الأخبار
أخبار إقليمية
تشريعي الخرطوم يتهم حكومة الولاية بتوزيع الاراضي «بالوساطة والمحاباة»
تشريعي الخرطوم يتهم حكومة الولاية بتوزيع الاراضي «بالوساطة والمحاباة»
تشريعي الخرطوم يتهم حكومة الولاية بتوزيع الاراضي «بالوساطة والمحاباة»


02-20-2015 01:31 PM
الخرطوم : عازة ابوعوف
اتهم نواب بتشريعي الخرطوم حكومة الولاية بتوزيع الاراضي «بالوساطة والمحاباة»، وشددوا على ضرورة احقاق العدل في توزيعها، واعترفوا بأحقية مطالب المواطنين الذين يغلقون الطرقات احتجاجاً على هضم حقوقهم، وطالبوا حكومة الولاية بمراجعة ومراقبة
كل العطاءات التي تمنح للشركات المنفذة للمشاريع التنموية بالولاية، ونوهوا لوجود بعض الثغرات في العقود يستغلها المقاولون ، وتمسكوا بضرورة اغلاقها باعتبار انها تكلف الدولة اموالاً طائلة. وفي السياق حذر نواب من مخاطر تمدد ما وصفوه بالسكن العشوائي بالولاية، واعتبروه مهدداً امنياً واجتماعياً ووكراً لمعتادي الاجرام ، ووصفوه ب «المتمرد
الذي ارق حكومة الولاية. و اتهم النائب جابر مضوي حكومة الولاية بتوزيع الاراضي »بالوساطة والمحاباة « ، وقال (بعد فتح شارع النيل في امدرمان اصحبت توزع اراضيها بالوساطة عشان بقت مميزة)، واشار في تداول النواب على تقرير وزارة التخطيط العمراني بالخرطوم في جلسة امس الى مخالفات في الاراضي بالولاية وصفها بالكثيرة ،
وطالب بتطوير القوانين واللوائح للحد منها، واضاف (الحل في السكن الشعبي وليس شغل العشوائي). وفي السياق اكد النائب عبد الملك البرير وجود اشكاليات كبيرة في الاراضي بالولاية، وشدد على اهمية اقامة العدل فيها، وقال »المواطنين البطلعوا يقفلوا الشوارع ديل عندهم حق » ، وزاد انهم يقعون فريسة لممارسات من موظفين في اللجان الشعبية، وطالب بانزال اقصى العقوبة عليهم لاعطاء بعض الاطمئنان للمواطن لكي يلجاء الى القضاء. من جانبه اكد النائب عبدلله سيد احمد عدم رضا المواطنين من الاجراءات المعقدة التي تتخذها الوزارة في تخليص الاراضي، وذكر (المواطن يلف الخرطوم كلها عشان يكمل اجراءات ارضو) ، واقترح تخصيص نافذة واحدة للتخليص من اجل راحة المواطنين.

الجريدة


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 3271

التعليقات
#1213441 [الناهة]
0.00/5 (0 صوت)

02-22-2015 01:05 PM
برافو تشريعي الخرطوم
ولكنها صحوة جاءت متاخرة جدا جدا
ياسلام
يعني الاولاد اخر نزاهة
يعني تاني مافي فساد تب
نهنئكم على هذا التقدم المذهل

[الناهة]

#1212995 [المرايا]
5.00/5 (1 صوت)

02-21-2015 08:52 PM
أرجو من تحرير "الراكوبة" مناقشة بعض الأراضي التى وزعت من الدولة بالخرطوم قبل أكثر من عشرين عام ودفع المواطنون رسومها للدولة كاملة واستلموا شهادة بحث منذ عام 1995م ولم تستطع الجكومة تسليمها لهم بسبب ان مواطنى المنطقه رفضوا ان تضع الحكومة يدها عليها بحجت انها اراضيهم منذ مئات السنين! وايضا لم تعيد الحكومة الرسوم للمواطنين والمخطط المقصود هو المخطط المسمي "القدس" بمحلية شرق النيل فارجوا تناول هذا الموضوع الهام الذي يدل علي مستوي التلاعب وضعف الدولة والاستهتار بحقوق المواطنين

[المرايا]

#1212926 [سوداني كردفاني]
0.00/5 (0 صوت)

02-21-2015 05:21 PM
‎الفساد بالمحاباة والوساطة ظهر في تخصيص الذي تم في الامتداد الشرقي الي السكة حديد لحي البحر بالخرطوم الشجرة لنافذين معروفين فنرجو من النواب في الخبر اعلاه جابر والبرير وسيد احمد انصاف سكان هذا الحي ومستندات الفساد موجودة ‎

[سوداني كردفاني]

#1212361 [الجقود ود بري]
4.25/5 (3 صوت)

02-20-2015 03:29 PM
كل من له علاقه بالأراضي في الوزاره او الولاية حرامي نصاب ولا حقوق لأصحاب الملك. عمرهم ما حا يبطلوا نهب لأن لا مصدر لهم غيرها. من المتعافي وعبدالوهاب عثمان نهبت أراضي العباد عيني عينك. المواطن ليس حق التصرف في ارضه. شوف كل الأراضي المميزه في الخرطوم مين يملكها هل في يوم واحد طلعت الأراضي في دلالة أو إعلان عن بيع ما كلها محسوبيه وقبض تحت تحت. والله دعواتنا وأصله لرب العباد. ولكم يومكم ياحراميه.
إلا لعنة الله على المنافقين الظالمين المفسدين الفاسدين الكاذبين القتلة الحرامية أولاد الكلب

[الجقود ود بري]

ردود على الجقود ود بري
European Union [مغبون من استهبالات الإنقاذ] 02-20-2015 07:47 PM
الشخص الذي طالب بتطوير القوانين كلموا ليهو بدرية سليمان ... خليها تفصل ليهو قوانين مطورة .



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة