الأخبار
أخبار إقليمية
ولا خير فينا ان لم نقلها..( مَنْ يحاكم مَنْ؟؟)!!!
ولا خير فينا ان لم نقلها..( مَنْ يحاكم مَنْ؟؟)!!!


02-22-2015 02:19 PM
بثينة تِرْوِس



في الحقيقة لم يتبقّ شيء يقال عنه ان هذا حادث حديث في مسيرة حكومة الاخوان المسلمين في السودان، منذ اغتصابها السلطة بليل مخادعين الله والشعب السوداني الكريم..
لكن على الدوام يظل القول ان لكل حادث حديث، يُذكِّر بهم، وبهول صنيعهم ( انهم يفوقون سوء الظن العريض)..
وها هو حديث اليوم ، في مسلسل عدم التوفيق الالهي والذي هو حليفهم على الدوام..
ورد في صحيفة حريات بتاريخ 18 فبراير (رئيس الهيئة العامة لقوى الاجماع والقيادى فى نداء السودان – والدكتور أمين مكى مدنى – رئيس كونفدرالية المجتمع المدنى والقيادى فى نداء السودان – يمثلان امام محكمة خاصة تحت طائلة قانون الارهاب يوم 23 فبراير الجارى ، بحسب ما أوضح الناطق باسم هيئة الدفاع فى بيان .).. انتهى

كما ورد في صحيفة الراكوبة عدد اليوم 21 فبراير2015 ((بيان من قوى نداء السودان لجماهير الشعب الأبي.. تدعوكم قوى نداء السودان للحضور مبكراً لساحة مجمع محاكم الخرطوم شمال صباح بعد غد الإثنين 23/2/2015 ......الخ) انتهى
كما ناشد البيان برفع شعار ( من يحاكِم من) .. وللمتابعين ان الأستاذ فاروق ابوعيسي ود. أمين مكي مدني ود. فرح عقار والمهندس محمد الدود، يواجهون بتهمة ( الاٍرهاب) لتوقيعهم على وثيقة نداء السودان.

ولكم عجبت للتحدي الذي يواجه به الوطن، مابين ذاكرة تتكرر فيها تجارب المحن، وطغمة من الحكام المهووسين الذين يتلاعبون بالدين والسياسة معاً..
ألم يكن من الأولى ان ينادي حكام المشروع الحضاري، (بنداء السودان) قبل الآخرين؟؟!! وهم الذين يحكمون الناس باسم الدين ونصبوا أنفسهم أولياء أمور لهم، ويرى نواب برلمانهم الرؤى النبوية عقب كل جلسة برلمانية؟!! يباركونها بينهم، ويؤكدون فيها لبعضهم البعض انهم على الطريق المستقيم سائرون!! وان السودان أمانة بأاعناقهم!!! وأنهم ولاته الصالحون!!

فبعد كل هذا!! أما علموا ان هذا الشعب ضاقت به السبل والحيل ؟؟!! إن هو خرج هاتفاً لا للظلم، صباحا، أقام في أمسياته سرادق العزاء في فلذات أكباده، وإن قال لكم ( إنما أنتم المفسدين) ، انتهكتم أعراضه، وضاعفتم تجويعه، بالبطالة والغلاء وأرهقتم كاهله بالرشاوي..
وإن خرج من ابنائه المصلحون يلبون (نداء السودان) أودعتموهم السجون!! وأوكلتموا عليهم قضاتكم الذين يجيدون أصول ( اللعب بالدين)، وتتكرر دراما استغلال القضاء وضعف القضاة!! ومجددا يلتف حولكم المشرعون أمثال ( بدرية سليمان) ( والمكاشفي ) وغيرهم بنفس السحن ، التي تدل على طرائق التفكير المعوج ، والمتاجرة بالدين ..

ومن سخرية الاقدار، واهدار ما تبقى من عزيز أعرافٍ لهذا الوطن الحبيب، أن رجالاً بعمر الأستاذ أمين مكي مدني والذي ناهز 76 عاما ، والاستاذ فاروق ابوعيسي بعمر 83 عاما، يتم اعتقالهم، بواسطة شبان مستأجرين تبع أمن حكومة الاخوان المسلمين، لا يعرفون لأفذاذ الرجال قدراً، ولا لبذلهم من أجلهذا الوطن من حرمة، ولو فتح الله بصيرة هؤلاء المأجورين، ووعوا، لعلموا انهم أنفسهم كغيرهم مغدور بهم ، وماهم الا أدوات للسلطان، والحوجة لهم، مرهونة بمتى يختلفون فيما بينهم..

وبالفعل ان ( التجربة التي لا تورث حكمة تكرر نفسها).. فلقد خُيل للإخوان المسلمين ورجال الهوس الديني وعلماء السلاطين، ان اغتيال الاستاذ محمود محمد طه، بسبب منشور ( هذا او الطوفان) سوفيقضي على الفكرة الجمهورية برمتها!! ولكنهم لم يعلموا أن الاستاذ محمود قد كتب في محاكمهممنشوراً آخرا، سوف يظل يتلى على مدى التاريخ السوداني، كلما تجددت مهازل القضاء.. إذ رفض الاعتراف بمحاكمهم والاحتكام الي قضائهم ، وقال قولته الشهيرة:
((أنا أعلنت رأيي مرارا ، في قوانين سبتمبر 1983م ، من أنها مخالفة للشريعة وللإسلام .. أكثر من ذلك ، فإنها شوهت الشريعة وشوهت الإسلام ، ونفرت عنه .. يضاف إلي ذلك أنها وضعت ، واستغلت ، لإرهاب الشعب ، وسوقه إلى الاستكانة ، عن طريق إذلاله .. ثم إنها هددت وحدة البلاد .. هذا من حيث التنظير ..

و أما من حيث التطبيق ، فإن القضاة الذين يتولون المحاكمة تحتها ، غير مؤهلين فنيا ، وضعفوا أخلاقيا ، عن أن يمتنعوا عن أن يضعوا أنفسهم تحت سيطرة السلطة التنفيذية ، تستعملهم لإضاعة الحقوق وإذلال الشعب ، وتشويه الإسلام ، وإهانة الفكر والمفكرين ، وإذلال المعارضين السياسيين .. ومن أجل ذلك ، فإني غير مستعد للتعاون ، مع أي محكمة تنكرت لحرمة القضاء المستقل ، ورضيت أن تكون أداة من أدوات إذلال الشعب وإهانة الفكر الحر ، والتنكيل بالمعارضين السياسيين)).. انتهى

وكعهد حكام الاخوان المسلمين فبينما يشغلون الرأي العام باعتقال الشرفاء يتحدثون عن انتخابات ( حرة ونزيهة) ، ويتكرم علينا نائب رئيس الدولة بالتصريحات التي ألفتها الحكومة وأدمنت اطلاقها، كطابع اصيل لحكمهم.. اذ ورد في صحيفة الراكوبة، تصريحه اليوم امام جماهير الكباشي على شرف (اكتمال كهربة الريف)!!! التالي:

((أكد حسبو محمد عبد الرحمن نائب رئيس الجمهورية استمرار الحوار لتحقيق السلام غير انه جزم بأن أي حوار لن يخرج من اطار الشريعة وانه لا خيار غير الانتخابات لحكم السودان ، وقال ان الانقاذ ستستمر في تقديم الخدمات رغم المكايدات والمؤامرات وقال نحن لسنا حكاماً بل خداماً لهذا الشعب وجئنا لحل مشاكله.))... انتهى

في الحقيقة ليس هناك من ضررا أكثر من الإدعاء الكاذب بمعرفة الدين والحرص عليه !! كيف تنادي الحكومة بالانتخابات والتي تعني بلغة اخرى ( الديموقراطية)، وفي نفس الوقت تنادي بإقامة الشريعة!! ( بافتراض انها نسخة اخرى غير مدغمسة) !! لقد خرج نائب الرئيس يجدد الوعد، بان الحوار لن يخرج عن ( أطار الشريعة) ..

أما آن للاخوان المسلمين ، ان يكفوا عن هذا العبث بالدين ، والجهل بالشريعة ؟؟..
من بديهيات المعرفة بالدِّين ، ان الشريعة ليس فيها ديمقراطية، بل توجد فيها (الشورى) وليس (الانتخابات أو حكم الشعب).. والشورى نصيب المجتمعات القاصرة ، اذ بها نوع من الشراكة في الحكم لكنها لا ترقى للديموقراطية والاشتراكية، اذ يحق للحاكم ان يشاور ويخالف.. وهو غير ملزم باتباع من يستشيرهم، وفي نهاية المطاف الحاكم وصي على الامة في اختيار مايراه في مصلحتها وترك خلاف ذلك دون اتباع مشورتهم.. وما مشاورتهم الا من قبيل تعليمهم وإعدادهم للذي هو مدخر لهم في مستقبل البشرية، من ممارسة للحكم الديموقراطي.. (فبما رحمة من الله لنت لهم، ولو كنت فظا، غليظ القلب، لانفضوا من حولك.. فاعف عنهم، واستغفر لهم، وشاورهم في الأمر.. فإذا عزمت فتوكل على الله.. إن الله يحب المتوكلين ) صدق الله العظيم
أما الانتخابات والتي تعتزم الحكومة إقامتها، وتحشد لها الناخبين من الموالين والمساكين وتجهز لها "بصات الوالي" والمستثمرين والاموال ، بل حتى انها تجهز النتائج مسبقا، لتخفف عن كاهل المواطنينعناء ( المفاجأة، ورهبة النتيجة)!! فهي لا تمت للشوري في الشريعة بصلة، ولا علاقة لها بالديمقراطية الحقيقية طبعا.

لكن لقد ألف الحكام من الاخوان المُسلمين المراوغة في الحق، وهم يعلمون ان دعوتهم لإقامة الانتخابات دعوة تتناقض مع أسس الشريعة الاسلامية، التي لا تساوي بين المسلم وغير المسلم، ولا بين الرجال والنساء في الحقوق. فالانتخابات قوامها الديموقراطية والاقتراع والمساواة بين الرجال والنساء، وفيها يحق لكل من بلغ الثامنة عشر من عمره من ذكر او انثى، أو مسلم وغير مسلم، الاقتراع.. ومن شروط الديمقراطية وجود الدستور الذي يكفل للجميع حق المواطنة المتساوي فيحق فيها للمواطن غير المسلم ان يترشح لرئاسة الدولة..

لذلك كله ولغيره، وجب على مطلق سوداني ان يقولها في وجه هؤلاء الحكام: ( من يحاكم من)؟ إذ أن هؤلاء الحكام هم الأولى بأن يحاكمهم الشعب على سرقة الحكم وعلى الفساد الذي ملأ الأرض وعلى الظلم والقتل والإبادة والإفقار والتهجير والتجهيل وهلم جرا.. "وإذا قيل لهم لا تفسدوا في الأرض قالوا إنما نحن مصلحون * ألا إنهم هم المفسدون ولكن لا يشعرون". صدق الله العظيم

بثينة تِرْوِس
[email protected]







تعليقات 12 | إهداء 0 | زيارات 6374

التعليقات
#1214305 [رف المتحير]
0.00/5 (0 صوت)

02-23-2015 03:36 PM
( انهم يفوقون سوء الظن العريض)..

كلام عجيب وعميق ...

اخونا كمونية ....لا لوم ان كنت دون 25 ربيعا وعليك الجتهاد اكثر ان كنت فوقها

شكرا اختنا بثينة...

[رف المتحير]

#1214193 [محمد قرشي]
0.00/5 (0 صوت)

02-23-2015 12:44 PM
. ها هي الإنقاذ الفساد والاستبداد تحاكم جيلين و كل تاريخنا الحديث،استاذنا فاروق ابو عيسى بطل المتاريس في أكتوبر 1964 وهو فاق الثمانون عدا ويقبع الان بعد خمسين عاما في كوبر يرفع راية الحرية وينشد العدالة ويحلم بذلك السودان الجديد الذي ضاع من بين أيدينا في أكتوبر 1964…هون عليك أيها البطل ويزيدك شرفا ان تتلاقي قيادة ابريل و د أمين وأكتوبر في كوبر ،،مشهد تتقاطع أدواره ،،،من يحاكم من ؟ أين أبناء شعبنا؟ أين الاحزاب والمنظمات الشعبية ،أين الضمائر الحية،،،وهل قدر أبناء السودان الانتظار لان ياتينا محمود الأخر مخصبا بدم الفداء؟…هيا بنا يا شباب والحريّة نار و نور والتحية والحريّة لكل الشرفاء الابطال

[محمد قرشي]

#1214060 [أبوقرجة]
0.00/5 (0 صوت)

02-23-2015 10:09 AM
أختنا العزيزه بثينه .... الله يديك العافيه والصحه ... كلام أكثر من رائع

[أبوقرجة]

#1213894 [سوداني جدا]
0.00/5 (0 صوت)

02-23-2015 05:51 AM
ساحات الفداء و عرس الشهداء والدبابين و وقول كبير الكهنه " امريكا تحت جزمتو" وغيرو كله طلع أونطه على قول المصريين...مسرحيه تافهه بأسم اكرهك و احبك تاني يا بارد

[سوداني جدا]

#1213856 [باكاش]
0.00/5 (0 صوت)

02-23-2015 01:10 AM
اما ان للاخوان المسلمين ان يكفوا عن العبث بالدين والجهل بالشريعة؟
مقال ينم عن غزارة المعرفة وقلم رائع وجديد.

[باكاش]

#1213732 [عودة ترنتي]
0.00/5 (0 صوت)

02-22-2015 08:41 PM
الاخوان المسلميين و الاسلام السياسي عموما لا يخشون شئ مثل خشيتهم و خوفهم من الاخوان الجمهوريين --- ليس لانهم يحملون سلاح و لديهم مليشيات فقط لان فكرة الجمهوريين واضحة و ساطعة و قوية و يستخدمون نفس الايات القرآنية و و الاحاديث الشريفة المعلومة للجميع بفهم متطور ليس فيه دغمسة و لا ( لولوة ) يدخل العقل و القلب --
في بداية الثمانينات كنا طلبة في الجامعة و نحضر اركان النقاش لكل الفعاليات السياسية و الفكرية -- اذكر كان لي زميل و صديق من جنوب السودان و هو مسيحي الديانة و كان معجب بالفكرة الجمهورية و كان حريص علي حضور حلقات الجمهوريين و يشتري كتبهم و يطالعها بدقة شديدة --- و كان يقول مع الجمهوريين الاسلام قريب جدا لقلوب المسيحيين --
اراد الاخوان المسلميين باغتيالهم للاستاذ / محمود محمد طه ان تخلو لهم الساحة السودانية --- و لكن هيهات الافكار العظيمة لا تذهب بذهاب اصحابها .

[عودة ترنتي]

#1213700 [كمونيه]
0.00/5 (0 صوت)

02-22-2015 07:32 PM
السيده بثينه . انت تناقضين نفسك بي نفسك .اولا لم يكن للحكومه الحاليه دور في موت محمود محمد طه .ولكنه كان قرار عدد من الائمه الذين تناظرو مع محمود محمد طه ولم يكن للرجل سند او مرجعيه يستند اليها ولكنها شطحات من شطحاته . والدين لا يتحمل الشطحات بل دليل وسند وبرهان والرجل لم يثبت ولا دليل لا في القران ولا في السنه وكما قال الامام مالك امام المدينه ( كل قول يؤخذ ويرد الا صاحب هذا القبر) واشار الى قبر النبي (ص). ومحمود محمد طه ليس مثل الامام مالك ولم ينزل من السماء فيا استاذه الراجل مات وشبع موت مافي داعي تفتحي موضوع ليه اكثر من 30 سنه وشيخكم لم يقدم مايشفع له في تلك الشطحات بل هي شطحات من وحي خياله . ولو كانت حكومه النميري تهاونت في هذا الموضوع لكان وبال لكل السودانيين .ولكن نحمد لها انها ضربت بيد من حديد في معركه كسر العظم . اما بخصوص انتقادك للحكومه الحاليه بسبب اعتقال فارق وامين مدني . ماذا تنتظري من الحكومه وهؤلء الناس يهددون الامن. هل تصفق لهم وتفرش لهم الارض ورود ؟( من أتاكم وأمركم جميع على رجل واحد منكم يريد أن يشق عصاكم فاقتلوه). وديل دايرين يشقو البلد لي نصفين اما يكفي تعاملهم مع جون قرن وخيانتهم للسودان وكانو سبب في انقصال الجنوب . اما بخصوص اعمارهم والله العيب منهم وليس من الحكومه لانهم يجب ان يحترمو اعمارهم . وصدقيني لاتوجد حكومه علي وجه الارض تتعامل بكل احترام مع المعارضين بنفس تعامل هذه الحكومه . والله غالب

[كمونيه]

ردود على كمونيه
European Union [كمونيه] 02-23-2015 09:32 PM
الاخوه ابوقرجه وود الجزولي والحاقد

انا لم اقل كلام من وحي خيالي ولكن انظرو الى كلام شيخكم زو الشطحات
يقول محمود طه كلامه عن الإنسان الكامل و بأنه يقول بوحدة الوجود. ثانيا حيث يقول في إحدى رسائله:
[الله] الذي هو الإنسان الكامل.. الإنسان الذي ليس بينه وبين ذات الله المطلقة أحد وهو بين الذات وبين سائر الخلق ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

والقران الكريم يقول عن الله تعالى ( ليس كمثله شيء وهو السميع العليم ) ما الفرق بينه وبين المجسمه الذين جعلو الله جسم بالله عليكم هل هذا كلام يدخل العقل

كذلك اخذ على محمود طه إدعاؤه بالتلقي من الله مباشرة بلا واسطه , حيث قال محمود في رد على سؤال في كتابه "أسئلة و أجوبة" الصادر في 1971:
"وأنت تسأل: "كيف أعرف شريعتي التي أوتاها من الله بدون واسطة؟" والجواب: إنك لن تعرف، قبل أن تبلغ مشارف الفردية، بتفريد التوحيد. والنبي الكريم(ص) كان جبريل عليه السلام هو الواسطه بينه وبين الله . هل استاذكم اعظم من نبينا ؟؟؟؟؟؟؟؟

بنى معارضوه تهم الردة ضد محمود محمد طه على إتهامات عديدة منها:
إتهامه بإدعاء الألوهية
إتهامه بإدعاء أنه نبي الله
إتهامه بإنكار المعلوم من الدين بالضرورة: كالزكاة و الجهاد و الطلاق وصلاحية الشريعة للقرن العشرين و استدامة عذاب النار
إتهامه بسوء الأدب مع الله
إتهامه بإنكار الشهادتين

بالله عليكم هل يوجد تضليل بعقول الناس اكثر من ذلك . ويأتي علينا من يدافع عن تلك الزندقه ماهو الفرق بينه وبين الجعد بن درهم . هذا الرجل اتى بفكر لم يقله الائمه الاربعه والذين هم اكثر علم وورع من استاذكم ولكنها شطحات أودت به في الدرك الاسفل وله من الله ما يستحق .

[أبوقرجة] 02-23-2015 10:07 AM
اقتباس من كلام كمونيه

(السيده بثينه . انت تناقضين نفسك بي نفسك .اولا لم يكن للحكومه الحاليه دور في موت محمود محمد طه )


والله ضحكتني يا كمونيه الظاهر عليك ما فاهم أي حاجه .... الناس ديل هم الحكموا على الشهيد/ محمود محمد طه..... وهم الحاكموه وهم الشنقوه ... أرجع للتاريخ ...

أخوي من كتاباتك شايفك كمونيه جداد

[عصام الجزولى] 02-23-2015 09:11 AM
أولا أنت رجل جاهل لان حكم الاعدام على الاستاذ محمود كان كيد سياسى بأسم الدين وبأسم القانون وليس قرار( عدد من الائمة الذين تناظروا معه) لان أحكام الاعدام تصدرها المحاكم وليس الائمة ولعلمك ان نميرى قبل اصدار قوانين سبتمر طلب من عدد من الائمة أن يناظروا الاستاذ لكنهم اعتذروا ثم انه لا توجد تهمة فى قوانين نميرى اسمها (الردة ) فقد حوكم الاستاذ على منشور (هذا أو الطوفان ) وكانت المحاكمة بمواد من قوانين أمن الدولة وهى اثارة الكراهية ضد الدولة وأزعاج الامن العام وقد رفض الاستاذ الاعتراف بالمحكمة والتعاون معها ولذلك لم يستأنف حكم الاعدام بل حولت محكمة الموضوع برئاٍسة القاضى المهلاوى الحكم الى محكمة الاسئناف برئاسة المكاشفى دون أن يطلب الاستاذ ذلك ولم يكن المكاشفى قاضى بل أستاذ شريعة وقانون فى جامعةأم درمان الاسلامية وكان جاهل بالقانون لذلك وجه للاستاذ تهمة جديدة لم توجه له فى محكمة الموضوع ولا توجد فى القانون الجنائى أصلا وهى تهمة الردة أما مسألة أن الاستاذ مات نقول لك (ولا تحسبن الذين قتلوا فى سبيل الله أموات بل أحياء ولكن لا تشعرون ) فالاستاذ قتل دفاعا عن الشريعة من التشويه والعبث الذى تعرضت له من نميرى وبطانته الفاسدة واذا كان الاستاذ مات وانتهى لماذا يخاف منه الاخوان المسلمين الذين يحكمون الان ويحظرون نشاط حزبه ؟

[الحاقد] 02-22-2015 11:23 PM
ايها الكوز المنافق لك ان تعلم ان انتفاضة ابريل كانت ضد الاخوان و شريعتهم المدغمسة بعد ان افسدوا و نهبوا البنوك و افقروا الشعب و اذلوه بقوانينهم الجائرة و لولا ضعف الصادق المهدي و مراعته لصهره لكان تم الغاء تلك القوانين و محاكمة رؤس الجماعة الضالة وزجهم في السجون و مصادرة اموالهم بما اقترفت ايديهم. و الآن بعد اكثر من ربع قرن من الفشل و الفساد و ارتكاب الجرائم الغير مسبوقة قي تاريخ السودان لن يكون هنالك محاكم بعد سقوط النظام بل تصفيات جسدية لكل المشاركين في هذه العصابة


#1213689 [جبرة]
0.00/5 (0 صوت)

02-22-2015 07:16 PM
فيكي الخير والله فعلا دي الحقيقة ولعنة الله علي الفاسدين الظالمين

[جبرة]

#1213646 [fatmon]
5.00/5 (1 صوت)

02-22-2015 05:41 PM
الأخت الفاضلة بثينة كفيتي ووفيتي الله يخليك ويحفظك يا رب كلمات رصينه ومفهومه ما مدغمسة زي ناس نحسب وأخوان نسيبه والله نسيبه لو كانت عارفه الجماعة ديل حيلعبوا بي إسمها ده كده كانت غيرت إسمها

[fatmon]

#1213581 [زول وطني غيور]
5.00/5 (2 صوت)

02-22-2015 04:07 PM
استاذة / بثينة لكي التحية والشكر على هذا الموضوع الرائع واللغة الرصينة ..

[زول وطني غيور]

#1213561 [yahakamal]
5.00/5 (1 صوت)

02-22-2015 03:26 PM
اختى الفاضلة بثينة ابنتى الغالية اخشى عليكى من الزبانية من مازكرتيه من حقائق وواقع ملموس يعانيه كل مواطن سودانى حر ومحب لهذا الوطن المعطاء لقد زكرت نقاط مهمة جدا ولكن يكفى ان العنوان فهوه شامل بكل المقايس من يحاكم من ابنتى الحبيبة بثينة احى فيك الشجاعة واحى قلمك الذى ايقز فينا اشياء كثيرة نجهلها فى قضاة الطغاة من الكيزان الذين يلبسون الاسلام كما يلبسون الثوب ومتى ارادو خلعه خلعوه 0 اولا كلمة الارهارب لا تنطبق الا على طغاة المؤتمر الوطنى مازنب فاروق ابو عيس ورفاقه الشرفاء الابرياء من المخلصين والمحبين للوطن السودان الم يرعوا لسنهم لماضيهم الناصع النظيف لماذ يريدون ازلالهم ووضعهم فى السجون لانهم على حق اما قضاتنا الماجورين الجبناء فلهم الويل وكل الويل فهم للاسف جبابرة الكيزان الذين لوسو القضاء ومالنا الا ان نقول حسبى الله ونعم الوكيل فيهم اللهم اجعل دائرة السوء عليهم اللهم خذهم اخذعزيز مقتدر اللهم انت تعلم انهم تقوا وتجبرو وسعوا فى الارض فساد اللهم ارنا فيهم يوم اسودا اللهم شتت شملهم واجعل كيدهم فى نحورهم اللهم خذ منهم بقدر مااخذو من حقوق الشعب
امين وقولوا كلكم امين

[yahakamal]

ردود على yahakamal
United States [YAHIAKAMAL] 02-23-2015 09:39 AM
السيد كمونية يكفى اسمك انك لم تقرا ماتعنيه السيدة يثينة او ربما مسماك لا يستطيع الاستيعاب بسهولة ياسيد كمونية هى وضحت ماجرى لمحمود محمد طه لم تبرئه من شى ولم تدعى انها من الجمهورين او غيره هى زكرت دلائل على ماتم فانا نصيحتى لك ان تاكل كمونيتك



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة