امريكا مصلحتها مع حكومه السودان اكبر من كل هذه التصرفات الصبيانيه خصوصا مع خروج السودان الجنوبي من السيطره. الان هذا هو عهد المصالح الاستراتيجيه بين الدول وعشت ياسودان موفور النعم .

[كمونيه]

#1212240 [المقهورة]
5.00/5 (1 صوت)

02-20-2015 09:14 AM
اني اشتم رائحة غير طيبة من هذا التقارب ففيه تنازلات حنماً في غير صالح
المواطنين ... خاصة منطقة الجزيرة.. انتبهوا

[المقهورة]

#1212229 [fatmon]
0.00/5 (0 صوت)

02-20-2015 08:29 AM
كده يا دووبكم تعبتوا عشان كل المعلومات المطلوبة من السودان يا مسكينه سيتحصلون عليها بكل سهولة ويسر أما من ناحية أن المسئول الأمريكي وترتيب الزيارة هو قبل ما يجي يا شاطرة بكون عارف كل شيء وإنتي والزيك ومستوى حكومتك يا مسكينه يا سنه أولى سياسة ما بتضحكي عليهم لا إنتي ولا عشرمية من الكيزان المعاك فوفري تصريحاتك لانك سيخيب ظنك يا مسسكينه وكل ما يفعله الأمريكان ينصب في مصلحتهم ومصلحتهم فق زيهم زي الأيرانيين وسلاحهم والأتراك والروس والحاويات المشعه والصين قبالهم كلهم كل هؤلاء يعملون لمصلحتهم ومصلحتهم وفقط يا بليييييييييدة وفري تصريحاتك

[fatmon]

#1212214 [osama]
5.00/5 (1 صوت)

02-20-2015 07:49 AM
سبحان الله اتضح لهم جليا ان الرجل الافريقي بليد عما يعتقدون الامريكان اتصالات شنو والمحتاج ليها منو. الناس دايره ماكنات للمستشفيات و الزراعه واسبيرات نادره للتنمية. والله العظيم تاني البشير اذا نايم مع وداده سوف يسنطوا ليه وسوف يشاهدوه كمان دا بشر بفهم باي اتجاه.

[osama]

#1212206 [ود احمد]
4.00/5 (3 صوت)

02-20-2015 07:19 AM
السودان بحاجة الي تكنلوجيا الزراعة من تحديث طرق الري المتبعة واحداث نقلة في التقاوي والبذور المحسنة والالات الزراعية في مراحل الانتاج واقامة مشاريع عملاقة لتربية الحيوان
ايضا السودان ليس بحاجة من الصين ان تتصدق علينا ببناء قصر جديد فنحن بحاجة لزيادة عجلة الانتاج الزراعي والحيواني
اما هؤلاء البرجوازية الصغيرة التي لا تعرف سوي ان تنظر الي الموبايلات وموديلاتها في حين ان الشعب يلهث ورا انبوبة الغاز باي عقلية هؤلاء يديرون دفة الحكم في السودان ثلان عقود من الحكم وهم لم يتعلموا
وهذه الوفود الامريكية التي تزور هدفها واضح هو ان الكيزان له معلومات عن هذه المجموعات الارهابية نظرا لتاريخه وحاضره الاسود وهنا اقصد الانجاس الجبهجية ويريدون المعلومات ليس الا كما حدث للمجموعات الارهابية في افغانستان في الحرب الاولى على الارهاب وحينها قال رامزفلت(we found reasure of information in sudan وبعدها عادت الامور كما كانت السودان تحت الحصار وقائمة الارهاب

[ود احمد]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة